حليب أسود (الكتابة والأمومة والحريم) - إليف  شافاق, محمد درويش
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

حليب أسود (الكتابة والأمومة والحريم)

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

تأملات حول الأدب والأمومة والسِلم الروحي، بقلم الكاتبة الأولى في تركيا. عانت أليف شافاك، بعد ولادة طفلتها الأولى، أزمة نفسيّة عميقة حالت دون مزاولتها الكتابة للمرة الأولى في حياتها. وفيما هي غارقة في الانهيار النفسي الذي يلي الولادة، تعمّقت شافاك بكاتبات مفكّرات مثل سيلفيا باث وفرجينيا وولف وسيمون دو بوفوار وأليس ووكر لمساعدتها في إيجاد طرق توافقيّة للصراع بين الأمومة والإبداع في مجتمع ذكوري. كتابة صاعقة بصراحتها وأناقتها وطرافتها.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 106 تقييم
604 مشاركة

اقتباسات من رواية حليب أسود (الكتابة والأمومة والحريم)

( حتى أتفه الرجال و أكثرهم ضآلةً يرون أنفسهم أشباه آلهة أمام أية امرأة ) سيمون دي بوفورا ..

مشاركة من إيمان الطائي
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية حليب أسود (الكتابة والأمومة والحريم)

    115

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    عمل مميز لإليف جعلني أعيد تركيب وجهتي نظري فيها ككاتبة. حيث أعتبر الكتاب بمثابة عمل بارز في تاريخ الأدب النسوي.

    ويمكن أن يتم تقسيم الكتاب لجانبين متداخلين، الأول منهما تقص فيه الكاتبة تجربتها كامرأة، كأم وكاتبة ولابد أنه سيلاقي استحساناً واسعاً لدى النساء كونه يمثل التجربة التي تمر فيها جميع النساء تقريباً سواء من ناحية الأفكار المتضاربة التي ستعيشها كأنثى أو الواقع التي ستعيشه كأم وكيفية التوفيق بين كل ذلك مع كونها كاتبة أو مبدعة بعيدة كل البعد عن الأشخاص العاديين.

    أما القسم الثاني والذي يتداخل مع القسم الأول فهو الجانب الذي قصت فيه الكاتبة أجزاء من سير العديد من الكاتبات وتجاربهن المختلفة أيضاً.

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    يا لها من كاتبة تسحر العقول وفي هذا كتاب اخذتني لرحلة شاقة وجميلة بنفس وقت كم اتمنى في ان اصبح ام انه اجمل شعور بالكون ولكن فهمت ما هو اكتئاب وكيف شعور امهات بعد الولادة وقد اعجبتني حديث الذي كلن بيت اصوات الستة

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    قد لا تتصوّر الأنثى في لحظة من اللّحظات أنّ فعل الحمل والولادة

    أو ما يسبق هذا كله

    بذلك المقدار من الصّعوبة

    قرّبتني هذه الرّواية حقيقة من فكرة الأمومة

    وجعلتني أتووووق شوقا لعيش كلّ لحظة

    من اللّحظات الّتي عاشتها وما فيها من قلق وقسوة وخوف وحتى اكتئاب

    ففعل الأمومة عند شافاق ليس فعلا بهيميّا عاديّا

    إنّما هو رووح نابضة

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    سألتُ نفسي بعد قراءة الكتاب كم تحمل المرأة في مجتمعاتنا من هموم!!

    كتاب جميل رائع وإليف تستحق مليون نجمة

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    خيالها الوسع ابهرني و ربط اختلاف اصواتها بالنظم السياسة كان متناسقا و ذكيا فلم تجعل منها مجرد مذكرات تسرد فيها ما مرت به فقط بل حاولت من خلالها الربط بالواقع السياسي و اصبح من الأنا دولة قائمة الذات . صحيح ان في ظاهرها اقتصرت على كيفية التوفيق بين الامومة و ان تكون كاتبة لكن في داخله يشمل جميع من يقرأها بطريقة او بأخرى فلكل منا خياراته و صراعاتها. لكن كثرة التجارب السابقة للكاتبات المتقاربة و التي يصعب الفصل بين بعضها هو ما انقص نجمة من تقييمي

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    أن تلعب بك حد التعب ..أن تغيبك و تحضرك بذات اللحظة ...أن تبعدك و تكون قريبا ..أن تكوني امرأة بمعنى الكلمة و كلمة المعنى ..أن ترويك هنا ..أن تكوني بطلة هنا في كل اسم امرأة صنعت نجاحا ...او وقفت بعد سقوط ..و كانت بعد أن اعتادت العدم ..في كل اسم ذكرته اليف هنا كنته أنا ...في كل الحليب الأسود هنا كنت الأسود. و بياض الحليب ... كيف يمتزجان هما فقط بالمعنى....بعد القواعد هو الحليب .......

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    حليب أسود، أليف شافاق

    تظنّ بعضُ النّسوة المتزوجات حديثاً، أنّ إحداهنّ عندما تُنجب مولودها الأوّل ستغمرها السعادة لدرجة أن تحمل صغيرها وتقفز به من فرط الفرح والسرور حتى يصطدم رأسها بالسقف، مهلاً.. الواقع غير ذلك..

    تقولُ المُنجباتُ حديثاً أنهنّ وعُقيب ولادتهنّ داهَمَتهنّ كآبةٌ حادّة جعلت الحياة في أعينهنّ سوداء حالكة، وإذا لم تصدّقوا فاسألوا الجدّات وكبيرات السنّ اللواتي عايشن مثل هذه التجارب ويدركنَ ذلك، فيتحايلنَ على النّفساءِ بتخفيف وطء الكآبة عليها بأن يجلبنَ لها الصديقات العزيزات ليحففنَ بها حول السرير، يغنينَ لها ويرقصن ويزرعنَ البهجة في صدرها، بل يفعلنَ ما هو أكثر من ذلك، إنّهنّ يزيّنَّ فراشها الأبيض بالشرائط القرمزيّة والبالونات الملوّنة، ويقدمنَ لها الشوكلاتة المحشوّة بالكريمة، والحلوى والرز بحليب، ثمّ يوهمونها أنّ ما يفعلونه ما هو إلا ابتهاجٌ بالمولودِ الجديد والواقع أنهنّ ما فعلنَ ذلك إلا لدفع الكآبة التي تتربّص بها، والتي ستقلب عمّا قريبٍ حياتها رأساً على عقب.

    إذاً هي كآبة ما بعد الولادة التي يجدر بنا نحن معشر الرجال أن نحمدَ الله ونشكره أن عافانا منها كما عافانا من همّ الإرضاع والحمل ومقدماته من ألامٍ وأوجاع.

    وإنّي إذ عظُمَ عندي هذا الموضوع وأشفقتُ لحال تلك النّسوة رأيتُ أن أتبحّر فيه أكثر فتناولتُ بالأخذ والردّ كثيراً من المقالات العميقة والبحوث الدقيقة فوجدّتُ أنّ القضية ليست بكآبةٍ تأتي وتنقضي فحسب؛ بل هي داءٌ قد لاينجع معه شيءٌ من الحبوب المهدّئة ولا الأقراص المنوّمة، بل قد تجعل الأمّ تهمل وليدها وبيتها وتؤذي نفسها وغيرها دون وعيٍ منها، بل قد يتفّتق ذهنُ إحداهنّ على ما هو أبشع وأشنع، إذ تحكي لنا إحدى القصص أنّ واحدةٌ من هاتيكَ الأمّهات قد مادت بها الكآبة ومالت بها ميلاً عظيماً ، فبعجت بسكينٍ شِبراويةٍ ثديها الريّان، فانسكبَ اللبنُ اللذيذ على الأرض ورضيعها يبكي خَوَرَ الجوع والعطش، ولو أنطقه الله لقال: ماذا فعلتِ بطعامي أيّتها المجنونة !! وأخرى أديبةٌ وشاعرة لايقلّ مذهبها في الجنون عن سابقتها اذ أشعلت الفرن في رأسها وهي تُنشِد قصيدتها الأخيرة واللهيب الأزرق يحرق شعرها الأشمط.. وللنّسوة في هذه الحواديتِ مشارب.

    أليف شافاق عانت وإن بدرجةٍ أقل مثل هذه الكآبة فكتبت مذكراتها خلال تلك الفترة ونشرتها في كتاب حليب أسود الذي أوجزه لكم في النقاط التالية:

    _ تتناول الكاتبة مرحلة صباها وتفكيرها في الزواج والقرارات المختلفة التي اتخذتها حيال هذا الموضوع، وكيف تنقّلت بين رفض الزواج وانجاب الأطفال للتفرّغ للكتابة وإنجاب الكتب، ثمّ مصادفتها لفارس أحلامها والذي لأجله ضربت عرض الحائط كل قراراتها السابقة.

    _ هذه المرحلة والتي يمكن تسميتها (مرحلة ما قبل الزواج) استغرقت أكثر من ثُلثي الكتاب، أمّا كآبة ما بعد الولادة فلم تتحدّث عنها حتى صفحة(٣١٣)، أي فقط في آخر ثمانين صفحة من مذكراتها.

    _ صرّحت الكاتبة بأنّها لم تعد تثق بكلّ البحوث والدراسات التي تناولت هذه الكآبة، فوضعت في آخر الكتاب اختباراً يمكن أن تُجيب عنه الأمّهات ليحددنَ من خلاله إن كنّ يعانين من هذه الكآبة ودرجتها.

    _ في الكتاب حديثٌ طويلٌ عن الكاتبات وحياتهنّ الشخصيّة، وربما أتت على ذكر أكثر من خمسين كاتبة من كل قارات العالم، وذكرت لنا أحداثاً مشوّقة حول حياتهنّ الزوجيّة والإنجاب وتأثيره على إبداعهنّ الأدبي، وربّما هذا ما يجعلُ الكتابَ مفيداً للمهتمينَ بما يُصطلح تسميته (الأدب النسويّ).

    _ صدرت الترجمة عن دار مسكلياني للنشر/ تونس ، في (٤٠٠) صفحة من القطع المتوسط، والكتاب بالمجمل جيّدٌ مع كثيرٍ من التفلسف والتنظير، وهو ليس بأجمل ما كتبت شافاق.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    حليب اليف شفق الأسود... وحبرها الملون...

    كلما قرأت عنها وجدت كلاماً عن "اكتئاب ما بعد الولادة"... لكن ما قرأته أكد لي أفكاري السابقة عن اكتئاب ما بعد الولادة، وكيف انه حالة عقلية وذهنية تأتي كنتيجة لمقدمات او تسلسلاتٍ ما، وليس مرضاً حقيقياً...

    ما رأيته في رحلة اليف لم يكن رحلة عبر اكتئاب ما بعد الولادة، وانما رحلة امراة خارجة عن القوالب المألوفة - او لنقل انها تحمل في داخلها عدداً من هذه القوالب- للبحث عن ذاتها الحقيقية...

    لماذا احببت الكتاب؟

    اولاً، كما وصفتها بثينة العيسى في احدى مراجعاتها، اليف "حكواتية بالفطرة". تستمتع ببناء الاحداث. تصنع شخصياتها وتفنيهم وتنتقل بهم عبر اقاصيصها بسلاسة. كيف لك اذاً ان لا تستمتع بسرد الاحداث في روايتها؟

    ثانياً، اليف ابحرت بنا في عالم من النساء الثائرات... بعضهن بخجل، وبعضهن بفجاجة، الا ان ما جمعهن هو الرفض الحاسم للتقولب بالاشكال المفروضة. رفض حقيقي وليس فقط حباً بالظهور. رفض تمخض عن اعمال ابداعية. او انتحار. لم تكن تلك النساء تهدفن فقط لكسب اللايكات او المتابعين، ولا كن تتغذين على اللغط المثار في "السوشال ميديا".

    ثالثاً، المجاز! اعترف بأنني قارئة تعشق المجاز. وحين يكون المجاز محكماً ومنطبقاً بسلاسة على ما يجيزه فاني اشعر عند القراءة بمتعة تعادل متعة قرمشة كعكات الشوكولا مع كوب من القهوة المبيضة بالعسل!

    اليف شفق، كلما قرأت لها اكثر، احببتها اكثر.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    هذه الرواية، أو ربما سيرة ذاتية، هي بالضبط ما كنت بحاجة إليه للخروج من الكهف الذي وجدتني فيه دون إدراك مني متى دخلته، -هي تستحق خمس نجمات لو كنت أؤمن بالكمال في صناعة إنسانية-،

    جعلتني إليف شافاق أشعر أنني أسوء و أجهل قارئة على الإطلاق، بالقياس مع عقلها المليء بتجارب النساء على مر عصور مختلفة،

    تتحدث عن الكثير من الأشياء، و الأهم أنها تتحدث عن المرأة، بين تجاذبات كثيرة، من الطموح إلى الأنثوية، عن تجربة الأمومة (إن صح التعبير)، و الإكتئاب، عن القرارات الكبرى في حياة امرأة طموحة، و كل هذا من منطلق -الكاتبة-،

    أجد أن إليف كاتبة مبدعة بحق، فعلى الرغم من أنها تجربتها الشخصية، إلا أنها تناولتها في قالب قصة، بشخوص مختلفة، تشير من خلالهن إلى الجوانب المختلفة لها، و الصراع الدائم بين نسائها الست، الذي كان دائما ما يفضي إلى سيطرة شخصية على أخرى.

    من خلال هذا الكتاب أعدت تركيب نظرتي إلى نفسي، سامحتها على بعض القرارات التي سببت لي ندما عميقا على اتخاذها في وقتها، تعلمت تحسس أصواتي الداخلية، و السماح لها بالتعبير عن نفسها، و الوصول على إثر ذلك إلى المخرج السّوي، و الإختيار الفطري

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب حليب أسود (مذكرات اكتئاب مابعد الولادة) اليف شفق

    هذا الكتاب كان أمام عيني و أؤجل قرائته كل مرة خوفاً من فقد متعة انتظاره 😅 لكن لم تخيب ظني إليف شفق ❤

    لم تتحدث اليف عن الإكتئاب فقط، و إنما ابتدأت بسرد مذكراتها قبل الزواج و أثناء وقوعها في الحب، ثم الولادة ومابعدها..

    صورّت اليف صراعاتها النفسية مع الكتابة و الأمومة و الجمع بينهما قبل وبعد الولادة بأسلوب روائي رائع، لا يخلو من طرافة. و أكثر ما تغلغل في روحي و جعلني ابتسم بملء قلبي، تعمقها مع أصواتها الداخلية و تصويرهم بطريقة سلسة أدّت المطلوب بالكامل 👌

    و أثناء ذلك أيضاً، استشهدت بعدد كبير من الكاتبات الروائيات الأمهات و غيرهن الغير متزوجات في سبيل الكتابة فقط.

    من أمتع ما قرأت 💜

    ..

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    Elif Shafak الرائعة

    استحق هذا الكتاب الخمس نجمات بجدارة.

    جعلتني الف أعشق فلسفتها وأغوص فيها، رغم أني اعتقدت في البداية أني سوف أمل من قرأت هذا الكتاب خصوصا أن موضوعه يتحدث بشكل رئيسي عن فترة ما بعد الولادة.

    ولكن الأسلوب كان حقا آسر، فقد رسمت الف نفسها بطريقة رائعة وجسدت جوانب شخصيتها بأسلوب بنات العقل الذي أتبعه أنا أيضا..فكثيرا ما نجد نسخ مختلفة من أنفسنا.. (وجدت نفسي فيه)

    كما روت بطريقة مميزة حياة العديد من النساء من العالم وصلن لمراحل متميزة من الإبداع..

    أحببت الكتاب كنمط جديد، وأنصح بقرائته حقا

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    خيال اليف شافاق في هذه الرواية كان في قمة الابداع ، اليف شافاق من الكتاب المذهلين بالنسبة لي ، دقة مشاهدها ، احببتها واحببت اسلوبها ، تحدثت فيه عن اامشاكل التي تواجه الكُتاب وعن تجربتها في الامومة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب مسليء أحببت الحوارات مع نساءها الأربع لكن وجدت عدم الأهمية في طرح قصص الحياة الزوجية لنسويات بالذات انه كل النهايات كانت تعيسه.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    شيق

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    هل من الصعب أن تجمع المرأة بين تحقيق طموحها وبين الأمومة؟ ولماذا هذا الصراع يشكل اهتزاز مرعب لدى المرأة؟ هل السبب أن المرأة قبل أن تكون أماً من السهل جداً أن تحقق العزلة فيما بعد الولادة أصبح من الصعب أن تتوفر لها مسألة الإنعزال التام والتحقيق في كل ماتصبو إليه بسبب الالتزام الذي الجديد الذي يقلب كل حياة المرأة من و إلى؟.

    ما معنى أن تعيش وفي داخلك أصوات لاتحصى، أصوات ترشدك إلى عدة اتجاهات متناقضة. لتقف عاجزاً عن اتخاذ أي قرار؟..

    تحت هذه الأسئلة تتحدث لنا إليف في هذا الكتاب عن مسار مخيف، مسار التحدث مع ذواتنا، مسار الصراحة والكشف بكل وضوح عن حقيقة التصالح مع أنفسنا وعن التيه والتعقيدات المنغمسين فيه بعنوان " حليب أسود..رحلة اكتئاب مابعد الولادة"، ساردة لنا عن المرحلة التي لازمتها والتي قد تلازم الكثير منا نحن النساء، متجردين من كل مانحبه ونجيده بسبب الخوف من خوض التجربة في هذه الحياة، كمثل الاستمرار في الكتابة.

    تعبر إليف في كتابها هذا بالتطرق عن أهم مسارين خاضتهم في حياتها بداية من مواقفها وآرائها عن الحياة قبل أن تقع فالحب، وكيف وقعت فيه و غيرها، إلى بعد ظهور الصوت الداخلي الذي كان يأمرها في أن تكون المرأة التي لم تتخيل نفسها أن ستكونها يوماً ما . لتعيش في صراع مرير بين جوقة الأصوات الفوضوية الستة. ولعل هذا المسار كان الأكثر مللاً بالنسبة لي.

    أما في المسار الثاني فكان الأكثر متعة إذ تصحبنا الكاتبة في رحلات متعددة بالتعريف لناعن أهم كاتبات عالميات، مفصلة عن تاريخ نضالهن النسوي وعلاقتهم بالأدب وآرائهن اتجاه غريزة الأمومة.

    الجميل في هذا الكتاب أنّه لم يُكتب من أجل الأمهات فقط، إنما كُتب من أجل كل امرأة أضاعت بوصلتها في هذه الحياة بعد أن كان تعيش في مرحلة ترددات صوتية لا تعرف كيف أن تستقر في قرار أو الثبات في اي اتجاه تريده.

    كعادة اليف دائما ماتبهرنا في كل كتاب من كتبها لتقتنص لنا حكايات دافئة باسلوب حميمي دافئ لا يخلو من الظرافة، لتكون دائما بالقرب من القارئ.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    حليب اسود ,, لا يمكن وصفها بأنها سيرة ذاتية للكاتبة الف شفق فالكتاب مقسم الى جزئين, جزء سردت فيه نبذات عن رحلتها في الحياة ومرحلة تخبطها وضياعها بين طموحها الهادف لاجناب عدد لا متناهي من الكتب وبين ساعتها البيولوجية التي بدأت تنذرها بأن قطار الامومة قد يغادرها بدون رجعة . الجزء الثاني كان عبارة عن قصص اديبات وكاتبات ومدى تأثير الزواج والامومة على مسيرتهن الادبية.

    أكثر ما لفت انتباهي في الكتاب هي قدرتها على تجسيد تناقضات شخصيتها على هيئة نسوة صغيرات يسكن بداخلها (اطلقت عليهن اسم نسوة الاصابع), ابداعها كان في اسلوب حوارها الخيالي مع تلك النسوة وصراعهن المستمر للسيطرة على حياتها وتوجيهها لهدف واحد, كذلك تشبيهها اكتئاب مع بعد الولادة بجني شرير يزور الامهات الجدد وكيف انه قام بحبس نسوتها الاصابع في صندوق وتركها خاوية بدون اصوات داخلية تدفعها للحياة وتحميها من السقوط في دوامة الانعزال, ومع ذلك استطاعت النجاة وبدأت مرحلة التوازن بين حليب الامومة ومداد حبرها الاسود.

    الكتاب مميز جداً ومناسب لتلك اللاتي فقدن بوصلة حياتهن وتشتت اولوياتهن, فهو كتاب دافيء جداً قادر على ان يملمس جزء من ضياعنا ويشعرنا بأننا لسنا وحيدين في تلك الرحلة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب مميز للكاتبة الموسوعية الرائعة إليف شافاه مزجت فيه بين تجربتها الحزينة عن الأمومة وتجارب غيرها من الكاتبات من بني جنسها .

    هل تستطيع المرأة المؤلفة أن توفق بين شخصيتها العادية وشخصيتها الأدبية؟ وتورد لنا نماذج كثيرة من النساء المؤلفات عانين من التهميش في ظل أزواجهن، أو فضلن التضحية بواجباتهن الأسرية للفوز بلقب الكاتبة، أو اختصرن الطريق فامتنعن عن ولوج عالم الزواج والمسؤولية ليتفرغن للكتابة وإنتاج الكتب بدل الأطفال، أما إليف فقد استطاعت أن تخرج من تجربة الأمومة وكآبة ما بعد الولادة وهي أكثر قوة لتستمر بإمتاعنا برواياتهم المميزة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    حليب أسود لإليف لم يتناول فقط الجزء السوداوي من الأمومة أو اكتئاب ما بعد الولادة، ففي هذه المذكرات أخذت إليف بالحديث عن رعبها من الإرتباط وكبتها لغريزة الأمومة وعن كيفية هربها من كل ما له شأن بهما خوفا من أن يثنيها ذلك عن الكتابة، لقد خاضت في أكثر الأفكار تناقضا ساردة كيف عالجت هذه الأفكار ووفقت بينها بأسلوب ممتع محبب وساحر، ما أحببته أكثر أنها لم تكتفي بالحديث عن تجربتها بل ضمنت هذه المذكرات بقصص عديدة مختصرة عن كاتبات أديبات خضن تجربة الأمومة أو اخترن ألا يخضنها مع تبيان أثر ذلك على حياتهن. مذكرات غنية جدا واستمتعت بها جدا جدا :)

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    بالرغم من حبي العميق للكاتبة ورغم غزارة وثروة هذا الكتاب الا ان هناك حلقة مفقودة به وهناك الكثير من الطفرات في مواضع يحتاج القارئ معرفة ماحدث في حين تعمقت في تفاصيل اخرى والعنوان يناسب رواية او مذكرات اخرى لكن بالطبع ليست هذه .. اضافة الى ان النقاد والمترجمين وصفو الكتاب ع انه يتحدث عن اكتئاب مابعد الولادة في حين انها لم تأتي بالذكر عن هذا الموضوع الا لضعة صفحات ولا يتناسب الكتاب تماما مع الوصف اطلاقا يمكن وصفه ع انه يتحدث عما يجول في داخل الكاتبة في فترة معينة من حياتها وكيف تقبلت الزواج واخيرا اصبحت ام

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    لا استطيع تحديد تصنيف لهذا الكتاب، لا يمكن وصفه بأنه مجرد رواية او مجموعة قصصية او مؤرخات للأديبات عبر العصور او مذكرات كاتبة، شفافية الكلمات وصدقها تبرهن انها تجارب مرت بها ولامستها.

    ثرثرتها الممتعة عبر أسطرها تجعل القارئ يعيش معها في نفس الحيرة ويربط أحداثها بمواقف مرت عليه في حياته.

    الصراع الذي نعيشه بين أفكارنا والجوانب المختلفة لشخصياتنا في سبيل الوصول للتوازن النفسي، كل ذلك وأكثر صاغته لنا بأذكى الطرق وأمتعها.

    كتاب ممتع سواء كنت عزباء، متزوجة، أُم.. أو حتى رجل!

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب رائع لامس روحي كثيراً خصوصاً في تلك الأجزاء التي جسدت فيها الكاتبة أفكارها التي تسيطر عليها دائماً على هيئة نسوة الأصابع فكأنها ترجمت أفكاري من خلال أحرفها وأيضاً خاتمة الكتاب الرائعة المرحلة التي وصلت فيها الكاتبه للسلام الداخلي ،،

    سعيدة جداً بقراءته وتعرفي على الكاتبه إلف شافاق من خلاله .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    هوو تجرية وعي لما يمكن ان يحدث حين تتصارع الانثى التي تلد الكلمات والانثى التي الاطفال

    وكيف يشقق هذاا الصراع المبدعه الى كيانات متعددة

    تحرمها من السلام والصفاء وحالة الرضا ويجعلها كما كتبت شفاق في هوس دائم بشأن الدرب الذي اهملت اان اختياره

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    اسرني اسلوب الكاتبة و تفاجئت بالمواضيع التي طرحت ..عشت كل المواقف كما لو انها انا و لمست في شخصيتها شبها كبيرا بي..بين سلاسة الاسلوب و طرافة الطرح و اهمية الموضوع و الزاد المعرفي الهام المطروح وجدت ذاتي ببساطة..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    الكتاب هذا جمييييل مرة مرة يوصف كمية المشاعر المتضاربة في الانثى بين حبها للاطفال وخوفها من مسؤوليات الزواج، بين حبها للاستقرار والاستقلالية في نفس الوقت قرأته مرة واكيد اني بارجع اكرر قرائته.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب جميل.. مرجع لكل ام حائرة في الاختيار بين الامومة و تحقيق النجاح...

    الف التي كانت مفككة .. محتارة بين نساء الاصبع .. عاشت حياتها تتخبط

    جاءت الامومة لتجمعها لتلم شمل ذاتها..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    انهيت كتاب حليب اسود للكاتبة التركية ألف شفق اشبه بمذكرات عن الأمومة والاكتئاب وتصارع الشخصيات والرغبات، وقصص لكاتبات أخريات ممتع حقيقة انصحكم فيه.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    تتحدث الكاتبة بأسلوب جميل وبه الكثير من المعلومات عن تجربتها الشخصية قبل وخلال الأمومة وعن اكتئاب ما بعد الولادة .... كتاب جميل وأسلوب خيالي رائع .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    رواية حليب أسود - الكاتبة الشهيرة اليف شافاق

    نقاش ومراجعه وقراءه في نادي كتاب آوت آند أباوت

    ****

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    ممل جدا...لم يضف لي الكثير و أحسست بالفارق الكبير بينه و بين أول رواية قرأتها للكاتبة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    معضلة البشرية تكمن في عدم التوافق بين العقل والجسد .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون