كلمة الله - أيمن العتوم
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

كلمة الله

تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
تُناقِش الرّواية فِكرة التّعصّب الدّينيّ المسيحيّ والإسلاميّ، وتُحاوِل أن تُظهِر النّتيجة الّتي تؤول إليها الحال حينَ لا يحتمل الفرُد في المجتمع شريكَه فيه، ويُلغِي كلّ طرفٍ الطّرفَ الآخَر. ومن جانبٍ آخر تجتهد الرّواية في ترسيخ فِكرة الحِوار، الحِوار الهادِئ الّذي قد يُغيّر القناعات ويُبدّل الاصطِفافات. وهي ترى في هذا الحوار سبيلاً وحيدةً لرقيّ المُجتمعات والتّخلّص من بعض الموروثات المبنيّة على عاداتٍ وتقاليد أكثر منها مبادئ وأفكار. النّهايات الّتي ترسمها الرّواية تُظهر مدى قساوة النّتيجة الّتي تنتهي إليها شخصيّات الرّواية بسبب غياب تقبّل الآخر والاستِماع عليه. وهي تُلقي الضّوء على بعض الحقائق الّتي تغيب عن أذهان أفراد المجتمع بسبب غيابهم أو تغييبهم عن الواقع، وتكشف بعض الممارسات الوحشيّة الّتي تُرتَكب بحقّ مَنْ يُؤمن بدينٍ جديد أو بعقيدةٍ مُغايرة.
4.3 82 تقييم
635 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 85 مراجعة
  • 20 اقتباس
  • 82 تقييم
  • 212 قرؤوه
  • 224 سيقرؤونه
  • 41 يقرؤونه
  • 18 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 2

    " احفظوا أنفسكم ؛ لا شيء يمكن أن يلوث طهارتكم إلا إذا كان من داخلكم ، من أعماق تلك النفس الأمارة بالسوء ، أما ذلك الذي يسقط على قلوبكم من السماء فليس فيه إلا الخير "

    فى البداية لا خلاف على لغة العتوم .. فى كل عمل ستجد العديد والعديد من العبارات والجمل المميزة والتى ستنال اعجابك بدون ادنى شك .. ولكن تلك الرواية تختلف كثيرا عن اعماله السابقة .. فى البداية الكاتب اراد ان ينبذ فكرة التعصب الدينى فاذا به ينغمس فيها فى هذا العمل .. تصوير لرجال الدين المسيحى او حتى بعض منهم بانهم شياطين الله فى الارض .. حتى ولو كان هذا التصوير لفرد واحد فقط وهو الاب او القس الذى ذكر بالرواية ولكن الفكرة فى حد ذاتها والمبالغة فيها كانت منفرة للغاية بالنسبة لى .. ثم انى أريد أن أطرح سؤال على الكاتب .. أنت ترى ان الاب تعامل بقسوة مع ابنته عندما أردت ترك ديانتها من أجل الزوج من شاب مسلم .. حسنا ماذا سيكون ردك لو إن احد من أسرتك أردت ان تترك الاسلام من أجل الزواج من مسيحي .. وهنا لا اتكلم من مبدا الحلال والحرام .. فمثل هو محرم عندنا ان تتزوج المسلمة من مسيحى فايضا فى. المسيحية اعتقد انه محرم ان تترك مسيحية دينها من أجل الزواج من مسلم.

    بشكل عام ومختصر الرواية جاءت سطحية للغاية وفكرتها سبق مناقشتها فى كثير من الاعمال من قبل ، بل انى اعتقد ان مثل تلك النوعية من الاعمال لا تضيف للكاتب خصوصا لو سبق وان قدم اعمال اعلى منها قيمة وجودة .. اعتقد ان نجمة للغة الكاتب المميزة وكذلك أخرى للغلاف الرائع هو التقييم المناسب لها

    Facebook Twitter Link .
    15 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    أيها الإنسان الظلوم ، أيها الإنسان الكفار ، أيها الإنسان الذي اتخذ إلهه هواه فارتكب موبقات القتل وانتهج عقائد الأشرار فتهاوى في الأسفلين نتيجة اختياره البائس الأليم ، آه من أفعالك ، ويا حسرة على العباد ، تراجعت الجبال والسماوات على تحمل المسؤولية التي أقدمت عليها ، فهلا كنت أكثر حكمة ورحمة ؟

    لن تتسلل إلى قلبك الرحمة دون خضوعك لذات الرحمة ، لذات الإله العظيم

    أيها الإنسان المتكبر كم حطمت حلما عليلا ، كم زهقت روحا عطرة ، كم آلمت نفسا طيبة ، كم سننت سكين كم رميت حجر كم أغرقت إرادة وكم كذبت وكم افتريت على الله ؟؟

    إن المياه التي تفجرت من أعماق روحي متسللة للعالم عبر عيناي ، كانت تمر على سطح قلبي كأنه الزمزم أو الكوثر ، كأنه ذاك الصافي الأبيض ، وكذلك الذي لم يتغير طعمه ،،من على سطح قلبي تنغرس داخله فتنعشه بماء الحياة أو إكسير الأبدية

    الألم من أجل الله جنة ، الألم من أجل الله سعادة منتظرة ، الألم من أجل الله ابتسامة آسيا ، الألم من أجل الله أحد بلال ، الألم من أجل الله بئر يوسف ، الألم من أجل الله دموع محمد ، الألم من أجل الله لا يولد حسرة ، ولا مرارة ، دموعه عبق وعطر تسري في عروق الجسد المتأوه منتظرة الوصول عبر الجسر لأعالي الملكوت ،،

    إن الحسرة والمرارة تولدها قسوة الإنسان ، آو واحسرتاه عليك يا ابن آدم ، إن سبيلك هو العقل ألا تفهم ؟ إن سبيلك هو نداء قلبك ألا تسمع ؟ إن سبيلك هو تأمل تجلي قدرات الله ورحمته ألا ترى ؟ بل اخترتم أن تكونوا ،،" صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ | صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَرْجِعُونَ" واحسرتا عليكم ! ،،

    كم مرة في هذا العالم تكررت روح بتول ؟ كم مرة تكرر صالح وتكرر كذلك مراد !؟؟ ، هذه ليست فقط حكاية بتول أو صالح ، هذه حكاية حتمية التكرر ، دائرة لا تتوقف وتتدفق مع الزمن ، إنه الصراع الأبدي مع نور الحق وظلمة الباطل ، إنه الصراع الأبدي بين الخير والفضيلة والشرور ،،، آه يا روحي المتحسرة برونق العشق والأمل ،، آه يا دموعي الملتهبة بمرارة ممزوجة بالرضا والتسليم

    هذه الحكاية تعيش معي كما تعيش مع غيري ، أنا في انتظار ذلك الحبيب ، الذي اختفى عقوبة على كلماته الصادقة ، على ذلك القريب الفتي ، المشرق ، الذي اختفى لأنه نطق بما يؤمن مشعا وجهه بحماسة ورغبة شاب طموح ارتسمت على عينيه اللوزيتين ملامح التوقير والمحبة ، إنها حكاية أخرى وأنا لا زلت في انتظاره ، وسأبقى على عهدي ، وها هي راحة يدي تنبسط على القرآن ، متممة ذلك القسم ،،

    كلمات هذه الرواية وحواراتها تدحرجت نحو أعماقي ، أوصلت لفكري ما كانت تحاول أسطر الرواية إيصاله بإحكام ووضوح ، من أجمل ما قرأت ،،

    Facebook Twitter Link .
    13 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    ايييييه يا دكتور أيمن وكأن هذا ما كنا نحتاجه حقاً ومنذ زمن .. منذ أن صارت عقيدتنا عادة ومنذ ان صار اسلامنا نحو هذا ما أَلْفينا عليه آباءنا .

    الرواية مصوبة بدقة نحو نفوسنا المظلمة تلك التي ظنت انها مسلمة تؤدي الفرائض وتصون الأعراض وهي بعيدة كل البعد عن حقيقة الاسلام وعقيدة لا اله إلا الله .

    كلمة الله هي النهج الذي يعيش فينا ويتملكنا بكل جوارحنا وخصالنا ، هي الدين الذي نستشعره ونجعله يتمكن من حياتنا ومن تفاصلينا الصغيرة والكبيرة ، هي لا توجد فتحمل فنسير بها بل هي عظيمة تستشعرها الأرواح فتتجلى على كل شيء فيها وفينا .

    اين نحن من بتول ؟ واين اسلامنا من اسلامها ؟ ما الحقيقة التي توصلت اليها فجعلتها بكل هذا الجلد والايمان ؟ وما الحقيقة التي غيبنا نحن عنها عندما دخلنا الاسلام بالوراثة ؟

    كثيرة هي الأسئلة التي طرحتها على نفسي بعد ان غصت تفاصيل بتول تلك الشابة المسيحية التي بحثت عن الايمان حتى وجدته ولم تنحني طوعاً أو حتى كرهاً لأي شيء من شأنه ان يبعدها عنه ... حتى القتل !!

    بعد كلمة الله ستشعر بأن كل الناس من حولك سكارى يتهادون الى الحياة قبل الروح ، يتحاملون الكره قبل الحب ، يتقمصون الحياة قبل الموت ، ويتسكعون بالهوية لا بالروح .

    ينقلنا العتوم وعبر تلك الشخصيات الرمزية الموجدة بالرواية الى صورة المجتمع الحالية الذي تسوده الحروب الطائفية والنزاعات الدينية والتعصب ..

    الشخصية الاولى والتي طرحت بعمق كانت شخصية بتول الفتاة المسيحية التي دخلت الاسلام بعد ان استشعرت بعقلها وقلبها روحها صدق رسالته ووضح معانيه على عكس المسيحية التي تعرضت للتحريف والانتقاص والتغيير بما يخدم المصالح ويحقق الغايات ..

    الشخصية الثانية مراد الشاب الملحد الذي قدم كعينة هشة من المجتمع لا تملك القواعد ولا تبنى على اساسات صحيحة فسرعان ما تهدم بفعلٍ أو بدون فعل ..

    الشخصية الثالثة صالح شاب مسلم يحاول توضيح صورة الاسلام الحقيقة والتي لا تشبه صورتها المتداولة الآن والتي تحمل الكثير من التشوهات والمغالطات الفكرية والمعتقدات الهدامة كان يتحدث بلسان الصحوة وبفكرة التغيير وبمنهج الحقيقة التي لا تقبل البهتان والتزوير وكان يحاور بالعقل ويغلب المنطق ويسرد التاريخ لأنه يؤمن بأن كلمة في موضعها تغني عن الف صفعة تؤلم الجسد ولا تثني عن النفس شيئاً .

    النهاية كانت كما قالها أحمد مطر :

    هـذا يَذبـحُ بالتَّـوراةِ

    وذلكَ يَذبـحُ بالإنجيـلِ

    وهـذا يذبـحُ بالقـرآنْ !

    لا ذنْبَ لكلِّ الأديـانْ .

