الحروب الصليبية كما رآها العرب

تأليف (تأليف)
ينطلق هذا الكتاب من فكرة بسيطة: سرد قصة الحروب الصليبية كما نظر إليها وعاشها ورويت تفاصيلها في "المعسكر الآخر"، أي في الجانب العربي، ويعتمد محتواه بشكل حصري تقريباً على شهادات المؤرخين والإخبارين العرب في تلك الحقبة. ولا يتحدث هؤلاء عن حروب صليبية بل عن حروب أو غزوات إفرنجية. وقد كتبت الكلمة التي تدل على الإفرنج بأشكال مختلفة باختلاف المناطق والمؤلفين والأزمنة: فرنج، فرنجة، إفرنج، إفرنجة... وقد اختير الشكل الذي لا يزال مستخدماً حتى اليوم في المحكية الشعبية لتسمية "الغربيين" وبصورة أخص "الفرنسيين" "فرنج". وهدف المؤلف من وراء هذا الكتاب، ليس تقديم كتاب تاريخ ولكن تقديم كتاب يوضح وجهة نظر أهملت حتى الآن، "رواية حقيقية" عن الحروب الصليبية وعن هذين القرنين المضطربين اللذين صنعا الغرب والعالم العربي ولا يزالان يحددان حتى اليوم علاقتهما.
عن الطبعة
4.3 22 تقييم
114 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 8 مراجعة
  • 1 اقتباس
  • 22 تقييم
  • 40 قرؤوه
  • 27 سيقرؤونه
  • 11 يقرؤونه
  • 5 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

تلك الحروب التي امتدت في المشرق العربي زهاء قرنين من الزمن (1097 - 1291) لم تكن مجرد حملات صليبية يقابلها دفاع عربي إسلامي، بل على العكس من ذلك فعلى الرغم من أن كل تلك الحروب قامت على أراضي عربية إلا أنك لن تجد أي دور يذكر للعرب آنذاك، كما أن محاربة الفرنج والمغول لم يكن دافعها الأول هو الزود عن الإسلام كما كانت دوافع تلك الحروب دينية بالنسبة للفرنج.

لقد كانت الخلافتان العباسية والفاطمية موجودتان آنذاك لكنهما كانتا مجرد مظهر والدور الأكبر في الحكم كان للسلاطين الأتراك بالإضافة إلى السلاجقة والزنكيين والأيوبيين والمماليك أي الأتراك والأكراد الذين تتالى حكمهم على تلك الأراضي العربية.

إن هذين القرنين من الحروب يختزلان مشكلة العرب والمسلمين بنواحيها المتعددة، فعلى الرغم من طول المدة التي اختلطوا فيها مع الفرنج وتعايشهم معهم إلا أنهم لم يتعلموا منهم شيئاً يذكر، في حين أن هذه الحروب بالنسبة للفرنج على الرغم من خسائرهم فيها كانت مورداً هاماً حيث نقلوا إلى بلادهم العلوم والفنون المختلفة.

ولعل المشكلة الأهم هي تلك الصراعات الداخلية سواء الطائفية منها أو التي كانت نتيجة الصراع على السلطة، حيث ترى المسلمين يطلبون العون من الفرنج لمساعدتهم على محاربة إخوتهم المسلمين، بالإضافة إلى الخلافات التي تنشأ بعد وفاة السلطان مثلاً أو أي حاكم عربي، حيث تؤدي هذه الخلافات إلى عدم خضوع كافة المناطق التي كانت خاضعة إلى الحاكم السابق لسلطان الحاكم الجديد الأمر الذي يدفع هذا الحاكم الجديد إلى إعادة توجيه جيشه مرة ثانية لإعادة السيطرة على تلك المناطق والتي يفترض أن تكون خاضعة لحكمه وتقاتل إلى جانبه.

كتاب ممتع .. من أروع الكتب التي قرأتها حتى الآن.

10 يوافقون
اضف تعليق
5

کتاب جید و الأفضل للمبتدی فی قرأت تاریخ الحروب الصلیبیه أن یبدأ به

1 يوافقون
اضف تعليق
5

.

.

الرواية : #الحروب_الصليبية_كما_رآها_العرب

الكاتب:#أمين_معلوف

عدد الصفحات:352

.

.

.

هذه الرواية الخامسة التي اقرأها لامين معلوف ولم يسبق ان ندمت على اقتنائها أبداً و انصح لما يرغب في الابحار الى عالمه ان يقرا له ....

في هذه الرواية 👆🏻 يتحدث معلوف عن احداث الحروب الصليبية التي اجتاحت العالم الاسلامي و العربي بأسلوب قصصي رائع بداية من سنة 1098 ميلادي تقريبا اثناء قيام الفرنج بالتوجه الى آسيا الصغرى ( تركيا ) ومنها توغلوا الى العالم العربي و ما قاموا به من جرائم قتل ( الأطفال و النساء و الشيوخ ) وقيامهم بأكلهم !!!! كما روى الكاتب و حصل ذلك في قرية معرة حيث أبادوا من في القرية باكملها و قاموا ايضا بقتل حتى الكلاب !!!! الا انهم كانوا يتعرضون لمقاومة من بعض الدويلات الاسلامية فقد كانت هذه المنطقة و اقصد الشرق الأوسط و العراق و مصر تشهد حروب و قلاقل سواء كانت للسيطرة او للطوائف الاسلامية المختلفة ..... وتستمر الا ان سقطت القدس 💔 لم تشهد خلاصها الا في عهد صلاح الدين الأيوبي و تشهد هذه الفترة استقرارا نسيبا و ترجع تتأجج الأحداث مرة اخرى بوفاة الأيوبي .....

الحدث الثاني وهو الاجتياح البربري المغولي وحال هذه الأمة لا اعلم كيف صمدت !!!! الا ان مشيئة الخالق ابت ان تسقط و تشهد خلاصها مرة اخرى عن طريق القائد قطز .

.

.

يرى الكاتب بأن هذه الأحداث والتي استمرت لقرنين من الزمان هي من تسببت بإحداث فجوة كبيرة بين العالم الاسلامي و العربي اتجاه الغرب و كذلك نشأت حالة من الكره و الحقد تولدت جراء ارتكاب المذابح 📖.

.

.

يجب ان ننوه بان الكاتب استعان بمؤرخين مثل ابن الأثير و أسامة بن المنقذ و ابن جبير و ابن القلانسي .

3 يوافقون
اضف تعليق
5

كتاب تاريخي بأسلوب أدبي روائي جذاب ومتميز...

تاريخ الحروب الصليبية من الغزو وحتى الطرد..

بأحداث ربما تُشعرك بالخزي والمهانة من بعض القادة والخلفاء وكيف واجهوا هذا الغزو!

وبأسماء قادة عظام ردوا للأمة الإسلامية هيبتها،، حتى تطفر الدموع من عينيك من شدة التأثر لأعمالهم الجليلة الخالدة.

الحروب الصليبية ليست مجرد غزو ديني أو سياسي،، فهي بداية انحطاط الحضارة العربية وبداية التطور الغربي

0 يوافقون
اضف تعليق
5

من أروع ماكتب أمين معلوف . الكتاب يقدم لك عرض تاريخي لفترة ماقبل وأثناء الحروب الصليبية ويعرضها بشكل رواية ممتعة ، لمن يريد ان يعرف عن الحروب الصليبية والأحداث المهمة التي جرت في تلك الحقبة عليه بقراءة هذا الكتاب .

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين