حليب أسود؛ مذكرات

تأليف (تأليف) (ترجمة) (تقديم)
لا توجد حقيقة ناصعة مثل بياض الحليب، فلماذا أصبح الحليبُ أسودَ؟. تحت هذا العنوان اللافت للنظر تضعنا الروائية الفاتنة ألِف شفَق أمام سر كبير، كما في أسرار العشق الأربعين -أشهر وأنجح رواياتها وأكثرها نجاحًا وقد تُرجمت إلى العديد من اللغات. في هذا السر تصف الروائية تجربة غامقة لا تصيب بالضرورة كل الأمهات حديثات الولادة، لكنها إذا ما أصابت روائية مثل شفَق فإنها تتحول إلى حالة من البصيرة واليقظة تُشهد عليها الناس كلهم، فيمتد ضوؤها إلى أرواحهم ويصيبهم شيء منه. ومثلما أن الحليبَ الضارب في البياض هو رمزُ الأمومة، فإن السوادَ ليس فقط رمز الكتابة وسواد الحبر، بل أيضًا سواد الأفكار السلبية الكئيبة التي تداهم بعض الأمهات بعد الولادة مباشرة، فتدفعهن نحو نفق مظلم يتصارعن فيه مع قلقهن وأشباحهن وأسئلتهن التي تتفتح في صدورهن، فتخنق تدفق أثدائهن العامرة بالحليب وأرواحهن الطافرة بالحياة، ليذهبن بعدها يفتشن عن أبوابٍ واسعةٍ للفهم تُفضي بهن إلى سهول الإبداع، حيث يتشاركن فيها تجاربهن مع البشرية جمعاء . - بدرية البشر
عن الطبعة
  • نشر سنة 2015
  • 379 صفحة
  • مسكيلياني للنشر والتوزيع
3.9 68 تقييم
506 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 22 مراجعة
  • 23 اقتباس
  • 68 تقييم
  • 140 قرؤوه
  • 145 سيقرؤونه
  • 52 يقرؤونه
  • 46 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

كلمات ساحرة لتجربة مميزة

0 يوافقون
اضف تعليق
4

يا لها من كاتبة تسحر العقول وفي هذا كتاب اخذتني لرحلة شاقة وجميلة بنفس وقت كم اتمنى في ان اصبح ام انه اجمل شعور بالكون ولكن فهمت ما هو اكتئاب وكيف شعور امهات بعد الولادة وقد اعجبتني حديث الذي كلن بيت اصوات الستة

4 يوافقون
اضف تعليق
5

سألتُ نفسي بعد قراءة الكتاب كم تحمل المرأة في مجتمعاتنا من هموم!!

كتاب جميل رائع وإليف تستحق مليون نجمة

2 يوافقون
اضف تعليق
5

هل من الصعب أن تجمع المرأة بين تحقيق طموحها وبين الأمومة؟ ولماذا هذا الصراع يشكل اهتزاز مرعب لدى المرأة؟ هل السبب أن المرأة قبل أن تكون أماً من السهل جداً أن تحقق العزلة فيما بعد الولادة أصبح من الصعب أن تتوفر لها مسألة الإنعزال التام والتحقيق في كل ماتصبو إليه بسبب الالتزام الذي الجديد الذي يقلب كل حياة المرأة من و إلى؟.

ما معنى أن تعيش وفي داخلك أصوات لاتحصى، أصوات ترشدك إلى عدة اتجاهات متناقضة. لتقف عاجزاً عن اتخاذ أي قرار؟..

تحت هذه الأسئلة تتحدث لنا إليف في هذا الكتاب عن مسار مخيف، مسار التحدث مع ذواتنا، مسار الصراحة والكشف بكل وضوح عن حقيقة التصالح مع أنفسنا وعن التيه والتعقيدات المنغمسين فيه بعنوان " حليب أسود..رحلة اكتئاب مابعد الولادة"، ساردة لنا عن المرحلة التي لازمتها والتي قد تلازم الكثير منا نحن النساء، متجردين من كل مانحبه ونجيده بسبب الخوف من خوض التجربة في هذه الحياة، كمثل الاستمرار في الكتابة.

تعبر إليف في كتابها هذا بالتطرق عن أهم مسارين خاضتهم في حياتها بداية من مواقفها وآرائها عن الحياة قبل أن تقع فالحب، وكيف وقعت فيه و غيرها، إلى بعد ظهور الصوت الداخلي الذي كان يأمرها في أن تكون المرأة التي لم تتخيل نفسها أن ستكونها يوماً ما . لتعيش في صراع مرير بين جوقة الأصوات الفوضوية الستة. ولعل هذا المسار كان الأكثر مللاً بالنسبة لي.

أما في المسار الثاني فكان الأكثر متعة إذ تصحبنا الكاتبة في رحلات متعددة بالتعريف لناعن أهم كاتبات عالميات، مفصلة عن تاريخ نضالهن النسوي وعلاقتهم بالأدب وآرائهن اتجاه غريزة الأمومة.

الجميل في هذا الكتاب أنّه لم يُكتب من أجل الأمهات فقط، إنما كُتب من أجل كل امرأة أضاعت بوصلتها في هذه الحياة بعد أن كان تعيش في مرحلة ترددات صوتية لا تعرف كيف أن تستقر في قرار أو الثبات في اي اتجاه تريده.

كعادة اليف دائما ماتبهرنا في كل كتاب من كتبها لتقتنص لنا حكايات دافئة باسلوب حميمي دافئ لا يخلو من الظرافة، لتكون دائما بالقرب من القارئ.

0 يوافقون
اضف تعليق
5

تتحدث الكاتبة بأسلوب جميل وبه الكثير من المعلومات عن تجربتها الشخصية قبل وخلال الأمومة وعن اكتئاب ما بعد الولادة .... كتاب جميل وأسلوب خيالي رائع .

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
عن الطبعة
  • نشر سنة 2015
  • 379 صفحة
  • مسكيلياني للنشر والتوزيع