    الذنبُ بِطبْـعِ الإنسـانِ

    حالنا يتحمل الكثير من الشفقة والأسى ولكننا نعلم بان هذه الرواية وكل ما يدعو للصحوة إنما هو حتى نتخلص من الشعور بالشفقة ونؤمن بعقيدتنا اكثر ونوقن كلمة الله بجوارحنا وبكل تفاصيل حياتنا ..

    صنعت هذه الرواية لنحيا لا فقط لنقرأ .

    Facebook Twitter Link .
    9 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    لعل أهم ما يميز كتابات الدكتور أيمن العتوم هو المواضيع التي يطرقها.. لن تجد كاتبا أردنيا يكتب بهذه الجرأة عن مواضيع حساسة كهذه وخصوصا في بلد لم يتعود أبناؤه الحرية في الطرح والتعبير عن الرأي...

    ثم إن اختياره لعناوين كتبه هو ما يلفت الانتباه خصوصا لمن لا يعرف الدكتور أيمن العتوم... لكنك إن تفكرت في العنوان تجد أنه لم يختره اعتباطا.. بل عن تمحيص ودراسة...

    كلمة الله...

    أول فصل في الكتاب هو كلام السيد المسيح عليه الصلاة والسلام.. يعاتب فيه من ينتسبون إليه في هذه الأيام...كيف لا وقد أحدثوا من بعده ما لم يرسله الله به.. كيف لا وقد نسبوا إليه ما لم ينسبه هو إلى نفسه عليه الصلاة والسلام...

    فعيسى عليه السلام هو نفسه ((كلمة الله ألقاها إلى مريم)).. وقد أتى لينشر "كلمة الله" بين عباده ومن ثم يقف في وجه من خالفه ويدافع عنها ويفديها....

    و"كلمة الله" باقية لا يوقفها قتل إنسان أيا كان ... وإنما أرسل الله أنبياءه لتكون ((كلمة الله هي العليا)) وقد كانت...

    وكلمة الله لا تنحصر في شخوص الناس.. بل إن ما اكتسبته هذه الشخوص من قدسية مرده إلى قدسية كلمة الله سبحانه وتعالى

    هذه الرواية من وحي الواقع الذي نعيشه.. وقد سبق وأن حدثت بالفعل في بلادنا.. وستحدث مرات ومرات...يعجبني في الدكتور أيمن أن قلمه سيف مسلط على الباطل أينما وجد.. وكيفما كان شكله ومهما كان جنده وعظمت سطوته... فهو لا يخاف في الحق لومة لائم... وهذا المنطلق الذي يكتب به أيمن العتوم ويصدح به من فوق كل المنابر هو الذي جعل اسمه مقرونا بالقوة والجرأة على الحق وفي الحق...

    أعجبتني قدرة أيمن العتوم على تقمص الشخصيات المسيحية بالتحديد.. وهو بالطبع ليس بالغريب عنه .. ولكن في هذه الحالة فإن تقمص الشخصية يتطلب معرفة واسعة بأصول الدين المسيحي الحديث ...

    الحوارات الذكية التي يضعها أيمن العتوم بين يدي القارئ.. أو بالأحرى يضع القارئ أمامها.. هي من أذكى طرق الكتابة التي تجعل القاررئ يقف –دون أن يشعر- حكما في تلك الحوارات ومن ثم يتوصل بنفسه إلى الحق ويهتدي إلى الصواب..

    وعلى الرغم من جمود الموضوع الذي تناقشه الرواية إلا أنها لا تخلو من الجمال والصور الأدبية التي عودنا عليها الدكتور أيمن..

    الرواية صراع بين الخير والشر.. بين الحق والباطل.. وهذا الصراع أزلي سرمدي... لا يستطيع أحد أن ينكره أو حتى أن يتجنبه... وسوف يأتي على المرء يوم يقف فيه عند المفرق وعندها يتوجب عليه الاختيار ولا مفر من ذلك...

    فانظر إلى نفسك أين تقف... ومع من... والأهم من ذلك.. لماذا؟

    وإجابه ال"لماذا" هذه هي مقصد هذه الرواية ومبتغى الكاتب منها...

    "كلمة الله": رواية فريدة بموضوعها متميزة بكاتبها...

    دام قلمك مدرارا للخير نصيرا للحق د. أيمن..

    Facebook Twitter Link .
    9 يوافقون
    2 تعليقات
  • 0

    في الوقت الذي تعم حياتنا بالفوضى والجهل والتعصب لدين أو عشيرة أو عائلة ... يطرح الكاتب فكرة – ليست بالجديدة- من خلال رواية لثلاثة أبطال تؤدي بهم فكرتهم إلى موتهم وبطرق بشعة .

    فــ "بتول " تلك النصرانية التي تعذب وتذل وتجوع ومن ثم تقتل بسبب إسلامها , "صالح" ذالك الشاب المسلم المثقف الذي قتل بسبب حواره مع الملحد على يد –المتعصبين- وبالإضافة إلى "الملحد مراد " الذي قتل بسبب أفكاره الإلحادية.

    فما يجمع هؤلاء هي "الفكرة" .

    فالكاتب يريد إن يقول أن الفكرة تواجه بالفكرة وبالعلم يرتقي الإنسان .

    بالإضافة إلى هذا الهدف فمن الملاحظ بأن الكاتب أراد أن يقول بان هنالك فرق شاسع ما بين الكنيسة والدين النصراني –من خلال الحوارات التي جرت بين صالح وبتول - . حيث يقوم بالدفاع عن المسيح وتبرئته من التهم والمتاجرة باسمه .

    لكن الملاحظ بأن الكاتب يروج للإلحاد بطريقة – عفوية- فبينما تقتل بتول بسبب الدين وكذلك صالح بسبب الدين إلا أن "مراد" لم يقم بقتل أحد وكان ذلك الشاب الذي يطرح الأفكار بأسلوب حضاري وعلمي !. وكأن جميع أسباب القتل هي بسبب التعصب للدين .

    هذا بالإضافة إلى أن بعض الحوارات المختصة بعقيدة التثليث وإلوهية المسيح –بين صالح وبتول – أخذة حرفيا من مناظرات احمد ديدات ؟!

    والغريب أيضا انه في كل حوار أو مقالة كانت تنشر لــ "صالح" كان تثير فوضى وتهديدات بكافة الوسائل من قبل المتعصبين , وكأن الغالبية في المجتمع هم من تلك الفئة – التعصب- . !

    وبالأخير : رواية مسلية , تطرح تسأولات , تدعوا للعقل ونبذ الجهل والتعصب. ... بأسلوب بسيط .

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    لم أشعر بمرور الوقت عند قراءتي للرواية فهي مشوقة جدا تجعلك لا تتركها حتى تنهيها

    هي عبارة عن حوار بين المسلمين والمسيحين سرده الكاتب بأسلوب رائع للغاية

    تروي حكاية فتاة مسيحية أسلمت على يد رجل مسلم تمنت أن يكون زوجها لكن رحلت معه إلى السماء حيث الراحة هناك

    لم أستطع أن أحبس دموعي في نهاية الرواية ولم أدري أهي دموع الفرح لأن هناك أناس ايمانهم راسخ رسوخ الجبال أم حزنا على فتاة قتلها أبيها لأنها أسلمت .

    توقعت أن في النهاية سيعتنق وهيب ومريم و أبنائهم الاسلام وسيتزوج صالح ببتول ويترك مراد أفكاره السيئة ويلتحق بصالح لكن توقعاتي كانت خاطئة .

    أكثر رواية أحببتها للكاتب سأقرأها مرة ثانية

    رائعة جدا

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    ابتدا الكاتب الرواية بمقدمه طويله جدا تصيب القارئ بالملل نوعا ما لاكمال الروايه

    حتى الفصل العاشر حيث تتبدل الامور فيبدا الكاتب بطرح افكاره بصوره رائعه جدا ومشوقه من خلال النقاشات التي تدور بيت شخصيات القصه ( الملحد , المسلم , المسيحي , والمتطرفين في معتقداتهم ) ومن ضمن الامور التي تطرق اليها الكاتب :

    - وضع ايجابات عبقرية جدًا لبعض التساؤلات الوجودية والتي تخاطب العقل بطريقه علمية لمن يشكك بوجود الذات اللاهية والحياه بعد الموت و... , من الملاحده او غيرهم .

    - عرض تاريخي للدين المسيحي منذ خلق المسيح حتى يومنا هذا وما طرئ عليه من تبديلات وتعديلات على ايدي من بيدهم سلطه لاشباع رغباتهم وغرائزهم.

    -من اوجد معتقد التثليث الذي يؤمن به المسيحيون وحرفه عن معتقد التوحيد .

    - ايجاد ادله منطقيه بحته على كون المسيح رسول الله لا الرب الذي يؤمنون به .

    - شرح كيف يتشابه الدين المسيحي الذي دعى له سيدنا عيسى عليه السلام مع الاسلام الذي دعى له سيدنا محمد عليه الصلاه والسلام .

    -تفصيل وشرح فعلي ل قول ابن سينا :"ابتلينا باقوام يظنون ان الله لم يهد الى حق سواهم " وكيف يرون انهم ظل الله على الارض ,والتطرف الديني الذي لا دين له .

    - والفكره الاهم هي ان الاسلام هو الدين الحق ودين التسامح والمحبه , تقبل الاخر ومخاطبته بما يخاطب فكره ومعتقداته , لا دين حقد وحسد واصدار الاحكام المسبقه وتعين الشخص نفسه الرب على هذه الارض ويحق له الافتاء بما لا علم له به .

    -قضيه الايمان بمسلمات الامور دون التبحر والتفكر فيها بعمق ( التبعيه العمياء )

    رواية جميله جدا ترسخ مفاهيم الدين الصحيح, تنقاش بطريقه موضوعيه عقلانيه قضيه بعض الاديان , عند قرائتك للروايه ستتاثر جدا بنهايه شخصيات القصه الذين فتحو عيون قلوبهم وعقولهم للبحث عن الله وايجاده والذين قتلوا بصوره وحشيه لمجرد الدفاع عن اهدافهم وقضاياهم حتى النفس الاخير .

    بنصح بقرائتو بشده لانو لما رح تخلص قرائتو رح تخرج انسان ثاني بفكر ثاني

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    نهاية غير متوقعة للرواية...

    الرواية رائعة بعدة مقاييس، لقد عالجت اهتزاز القناعات والتشدد بمختلف أطيافه؛ كالتشدد في الاسلام والنصرانية كذلك

    نهايتها مؤلمة أعادت في ذاكرتي صور من ضحّوا بدمائهم في سبيل الله

    حيث مثلت قصة خبيب بن عدي رضي الله عنه أمامي واستذكرتها

    وهي رواية أشعرتني بعمق القناعة عندما تترسخ في القلب العقيدة السليمة،

    كذلك سلّطت الضوء على البحث عن الحقيقة وعدم التلقي والتلقين

    وأظهرت زيف التديّن عند بعض الناس، والوصاية على الدين باسم الرب... وفيها من المعلومات الجيدة بخصوص الإلحاد وتفاسير بعض الآيات

    وأثبتت أن الفكرة لا تواجه بالقتل والحرق، بل بالفكرة والحوار البنّاء

    فحرق (مراد) وهو أحد شخصيات الرواية بدور الملحد، لم يعالج ويواجه فكرته كما فعل (صالح) معه من الحوار والإقناع

    كالعادة، تراجيديا أليمة سوداء أمتعنا بها العتوم

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    " احفظوا أنفسكم ؛ لا شيء يمكن أن يلوث طهارتكم إلا إذا كان من داخلكم ، من أعماق تلك النفس الأمارة بالسوء ، أما ذلك الذي يسقط على قلوبكم من السماء فليس فيه إلا الخير "

    كلمة الله رواية للرائع أيمن العتوم من اشهر الكٌتاب على الساحة الآن..

    ليست الرواية الاولى التى تجمع بين الحب لشخصين يتبعان أديان مختلفة .. تحدث بها عن الاسلام والمسيحية وعن الإلحاد .. وسرد كثيرا عن التعصب الدينى الذى نحن ضحاياه الان .. وأجاب عن بعض الاسئلة الوجودية بحديث منطقى للغاية ..

    تشبيهات بليغة للغاية ولغة قوية وواضحة ايضا ..

    ولكنى أرى انها متفاوتة القوة فى الاحداث احيانا تنقلك لمنحنيات فى قمة التشويق والاثاره واحيانا يعيبها سرد ممل .. ولكنها فى المُجمل رواية مفيدة جدا لأيمن العتوم.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    من اكتر الكتب قربا لقلبي

    لما التعصب الديني يجردنا من انسانيتنا

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    الكتاب السادس والخمسون

    قراءة ٢٠٢٠

    كلمة الله- قراءة ثانية

    أيمن العتوم

    أيها المؤمنون انما الرسالة واحدة والرب واحد ، والحياة ليست هذة التي تظنون انكم تحيونها ، انها جسر ستمرون عليه مطمئنين إن صبرتم ، فأن لم تفعلوا وعمّتكم الظلمات من كل جانب فسينادي منادٍ في البريّة: اصلحوا قلوبكم تبصروا دروبكم.

    # مقدمة

    المراة هي شجرة البيت حب الحياةًهي خديجة وامنة هي مريم العذراء هي كل هؤ لاء بعرف العنف الممارس ضد المرأة بأنّه "أيّ فعل عنيف تدفع إليه عصبية الجنس ويترتب عليه، أو يرجح أن يترتب عليه، أذى أو معاناة للمرأة، سواء من الناحية الجسمانية أو الجنسية أو النفسية، بما في ذلك التهديد بأفعال من هذا القبيل أو القسر أو الحرمان التعسفي من الحرية، سواء حدث ذلك في الحياة العامة أو الخاصة".

    # الكاتب أيمن ألعتوم

    أيمن العتوم شاعر وروائي أردنيّ ولد في ( الأردن - جرش سوف 2 آذار 1972 ) , تلقّى تعليمه الثانوي في دولة الإمارات العربية المتحدة - إمارة عجمان والتحق بـجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية ليتحصل على بكالوريوس الهندسة المدنية فيها عام 1997 وفي عام 1999 تخرّج في جامعة اليرموك بشهادة بكالوريوس لغة عربية ,ثمً اكمل الدراسات العليا بالجامعةًالاردنية له العديد من الروايات التي تتحدث عن احداث حقيقية

    # كلمة الله

    من اصدار دار المعرفة 2015 وعدد صفحات 246 صفحة ناقشت الرواية فِكرة التّعصّب الدّينيّ المسيحيّ والإسلاميّ، وتُحاوِل أن تُظهِر النّتيجة الّتي تؤول إليها الحال حينَ لا يحتمل الفرُد في المجتمع شريكَه فيه، ويُلغِي كلّ طرفٍ الطّرفَ الآخَر. ومن جانبٍ آخر تجتهد الرّواية في ترسيخ فِكرة الحِوار، الحِوار الهادِئ الّذي قد يُغيّر القناعات ويُبدّل الاصطِفافات. وهي ترى في هذا الحوار سبيلاً وحيدةً لرقيّ المُجتمعات والتّخلّص من بعض الموروثات المبنيّة على عاداتٍ وتقاليد أكثر منها مبادئ وأفكار.

    # شخصيات الرواية

    الأسقف أبرام ومساعده دانيال وزئيف وعدد من الراهبات. وهم مسؤولو الكنيسة

    مريم ووهيب عائلة صغيرة لهما سلوى وبتول ووائل ابنهما بالتبني

    وتعيش في القرية مريم "التي وهبت نفسها للرّب" وزوجها وهيب مع أبنائهما سلوى وبتول ووائل الذي لم يكن ابنهما حقيقةً؛ وإنما عملا على تربيته فأصبح ابناً لهما

    هالراهبة هيلينا والتي وُجدت جثةً بعد رفضها أن يُأخذ منها وائل، والذي أصبح فيما بعد تحت رعاية مريم ووهيب وقد اتخذوه ابناً لهما.

    بتول وهي محور الرواية تبدأ العقدة في الظهور بعد أن تصبح بتول طالبةً في الجامعة في المدينة؛ إذ تضطر للسكن فيها، نظراً للمسافة بين القرية والمدينة، وفي الجامعة تتعرف على صالح زميلها المسلم وتتحول الى الاسلام بعد قصة حب. ومناقشات مع زميلهما مراد الملحد الذي ناقش صالح وبتول في نقاشات حادة حول الدين

    # صفحات الرواية

    أول فصل في الكتاب هو كلام السيد المسيح عليه الصلاة والسلام.. يعاتب فيه من ينتسبون إليه في هذه الأيام...كيف لا وقد أحدثوا من بعده ما لم يرسله الله به.. كيف لا وقد نسبوا إليه ما لم ينسبه هو إلى نفسه عليه الصلاة والسلام...

    فعيسى عليه السلام هو نفسه ((كلمة الله ألقاها إلى مريم)).. وقد أتى لينشر "كلمة الله" بين عباده ومن ثم يقف في وجه من خالفه ويدافع عنها ويفديها....

    و"كلمة الله" باقية لا يوقفها قتل إنسان أيا كان ... وإنما أرسل الله أنبياءه لتكون ((كلمة الله هي العليا)) وقد كانت...

    وكلمة الله لا تنحصر في شخوص الناس.. بل إن ما اكتسبته هذه الشخوص من قدسية مرده إلى قدسية كلمة الله سبحانه وتعالى

    " احفظوا أنفسكم ؛ لا شيء يمكن أن يلوث طهارتكم إلا إذا كان من داخلكم ، من أعماق تلك النفس الأمارة بالسوء ، أما ذلك الذي يسقط على قلوبكم من السماء فليس فيه إلا الخير "

    فى البداية لا خلاف على لغة العتوم .. فى كل عمل ستجد العديد والعديد من العبارات والجمل المميزة والتى ستنال اعجابك بدون ادنى شك .. ولكن تلك الرواية تختلف كثيرا عن اعماله السابقة .. فى البداية الكاتب اراد ان ينبذ فكرة التعصب الدينى فاذا به ينغمس فيها فى هذا العمل .. تصوير لرجال الدين المسيحى او حتى بعض منهم بانهم شياطين الله فى الارض .. حتى ولو كان هذا التصوير لفرد واحد فقط وهو الاب او القس الذى ذكر بالرواية ولكن الفكرة فى حد ذاتها والمبالغة فيها كانت منفرة للغاية بالنسبة لى .. ثم انى أريد أن أطرح سؤال على الكاتب .. أنت ترى ان الاب تعامل بقسوة مع ابنته عندما أردت ترك ديانتها من أجل الزوج من شاب مسلم .. حسنا ماذا سيكون ردك لو إن احد من أسرتك أردت ان تترك الاسلام من أجل الزواج من مسيحي .. وهنا لا اتكلم من مبدا الحلال والحرام .. فمثل هو محرم عندنا ان تتزوج المسلمة من مسيحى فايضا فى. المسيحية اعتقد انه محرم ان تترك مسيحية دينها من أجل الزواج من مسلم.

    نهاية الرواية صعبة ومؤلمة وخاصة عند الحديث عن موت ابطال الرواية الثلاث بتول وصالح ومراد وهذا يقود الى اثر الجماعات التكفيرية الارهابية على الوضع سواء اكانت مسيحية او مسلمة فايمن لم ينتقد الدين بقدر انتقاده الفكر الطائفي والجماعات ومن يزرعو نار الفتنة

    # سؤال

    ماذا لو كانت بتول مسلمة وصالح مسيحي وقام والد بتول بقتلها لانها ارتدت عن الاسلام هل فكرنا في كمية العنف التي ستحصل وهذا ينصف الكاتب فهو لم بحابي دين على دين وانما اظهر سلبيات وتطرف الاديان.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    -

    #كلمة_الله ::

    قبل البدء :

    يعرف أي متابع للأدب أن أيمن العتوم من أشهر الكُتاب في الوطن العربي و لئن وضعت قائمة من عشرة أسماء أو حتى ثلاثة ستجده حتماً بينهم .

    أعترف ان المقدمة طويلة نوعاً ما فاحتمال قراءتها حتى النهاية لهو عمل فريد فعلاً .

    #الغلاف :

    ملفت للنظر , جمع بين المسيحية و الاسلام بطريقة عبقرية اثارت فضولي كقارئة تنتظر كل ما هو جديد لأيمن العتوم

    بنظري أن الغلاف جزء مهم من تقبل القارئ للرواية .

    #الرواية :

    على مستوى اللغة لا أجرؤ على التعليق فلغة العتوم ممتازة , متماسكة , بليغة , يعرف كيف يوصل المعنى ,تركيباته اللغوية فريدة و تشبيهاته أغلبها من القرآن الذي يقف علماء اللغة أمامه عاجزين عن النقد و النطق .

    غير أن روايته متوسطة الطول مقارنة بالروايات السابقة للكاتب,

    فكرة الرواية مستهلكة نوعاً ما حيث هناك الكثير من الروايات التي تناولت موضوع الحب بين أديان مختلفة

    كان الهدف منها أن تظهر أن جميع الأديان واحدة و مصدرها واحد لا أن تركز على قصة الحب هذه غرار باقي الروايات ,

    جمعت الرواية بين المسلم و المسيحي و الملحد في مكان واحد و من ثم التفريق بينهم ليلاقوا نفس المصير لأسباب مختلفة

    لي مأخذ واحد فقط , مثلما هناك تشدد في المسيحية هناك تشدد في الاسلام أيضاً

    الا أن الرواية ركزت على الجانب الأول فقط

    تمنيت لو أن الرواية طالت قليلاً لتغطي جميع الجوانب كاملة .

    #الكاتب :

    كنت انتظر الرواية بفارغ الصبر،

    حيث تفوق الكاتب على نفسه اكثر من مرة،

    فبعد كل رواية اقرأها له كنت اقول انها افضلها على الرغم من اطلاقي لقب - افضلها - على كل عمل له،

    حتى باتت كلها رائعة، ولكن كلمة الله خذلتني قليلاً توقعت اكثر من ذلك،

    توقعته عملاً اعمق وانضج قليلاً،

    الا ان ذلك لا يلغي التاريخ المثير للعجب لروايات ايمن العتوم، لأنه رائع توقعت ان تكون هذه الرواية افضلها ايضاً.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    بدايةً الغِلاف طرح فكرة عميقة جدًا و اختصر رسالة الكتاب كاملة ، و المحتوى الرسالي لهذا الكتاب عظيم و طريقة الطرح و العرض للأفكار مُتقنة ، لغته جيّدة و تداخل الأزمان و الأماكن في البداية و النهاية كان رائع لكنّا فقدناه في المنتصف .

    كان يُضيف بعض المعلومات الجديدة و الأفكار المختلفة لغير القارئين في الأديان كثيرًا .

    في كثير من المشاهد كان يطرح تساؤلات في نفس القارئ تشجّعه على البحث بطريقة ما .

    الأعمار لا تتحاكى مع الواقع ، و هُناك بعض المسائل التي طُرحت في غير مناسبتها كتحريم لحم الخنزير و وصف وائل باللقيط جاء في غير مكانه .

    مع ذلك فإن الرسالة التي حملها هذا الكتاب طغت و أظهرت فِكرًا جميلًا و وسّعت مدارك الرؤية في كثير من الأمور .

    بالنسبة لي هو كتاب يستحقّ القراءة و كان بقدر المستوى للقارئ يبحث عن كتاب جيّد .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    اكثر مالفت انتباهي هي الشخصيات الثلاث المختلفة التي تمحورت الحكاية حولهم وبالرغم من ذلك كان لهم نفس النهاية واكثر ما اعجبني هو طريقة نقاش والاقناع الذي يرجعك الى اسس مناقشة الصحيحة المبنية على عقيدة بحتة واسس دينية صحيحة. واكثر ما احببته هي الطريقة التي يتحدث فيها الكاتب عن الطريق ما بين البيت والكنيسة تشعر انك تتنفس معها وتشعر بنسمات الهواء تداعب وجهك وترى غياب الشمس من عيونها وتشعر انك معها وبكل حجرةونسمة وشجرة وزاوية وبيت وزيتونة موجودة، جميلة ومن اروع نا قرأت ..!

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    2 تعليقات
  • 5

    حقا عجزت عن التعبير هذه ثاني اروع رواية اقرؤها كل احساس فيها شعرت به كل وصف فيها استشعرته مليئة بالعفة لامست قلبي جدا صحيح ان قلبي تمزق فالنهاية لكنها تستحق كل شكر وثناء للكاتب ايمن العتوم ..كانت البطلة في منتهى الرقة والجمال فقط من تخيلي لها فكيف ستكون في الحقيقة.. ما تكلمت عنه الرواية هو ما يسمى بالدين الحقيقي ..اقنعني بكل كلمة قالها وزاد افتخاري بديني لحد لا يوص تستحق عشر نجووم

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    الإيجابيات: لغة قوية ، فصاحة على مستويات عالية جدا ، حوار عميق جدا ، ومعلومات أعمق.

    السلبيات : نهاية كئيبة ، ليس كل المسيحيين بهذا القدر من القسوة والانحطاط ، مثلما في المسلمين رجال دين اتخذوا من دينهم سبيلا للوصول سياسيا وماديا كذلك القساوسة والعكس صحيح.

    نصيحتي : اقرؤوها لأجل الفصاحة والحوارات فعليا تستاهل

    أما القصة نفسها نوعا ما مكررة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    احببتها

    لم اتركها حتى اكملتها

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    كيف ممكن احمله واقراه من هنا

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    قصه عادية جدا جدا

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    ولالا ارووع

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • بعض الحقائق تصدمك,فقط لانك في حياتك كلها لم تسمح للعقل ان يناقشها .

    مشاركة من عمــــــــران
    30 يوافقون
  • الحسد نار مُضطرمة تأكل من حولها وأول ما تبدأ بصاحبها.!

    مشاركة من Meryem
    18 يوافقون
  • ويل لهؤلاء الذين يخدعهم بريق الدنيا عن معرفة الهدف من حياتهم فيها.

    مشاركة من Meryem
    5 يوافقون
  • كل المخلوقات حب نتج عن بذر، بعض البذر طيب وبعضه خبيث.!

    مشاركة من Meryem
    4 يوافقون
  • اسمع لقلبِكَ؛ ولا تَتجاهَلْ نِداءاتِه العميقة، لأنّه لا فائدةَ من ذلك؛ هو لن يكفّ عن مُناداتِكَ حتّى تُصغي إليه، وأنتَ إنْ لم تستمع إلى ما يقوله فلن يفعل ذلك أحدٌ آخَر. قُلْ له: ها أنا أيّها القلب أُهَيِّئ لك جوارحي كلّها فحَدِّثني، وأفتحُ لك مدائني كلّها فحاوِرْني.

    مشاركة من محمد فرخ
    3 يوافقون
  • بعض الحقائق تصدمك,فقط لانك في حياتك كلها لم تسمح للعقل ان يناقشها، وادرت عنها صفحة التفكير.!

    مشاركة من Meryem
    3 يوافقون
  • أيها المؤمنون انما الرسالة واحدة والرب واحد ، والحياة ليست هذة التي تظنون انكم تحيونها ، انها جسر ستمرون عليه مطمئنين إن صبرتم ، فأن لم تفعلوا وعمّتكم الظلمات من كل جانب فسينادي منادٍ في البريّة: اصلحوا قلوبكم تبصروا دروبكم.

    مشاركة من ♔ أَمِيرَﮪ حُسَيْن ♔
    2 يوافقون
  • أبأس الناس هم أصحاب المواقف المسبقة والفتاوى المعلبة، والأحكام الجاهزة..!

    مشاركة من Meryem
    2 يوافقون
  • مَنْ يستطيع أن يصدّ قلبه عن رياح التّغيير، حتّى ولو بنى حوله ألفَ جِدارٍ وجِدار!! كلّ هذه الجُدُر قد تنهار في لحظة؛ في لحظة؟! نعم في لحظة، ومَنْ يفعل بها ذلك؟! ليسَ المِعولَ الحادّ، ولا الفأسَ المُتعطِّشة، ولا المِطرقة الحديديّة؛ بل إنّ وردةً حانيةً في لحظةٍ عابرة لها قدرةٌ على أن تغيّر أعظم الثّابتين وتُزحزِح أكبر الجامدين،

    مشاركة من محمد فرخ
    1 يوافقون
  • والحياة حَلَبةُ صِراع لا يفوز فيها إلاّ ذو قوّة؛ قوةٍ في الفكر، وقوّة في العقل، وقوّة في الرّوح، وأخرى في الإرادة. الحياة طرقاتٌ شاقّة لا يبلغ نهايتها إلاّ مَن كان مُستعدًّا منذُ البداية بأمرَين لأمْرَين: ماءُ اليقين لصحراء الشّك، ونورُ الإيمان لِظُلُمات الكُفر.

    مشاركة من farah alkadhimi
    1 يوافقون
  • تابعت ألسيارة الفارهة صُعودها، ها هي تَقترب من القمة:القمة التي تقف أعلى منها الرَب، الرَب الذي يبسط يديه للتائبين اللذين أبصروا الطَريق، الطَريق الذي يؤدي الى الحَق، الحَق الذي لديه الخُلود، الخُلود الذي لا مَوت بعده، فَلما الخَوف من المَوت أيها القلب النقي؟ ايتها الروح القديسة..

    مشاركة من Jenan Sbah Agbaria
    1 يوافقون
  • رواية رائعة 😍😍...

    مشاركة من Alaa Subhi
    1 يوافقون
  • التعبير عن الأحاسيس بأبلغ اللغات لا يوصل من حقيقتها شيئاً. لأنه مجرد تفريغ نفسي لتلك الحالة الشعورية من أجل أن يرتاح صاحبها.

    مشاركة من هِبه مُحمّد
    1 يوافقون
  • التعبير عن الاحاسيس بأبلغ اللغات لا يوصل من حقيقتها شيئاً لانه مجرد تفريغ نفسي لتلك الحالة الشعورية من اجل ان يرتاح صاحبها. لو بقي احدنا يتكلم مع الاخر عن الحرق الذي اصاب إصبعه عشر ساعات أمامه فلن يعني له شيئا كثيرا ، وإذا تعاطف معه فلن يبلغ معشار معشار ما شعر به صاحب الحرق ، هكذا الايمان ، إحساس داخي بوجود الله وليس قالباً لفظياً يُعبَّر به عن هذا الإحساس ، إنه حياة معيشة لا حياة منقوله ، إنه خبرة ذاتية لا خبرة مُترجمة!

    مشاركة من ♔ أَمِيرَﮪ حُسَيْن ♔
    1 يوافقون
  • بعض الطيبين لا يدركون مدى طيبتهم إلا إذا وقعوا في فخ نوايهم الحسنة.

    مشاركة من Meryem
    1 يوافقون
  • اذا يخاف الإنسانُ الموت؟! لأنّه يجهل ما بعده. فإنْ عرف؟! اطمأنّ حسبَ المعرفة. «أَصْحابُ الصِّراطِ السَّوِيِّ وَمَنِ اهْتَدَى» يُرَحِّبونَ به؛ لأنّه يُحْييهم لا يُميتهم، ويَرْفَعُهم لا يَضَعهم، ويُعلِي مكانتهم لا يَخفِضُها.

    مشاركة من farah alkadhimi
    0 يوافقون
  • الغياب وحش يبتلع كل من يجده في الطريق انه الصورة الابشع للموت . الموت غياب ظاهرري والغياب موت خفي والطعنة التي تأتي في الخفاء اشد وانكى من تلك التي تأتي في العلن

    مشاركة من Alaa Subhi
    0 يوافقون
  • أيُّ قلب لأب ذلك الذي يُمالئ الخنازير على أن تلغ في دم ابنته! بل أي بشري ذلك الذي يقبل ان يرى اخاً له في الانسانية ينزف امامه ويستصرخه وهو يتلذذ بمنظر عذابه ، ويسعد لتأوهاته! أفكان مارداً من مردة الشياطين هو من علم كل هذه الافواج البشرية أن تهدم كل بانٍ ، وان تقتل كل مُحيٍ ، وان تطعن كل آمن ومطمئن!

    مشاركة من ♔ أَمِيرَﮪ حُسَيْن ♔
    0 يوافقون
  • ما اجمل ان يحلم الإنسان ، بل ما اجمل ان يستسلم الإنسان للاحلام حتى ولو لم تتحقق ، أحرام على المرء أن يهنأ ولو مرة واحدة بحلم لذيذ في بحر من الخيبات المتتابعة!.

    مشاركة من ♔ أَمِيرَﮪ حُسَيْن ♔
    0 يوافقون
  • الطعنة التي تأتيك في الخفاء أشد وأنكى من تلك التي تأتيك في العلن.

    مشاركة من Meryem
    0 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين