ظلام مرئي : مذكرات الجنون - وليام ستايرون, أنور الشامي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

ظلام مرئي : مذكرات الجنون

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الكتاب

"«واحد من أفضل 100 كتاب في التاريخ» - «مودرن لايبرري» «تقشعر له الأبدان، لكنه مفعم بالأمل... منير... ساحر» - «شيكاجو صن-تايمز» «آسر... مروع... صورة حية لاضطراب منهك... يوفر العزاء لتجربة مشتركة» - «نيويورك تايمز» نبذة: في صيف عام 1985، أحس الروائي الأمريكي الشهير «وليام ستايرون» بالشلل، من جراء مشاعر السخط، والاستياء، واللامبالاة، واليأس، وفقدان القدرة على الكلام والمشي، التي تملَّكته حينما سقط في قبضة اكتئاب متقدم، ابتلع حياته وتركه على حافة الانتحار. في هذه المذكرات المبهرة، يصف الروائي الكبير هبوطه المدمِّر في الكآبة، فيأخذنا في رحلة غير مسبوقة إلى عالم الجنون، مليئة بتأملات كاشفة لمرضٍ يصيب الملايين، لكن ما زال يُساء فهمه على نطاق واسع. هذا النص المؤثر والشجاع، الذي ترجمه بتمكُّن أنور الشامي، هو صورة حميمة لعذاب «ستايرون» في محنته وفي سبيله إلى التعافي. عن المؤلف: وليام ستايرون (1925-2006) روائي وكاتب مقالات أمريكي، نال العديد من الجوائز عن كتبه، مثل جائزة «بولتزر»، وجائزة الكتاب الأمريكي. اشتهرت رواياته بإثارة الجدل، من أهمها: «أرقد في الظلام» التي نشرها وهو في السادسة والعشرين من عمره، و«اعترافات نات تيرنر»، و«خيار صوفي» التي مُنعت في عدة دول، وأيضًا في بعض المدارس الأمريكية، وتحولت إلى فيلم سينمائي ناجح من إخراج «ألان باكولا»، فازت عنه «ميريل ستريب» بجائزة أوسكار أفضل ممثلة، و«ظلام مرئي» الذي يُعد سيرته الذاتية عن إصابته بالاكتئاب، وكيف استطاع الشفاء منه. أصبح هذا الكتاب - صغير الحجم - أهم أعماله وأشهرها وأكثرها تأثيرًا، كما ساهم بشدة في التوعية بمرض الاكتئاب. عن المترجم: أنور الشامي، مترجم مصري من مواليد عام 1975، تخرج في كلية الألسن بجامعة عين شمس، مارس الصحافة لعدة سنوات وكتب في بعض الصحف والمجلات العربية، ترجم عن الإنجليزية العديد من الأعمال الأدبية والسير الذاتية، من بينها: رواية «1984» لجورج أورويل، وروايتي «ما بعد الظلام» و«رقص رقص رقص»، وثلاثية «1Q84» لهاروكي موراكامي، و«اقتصاد الفقراء» لـ«أبهجيت بانرجي» و«إستر دوفلو»، و«أنا ملالا» للناشطة الباكستانية «ملالا يوسفزاي»."
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 100 تقييم
735 مشاركة

اقتباسات من كتاب ظلام مرئي : مذكرات الجنون

ولذلك فقد أصابتني الدهشة حينما اكتشفت أنني أكاد أكون جاهلًا تمامًا بمرض الاكتئاب، والذي قد لا يقل خطورة عن مرض السكر أو السرطان.

مشاركة من Abdelrahman Altananni
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب ظلام مرئي : مذكرات الجنون

    101

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    2

    قطرة ماء؛ قد لا تكون كافية من أجل أن ترتوي بها عروقنا الجافة، لكن قطعًا يُمكنها أن تعيننا على البقاء على قيد الحياة!

    لكُل من يصارع كي يخفي معاناته مع مرض الاكتئاب عمّن حوله؛ يأتي هذا الكتاب كي يقول لكم: "لستم وحدكم... سننجو سويًا!"

    كتاب "ظلام مرئي" هو في الحقيقة مقال طويل نشره الكاتب ويليام ستايرون في مجلة "فانيتي فير" بعد أن أضاف إليه سردًا لأحداث تجربة مُعينة وقعت له في باريس. والمقال في الأصل كان محاضرة ألقاها الكاتب في بالتيمور برعاية قسم الطب النفسي في كلية الطب جامعة جونز هوبكنز.

    الكتاب توثيق لتجربة مؤلمة وقاسية مرّ بها الكاتب وهي نوبة اكتئاب سريرية حادة مع ميول انتحارية (مانخوليا). وحاول الكاتب ببوحه عن معاناته مع نوبات الاكتئاب؛ أن يكون بارقة أمل لآلاف ممن يعانون من مرض الاكتئاب في صمت وخنوع ورعب ممن حولهم؛ خشية اكتشاف أمرهم!

    أهمية محتوى الكتاب تكمن في أنه يأتي كصرخة ضد المُجتمع أشخاصًا وجماعات؛ مُجتمع يعاقب بقسوة أفرادًا من نفس جماعته؛ واقعين -دون إرادة منهم- في براثن الاكتئاب. هي محاولة لمؤازرة فرد عاجز أمام مجتمع بأكمله يتسلح بكل عاداته وموروثاته وصلفه في رفضه لفهم المُختلف عنه، وإصراره على عدم تصحيح مفاهيمه الاجتماعية والطبيّة والنفسيّة.

    الكتاب جاء كصوت صارخ لكُل مريض اكتئاب أخرسته نظرات واتهامات الآخرين خاصة أقرب الناس إليه. جاء كبارقة أمل لليائسين تُبدّد ظُلمة القهر داخلهم. جاء كَيَدِ صديق تُربّت على القلوب المُعذّبة بعلّة لا يدركون أن هُناك من يُعاني مثلهم منها!

    ومن أجل هؤلاء المُحبَطين؛ يأتي الكاتب هنا من أجل أن يُقاسمهم الوجع، ويُحرّضهم على البوح، ويحثّهم على الحياة!

    لكن الكتاب بالأخير يبقى تجربة شخصية ينقصها الكثير من الحلول. هو مجرد سرد لوقائع حياتية لمريض. هذا ليس شيئًا سيئًا بالضرورة، لكن يجب أن يوضع الكتاب في هذا الإطار؛ أي كَلبِنة في بناء كبير، أو كحلقة من سلسلة أفكار من أجل إدراك الحقيقة الكاملة، فالكتاب كان مُلهمًا بلا شك للكثير من الكتب التي جاءت من بعده التي تتحدث في هذا المجال.

    الكتاب يظل مقبولًا كمدخل لمن يُريد أن يفهم كيف يعاني مريض الاكتئاب. أو قد يكون المحتوى مقبولًا لمن يعاني الاكتئاب في محاولة جادة منه من أجل فهم ما يمرّ به. لكن الكتاب لن يُقدّم حلولًا لتخطّي مرض الكلب الأسود، لهذا يجب الانتباه كي لا يتأثر القارئ بالأعراض التي ذكرها الكاتب في كتابه. لأن القارئ قد يتوهّم بأنه يمر بنفس الأعراض، مما يجعله في وضع أسوأ مما هو عليه.

    في رأيي؛ من يعاني من نوبات الاكتئاب الحادة ويرغب في قراءة كتاب مُفيد حقًا، ويُقدّم مساعدة حقيقية في هذا المجال، فلم أجد أفضل من كتاب "الحُزن الخبيث: تشريح الاكتئاب" للكاتب الدكتور لويس ولبرت.

    مُراجعة كتاب الحُزن الخبيث

    ****

    اقتباسات

    "لأنه قد غشيني ما كُنت أخشاه، وداهمني ما كُنت أرتعب منه، فلا طمأنينة لي ولا قرار ولا راحة، بعد أن اجتاحتني الكروب." – سِفر أيوب.

    "حينما تكون في بر الأمان وتطلب من شخصٍ آخر يغرق أن يبتهج فإن طلبك هذا يرقى إلى مستوى الإهانة."

    "بالنسبة لأولئك الذين عاشوا في غابة الاكتئاب المظلمة، وخبروا معاناته التي يتعذر عليهم تفسيرها، فإن خروجهم من الهاوية يشبه صعود الشاعر وهو يخوض طريق الصعود من الدرك الأسفل للجحيم، حتى يبلغ أخيرًا ما يعتبره الضياء". إن كل مَن يستعيد صحته هناك غالبًا ما يستعيد القدرة على الفرح والسكينة، وربما يكون ذلك خير تعويض عن احتماله ذلك اليأس الذي ما بعده يـأس".

    "مع غياب الأمل يجب أن نصارع حتى ننجو ولو بشق الأنفس"

    "وهكذا خرجنا، ومرة أخرى أبصرنا النجوم".

    الترجمة ممتازة وهي للمُترجم أنور الشامي، والذي ترجم روايات هاروكي موراكامي (ثُلاثية "1Q84" – "رقص...رقص...رقص" – "ما بعد الظلام")، أيضًا رواية "1984" لجورج أورويل -طبعة المركز الثقافي العربي، وأيضًا كتاب "أنا ملالا".

    كلمة أخيرة...

    أسمع كثيرًا من يقول: أنا أستطيع أن أتفهّم نوبات الاكتئاب ومدى معاناة من مرّوا بها".

    سأقول لكُل من يقول ذلك: عفوًا... هل أصابك الاكتئاب بنفس الأعراض التي وصفها ويليام ستايرون في كتابه ظلام مرئي؟

    لا؟... إذن أنت لا تفهم أي شيء عن الاكتئاب.

    تقييمي نجمتين

    أحمد فؤاد

    25 تموز يوليو 2021

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    لن استرد ابدا ذلك الصفاء الذهني الذي كان يتلاشى بسرعه رهيبه...

    الشعور بكراهيه الذات او بتعبير الطف انعدام تقدير الذات هو احد اعراضه الاكثر شيوعا …انعدام القيمه….تشتت ذهني…

     

    علاج حالات الاكتئاب الشديده ليس امرا ميسورا…الاكتئاب في مراحله الخطيره ليس له علاج سريع المفعول….ادراجه مباشره ضمن فئه الامراض الخطيره….مرض الاكتئاب لا يزال لغزا كبيرا

     

    ينتابني قلق خانق…عقلي كان اخذا في التفسخ…ارتباك و عدم قدره على التركيز الذهني و هفوات الذاكره….تسيطر على ذهني حالات انفصال و فوضى..انقسام مزاجي… , تشويش ذهني

     

    اشعر داخل ذهني باحساس يشبه الالم الحقيقي….الطبيعه المراوغه لهذا الكرب...كان الالم يشبه غالبا الشعور بالغرق او الاختناق...."الم خاص و محسوس ، اشبه بالم عصبي نفسي غير معروف البته في الحياه العاديه"...كما وصفه جيمس جويس في كتابه "تنوع التجربه الدينيه"

     

    حاله من الخدر العاجز التي يغيب فيها الادراك و يحل محله ذلك الالم الخالص و المحسوس …اضطراب النوم الطبيعي هو احدى سمات الاكتئاب المهلكه

     

    و كاني ذلك الميت الحي الذي اصبحته ...طقس الاكتئاب يتسم بثباته و استمراريته...لقد لازمتني بشده العزله الوجوديه التي عاشها بطل كامو في الغريب....لقد ادى كامو دورا جليلا في تنقيه افكاري حيث خلصني من افكار راكده لا حصر لها ...ايقظ داخلي من جديد وعد الحياه الملغز.

    ليس هناك سوى مشكله فلسفيه وحيده و خطيره فعلا الا وهي الانتحار... كامو كان يلمح من حين لاخر الى اكتئابه و يتطرق الى موضوع الانتحار...نبره كابه تتخلل اسطوره سيزيف

    لكن الاحساس بانتصار الحياه على الموت يقع في صميم رسالتها الصارمه التي تقول مع غياب الامل يجب ان نصارع حتى ننجو و لو بشق الانفس و هذا ما نفعله كل يوم...

    الاكتئاب ممكن ان يودي بضحيته في حالات كثيره حينما تتجاوز المعاناه قدره المريض على الاحتمال...

    فريق البؤساء الذين يضطرون الى اهلاك انفسهم يجب الا يوجه اليهم لوم باكثر مما يوجه الى ضحايا السرطان في مرحلته الاخيره...

    النساء اكثر عرضه للاصابه به من الرجال....

    قله قليله من الناس هم من يفلتون من براثن المرض، و لا يكونون من ضحاياه...

    الاشخاص ذوي الميول الفنيه و الادبيه و لا سيما الشعراء منهم هم الاكثر عرضه للاصابه بهذا الاضطراب و الذي تدفع اعراضه الحاده و الاشد خطوره ٢٠% من ضحاياه لانهاء حياتهم انتحارا

    اعتلال المزاج لدى احد ما قد بلغ حد العاصفه و هي زوبعه حقيقيه يسمع عواؤها داخل الدماغ مما يجعل الاكتئاب الحاد فعلا لا يشبه اي شيء عداه...

    هناك تشابكا بالغ التعقيد بين عناصر الكيمياء و السلوك و الجينات الشاذه...

     

    وقعت فعلا في قبضه اعتلال مزاجي  واحسست بريح جناح  الجنون كما وصفه بودلير

    الاكتئاب في شكله الحاد ما هو الا جنون....الجنون ينجم عن عمليه بيوكيميائيه شاذه....هذا الجنون يتم تحفيزه كيميائيا بين الناقلات العصبيه للدماغ...

    عمليات تفكير مشوشه  ....قد تراود هذا العقل المضطرب افكار عنيفه ازاء الاخرين....و لكن نظرا لان عقولهم تنصرف بالامهها نحو الداخل فان الاشخاص المصابين بالاكتئاب عاده ما تقتصر خطورتهم على انفسهم ...جنون الاكتئاب هو نقيض العنف

     

    كان واضحا ان الانتحار قد بات قاب قوسين او ادنى بالنسبه لي و انني عما قريب سوف التقيه وجها لوجه …ظلام ليل ات لا مفر منه

     

    الفقدان في جميع مظاهره هو علامه من علامات الاكتئاب…فقدان تقدير الذات

     

    كان المستشفى في واقع الامر طوق النجاه….الزمن و العزله هما المداويين الحقيقيين.. كان المستشفى محطه استراحه و مطهرا للنفس...الاثر المهدىء الذي يمكن للمستشفى ان يحدثه و قيمته المباشره كملاذ يمكن ان تعود فيه الراحه و الطمانينه للعقل

    الضرر الذي قد يترتب من الوصف الاعتباطي لمهدئات قد تكون ذات خطوره على المرضى في كل مكان

    يتطلب من الاصدقاء و المحبين و افراد العائله و المعجبين ان يغدقوا عليهم حبا جما حتى يقتنعوا بقيمه الحياه

    وفاه او اختفاء احد الوالدين و خصوصا الام قبل فتره البلوغ او خلالها يظهر بشكل متكرر في ادبيات الاكتئاب كصدمه قد تخلف وراءها احيانا دمارا وجدانيا لا يمكن اصلاحه

     

    لكن الاكتآب مرض يمكن قهره...و هكذا خرجنا و مره  اخرى   ابصرنا النجوم.

     

    كتاب مهم عن تجربه الاكتئاب التي مر بها الكاتب و لمحه عن كتاب اخرين مروا بها كذلك...مثل البير كامو على ما يبدو باديه اثرها في اسطوره سيزيف. الاكتئاب و اثاره المدمره في طريق معبد للانتحار و محاولات كبحه ضروره قصوى....

     

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    *يُرجى تشغيل مقطوعة "ألتو رابسودي" تلحين "يوهانس برامز" لرُبما تنقذك كما أنقذت ويليام*

    "أن هؤلاء الذين لم يُجربوا الألم الذي يُسببه الاكتئاب الحاد لا يُمكنهم بأي حال أن يتصوره، وأن الاكتئاب يُمكن أن يؤدي بضحيته في حالات كثيرة، حينما تتجاوز المعاناة قُدرة المريض على الاحتمال"

    مرض الاكتئاب بكل تأكيد لهو مرض لعين، فأعراضه الخفية التي تكون كُلها بداخل صدرك وداخل عقلك وداخل روحك.. تلك الأعراض عسيرة الشفاء.. فكيف تُشفي ما لا تستطيع لمسه؟

    من منا لم يُصاب بهذا المرض؟ من منا لم يزهد الحياة فجأة وتمنى أن يكون الموت الزائر القادم له؟ أحياناً تتملكك رغبة في الخلاص.. فقد فقدت شغفك بكل شيء.. حتى بتلك الأشياء التي كُنت مولعاً بها. فقط تُريد النهاية لكُل ذلك العذاب الكامن تحت فروة رأسك وداخل جُدران روحك.

    لقد سئمت الحياة يا الله، ألا يُمكن أن تُعجل بوفاتي وتُريحني؟

    أو

    لماذا لا أنتحر؟

    هل ستُسامحني يا الله؟

    أعلم أن الإنتحار مُحرم ولكنني.. قد ملأ السواد روحي.

    في سيرة ذاتية مُلهمة ومليئة بالإيجابية رغم سواد القصة يحكي لنا "ويليام ستايرون" معركته مع الاكتئاب الذي خرج منها منتصراً بكل تأكيد.. ولكن ويلات المعركة كانت جارحة ومؤلمة وستترك بصمة أبد الدهر بداخله.

    فعلى الرغم من كون الكتاب صغير الحجم.. ولكنه شديد التأثير.. فبكلمات بسيطة وبأحداث أبسط لخص لنا "ويليام" معاناته ومُعاناتنا مع ذلك المرض اللعين.. الذي قد لا تعرف أنك مُصاب به!

    "أكاد أكون جاهلاً تماماً بمرض الاكتئاب، والذي قد لا يقل خطورة عن مرض السكر أو السرطان.."

    هذه السيرة الذاتية التي بين يديك تستحق القراءة، وحتى أني تمنيت أن تكون أكبر من ذلك ليوسع لنا الكاتب تجاربه مع الإنتحار والاكتئاب.. ويُحدثنا أكثر عن ذلك الوقت الذي اقترب من مُقابلة "ألبير كامو" لولا وفاة الأخير في حادث سير.. هل انتحر "كامو"؟

    وأن يتحدث ويتحدث ويتحدث حتى يُشرح لنا الاكتئاب تفصيلاً ولكنه وضح شيئاً شديد الأهمية.. أن شكل الاكتئاب ليس ثابتاً.. فهو يختلف باختلاف التجارب والظروف التي يمر بها كُل شخصاً فينا.. ردود فعلي مُختلفة عن غيري.. والاختبارات والأهوال التي نوضع فيها ليست متساوية كالسطور.. بل أنها ما تُميزنا.. وما تجعل كُلاً منا فريداً في حياته عن غيره.

    وهذا الإقتباس القادم بكل تأكيد من أهم الإقتباسات الواردة بالكتاب.. فكيف تكتب عن شعور المُصاب بالاكتئاب؟ هذه هي الطريقة:

    "أما المُصاب بالاكتئاب فليس له مثل هذا الخيار، ومن ثم يجد نفسه في مواقف اجتماعية وأسرية لا طاقة له بها. وفي هذه المواقف، وعلى الرغم من الألم الذي يلتهم دماغه، يجب أن يظهر بوجه يُشبه ذلك الذي يظهر به في الظروف الطبيعية ووسط رفاقه وأصحابه. ويجب عليه أن يحاول الإنخراط في الأحاديث التافهة، وإن يُجيب عن الأسئلة التي توجه إليه، ويومئ ويُكشر، بل وحتى عليه، أعانه الله، أن يبتسم. كُل ذلك يحدث على الرغم من أن محاولته التلفظ ببضع كلمات بسيطة تُمثل له معاناة رهيبة".

    يا الله على دقة الوصف!

    وفي الختام..

    يُنصح بذلك الكتاب جداً وضعه على أولوية قراءاتك.. رُبما يكون سبباً يجعلك تقول هذه الجملة بصدق:

    "وهكذا خرجنا، ومرة أخرى أبصرنا النجوم..".

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    "وھكذا خرجنا، ومرة أخرى أبصرنا النجوم."

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    يحكي الكاتب الأمريكي وليام ستيرون تجربته الذاتية لإصابته بمرض الإكتئاب و كيف استطاع الشفاء منه بمساعدة زوجته و ذكرياته و عدم الخوف من دخوله المستشفى للعلاج و كذلك مساعدة صديقه المصاب بنفس المرض و تجارب المشاهير في هذا الأمر.

    الكتاب و الترجمة و الايجاز جعلوا من هذا الموضوع الكئيب مادة خفيفة و مفيدة رغم كونها مخيفة أيضا.

    ❞ وعمومًا، فإن جنون الاكتئاب هو نقيض العنف. إنه عاصفة فعلًا، ولكنها عاصفة ضبابية كثيفة. وسرعان ما يظهر لدى الشخص تباطؤٌ في ردَّات فعله وتعتريه حالة شلل شبه تام، وتتدنى مستويات الطاقة النفسية لديه حتى تقارب الصفر. وفي النهاية، يتأثر الجسم بكل ذلك ويتملكه شعور بالإنهاك والاستنزاف . ❝

    ⭐️⭐️⭐️⭐️⭐️

    ❞ تعاطيت الكحول باعتباره وسيلة سحرية تحملني إلى عالم الخيال وتوصلني إلى حالة من النشوة وتُثري مُخيلتي. وليس ثمة ما يدعو للأسف أو الاعتذار عن تناولي هذه المادة المهدئة، والرائعة في أغلب الأحوال، والتي أسهمت بشدة في كتاباتي. وعلى الرغم من أنني لم أخط في حياتي سطرًا وأنا تحت تأثير الكحول، فقد كنت أتناوله ـ غالبًا بمصاحبة الموسيقى ـ كي أسمح لذهني أن يتصور رؤى لا يمكن لدماغي اليقظ أن يبلغها إلا وهو واقعٌ تحت تأثير شيء ما. لقد كان الكحول شريكًا رائعًا وعظيم الفائدة لعقلي، وفوق ذلك كان صديقًا أطلب معونته كل يوم، وألجأ إليه الآن أيضًا، لتهدئة مشاعر القلق والهلع التي أخفيتها مدة طويلة في سراديب روحي . ❝

    ⭐️⭐️⭐️⭐️⭐️

    ❞ ومن بين الظواهر التي لاحظها بعض الأشخاص حينما أُصيبوا باكتئاب حاد هو الإحساس بأن ثمة ذاتًا ثانية ترافقهم، وهي بمثابة مراقب يشبه الشبح، ولا يشارك شبيهه في الخرف، ويمكنه أن يراقب رفيقه بتبلد مفعم بالفضول وهو يصارع الكارثة المحدقة أو وهو يقرر الإقدام عليها. ❝

    ⭐️⭐️⭐️⭐️⭐️

    ❞ أصبح للموت الآن حضور يومي في حياتي، وأصبح يهب نحوي محمَّلًا بدفقات هواء باردة. لم أكن أتصور على وجه الدقة كيف ستكون نهايتي. وباختصار، كنت لا أزال أبقي فكرة الانتحار بعيدًا. ولكن كان واضحًا أن الانتحار قد بات قاب قوسين أو أدنى بالنسبة إليَّ، وأنني عمَّا قريب سوف ألتقيه وجهًا لوجه . ❝

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    ظلام مرئي كتاب للروائي الأمريكي وليام ستايرون الذي نال العديد من الجوائز عن كتبه، مثل جائزة «بولتزر»، وجائزة الكتاب الأمريكي ويعتبر هذا الكتاب أهم أعماله وأشهرها وأكثرها تأثيراً...

    الكتاب يعد سيرة ذاتية للكاتب بيتكلم فيه عن إصابته بالاكتئاب عند عمر الستين وكيف استطاع الشفاء منه وعلي الرغم من صغر حجم الكتاب إلا إن فيه معلومات لا بأس بها عن طبيعة المرض و بعض طرق العلاج و الأسباب التي قد تؤدي للإصابة به و يؤكد في النهاية أن الاكتئاب ليس نهاية العالم وهو مرض يمكن قهره بدليل إن عدد لا حصر له من الرجال والنساء تعافوا منه و من ضمنهم الكاتب نفسه.

    الكتاب محتواه بسيط..مش مأثر أوي كما يقال عنه ولكنه بالتأكيد كتاب إيجابي و يعطي أمل لكل من يمر بحالة اكتئاب أو أزمة ما كما إنه يساهم في التوعية بالمرض الذي لا يقل خطورة عن الكثير من الأمراض الاخري..

    "وهكذا خرجنا، ومرة أخرى أبصرنا النجوم .."

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    السيرة الذاتية ظلام مرئي لوليام ستايرون

    هي سيرة ذاتية للكاتب وليام ستايرون بيحكي فيها تجربته مع الاكتئاب

    الحقيقة رغم إن الكتاب 96صفحة فقط لكن أنا شايفه اكتر عمل قراءته قدر يعبر بشكل أعمق عن الاكتئاب و ازاي الكاتب قدر يشفي منه و ذكر كتاب و فنانيين آخرين قدروا يتغلبوا عليه و حتي ال معرفوش و هو شبه المرض بالسرطان و لكنه اكثر غموض و متغير من شخص لآخر و كمان حكي عن أخذ الأدوية الخاطئة من دكتور مستهتر و إن ال ساعدوا دخول المستشفي و كمان العلاج بالفن داخل المستشفي تجربة صادقة جداً قدرت توضح مدي خطورة المرض و عدم الوعي بيه و إنه شئ لا يستهان بيه ابدا

    رغم صغر حجم الكتاب إلا إنه مهم جدًا علشان تقدر تشوف مرض الاكتئاب عن قرب و عن تجربة حقيقية من شخص عاني منه

    #ظلام_مرئي

    #ريفيوهات_نسمة_عبداللطيف

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    وليام ستايرون في كتاب ظلام مرئي بيوصف احساس الاكتئاب وبيقول:

    "يجد نفسه، مثل مصاب حرب يمشي على قدميه، وعليه أن يقحم نفسه في مواقف اجتماعية وأسرية لا طاقة له بها. وفي هذه المواقف، وعلى الرغم من الألم الذي يلتهم دماغه، يجب أن يظهر بوجه يشبه ذلك الذي يظهر به في الظروف الطبيعية ووسط رفاقه وأصحابه. ويجب عليه أن يحاول الانخراط في الأحاديث التافهة، وأن يجيب عن الأسئلة التي توجه إليه، ويومئ ويكشّر، بل وحتى عليه، أعانه الله، أن يبتسم" 💔

    تجربة شخصية مريرة وحزينة...

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    لكل من عانى من الأكتئاب

    هذا الكتاب يجسّد معاناة كاتبه،

    الذي تصارع مع هذا المرض الخبيث،

    لينتصر عليه بالنهاية او كما قال ليخرج الى النور.

    لكل من يعاني من هذا المرض اعانكم الله والنور قريب،

    ولمن لم يجربه الحمدلله لك انك لم تذق مرارته.

    ملاحظتي الوحيدة ان الكاتب اطال في بعض اللحظات بالحديث عن امور جانبية ولكن ربما كانت ذا صلة بالموضوع ككل.

    ختاماً:

    الكتاب يستحق القراءة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    الكتاب رائع والترجمة عذبة وسلسلة واضافت لروعة الكتاب واحترمت ثقله ولم تبتذله ولكنها أيضاً لم نبنِ حائطا بين الكاتب والقارئ العربي

    الكتاب لابد من قراءته من جانب كل من مر بجوار الاكتئاب سواء عايشه هو نفسه او احد المقربين له

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    مهم وصادم

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق