أنا يوسف - أيمن العتوم
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

أنا يوسف

تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
الرواية تضع القارئ أمام التساؤلات الآتية: - كيف قضى يوسف لياليه في البئر؟ - كيف تلقّى الأب الخبر عندما قيل له إن ابنك أكله الذئب، وعندما قيل له إنّ ابنكَ سرق؟ - كيف كان شعور يوسف عندما علم أنّ إخوته أقرب الناس إليه ينوون قتله؟ - كيف كان شعوره عندما ألقي في السجن ومكث فيه ١٢ سنة وهو بريء؟ - كيف كان شعوره عندما قالت له زليخة: (هيت لك)، وكيف نُفسّر أنّ ملكةً مُتوّجة تحب حدّ الجنون عبدًا من عبيدها؟ ما هو تفسير اللذة أو الشهوة أو الامتلاك في هذه الحالة؟ - كيف صبر يعقوب أكثر من أربعين سنة على فراق ابنه الحبيب يوسف؟ - كيف كان اللّقاء بعد سنوات الفراق الطّويلة، وماذا كان من يوسف وأبيه وإخوته؟ كل هذه التفاصيل وغيرها، وكل هذه الحوارات التي تكشف نفسيات الأبطال هي ما تحاول هذه الرواية الإجابة عنه.
4.3 57 تقييم
774 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 57 مراجعة
  • 125 اقتباس
  • 57 تقييم
  • 127 قرؤوه
  • 329 سيقرؤونه
  • 76 يقرؤونه
  • 2 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 3

    رواية على أروع ما تكون الروايات وأفصحها لغة وأسلوباً ووصفاً وتفصيلاً.

    روت قصة سيدنا يوسف وأباه يعقوب عليهما السلام كما لم نسمعها من قبل ولم تأت لنا على بال. فحكى عن طفولته وإخوته وقصة البئر بشكل يخلع القلب لألم تفاصيله. وحكى عن شبابه وسجنه والضيق ثم الفرج، وعن العزيز وزوجه ونسوة المدينة، وعن حكمته ونبوته وعظمته وملكه وما أتاه الله. وحكى عن أبيه وما قاسى وكيف ذوى أسفاً على يوسف، وعن الأخّوة التي هدمت وشاء الله لها أن تصلح. حكى عن كل التفاصيل وكأنها حاضرة تراها أمامك ولا تقرؤها.

    أجد هذه الرواية تحفة العتوم التي لم يسبق له أن كتب مثلها.

    اللغة كانت بهية، والحكم التي قيلت على ألسن الأنبياء والذئاب البريئة من دم يوسف كانت فصيحة وبديعة تحرك القلب لتأثيرها. وكان السرد والحبكة متقنين، والأسلوب والتفاصيل جميلين، والقصص الجانبية كقصص مالك والذئاب وعزيز مصر وأخوة يوسف كانت إضافة ممتازة.

    كانت القصة مكتملة الأركان ولكن.. دائماً ما يكون هناك ولكن.

    كانت مكتملة الأركان لولا أنها كانت قصة نبيين.

    نعم، فذكر تفاصيل معينة، أو الإسهاب في أخرى عن حياة أنبياء الله الأجلاء قد يكون فيه شيء من الافتراء أو سوء الأدب و الكثير من الخطأ. وخاصة منها ما كان عن سيدنا يعقوب عليه السلام. نعم، لقد ذوى قلبه حزناً على ابنه ولكنه كان نبياً في النهاية، يدعو الناس إلى التوحيد ويتعبد الله في صومعته ويفعل فعل الأنبياء ولا يجزع لقدر الله، وقد جعله الكاتب يجزع.. فجزع واختلى بنفسه عمره كله حزناً، وترك كل ما عدا ذكر ابنه يوسف. فجعل العتوم من نبوته وكأنها نبوة اسمية لا فعلية، إلا من بعض الحكم والإيمان بقدر الله.

    كما كانت تفاصيل أخرى من قصة سيدنا يوسف غير لائقة أن تضاف لنبي أو تروى عنه أو أن بعضها غير صحيح بالمنطق والفطرة، ولو أننا لا ندري من قصته إلا ما قد أنزله الله على نبينا.

    على الرغم من جعل التفاصيل القراء يحيون ويرون ويشعرون قصة سيدنا يوسف ولكن التورع عن تفاصيل مسهبة كان ليكون أولى وأحسن برأيي.

    كانت رواية رائعة ومؤثرة، فصيحة وبليغة، قوية ومفصلة، وكانت تحفة فنية. أنهيتها في ثلاث جلسات على الرغم من كبر حجمها. ولكن بعض النقاط أزعجتني وأخرى أبديت بعض التحفظ لدى ذكرها.

    لذلك أكتفي بثلاث نجمات ونصف، ولعدم وجود أنصاف النجمات سأكتفي بثلاث.

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    4 تعليقات
  • 3

    رواية انا يوسف

    قد يقول قائل ،انها ولابد رواية تحكي قصة سيدنا يوسف و كلنا يعرفها و تقريبا كلنا شاهدناها تعرض فلما ،لكن ان تقراءها رواية و للكاتب ايمن العتوم ، فقد يختلف الامر ، توقعت ان ابدا القصة بميلاد يوسف او حتى عن معاملة اخوته له او عن حب ابيه يعقوب الشديد له ، لكن مهلا بدات القصة بقصة و اية قصة، قصة الاطحل الذئب ، من سلاسلة الذئاب الشرسة المخيفة المرعبة كما تبدو لكن لا لم يكن الاطحل ذئبا مرعبا او مخيفا بقدر رعب و جرأة و فضاعة اخوة يوسف ، كما بدا جليا و على لسان حكمة الذئب العساس اثر رسائل العتوم لنا ، كم شعرنا اننا كبشر لا نمت لصفة الكرامة و الاحساس و الاخوة بصلة بقدر انتماء امة الذئاب الى فضيلة الاخوة و الاحسان للبعضهم البعض ، ،،، رغم معرفتنا بادق تفاصيل قصة يوسف من خلال الرواية صرنا نتهف لاحداثها و وقائعها المتسلسلة باسلوب رشيق شيق اخذنا العتوم بعيدا الى رمال سيناء عابرين اياها نحو اهرامات مصر و اسواقها و قصورها..

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 2

    أنا وأعوذ بالله من كلمة أنا ، لا أجيد النقد وأعي تماماً أنه ليس من مجالي

    لكن هنا أتحدث عما يعجبني وما يوافق مبادئي دينية كانت أو شخصية

    وبالحديث عن #أنا_يوسف ، حقيقةً تمنيت أنها لم تكن في نبي الله يوسف عليه السلام ؛ لأنني كنت سأعطيها النجوم الخمس وأنا مُغّمَضَةُ العينين لو كانت في غيره ، لما فيها من بديع الكلم ، وحسن السبك ، و شيق القول ، لكن ما يعيبها و ينقص من قيمتها ، هو التحدث بلسان نبي و ابتداع أقوال وحوارات على لسانه وهذا ليس بالشيء الهين ، وقد يدخل فيها الكذب عليه، ولا أجده لائقاً لنبي مبعوث ، وزد عليها اعتماد نبي مختارٍ من الله على أقوال الفلاسفة! ، وإن قلنا أن مصدر ماذكر القرآن أو الكتب السماوية فمن الممكن قبوله، لكن إذا كانت من خيال الكاتب!

    .

    .

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    في الصفحات الأولى ، شعرت أنني أتجول في معرض للوحات قديمة أشياء عديدة نعجز عن وصفها لشدة جمالها.

    الجميع يعرف يوسف عليه السلام وقرأ قصته ومنهم من كتبها لينقل لنا أحداث هذه القصة وتفاصيلها بصورة أدق.

    لكن الكاتب نقلها بصورة جميلة وعبر عن الأخوة بطريقة رائعة أعجبتي جدا (ينهد جدار البيت ولا ينهد جدار الأخوة )

    سبحان الخالق الذي خلق يوسف ونقل لنا حكايته في كتابه جلا وعلا.

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    لغة بديعة، وصفٌ متقن، ولهيب حارق بين الحروف

    لهيب حبٍّ، وشوقٍ، وتوقٍ، وحزنٍ، وانطفاء

    طرح جديد لقصة نبي الله يوسف عليه وعلى آبائه السلام، تفاصيل داهمة تشعل عواطفك مع الني يوسف بكل حالاته...

    يوسف الطفل، يوسف المحبوب، يوسف المحسود، يوسف المغدور، يوسف صاحب الجُب، يوسف السلعة، يوسف الرّق، يوسف الغلام، يوسف الفاتن، يوسف المُراوَد، يوسف الأسير، يوسف العزيز، يوسف النبيّ.

    أجاد أستاذنا أيمن العتوم الوصف والقول والرسالة النبيلة في حروفه كعادته. حروف تبعث على ايقاظ اليقين برغم هدهدة وإطالة الزمن على رؤيا الأنبياء، يقينٌ عابر للمكان والزمان.

    عظائم البلاء لم تثني يعقوب عليه السلام عن أمله الذي كان عنده اعتقادًا، وفي ذلك سلوان كل مبتلى.

    وا أسفاه على يوسف...

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    رواية رائعة من اول صفحة حتى النهاية... ابدع ايمن العتوم فيها

    لغة الكتاب فصيحة جدا وفيها من جمال العربية الشيئ الكثير، الأسلوب القصصي متقن جدا.. اعجبني حوارات الشخصيات وطريقة وتطورها خلال الرواية... الكاتب اتقن كل مرحلة من مراحل قصة يوسف واعطاها حقها كاملا.

    الرواية عميقة وليست سرد احداث، على الرغم اننا جميعا نعرف قصة يوسف ولكن قراءة هذه الرواية تعطي بعدا جديد تماما للقصة.

    رواية موفقة جدا وتستحق ٥ نجوم بدون تردد

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    زادت حبي لقصة سيدنا يوسف عليه السلام 💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛أسلوب رائع و سرد جميل للأحداث ....تدخل بمشاعر و تفاصيل الشخصيات بشكل كبير 😚😚😚😚😚😚😚من أجمل ما قرأت ل أيمن العتوم 👏👏👏👏👏

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    رواية عميقة ، مشوقة، أحداث متسلسلة

    رائعة جداً .🌹

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    " قال أنا يوسف وهذا أخي قد منَّ الله علينا إنه من يتقَ ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين "

    *رغم تحفظاتي على سرد قصص أنبياء بأسلوب روائي من حيث الحكم والمصادر لهذه الاحداث*

    ألا أنني ممتنة لقلم الكاتب العظيم الذي رسم خطوط الحكاية بهذه الصورة المدهشة.. بداية من براءة الذئب من دماء النبي.. ونكرانه لصنيع البشر في بعضهم البعض، الحسد، الشر، التحريض، الخيانة، ألم الغدر، حزن يعقوب، حب الوالد الأمدي ليوسف ووصفه بالنور والهواء والماء، وحشة الجب، العبودية، الابتلاء، السجن والوحشة مجددا، ليل دامس يواجهه يوسف مرارا ويتصدى له بنور الله.. نور الإيمان الذي من شعّ في قلبه لا تضره ظلمات الارض والغدر والابتلاءات.

    استمتعت من قلبي واستشعرت جمال النبي وحكمة النبي وكرامة الأنبياء وبركتهم.. عليه وعلى نبينا وسائر الأنبياء أفضل الصلاة وأتم التسليم.

    وبالرغم من أن : ‏" المستقبل غامض، والوحدة قاتلة، والوحشة طامّة، والليل سابر، والنهار حلم، والنجاة غاية حائلة، والفوز طريدة تعزّ على الإمساك، والجوع لص، والقاع خانق، والخوف دائرة تضيق.." في غياهب الجبَّ الذي قد تُرمى فيه حقيقةً أو مجازاً.. إلا أن

    " الفرج قريب، وإن أمر الله ماضٍ، ما يأتي لا يمكن إيقافه، وما يمضي لا يمكن استرجاعه، ولسوف تزول هذه الجُدُر كلها، وستخرجون آمنين، فثقوا بالله ولا تعجزوا "

    العبر والدوس من قصة نبي الله يوسف لا تعد " أحسن القصص "

    ختاماً.. تذكرت ختامية القصيدة العظيمة (مالم تقله زرقاء اليمامة) لمحمد عبدالباري..

    هي تلك قافلة البشير تلوحُ لي مدو خيام القلب واشتعلوا قِرى

    أشتمُّ رائحة القميص وطالما هطلَ القميصُ على العيونِ وبشَّرا

    ❤️❤️

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَٰذَا الْقُرْآنَ وَإِن كُنتَ مِن قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ (3)

    ورواية العتُّوم لها نصيبها من الحسن بجمال النبِّي يوسف وبتعريف الله لها ، تكاد كل جملة أن تكون منهج حياة تسلك الدرب بها ، يا لجمال بيانها وأفصح كلماتها وروعة كناياتها وإنسيابية أحداثها فهل تكون غير ذلك ؟!

    عندما يكون الإلهام من القرآن تكون الروعة اللا نهائية .

    أنصح بقراءتها وبشدَّه .

    خمسة نجوم لا تكفي !

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    الكتاب جميل بمعنى الكلمة و كل صفحة تجرك الى الصفحة التي بعدها كما انك ستحس بمشاعر مختلطة و انت تقرأ و يثير في داخلك الحزن مع السعادة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    رائعة جدا، تعلمت منها عدم الحقد والحسد فهما نار لا تأكل الا صاحبها

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    ان يوس وهذا اخي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • " انا احد اولئك الذين يلتزمون الصمت فجأة دون سبب واضح ، ليس لأنهم جبناء بل لأنهم يشعرون أن هناك فخ في منتصف الحديث !! "

    مشاركة من Yanal Osama
    12 يوافقون
  • ينهد جدار البيت ولا ينهد جدار الأخوة

    مشاركة من .: THE STRANGER :.
    9 يوافقون
  • "الوطنُ أنت، ما يسكُنُكَ لا ما تسكُنُه؛ قلبُك، إيمانُك، فكرتُك عن الله، يقينُك، ضعفُكَ أمام قوّته، صبرُك على مِحنته، ثباتُك أمام طوفان الفتنة وهو يقتلع كلّ شيء. عقلُك الّذي لا ينام، فؤادك الّذي لا يسهو، وأنتَ... أنتَ؛ ألا تنظر إلى نفسك، ألا تفتّش عنكَ فيك".

    #أنا_يوسف

    مشاركة من أيمن العتوم
    9 يوافقون
  • الرحلة إلى الله طويلة .. الرحلة إلى رَحَموته ، والفوز بنعيمه طويلة ؛ طويلة جداً؛ ولكنها قصيرة على طولها بالصبر ، قريبة على بعدها بالحب، من أحب الله سكن قلبُه ..

    مشاركة من Bayan N Qashqeesh
    8 يوافقون
  • الإيمان أمان . لو آمن قلبُك لأمِنَ جسدُك.

    مشاركة من Bayan N Qashqeesh
    6 يوافقون
  • إذا نظر أحدكم إلى قلبه فليحرص على ألا يجد فيه إلا الله، ولا يجد فيه سواه، فمن وجد الله وجد كل شيء، ومن فقده فقد كل شيء.

    مشاركة من SA Mar
    6 يوافقون
  • "الله يعرف بالقلب لا بالنقل ولو كان للبشر قلوب لما طاوعتهم أنفسهم أن يفتروا على الله ،ولو كانوا يعرفون الله كما نعرفه لما عصوه،ولو كانوا أمناء في التبليغ عنه كما نفعل لما ضلوا ،ولو كانوا يدركون أن الأرزاق تجري على الأقدار لما اقتتلوا ،هل المحبة إلا رزق ؟ ،وهل الفهم إلا رزق ؟،وهل الإيمان إلا رزق ؟، لكنهم لما تركوا قلوبهم للحسد وأرواحهم للطمع وعقولهم للجهل ،وأنفاسهم للشيطان ضلوا ضلالاً بعيدًا "🌿

    مشاركة من Gluck🐾
    6 يوافقون
  • السجنُ هنا وهنا وأشار إلى رأسه وقلبه؛ فأما الذي هُنا فعبادُتكَ غير الله، فمن عبدَ غير الله سجنَ عقله. وأمّا الذي هنا فاتّباعك شهوتَك ، فمن تبع شهوته سجنَ قلبه .

    مشاركة من Bayan N Qashqeesh
    5 يوافقون
  • إذا نظر أحدكم إلى قلبه فليحرص على ألّا يجد فيه إلا الله، ولا يجد فيه سواه، فمن وجد الله وجد كل شيء، ومن فقده فقد كل شيء.

    مشاركة من ..
    3 يوافقون
  • إنّنا لا نحافظ على وجود من نحب لمجرد أننا نُحبهم ، بعض هؤلاء الذين نحبهم يغادروننا دون أن يقول كلمة وداعٍ واحدة .

    مشاركة من Bayan N Qashqeesh
    3 يوافقون
  • كفى بالشر ذنباً، إن عقوبة الشر هي الشر نفسه ؛ أنْ يرتكبه صاحبه فتلك عقوبته.

    مشاركة من Bayan N Qashqeesh
    3 يوافقون
  • يُولد الإنسان طيباً، ولكن كل شيء بعد أن يكبر يعمل على إفساده.

    مشاركة من Bayan N Qashqeesh
    3 يوافقون
  • يا لفعل الأيام في الذاكرة!!

    مشاركة من Bayan N Qashqeesh
    3 يوافقون
  • لا شيء يستحق أن أتوقف من أجله، أنا النهر ، وسأظل أجري إلى مصبي الأخير .

    مشاركة من Bayan N Qashqeesh
    3 يوافقون
  • الله نور ، ولا نور إلا به أو منه أو فيه ، وإذا أشرق وجه الله على أحد فأنّى أن تغتاله الظلمه؛ أليس في وجهه غنى عن كل وجه؟!

    مشاركة من Bayan N Qashqeesh
    3 يوافقون
  • _هل يسمعنا أحد غير الله؟!

    _القلوب تسمع أيضاً يا بني.

    _وهل أخاف من القلوب أم اطمئن لها يا أبي؟!

    _بل كن على حذر حتى من قلبك يا بني ، إن القلب أسرع في كشف السر من اللسان أو العينين، لأنه يُمليه عليهما فيفضحانه.

    مشاركة من Bayan N Qashqeesh
    3 يوافقون
  • _كيف الطريق إلى الله ؟!

    _سِرْ إليه ولا تلتفت

    _إن الطريق لبعيدة!!

    _إنها لقريبة على من أراد

    _فما أجد فيها؟

    _في الطريق للسالك مشقة، ولكن التنكب عن الطريق أشقّ . وفي الطريق للمُريد تعب ، ولكن الوصول له لذة. وفي الطريق لمحبّه وجع ، ولكن حُب الراحه أوجع.

    مشاركة من Bayan N Qashqeesh
    2 يوافقون
  • ‏"أوّل الوصول إلى الغاية سلوك الطّريق... فإنْ سلكتَ طريق النّفس وصلت إلى نفسك، و إنْ سلكتَ طريق النّاس وصلتَ إلى النّاس، و إنْ سلكتَ طريق الشّيطان وصلتَ إلى الشّيطان، و إنْ سلكتَ طريق اللّٰه وجدت اللّٰه..."

    مشاركة من Bayan N Qashqeesh
    2 يوافقون
  • الحياة لا تعطي كل ما في جيبها دفعةً واحدة.

    مشاركة من Bayan N Qashqeesh
    2 يوافقون
  • فاعلم أنه لا دليل كالله ، وأنه لا يخطئ ، وإنّ مَن جعله دليله لم يهلك أبداً.

    مشاركة من Bayan N Qashqeesh
    2 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين