يحدث ليلاً في الغرفة المغلقة: مستوحاة من أحداث حقيقية - مروى جوهر
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

يحدث ليلاً في الغرفة المغلقة: مستوحاة من أحداث حقيقية

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

تذهب “مريم” للدراسة في مدينة غريبة عليها في صعيد مصر، وهناك تستأجر شقة مع رفيقاتها، تؤكد عليهم صاحبة المنزل عدم فتح الغرفة رقم “٤” في الشقة مهما حدث، أربع فتيات يمكثن في شقة واسعة كئيبة وغريبة مكونة من أربع حجرات، تضطر فتاتان منهما الإقامة في غرفة واحدة، ومع الوقت والملل واعتياد الشقة يفتحن الغرفة رقم”٤” وبعد ذلك تبدأ كل اللعنات في الحدوث، كل التاريخ الأسود لتلك الشقة وما حدث فيها وتلك الغرفة والصندوق المغلق الموجود بداخلها وكل تلك الأشياء التي تمشي حولهن ولا يمكنهن مشاهدتها وكل تلك التواشيح والذكر والصلاة والخوف والرعب والإنهيار. ‎ يناقش الكتاب معتقدات مجتمع الصعيد بمصر والأفكار المبنية حول عالم السحر والعوالم الأخرى ويسرد جزء من العصر الفاطمي.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.3 147 تقييم
1818 مشاركة

اقتباسات من رواية يحدث ليلاً في الغرفة المغلقة: مستوحاة من أحداث حقيقية

أحمد جوهر

‫ سمر موسى

‫ أمينة أبا يزيد

‫ إبراهيم أبا يزيد

‫ أحمد حمدى

‫ شيرين إدريس

‫ (1) سورة البقرة - الآية ٢٥٥.

مشاركة من عبدالسميع شاهين
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية يحدث ليلاً في الغرفة المغلقة: مستوحاة من أحداث حقيقية

    151

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    ا

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية يحدث ليلاً في الغرفة المغلقة

    مروى جوهر

    285صفحه.

    دار دون.

    الطبعة 23

    الطبعة الأولى 2018.

    الغلاف: كريم آدم.

    السرد باللغة العربية الفصحى.

    الحوار بالعامية.

    **تذهـب " مريـم “ للدراسـة في مدينـة غريبـة عليهـا في صعيـد مـصر ، وهنـاك تستأجر شقة مع رفيقاتها ، تؤكـد عليهـم صاحبـة المنـزل عـدم فتح الغرفة رقـم ” 4 “ في الشـقة مهـمـا حـدث ، أربـع فتيـات يمكـثن في شـقة كئيبـة وغريبـة مكونـة مـن أربـع حـجـرات ، تضطـر فتاتـان منهـما الإقامـة في غرفـة واحـدة ، ومـع الوقـت والملـل واعتيـاد الشـقة يفتحـن الغرفة رقـم “ 4 “ وبعـد ذلـك تبـدأ كل اللعنـات في الحـدوث ، كل التاريـخ الأسـود لتلـك الشـقة ومـا حـدث فيهـا وتلـك الغرفـة والصنـدوق المغلـق الموجـود بداخلهـا وكل تلك الأشياء التـي تمـشي حولهـن ولا يمكنهـن مشـاهدتها وكل تلك التواشيح والذكر والصلاة والخوف والرعب والإنهيار .

    هـذة روايـة أدبيـة بديعـة ، كتبـت بإحسـاس صـوفي وملامح إنسانية ، لكنـا لم تخلـو مـن رعـب وغرائـب ، هـل سـتتحرر مريـم مـن أثـر الغرفة المغلقـة هل سيأتي النهـار عـلى مريـم مـرة أخـرى ؟ وهـل روح الإمـام سـتعود إلى حيث أتت في سلام ؟ والسؤال الأهم كيف سينتهي كل ذلك ؟**

    هذا الملخص على غلاف الكتاب.

    هذه الرواية و كما هو مكتوب على الغلاف مستوحاة من أحداث حقيقة، و هذا أول ما جذبني لها _بعد الغلاف الرائع_ لمعرفة ماذا سيحدث لهؤلاء الفتيات _ الجامعيات_ و هن مغتربات.

    الكاتبة أتقنت السرد و الحبكة الدرامية، جعلتني أتفاعل مع أحداثهم و ما يجري لهم وأحسست بمشاعرهم وخوفهم ورعبهم ممايحدث لهم ليلاً في الغرفة المغلقة.

    **هذا الذي يحدث أصبح واقعاً ، لسنا وحدنا ومن يفعل هذا سوف يظهر بلا شك في مرحلة من المراحل ، من السهل عليه أن يتلبس جسدي الضعيف ، هذا فأنا لا أصلى ولا أذكر الله في انتظام ، ستكون مقاومتی هشة ، ولو شاء لتلبسنا جميعا أنا وياسمين وليلي وهند ، أو على الأرجح يتلبس أي جسد منا ويدعها تقتل الباقى في غفلة ؟**

    **و اليد الثالثة تُحضر الماء وتغسل وجهي وكلتا يداى متسمرتان في الهواء ، مازلت في مكاني ، قواي تنهار لا تستطيع أرجلي أن تحملني ، ولا تستطيع حنجرتي أن تنطق بهمسة لأنادي ياسمين ! مددت يدي لأتحسس هذه اليد الثالثة الجديدة لأجدها حقيقية ! وضعت يدي بسرعة تحت صنبور المياه الجاري الذي أصبح باردا فجأة ومددتها مرة أخرى على وجهي في نفس الوضع لعلي أصبت بالجنون أو أصاب عينى مرض ، لا أرى شيئا هذه المرة .**

    ما يميز الكاتبة مروى جوهر إنها في كل كتبها _التي قرأتها_ تذكرنا دائمًا بقراءة القرآن و الحفاظ على الأذكار، وهذا عمل أحييها عليه جداً ، كذلك تقدم الكاتبة دائماً بعض المعلومات المفيدة و الهادفة، فيصبح الكتاب أو الرواية ليست مضيعة للوقت.

    كذلك لا تجد لفظاً أو إسلوبا منافيا للأدب، فهي كاتبة راقية إحترمت قرائها فإحترمناها و قدرناها. لذلك كتبها مناسبة لجميع الفئات العمرية. و أرشحها دائمًا لأصدقائي.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    مشروع قراءات موسم الرعب - أكتوبر ٢٠٢٣

    شدني العنوان ان القصة مستوحاة من أحداث حقيقية، مفيش حاجة تخوف في قصص الرعب أكتر من الكلمة دي، بتخليني أفضل فاكر طول الرواية إن ده حصل لناس حقيقيين (طبعا عارف إن الأحداث بيتزود عليها خلطة بهارات من الخيال لجعلها أكثر إثارة) بس دايما بيفضل ده أكتر شيئ مرعب فيها.

    القصة نفسها من نوع "البيت المسكون' بمعالجة دينية عن السحر الأسود ومواجهته بالقرآن والمشايخ، والأحداث مكتوبة بطريقة مشوقة تخليك مستني تعرف ايه اللي هيحصل بعد كده بدون تطويل مالوش لازمة أو إفراط في الخيال لزيادة جرعة الرعب، مع إن الكتاب مش صغير....

    عجبني كتابك وكتابتك يا مروى، وناوي أعدي عليكي تاني خلال موسم الرعب السنة دي...

    محمد متولي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    عن إرث عبد الرحيم القنائي، تتراوح الرواية في الزمن بين 2011 و ال عام ١١٦٦ ميلادية، هل هناك تطويل؟

    أكيد هناك مط بموضوع الجن و الأشباح و رعب البنات ياسمين و ليلي و هند و مريم و الأخيرة هي من تنام فترى رؤيا تقع دائمًا في الأعوام التاريخية التي توفر بها العالم العامل عبد الرحيم القنائي في مدينة قوص لأن كل الرواية مكانها قنا.

    بقية الشخصيات عماد، مازن أو الشيخ ماهر للحوار و التناصح و ليست فاعلة .

    الشيخ ماهر كمثال تحذيري من الدجل و الشعوذة و الذهاب لأمثاله غير أنه لم يصنع لهم الشر و لا نجح في دفعه أو حمايتهم فكل هذا أوهام.

    رواية فائدتها الكبرى بيان تطور الكاتبة من عشرين سنة للعام 2024 اليوم مع روايتها المرشحة من أبجد سرداب.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    قراءته من قبل ورواية رائعة .. ترى من خلاله مصر نظرة خاطفة ولكنها أعجبني .. انصح بقراءته 👍🏻

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    اريد قراءة الكتاب كاملا كيف افعل ؟

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون