أنا يوسف > اقتباسات من رواية أنا يوسف

اقتباسات من رواية أنا يوسف

اقتباسات ومقتطفات من رواية أنا يوسف أضافها القرّاء على أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الرواية.

أنا يوسف - أيمن العتوم
تحميل الكتاب

أنا يوسف

تأليف (تأليف) 4.6
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • "كيفَ تنشغل الشّجرة بالثّمرة عن النُّور؟ لولا النّور ما كانت الثّمرة. كيفَ ينشغل السّحاب بالمطر عن الهواء؟ لولا الهواء ما كان السّحاب. كيفَ ينشغل الرّوضُ بالزّهرة عن الماء؟ لولا الماءُ ما كان الرّوض. يا فائقة إنّ ابني هذا هو النّور والهواء والماء؛ أرى به، وأتنفّس، وأعيش". شهقتْ فائقة، نظرتْ في عينَي أخيها بحزم، كان يبدو أنّ ضِياء عينَيها بدأ يخبو، لو أنصفْتَ لقلتَ: "كيفَ ينشغل الإنسان بالحياة عن الله؟ لولا الله ما كان الإنسان. فكيفَ تنشغل يا نبيّ الله عن الله بأيّ أحدٍ؟!!".

    #أنا_يوسف

    مشاركة من أيمن العتوم
  • "يا أخي نحن نُعاني!! أمعقولٌ أنَّكَ لا تعاني مثلَنا؟! أمعقول أنّ الأخ الأكبر له قلبٌ يختلفُ عن قلوبنا، لا تقلْ لي إنّ قلبكَ يتّسع لكلّ هذا الأذى، لا تقلْ لي إنّكَ تصبر على ما لم نُطقْ نحن عليه صبرًا! أنتَ لستَ من نورٍ، أنتَ مِنْ لحمٍ ودمٍ، بل من لحمنا ومن دمنا، ألم تُنجِبْكَ الرّحم ذاتها الّتي أنجبَتْنا؟! ألستَ واحِدًا مِنّا؟! فلماذا تتظاهر بأنّه لا يُصيبُكَ ما يُصيبُنا؟! لماذا كلّ هذه المُكابرة؟! تعال واجلسْ وساعِدْنا على أنْ نجدَ مخرجًا مِمّا نحن فيه. قلنا لك إنّ الأمر لا يحتَمَل وأنتَ لا تُصدّق؛ صدّقْنا، ولو مرّة واحدة يا أخي...!!".

    #أنا_يوسف

    مشاركة من أيمن العتوم
  • ابتسم في أعماقه؛ نورُ قلبِه يضيءُ العتمات، ويكشفُ المُخبّآت.~~💚💚

    مشاركة من Mohamed Ali
  • "أول الوصول إلى الغاية سلوك الطريق"

    مشاركة من Noor Yameen
  • «إنّ الله لا يُحاسِب على زمن الصّبر حتّى يأتيكَ بالفرج، فمن أراد أنْ ينفتح له الباب فعليه أنْ يُديم الطَّرْق دون أنْ يضجر إذا انحنى ظهرُه لطول انتظاره، أو دَمِيَتْ يدُه لطولِ قَرْعِه».

    مشاركة من فادي العمري
  • الطّريقَ الّتي تمشيها بالفرح غيرُ الطّريق الّتي تمشيها بالأسى

    مشاركة من فادي العمري
  • «إنّ ذا السُّلطة تُهلكه السُّلطة، وذا الشّهوة تُهلكه الشّهوة».

    مشاركة من فادي العمري
  • «السّجين مَنْ سجَنَتْهُ شهوتُه، وإنّ الله أخلصني بخلاصي منها».

    مشاركة من فادي العمري
  • «لا تخفْ، الإيمانُ أَمان. لو آمنَ قلبُك لأمِنَ جسدُك».

    مشاركة من فادي العمري
  • إنّنا لا نُحافظ على وجود مَنْ نحبّ لمجرّد أنّنا نُحبّهم، بعضُ هؤلاء الّذين نحبّهم يغادروننا دون أنْ يقولوا كلمة وداعٍ واحدة

    مشاركة من فادي العمري
  • قال يوسف: «السّجنُ هنا، وهنا». وأشار إلى رأسه وقلبِه؛ «فأمّا الّذي هُنا فعبادُتكَ غيرَ الله، فمنْ عبدَ غير الله سجنَ عقلَه. وأَمّا الّذي هنا فاتّباعُكَ شهوتَك، فمن اتّبع شهوتَه سجنَ قلبَه».

    مشاركة من فادي العمري
  • «كيفَ عصيتَني ذلك اليوم؟». «لكي لا أعصيه». «مَنْ؟». «ربّي».

    مشاركة من فادي العمري
  • «لا تُكثِرْ من الأسئلة فإنّ ذلك مَهلكَة، وفي الصّمت نجاة».

    مشاركة من فادي العمري
  • « إذا لم يُحاسَب المرءُ على ما فات فعلى أيّ شيءٌ يُحاسَبُ إذًا؟ أيُحاسَب على ما لم يفعل؟!».

    مشاركة من فادي العمري
  • الزّمن يجري كأنّه غزالٌ هارب؛ مَنْ يصيدُ الغَزال؟ العمر ينسرب كأنّه ماءٌ تسلّل من تحت شقّ صخرة؛ مَنْ يجمع الماء؟ والموتُ يجلسُ في كلّ الزّوايا ينتظرُ لحظتَه؛ مَنْ يهربُ من الموت؟

    مشاركة من فادي العمري
  • الاستسلام لله انتصار. الخضوع له عِزّة. التذلّل بين يدَيه شرف. والقَبول بقَدَره إيمانٌ

    مشاركة من فادي العمري
  • يكبر الألم على هيئة سؤال، يظلّ السّؤال يتضخّم حتّى يكاد أنْ ينفجر، ليتشكّل على هيئة غمامة سوداء، تقول بصوتٍ كأنّه عُواء ذئبٍ جريح: «لماذا؟». «لماذا ماذا؟».

    مشاركة من فادي العمري
  • «الحُبّ لا يوزّع بالتّساوي، لا قانون يحكمه، بل هو يحكم كلّ شيءٍ، وإذا تمكّن من الفؤاد بدا في العينَين…»

    مشاركة من فادي العمري
  • أدركتَ الآن كيف تكون الطّعنة مُضاعفةً إذا كانتْ من أحبّ النّاسِ إلى قلبِك؟

    مشاركة من فادي العمري
  • بدا إلى جانب ورود الحديقة وردةً، لكنّها تزيدُ عليهنّ جمالاً، كان يجري وراء الفراشات، فهتفتْ في سِرّها: «فراشةٌ تطارد الفراشات».

    مشاركة من فادي العمري
المؤلف
كل المؤلفون