جدائل اللوز - سلام سعود مطّور
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

جدائل اللوز

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

"من قاتل من أجل شخص, قتل كل شيء ومعه نفسه ومن قاتل من أجل فكرة, أحيا كتابا أو علما فكفانا رهانات على الأشخاص, ولنتراهن على الفكرة" تدور أحداث الرواية حول "إلياء" ، والتي ولدت من أب فلسطيني ومن أم ألمانية، إيلياء تلك الفتاة التي ذاقت وتعلمت وعايشت الفقد وهي في الثامنة من عمرها، لتقص علينا رحلتها في هذه الحياة، وتعلمنا كيف واجهت مصائب ومصاعب الحياة. إلياء، تلك الفتاة التي عاشت أمور أكبر منها، تلك الفتاة من زهر اللوز التي تعلمت كيف تُزهر حينا لنفسها، وكيف تعطي حينا آخر.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.4 121 تقييم
1126 مشاركة

اقتباسات من رواية جدائل اللوز

أؤمن أني بهذا كلّه تكونت وخلال محاولاتي للبقاء والقوة، كنت أمارس تدريبا قاسيا للاتزان ، “كنت أتوازن كأني أقف على حدٍ فاصلٍ بين الماضي والمستقبل ، وأحتاجُ له كيلا أسقط ”.

وهكذا هو الأمر الطبيعي، فجميعنا تعرضنا لعثرات كبيرة في حياتنا وسقطنا كثيرًا تمامًا كالطفل الذي يحاول أن يتعلم المشي، سيسقط مرة واثنتين وعشرة ومائة ولكن بفطرته سيحاول النهوض؛ ليمشيَ مجددًا على الَّرغْم من أنه قد جرح قدمه، أو ارتطم رأسه فأوجعها، أو كسر لعبته التي كان يحملها بيده.

وحتى الذين اعتقدوا أن باستئصالهم الذكرى سينجون، لم يفلحوا ولو عاشوا بهذا الوهم، “سيتقابلون يومًا مع الذكرى وسيخرون ضعفاء ويتعرفون عليها مجددا وربما تسحقهم”.

مشاركة من Esraa Saleh
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية جدائل اللوز

    130

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    0

    " من قاتل من أجل شخص، قتل كل شيء ومعه نفسه.

    ومَن قاتل من أجل فكرة، أحيا كِتاباً أو علماً.

    فكفانا رهانات على الأشخاص، ولنُراهن على الفكرة "

    _

    _ تدور أحداث الرواية حول "إلياء" ، والتي ولدت من أب فلسطيني ومن أم ألمانية، إيلياء تلك الفتاة التي ذاقت وتعلمت وعايشت الفقد وهي في الثامنة من عمرها، لتقص علينا رحلتها في هذه الحياة، وتعلمنا كيف واجهت مصائب ومصاعب الحياة.

    إلياء، تلك الفتاة التي عاشت أمور أكبر منها، تلك الفتاة من زهر اللوز التي تعلمت كيف تُزهر حينا لنفسها، وكيف تعطي حينا آخر.

    _

    _ جدائل اللوز، من أفضل الروايات التي قرأتها هذا العام، بالرغم من أنه الاصدار الأول للكاتبة إلا أنها أبدعت، وجهودها كانت واضحة جلية في الرواية، روعة الوصف أسرتني وربما أخبرتكم بهذا كلما عرضت اقتباس أثناء قراءتي.

    استطاعت الكاتبة بأسلوبها أن تنقل لي مشاعر إيلياء في كل لحظة، وكأنني أنا من أمر بكل هذه التجارب، فلقد جعلتني أعيش الفقد، الحرب والحب.

    _

    _ رواية رائعة، تميزت بسلاستها وخفتها، قد تجد نفسك بين سطورها، وربما تتعلم منها أن ليس من القوة ألا نبكي، وأن الإنسان مهما إدعى القسوة والقوة فحتما ستأتي لحظة يواجه فيها ضعفه ويشعر بهشاشته، وأن لابد أن يعطي الإنسان لنفسه مساحة لكي ينهار، ليستطيع إكمال المسير، ومواصلة طريق الحياة المليء بالتعرجات.

    كما تطرقت الكاتبة لبعض المواضيع المهمة، كالعنصرية والطائفية.

    _

    رواية ألهمتني كثيرًا، أنصح بها.

    _

    @islammatour

    _

    _ إقتباس : " الشغف هو أساس كينونة الأشياء والأسماء، لا تفقدوه.

    المثالية هي الوصول لأفضل نسخة معدلة منك بمواجهة عيوبك، لسنا مثاليين ولا ندَّعي المثالية، لكننا دومًا نحاول أن نقترب منها قدَر الإمكان، وبحضور الضعف والتشتت والفتن والطائفية والظلم، لن تكون البيئة مناسبة لأن تنمو وتغدو أفضل ان انتظرتها أن تتغير، فحاول أن تصلح تربتك الخاصة وستُزهر كزهرِ اللوز وأكثر"

    _

    #جدائل_اللوز

    #إسلام_مطور

    Facebook Twitter Link .
    19 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    اعترف بأنه لم يؤثر أسلوب السرد بي من قبل كما فعلت هذه الرواية.

    رواية جميلة بكل ما تحمله كلمة إيلياء من معنى!

    إنها تلفت نظرك،تُوعيّك، و ترشِدُك وأنت منصاع لها لاتدري كيف تجعلك تؤمن بمكنونها.

    Facebook Twitter Link .
    7 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية جميلة وشيقة .. لا ننسى بانها ملهمة كذلك

    أبدعت الكاتبة في روايتها الأولى 🌹

    انصح بقرآئتها

    Facebook Twitter Link .
    7 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    لطالما كانت تستهويني الروايات السياسية البحتة وحتى الفلسفية رغم كرهي ومقتي الكبيرة لمعلمي الفلسفة ولا اذكر قط أنني قد قرأت رواية او كتاب يمكن تصنيفه ككتاب اجتماعي او حتى وجد فيه قصة حب واحدة ربما بسبب واقعيتي المفرطة،، أنا من متابعي الكاتبة على الانستغرام رغم عدم قرائتي للرواية مسبقاً كان قد خيل لي أنها عاطفية كثيراً ،، وقد تشبه نظيراتها في روايات الحب والعشق والقصص الدرامية،، لكن بعد قراءة الرواية جعلتني أسترجع جُل ما قد وجد في ذاكرتي،، قد يكون هذا بسبب أني خلقت فلسطينية لكني لم أراها يوماً قط او انه اصبح لي أنصاف اوطان لا آدري هل أنتمي لبرتقال حيفا أم أنني جزء من ياسمين الشام أو حتى الخيام التي نشأت بها ومدارس الآنوروا وكل هذا لكن الشيء الوحيد الذي يمكنني بكل تأكيد قوله أن الرواية قد فتحت أبواب موصدة منذ زمن بعيد..

    شكراً لك إسلام لربما يشاء القدر يوماً ونتناقش في تفاصيل الرواية أكثر ,, لكِ محبتي♥️

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية رقيقة وجميلة وعميقة، فيها فقد وحزن وأمل وسعادة. شخصية بطلة القصة في منتهى الجمال والقوة والسلام النفسي. والكتابة روعة! الرواية عن الحياة والعائلة والوطن والحرب والظلم والعنصرية وفقد الأحباب والغربة والصداقة والتأقلم والمثابرة والحلم وتقبل الآخر والإنسانية والحب، عن التمسك بالحلم بمستقبل وحياة أفضل، عن الأمل.

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    3 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    لا احب قراءة الروايات ولكن اسلوب الوصف والكلمات الموجودة من بداية الصفحة الاولى كانت سبب لقرائتي لها بكل تركيز وشغف مع تخيل جميع شخصياتها

    من اكثر الروايات التي جعلتني ابكي بحرقة ووجع على كل طفل فقد امه ... وعاش معاناة المرض والخوف من الفقد ..

    وعلى كل طفل تعايش مع ظروف جعلته يكبر مئات السنين ...

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    من اجمل ما قرأت

    ايلياء انت رمز الحزن والسعادة والابتسامة والضحك والأسى

    والمزاجية

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    كانت وستبقى .. إيلياء في عقلي حية جميلة لطيفة وقوية ..

    كانت وستبقى .. من أجمل رواياتي عصري ..

    كل الشكر للكاتبة المبدعة " أسلام سعود مطور "

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    الصراحة الرواية جدا جميلة.. السرد رائع..وحرفها منمق وأكثر ما جدبني العبارات التي بين الفصول

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية جميلة جدًا

    تخطفك بين القدس وألمانيا مع الكنعانية الصغيرة ايلياء وما حملته على أكتافها بعمرٍ صغير، فنضجت قبل أوانها

    بكيتٌ تارةً الفقد بين ثنايا الصفحات، وضحكت تارةً أخرى بشقاوة ايلياء

    هذه ليست مجرد رواية عابرة، بل على العكس فالحكمة تسكن أسطر النصوص كما النضح. لعلها تكون مرجع للحياة.

    يتضخ من خلال الرواية الخلفية الأدبية الممتازة للكاتبة إسلام مطور، وهذا يتجلى باستنادها على بعض الشخصيات المشهورة وتوظيفهم بشكل جيد ومناسب بالرواية، كما الالمام بالشق التاريخي والعلمي.

    بوركت أناملك.

    بتشوق كبير للرواية المقبلة.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    لا أعرف كيف أصف شعوري بعد انتهائي من قراءة هذه الرواية، و لا أدري ما أقول ، إنه لإحساس رائع حقاً أن أعيش هذه التفاصيل المحزنة و المفرحة في الوقت ذاته، و يجب أن اعترف أن ثقافتي اللغوية زادت برغم أن لي باعاً طويلاً في القراءة، كل ما استطيع قوله الآن هو أن هذه الرواية و بصدق أضافت لي كثيراً، و لعلّي أعود لقرائتها مجدداً في المستقبل عندما أكون قد جعلت من شغفي في الحياة مهنة لي تماماً كما فعلت "إيلياء" الكنعانية الصغيرة 💗💗

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية اقل ما يقال عنها جميلة بمذاق خاص .. لغتها جميلة سردها رائع .. تحمل كل العمق والبساطة .. نسافر مع ايلياء من طفولتها لشبابها نمشي معها بأوجعاعها وبموت احبتها سفرها وطنها المزدوج وحبها الخالي من الطائفية .. رواية ناعمة كالمخمل .

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    جدا جميل رائع شكرا ابجد

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    يعني

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    في فترة قرائتي للكتاب شعرت أحيانا كثيرة وكأني عايشت الطفلة ذات الجدائل ورافقتها في رحلاتها بين ألمانيا والقدس وكأني ترددت لجامعتها في شبابها وهذا الشعور يعود الفضل فيه للكاتب فقد أجاد في نقله لنا للقدس وحاراته وحروبه ومعاناته وألمانيا ببهجتها وحضارتها وجامعاتها المتطورة ولا سيما أن النقطة التي أحببتها أكثر هي تسليط الضوء عن الحروب في بلادنا وعن فقدان الوطن وعن تخبط القدس والعراق في النجاة...في المجمل كتاب لطيف رغم بعض الهفوات في استرسال المشاعر إلا أن الكاتب أوصلها لي بشكل ما ولو بعد عناء...

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    روايه اكثر من رائعه استعملت الكاتبة فيها مفرادات اللغه بطريقه فيها من الرقه والدقه ما يستطيع ان يخترق القلوب بطريقه من الصعب وصفها ،فعندما تبدا الكاتبة بوصف شخوص هذه الروايه وكأنما تشدك ببطئ لتعيش تفاصيل حياتهم لترسم في مخيلتك صوره خاصه بك عن شخوص هذه الروايه وما يحدث معهم من احداث خلالها ...

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    جميل و لكن الاسترسال في وصف المشاعر جعلني اتجاوز قراءة بعض الفقرات . في المجمل الكتاب لطيف و مناسب لا يوجد اي فقرات تخدش الحياء وهذا كثيرا ما نفتقده الان.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    رواية ترويها لنا ( إيلياء ) بطلة الرواية والتي تأخذنا في رحلة عن حياتها منذ الطفولة حتى أصبحت امرأة شابة ، أُعجبت بإسم البطلة ومعناه هو ( بيت الله ) ، إيلياء فتاة ولدت لأب مسلم فلسطيني وأم مسيحية ألمانية ، فأصبحت حياتها متنقلة مابين القدس و دوسيلدورف بألمانيا ، لتدور أحداث الرواية بين القدس و دوسيلدورف ، تحكي لنا عن مشاعرها وما عانته خلال حياتها ، رواية تحكي لنا الكثير من المشاعر المختلطة ، رواية تتحدث عن الحب و الحرب والفقد والألم والوحدة والغربة ، ستجدون الكثير من المشاعر المتضاربة في هذه الرواية .

    .

    .

    رأي عن الكتاب :

    جذبني ذلك الختم الذي وضع مع الإهداء في بداية الرواية فقد أحببته جداً 😍💜 لغة الكاتبة جميلة جداً في وصف المشاعر والأماكن وكل في شيء الرواية جعلتني أنسجم معها وانتقل بين صفحاتها بكل شغف وأشعر بمشاعر البطلة وأتأثر لأفراحها وأحزانها 💜 ورغم بساطة هذه الرواية ولكنها تركت أثراً جميلاً فيني وجعلتني اتوه بين صفحاتها وسطورها 😌💕 .

    .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    رواية لطيف جدا رقيقة كرقة إيلياء الكنعانية...

    جميل جدا كم المشاعر و طريقة سردها رغم الاسترسال في وصف المشاعر ...

    رواية بسيطة من ناحية الأحداث بعيدة عن التعقيد و لكن عميقة المعنى بين السطور،،، مليئة بالتفائل...

    اعجبني تسليط الضوء على الحروب و الطائفية في وطننا العربي..

    بداية موفقة جدا من الكاتبة 🌸

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    في سحر الخاتمة وطن يتلخص على شكل كتف ،نعم كم من الأكتاف لنا أوطان، نحيا و نموت و نغفو على كثير منها،كثيرا ما يكون كتف أحدهم بر الأمان.

    جميلة يا إسلام في كلماتك التي وصلت إلى أعماق قلبي

    أبدعت 🌷🌷

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    روايه بسيطه

    بها فيض من المشاعر

    الجياشه لكنها مكرره كثيرآ

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    alegosin

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    بقففغاض

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون