علاقات خطرة - محمد طه
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

علاقات خطرة

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

العلاقات الطيبة هي إكسير الحياة.. وهي الترياق الوحيد ضد الذبول الروحي.. والموت النفسي.. والعلاقات المؤذية هي أكبر سارق للحياة.. ودافن للنفس.. ومُستنزِف للروح.. كل علاقة في حياتك.. ممكن تكون علاقة شافية.. وممكن تكون علاقة خطرة.. الكتاب ده.. عن نواقيس الخطر.. ونواميس الشفاء.. هنتكلم عن علاقتك بنفسك.. وبجسمك.. وعن الثلاثة أشخاص اللي عايشين جوَّاك.. هتكتشف هوَّ أنت في علاقة معينة بتكون نفسك، ولَّا بتكون حد تاني! واللي قُدامك بيتعامل معاك زي ما أنت، ولَّا بيلبِّسك صورة حد غيرك! هنشوف نتيجة اضطراب ولخبطة علاقاتنا مع الآخرين.. خاصة القُريبين مِننا.. وهنستعرض بعض أنواع وأشكال العلاقات، اللي مُهم تاخد بالك منها، قبل فوات الأوان.. وأخيرًا.. هنفتح أبواب التغيير.. ونطُل من نوافذ الشفاء.. ونغزل سويًّا.. خيوط الالتئام.. سنسير معًا.. بين الألغام النفسية.. والشِّراك العاطفية.. وفي أيدينا.. باقات نضرة.. من الورود..
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.4 384 تقييم
3491 مشاركة

اقتباسات من كتاب علاقات خطرة

اللحظة اللي هاقبل فبها الموت الي جوايا ، هي نفس اللحظة اللي هاقبل فيها خطأي و فشلي و ضعفي و تقصيري و ماقفش عندهم ولا أخليهم يعطلوني...

مشاركة من حنان
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب علاقات خطرة

    391

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    0

    مش متوفر للقراءة ليه ؟؟

    Facebook Twitter Link .
    16 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    كتاب معقول

    كأن واحد صاحبك قاعد معاك وبيوعيك شوية

    معجبنيش بعض التكرار اللي فيه

    ومعجبنيش إنه مكتوب بالعامية

    بعد ما قريت التجربة الفكرية لروح أمه ده ميجيش جمبه حاجة

    Facebook Twitter Link .
    11 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    1

    لا أنصح بقراءة هذا الكتاب، لماذا؟ هناك أسباب عديدة يجب أن أوضحها لمن سيقدم على قراءته

    الكاتب وقع في المشكلة الخطيرة التي يُحذّر منها طوال صفحات الكتاب، وهي مشكلة الرسائل المزدوجة، أو الرسائل العكسية. فتارة ينصحه الكاتب بالابتعاد عن فعل معين، وبعدها ينصحه بالقيام به! وقوع الكاتب في هذه المشكلة حدث بسبب الإسهاب في شرح العديد من العلاقات والشخصيات بطريقة شديدة الشيوع، لدرجة أنك تستطيع أن تجد نفسك في جميع العلاقات المكتوبة بشكل أو بآخر، مما سبّب الارتباك الشديد لدى القارئ، والذي من المفترض أن نطلق عليه صفة المريض، كون الكتاب مُوجّه بالأساس من طبيب نفسي إلى مريض نفسي مُحتمل.

    تختلط العلاقات بشدة ويقع القارئ في حيرة من أمره، وكأنه دخل بيت المرايا، تتشوش الرؤية عليه وهو لا يكاد يعرف نفسه وسط هذا الكم الهائل من العلاقات المكتوبة، وبدلًا من أن يُشخّص الطبيب حالة المريض شديدة الخصوصية، يقوم بأسوأ شيء من الممكن أن يقدم عليه طبيب... خاصة طبيب نفسي. يترك المريض ليقوم بتشخيص حالته.

    يتوهّم القارئ أنه عدة شخصيات مُتداخلة، فهو لا يدري حقيقة مشاعره الحقيقية ما بين النرجسية والاعتداد بالنفس، وبين الصرامة والتعنيف، وبين الإيذاء النفسي والتقويم باعتدال، وبين الأنانية والتصالح مع النفس. علاقات دون ملامح مُميّزة تجعلها ملتبسة بشدّة، مُتجاهلًا أن كل علاقة لا يُمكن فصلها عن تفاصيل المريض الأخرى.

    الكتاب قد يتسبب في كارثة نفسية تقع للقارئ العادي -وهو الفئة الموجه إليها الكتاب- والذي من المفترض جهله بالكثير من المفاهيم النفسية، ولولا قراءاتي الكثيرة في علم النفس، ومعرفتي لأغلب الحالات والعلاقات التي ذكرها الكاتب، لكنت قد تأثرت بشكل سلبي جدًا.

    على الرغم من ذلك فالكتاب به العديد من الأفكار الجيدة، وقليل منها ممتاز، وهناك مواضع عديدة يلقي الكاتب الضوء فيها على أسباب نفسية لمشكلات نفسية منتشرة بكثرة من حولنا، لكن الكتاب للأسف كان سطحيّاً جدًا في طرحه، ولا يصلح للقارئ المُتمرس بسبب أسلوب كتابته البسيطة جدًا لدرجة الركاكة في بعض الأحيان، ولا يصلح للقارئ البسيط -غير مُلم بالمعلومات المذكورة- الذي قد يتحوّل إلى مريض نفسي مُركّب بعد قراءته لهذا الكتاب!

    وأخيرًأ... الكتاب كُتب بأسلوب عامي ركيك جدًا، وأعرف أن الكاتب تعمّد الكتابة بالعاميّة كي يتم تبسيط المعلومات، والوصول إلى طبقة مُحدّدة، إلا أن اللغة العاميّة لها مستويات أيضًا ، وللأسف كانت في أدنى مستوياتها في هذا الكتاب.

    الكتاب للأسف لم يُقدّم لي أي جديد، وليس هذا عيبّا كوني لست من فئة الكاتب المُستهدفة. ويجب أن يحذر القارئ من قراءة مثل هذه الكتب، اللهم إن كان مُتمرّسًا في مثل هذه الأمور.

    ونصيحتي... من يجد في نفسه أي مشكلة نفسية، فليتوجّه إلى طبيب مُعالج نفسي؛ لا أن يقرأ كتاب ولو لطبيب نفسي.

    تقييمي 1 من 5

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    الحقيقة اني استمتعت بالكتاب وكان لطيف فعلا وفكرني ببدايات قراءاتي لكتب دكتور عادل صادق الله يرحمه لما كنت صغيرة ولسه بدور على حاجات مبسطة اقدر استوعبها .. الكتاب ده في معلومات حلوة لكن مبسطة بزيادة وده شئ طبيعي لانه مش مطلوب قراءته من افراد متخصصين .. ممكن نقول عليه مدخل لحد لسه بيبدأ يفكر يدور ورا شوية مفاهيم و من خلالها لو حابب يتوسع بعدها في كتب اكثر تعقيدا واكثر تفصيلا هيعرف يدور فين تاني .. والنقطة الاخيرة واللي خلتني انبسط من الكتاب انه تقريبا شبه نادر الكتب العربي المهتمه بالمواضيع اللي لها علاقة بالصحة النفسية ويكون كمان مش مترجم مثلا بس كان نفسي يدي فرصة او مساحة اكبر لنقط معينة في بعض الفصول اكتر من كده أو حتى أمثلة اكتر .. في العموم التجربة لطيفة و هانتظر في المستقبل الكتاب اللي جاي لنفس الكاتب ان شاء الله

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب قريب لنفس كل واحد فينا،عشان كده قرار دكتور محمد فأنه يتكلم بالعامية كان صح ومينفعش يتعرض لنقد بسببه؛الرسايل اللي فيه ضروري توصل للفئة البسيطة.

    تاني حاجة محستش بوقتي حرفيا وأنا بقرأ كأني قاعده مع حد قريب مني وبيفضفضلي وينصحني.

    تالت حاجة يمكن العيب الوحيد اللي فيه كان التكرار لكن ممكن منعتبرش ده حتى عيب؛لأنه كده بيثبت فكرته غالبا.

    والرابع سجله أوريجي:"

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رائع

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    خليني ابدأ الكلام بالنقطة اللي مزعلة ناس كتير جدا من الكتاب ده وهي نقطة انه بالعامية المصرية وادافع عن قرار الدكتور محمد طه في نشره بالعامية لسببين:-

    أولا ان عامية الكتاب عامية مثقفين مش عامية قهاوي ومش عامية واحد لغته العربية واقعة من الدور العشرين

    ثانيا الكلام اللي بيتقال في الكتاب ده لو اتقال بلغة اعلى من عامية المثقفين هايكلكع ومش هايتفهم لمعظم الناس اللي من الفئة اللي الدكتور محمد طه مستهدفها من كتابه وهي فئة عامة الشعب اللي بدأوا يفهموا اهمية الصحة النفسية وعاوزين يعرفوا عنها اكتر

    ندخل بقى في المهم

    الكتاب ده هو ببساطة نتاج تجارب مؤلفه الشخصية كانسان والعلمية والعملية كطبيب نفسي في موضوع العلاقات واللي بيتضمن كل العلاقات من علاقة الانسان بربنا لعلاقته بنفسه وجسمه واللي حواليه جميعا

    الكتاب من وجهة نظري مهم جدا وخصوصا لأي اتنين داخلين على جواز او متجوزين فعلا وعاوزين يغيروا علاقتهم للاحسن واهم فكرة فيه طبعا واللي اي حد بيحضر محاضرات الدكتور محمد طه او جلسات العلاج النفسي الجماعي اللي هو بيديرها عارف انه بيكررها وكتير وهي فكرة الاستحقاق اللي احنا اتولدنا بيها والمجتمع اخدها مننا وحط عليها شروط

    أرشح هذا الكتاب بشدة وان شاء الله هايكون موضوع الحلقة الجاية من سلسلة فيديوهات اعرف اكتر على قناة اليوتيوب بتاعتي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    التقييم : 3.5

    كتاب مكتوب باللغة العامية المصرية، كاتبه طبيب ومعالج نفسي،

    موضوع فهم الفرد لنفسه وفهم العلاقات مع الآخرين شائك إلا

    أن الكاتب اختصر وسهّل وصول المعلومات، بإسلوب بسيط مع أمثلة

    ليقرأه العامة ولنشر الوعي.

    ان كنت تبحث عن كتاب تخصصي او اكاديمي باسلوب علمي، مفصّل وفيه

    أبحاث ودراسات علمية نفسية، فلن تجد مبتغاك هنا.

    هذا الكتاب خفيف مبسّط وعام وبه أمثلة توضيحية، إلا أني أجده مفيد

    وهادف وقد يحفّز البعض على القراءة اكثر عن هذا الموضوع.

    فيديو تلخيص للقسم الاهم من الكتاب:

    ****

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    محمد طه أبدع هنا بتوصيل أعماق رسالته إلى جمهوره بأسلوب منتهى في البساطة، فهو يكمل ما قاله في كتابه الأول "الخروج عن النص".

    لكن هنا تحدث بكثب عن أنواع العلاقات الخطرة التي قد تواجهك، وأوضح لك صريحاً متى يمكنك أن تحاول مع أحدهم، ومتى تستطيع أن تهرب بجلدك بعيداً عن بقايا العلاقات الهشة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    أعتقد انه فضفضة وشرح بسيط للشخصيات أكثر من أنه يعرض حلول نافعة أو حتى شرح مفصل ..كتاب خفيف يشرح لك عن بعض الشخصيات التي نقابلها في حياتنا ونتعامل معها ولكن لا شيء أكثر

    اخر جزء في الكتاب عن الكتاب كله

    صفحتين ولكن هي فعلا صفات العلاقة الناجحة الناضجة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    حقيقة لو انت بتدور علي علم نفس و تحليل نفسي فمش ده الكتاب اللي انت بتدور عليه الكتاب أشبه ب بوستات الفيس و الكاتب بينقل وجهة نظره مش رأي العلم في اوقات كتير كأن واحد صاحبك بيحيكي مش اكتر . لا يستحق ربع الزخم اللي أشيع عنه !

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كتاب رائع يتناول العلاقات بين البشر باسلوب سهل و غير ممل ، عيبه الوحيد انه بالعامية المصرية التي قد يستعصى فهمها على غير المصريين .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    الكتاب يكلمك عن كيف تفهم نفسك وأنواع العلاقات السامة وأيش هيا العلاقة السليمة للتفاصيل أكتر قناتي في يوتيوب عالمي الأخضر

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    تعذر علي القراءة بسبب اللغة العامية رغم كل عشقي للهجة المصرية ولهذا اتمنى من الكاتب الكتابة بالفصحى.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    الكتاب جيد نوعا ما ولكن لو كان باللغة العربية الفصحى لكان افضل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب رائع جدا ومفيد لأي شخص داهمته الحياه وكادت ان تكسره

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    من أجمل ما قرأت شكرا دكتور محمد طه

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كيف تصنع مسخا (فرنكشتاين) .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    وجع ليه لازم اشتراك؟؟؟

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    الكتاب جدًا جميل.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كتاب مفيد جداً

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    الولى

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    -

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    5

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق