شرفة الهاوية

تأليف (تأليف)
هناك معارك خاسرة نخوضها ونُهزم فيها بقسوة لا تحتملها مكانتنا، ولا ظروفنا، ولكننا نخوضها من جديد. كلما فتحت لنا الهاوية شرفتها!" بهذه العتبة النصية يستدرج إبراهيم نصر الله القارئ إلى متن «شرفة الهاوية» ويمنحه مفاتيح الاستكشاف، لاستغوار مجاهيلها، وإضاءة مناطقها المعتمة عبر مجرّة من الطروحات الفكرية والثقافية التي سوف تفجرها عناصر النص أثناء فعل القراءة. هي رواية عن طبقات النفس الإنسانية مثلما هي عن طبقات بناء السلطة العربية، وقدرتها الفائقة على تغيير ظاهرها، دون أن يتغير في مضمونها شيء يُذكر. وزير متنفّذ، وأستاذ جامعي، ومحامية، شخصيات ثلاث منقسمة، في واقع منقسم، تتحرك في مدى زمني يمتد عشرين عاماً ما قبل الثورات العربية، حتى لحظة الانفجار الكبير. حيث المتنفّذُ لا يتقن شيئاً مثلما يتقن انتهاك الأوطان، والأستاذ الجامعي لا يتقن شيئاً مثلما يتقن التحرّش بطالباته، والمحامية لا تتقن شيئاً مثلما تتقن افتقادها لتحقيق العدالة لنفسها! وفي خلفية الصورة، يبدو الهامش البشري، تحت الحصار، وحده القادر على مقاومة ذلك كله بمكر المغلوبين! (شرفة الهاوية) رواية مفعمة بالحوارات العميقة، وبالمفارقات التي تذهب بعيداً في تفاصيل البنية الاجتماعية السياسية الاقتصادية السائدة، معرِّية القشرة الخارجية البراقة لشخصيات هشّة، رغم ما تدعيه من سطوة، وشريحة اجتماعية تعيش على النهب والسرقة والفساد. وهي رواية المساحة المفتوحة لنماذج تتساقط للأعلى! ورواية المقايضة التي تستعيد (فاوست) وصفقته مع الشيطان بطريقة أكثر بؤساً، في زمن تمّ فيه تسليع كل شيء، وتحويل، حتى الذكريات الجميلة والأحلام، إلى سلعة تباع لإرواء ظمأ الكوابيس، وزمن تنتهك فيه الأوطان كما ينتهك البشر. ويبقى سؤال الرواية محوّماً بعد الانتهاء من قراءتها: هل ستكون قدرة الأنظمة العربية على التأقلم وتجديد نفسها في زمن التحوّلات الذي بدأته منذ نهاية الثمانينات من القرن الماضي، هي قدرتها المتقنة نفسها ما بعد زمن الثورات؟! يقدم إبراهيم نصر الله رواية متعددة الأصوات، مركّبة فنياً بطريقة تدعو القارئ للمساهمة في إعادة بناء النص، ربما، كجزء من محاولة للمضي أبعد، تتمثل في إعادة بناء الحياة!
3.7 33 تقييم
206 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 13 مراجعة
  • 4 اقتباس
  • 33 تقييم
  • 52 قرؤوه
  • 85 سيقرؤونه
  • 11 يقرؤونه
  • 4 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
3

كتاب يروي متى التيه والهشاشية الواقعة في المجتع العربي على واجه الهموم , وفي المفاصل الدولة التي تقوم عليها على وجه الخصوص ..

وأدار الراوي هذه الرواية بين 3 شخصيات رئيسية ممثلة بمتنفذ ( سلمان ) , وأستاذ جامعي ( كريم ) , ومحامية ( ديانا )......

و كانت الرواية تحاكي الواقع في فترة الثمانينيات و ما قبل الربيع العربي

0 يوافقون
اضف تعليق
5

الأديب إبراهيم نصر الله لا يتوقف عند قمة، الرواية على جلستين منعتني من القيام بأي شيء آخر ولو كان الدراسة ورافقتني على العشاء حتى أنهيتها. كم رواية أستطيع أن أقول هي رائعة إبراهيم نصر الله؟ سؤال جوابه أطول منه!

4 -7 أغسطس 2017

0 يوافقون
اضف تعليق
4

شرفة الهاوية

رواية للرائع ابراهيم نصر الله

" هناك معارك خاسرة نخوضها و نهزم فيها بقسوة لا تحتملها مكانتنا، و لا ظروفنا و لكننا نخوضها من جديد كلما فتحت لنا الهاوية شرفتها" عبارة عميقة استهل بها ابراهيم نصر الله روايته ليجذب القارء لالتهام سطورها و يستدرجه لاكتشاف اغوارها، مقسما اياها الى اربعة فصول عنونها بعناية لتجعل الرواية اكثر تشويقا.

هي رواية اختزلت بنى النفس البشرية بكل جوانبها و تغيرها ظاهريا لتلائم مجريات الاحداث و تغيرات الواقع دون تغيير المضمون.

رواية اتخذت فرضية: فردية المجتمع و اجتماعية الفرد محورا لها، تحكي عن ثلاث شخصيات رئيسية فقدت روح شخصياتها اولها وزير منتهك و ثانيها استاذ جامعي يتحرش بطالباته و ثالثها محامية يقف ميزان العدل حائرا امام سلبيتها في قضيتها، شخصيات مثلت واقعنا براق الظاهر هش الاسس، لتصبح الرواية عينا على الهاويات الاكثر فتكا بمجتمعنا :

- هاوية حب المال و جنون السلطة التي جعلت من سليمان وحشا طماعا متجبرا يسلب الاخرين كل شيء حتى ذكرياتهم

- هاوية الشهوة التي اذلت كريم و رمت به الى حتفه

- هاوية الخنوع و الاستسلام للواقع التي جعلت من محامية ناجحة في عملها و دفاعها عن موكليها عاجزة عن الدفاع عن نفسها

رواية رائعة تحمل من الجمال قدر ما تحمل من الاحترافية في سرد مجريات الاحداث و تسلسلها .

0 يوافقون
اضف تعليق
4

انتهيت من اولى شرفات ابراهيم نصرالله واولى قراءاتي لهذ الكاتب المبدع الذي اعجبني قلمه كثيراً .

تحكي الروايه بإختصار عن السلطه وسوء استخدامها واستغلالها عبر شخصية سلمان بك المتنفذ ببلده (الأردن) مرورا بزوجته ديانا الشخصية المغايره له فهي المحامية البارعه اللي تدافع ضد الظلم واستاذ الجامعه الدون الجوان الذي يستغل مكانته كأستاذ بالجامعه لاشباع رغباته الماجنة واستغلال سلمان بك لمغامرات الدكتور كحكايات خاصه به يرويها لشلته البائسه وكيفية ترابط هذه الشخصيات ببعض بالرغم من اختلافها وكل هذه الاحداث قبل ثورات الربيع العربي وتغير موازين الحكم والبلدان العربية.

.

.

8/10/2015

0 يوافقون
اضف تعليق
3

الأمور في السطح غير تلك التي في القاع.

القصة تدور حول ثلاث شخصيات تظهر فيها ملامح من الظاهرة الإنسانية.

-المحامية:صرخت ديانا في وجه المرأة الشاكية لائمةً أياها أن كيف سمحتي لنفسك أن تكوني أمةً لزوجك، بكت بعدها كثيراً لأنها كانت تعلم أن صرختها كانت موجهة لها في المقام الأول.

-الوزير:يفاخر سلمان -ذاك المصاب بحمى الركض خلف التراب- بقصص منتحلة، ويشعر في قرارة نفسه بالضعف لأنه لا يتجرأ أن يفعل شيئاً مما يروي.

-الأستاذ الجامعي: يؤمن كريم بنظرية "فردية المجتمع واجتماعية الفرد" ولكن هناك سر وراء إيمانه هذا تكشفه له إحدى الطالبات فتربك موقفه

1 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين