رحلتي مع غاندي - أحمد الشقيري
أبلغوني عند توفره
شارك Facebook Twitter Link

رحلتي مع غاندي

تأليف (تأليف)
أبلغوني عند توفره
رحلتي مع غاندي" كتاب يدور حول تطوير الذات، يسرد فيه الداعية الإسلامي "أحمد الشقيري" خلاصة تجربته في هذه الحياة، ويقدم من خلاله نصائح للإنسان المسلم تفيده في حياته؛ يقول: "أنصحكم بالاستمرار في تطوير أنفسكم بدون كلل ولا ملل. كلنا فينا عيوب فالكمال لله، ولكن الفرق بين الناس هو مدى حرصهم على تقليص تلك العيوب على مدى رحلة حياتهم على هذه الأرض (...) الهدف هو السعي المستمر نحو الكمال لكي تصل لأقرب درجة منه...". وعن كتابه "رحلتي مع غاندي" يقول الشقيري: "ستجد خواطر وحكم حول جوانب عديدة في الحياة. كلنا في النهاية نعاني من نفس الهموم ولدينا نفس الضعف البشري، وفي هذا الكتاب أتحدث بصراحة وشفافية عن هذا الضعف وعن رحلتي في علاجه وتقويمه. ستجد جوانب روحانية وأخرى فكرية، وسيكون هنالك من كل بستان من بساتين الحياة زهرة. سألخص أكثر ما أعجبني في سيرة المهاتما غاندي محرر الهند في القرن العشرين. لن أتحدث عن الجانب السياسي من حياته ولكن عن الجانب الإنساني، عن رحلته في البحث عن الحقيقة. وعن دأبه المستمر في تقويم نفسه ومعالجة ضعفه.
عن الطبعة
3.9 200 تقييم
982 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 209 مراجعة
  • 14 اقتباس
  • 200 تقييم
  • 260 قرؤوه
  • 320 سيقرؤونه
  • 51 يقرؤونه
  • 80 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 4

    كتاب بسيط راقي في هدفه..حبيت بساطة احمد الشقيري وتفاءله وبحثه عن الاطمئنان ليعزز ثقته كتاب يستحق القراءة :)

    Facebook Twitter Link .
    8 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    بداياتي في القراءة ، كل له كل التأثير على توجهي وتفكيري بالرغم من بساطته ..

    فكرة ومضمون الكتاب أقوى من لغته ،

    فاللغة بسيطة وسهلة ، لكنها قريبة من القلب وتوصل للقارئ الفكرة بكل سلاسة وبساطة

    ممتاز للحلول العملية وليس للقراءة النظرية

    الجزء الثاني أجمل من الجزء الاول ، كانت رحلة جميلة مع الخلوة

    يروي بعفوية ، شيئا ينقصنا جميعا وربما لم ننتبه إليه مسبقا وهو موضوع الخلوة ..

    ، أعجبتني طريقة تفكيره بالجزء الأول ، التفكير العميق واقتباس الحكمة من كل ما يقال ، لكن لا أنكر سطحية بعض أو الكثير من التعليقات على الاقتبسات ..

    لكن طريقة تفكيره أعجبتني ..

    ويمكن باتباع نفس طريقة التفكير ملاحظة حكم أفضل من تلك التي استخلصها ..

    الخلاصة الكتاب كنز فكري ، أو فيه توجيه سليم لطريقة التفكير

    أنصح الجميع به

    موفق أحمد الشقيري .. اتمنى لك المزيد من التقدم ،، ولكن أتمنى أيضا المزيد من الإحسان في اللغة ، لتصبح لغتك بقوة وجمال أخلاقك ومبادئك

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 2

    تتجسد الروحانية في رحلة الشقيري إلى الهند فهو يحاول أن يعبد الله عن حب وليس عن عادة وأن يتعامل مع الكلاب من دون خوف مثلما يعامل أي مخلوق من مخلوقات الله ،وضع نملة على يده وسبح معها ثم أتت نملة أخرى فوضعها وسبح معها ثم قال لها :بلغي سلامي لباقي النمل وقولي لهم أنه في يوم من أيام الله في بقعة من بقاع الله تسمى الهند جاءكم مؤمن يسبح الله وألقى عليكم السلام ولقاؤنا القادم يوم القيامة إن شاء الله ثم ذكر الشقيري مقتطفات من كتاب غاندي قصة تجاربي مع الحقيقة .

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    رحلتي مع غاندي ,,

    مثال للبساطة و السلاسة في طرح الافكار , و القدرة على جذب القارئ و التأثير فيه ,,

    و روعة هذا الكتاب ليست بغريبة , فالمؤلف من أبرز المبدعين !!

    في كتاب رحلتي مع غاندي , يقسم الشقيري الكتاب الى قسمين منفصلين تماما , كل قسم أجمل من الآخر ,,

    حقيقة ما شدني في القسم الاول , هو أن القارئ يدرك فعلا أن الاسلام هو دين الفطرة , و هو دين العالمين كافة , فالانسان الذي يبحث عن السكينة و الطمأنينة في حياته , يتبع خطوات توفر له الروحانية اللازمة , و التي تشبع روحه , و هذا ما حصل مع غاندي !!

    فبرغم أنه ليس مسلما , الا ان القارئ يشعر لوهلة أنه يقرأ عن قائد مسلم !

    و ما أراده الشقيري , هو أن يرسل رسالة لنا نحن المسلمين , مفادها أننا عندنا الاسلام و لكن تعاليمه تطبق من قبل الاخرين غير المسلمين !! و يؤكد ذلك قوله : عندنا أعظم سلعة , و أفسد بائع !!

    القسم الثاني من الكتاب , يتحدث عن تجربة للشقيري في الهند لمدة عشر أيام , حيث انه اراد ان يهجر الناس و يذهب هنالك حيث مؤسسة او مقر روحاني , هدفه اطلاق العنان للانسان للتامل و الهروب من ضغط الحياة

    و اعادة شحن طاقته الروحية و المعنوية , التي شابتها و استهلكتها مشاغل الحياة .

    و هنا فعلا , تظهر عزيمة الانسان الباحث عن ارضاء الله تعالى و الذي يريد أن تكون كل عباداته و أعماله قائمة على اساس تلبية الجانب الروحاني عنده قبل المادي !

    يتحدث عن عشر ايام شعر فيها انه لم يكن انسانا حرا , بل كان مقيد عبدا لزينة الحياة التي أسرته دون ان يشعر ,

    كيف واجه صعوبة بالغة في قضاء عشر أيام بدون جوال او انترنت او تلفاز !!

    أشياء قد نستخف بها , لكن ان حالونا الابتعاد عنها , للخلو بأنفسنا , سنجد أننا فعلا مدمنين عليها ,

    جانب أخر من تلك الرحلة أعجبني صراحة , و هو ما يزيد احترامي للشقيري ,

    هو انه ينبغي علينا كدعاة في الوقت الحالي , أن نركز على أهم الامور , مثلا ان نركز على دعوة الناس للصلاة اولا , دون مهاجمة لبسهم أو قصة شعرهم انها منافية للدين او او او ..

    و يظهر هذا جليا , في مقولته : كسب القلوب , قبل وضع القوانين !!

    أخيرا , يطرح عدة أسئلة و يجيب عليها , للشخص الذي يريد أن يخلو بنفسه , و يستعيد روحانية عباداته و معاملاته , و يرغب القارئ أنه من الضروي ان تكون هناك مثل هذه الخلوات , من اجل المحاولة المستمرة نحو الوصول للكمال .

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    " فالوقت ما هو إلا وعاء نملؤه بما نريد وإذا أردنا شيئاً أوجدنا له الوقت وإذا لم نتحمس لشئ وضعنا الوقت كعذر أو حجة لعدم القيام به"

    " إذا أردت أن ترحم الناس فإبدأ برحمة كل شئ غير الإنسان أولاً, مثل الجمادات والنباتات والحيوانات , فهذه رحمتها أسهل من رحمة الناس وهي مدخل سهل لإدخال الرحمة في قلبك... "

    - كتاب بسيط ...وجميل جدا ...ومؤثر جدا جداااااااااااااا ..فعّال رغم بساطة الأسلوب وقلة عدد أوراقه نسبياً .

    - أعترف بأنّي في البداية لم يكن نظام الكتاب- في تناول بعد كلمات " غاندي " ثم التعليق عليها فقط وهكذا - مريح بالنسبة لي كثير فقلد كان تصوري للكتاب مختلف بصراحة قبل أن أبدأ قراءته ... ولكن أتي الفصل الثانى عن رحلة أحمد الشقيري في الهند وجعلني أرتاح أكثر عن ذي قبل في قرائته فهو بسيط جدا وقريب للنفس جدا جدا حتى نهايته ....

    - كان تقييمي للكتاب لن يتعدّى الثلاث النجمات لأنى أحبطت قليلاً بعد بداية الجزء الأول من الكتاب كما ذكرت فالكتاب أقتنيه منذ ما يقارب السنة أو يقل قليلاً وكنت أتركه لوقت فعلاً أحتاج فيه قراءة هذه النوع من الكتب لتكون الإفادة أكبر بالنسبة لى ولكن ما غير رأيي فيه فعلا أمر بسيط جدا جدااااااااااا وهى مقولة صغيرة في موقف صغير في آخر الكتاب تقريباً في حواره مع النمل :

    " وجلست أسبّح الله وأتأمل ثم أطلقتها وقلت لها في نفسي : بلّغي سلامي لباقي النمل الذين معك وقولي لهم أنه في يوم من أيام الله , في بقعة من بقاع الله تسمى الهند , جاءكم مؤمن سبّح الله وألقى عليكم السلام , ولقاؤنا القادم يوم القيامة إن شاء الله , لعلكم تشهدوا لي أن " أحمد " سبّحك يا رب في هذه المكان , في هذه اللحظة "

    فكانت هذه اللحظة بالنسبة لا توصف وتخيلت نفسي مكانه وبكيت فعلاً ..... كم أتمنى أن تسنح لي مثل تلك الفرصة لأحاول الوصول لسلامي الداخلي وصلح مع النفس ولو قليلاً .... كعادة أحمد الشقيري " هو إيجابي جدا إنسان يخطئ ويذنب .... ولكنه إيجابي ....

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    استوقفتني بعض الأجزاء الجميلة وسوف أعاود قراءتها مره أخرى ..

    - سبحان الله الناس طباع .. لذلك قال تعالى في الحديث

    القدسي ( إن الله تعالى خلق آدم من قبضة قبضها من جميع

    الأرض ، فجاء بنو آدم على قدر الأرض ، فجاء منهم الأحمر

    والأبيض والأسود وبين ذلك ، والسهل والحزن ، والخبيث

    والطيب ) فها هو غاندي يحول صفة (الحياء) التي يتذمر

    منها الكثيرون ويحاولون التخلص منها إلى فائدة..

    وهاهو الرسول صلى الله عليه وسلم يستثمر شدة عمر ويمدحها

    ويستثمر رقة أبو بكر ويمدحها ويستثمر حفظ أبو هريرة

    ودهاء خالد ابن الوليد وشهر حسان بن ثابت !! كلٌّ على

    طبيعته لا يطلب من أحد الخروج عن هذه الطبيعة وإنما

    يوظفها في الخير ..!!

    - ما فائدة أن نقول لدينا أعلى المباني في العالم ولا

    نستطيع أن نقول لدينا أذكى العقول في العالم ؟؟ استنتاجاً من أحمد على قصة بناء برج إيفل الشهير ورأي تولستوي الساخر فيه ..

    - إن الرجل وعمله شيئان متميزان ، ففي حين يتحتم أن

    يقترن العمل الصالح بالإستحسان والعمل الطالح بالإستهجان

    فإن فاعل العمل ، سواء كان خيراً أم شراً ،يستحق دائماً

    الاحترام أو الشفقة تبعاً لطبيعة الحالة ، إن قاعدة

    (إبغضوا الإثم لا الآثم ) نادراً ما تطبق على الرغم من

    سهولة فهمها ، وهذا هو السبب الذي من أجله ينتشر

    سم البغض في العالم .

    وأما هذه الأخيرة فصاحبت وقفتي تنهيدة عريضه ..

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 1

    الشقيري قرر يكتب كتاب عن تجربته في منتجع لليوجا في مدينة بونا الهندية ..

    فاستهدى بالله كده ..

    وقام قسم الكتاب قسمين :D

    - قسم فيه شوية اقتباسات على شوية مواقف لغاندي كده عشان يعلي الساسبينس

    وعلق عليهم كلهم طبعا عشان يبقى عمل حاجة في القسم ده ..

    - والقسم التاني بيتكلم عن تجربته هناك ,,

    بالنسبة لي أنا كأسماء ..

    الإستفادة بتطلع في الآخر .. بمعنى آخر

    لما الصورة تكتمل

    يعني لما اتكلم عن تجربتي في حاجة معينة هتكلم لما التجربة تخلص عشان كل حاجة هتبقى أوضح ..

    مش كل يوم اكتب حصل إيه بالدقيقة !! -_-

    الشقيري كان بيوثق كل حاجة حتى لو ملهاش لازمة

    ده عمل تشتيت للهدف الأساسي اللي معرفوش إيه لحد دلوقتي

    ولحد دلوقتي بسأل نفسي ..

    هو عمل الكتاب ده ليه ؟!!!

    عشان كان في الهند وكده ؟!

    طب ما أنا قرأت الكتاب ده وأنا في الهند ..

    أروح أعمل كتاب أنا كمان ؟!!!

    ثم ما علاقة انه يروح يتدرب على اليوجا بأنه يحشر غاندي في الموضوع ؟!

    حسيت بأن الإسم بالجزء الأول من الكتاب فخ معمول عشان تقرأ تجربته

    وفي أجزاء ضحكتني جداً والله زي جزء النملة والقطة والأسانسير :D

    كانت محاولات للعمق قلبت بكوميديا ..

    مع إحترامي للشقيري أنا بعزه جداً كإعلامي وكشخص وبحب سلسلة كتب خواطر شاب جداً ..

    بس فلتت منه المرة دي :D

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كتاب رائع ذا قيمة فكرية و روحية عميقة.

    كان من الرائع مشاركة أحمد الشُقيري في إحدى محاولاته للوصول إلى الطمأنينة الروحية

    والتعمق في الدين و حُبّ الله حُبّاً صادِقاً مخلصاً.

    إضاف إستِنارة لِمن يبحث عن ذاته بالقرب من رَبه ويبحث عن الخَلاص والإخلاص في الدين والعِبادة, لا أن تكون مجرد عادة وكفى.

    إستمتع كثيراً وشعرت بشيء من الطمأنينة خلال فترة قرأتي له, لكن ما إستوقفني هو إستخدامه لبعض الكلمات والمصطلحات بالعامية التي لم تروق لي.

    وبالرغم من هذه الملحوظة إلا إنه كتاب يستحق القِرأة والتمعن بما ورد فيه.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    4 تعليقات
  • 3

    كتاب بسيط و جميل على الرغم من بعض الملاحظات الصغيرة على الكتاب لكن بالمجمل مفيد

    انصح هذا الكتاب ان يقرئ وخاصة من قبل المسلمين

    اما موضوع الصيام فانا انصح كل البشرية تقرأ هذا الجزء لانه يوضح اهمية الصيام و ماهية الصيام الحقيقية ان كانت في الاسلام او المسيحية او الديانات الاخرى

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    كتاب خفيف للقراءة قبل النوم، من كتبه ليس بكاتب ولذلك لا يتم التعريج على الاسلوب الادبي وطريقة العرض، فالمراد هي خواطر.

    فكرة الكتاب جميلة وهو غير دسم ،اوصي به لعمر ال14 وغير ذلك فهو من اجل ما قبل النوم

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    رحـــــــلة ممتعــــــه مـــــع شخصيـــــة نـــــــادرة

    وكفــــــى

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كتاب جميل استفدت منه وانوي خوض التجربة الرائعة للخلوة

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    الكتاب عبارة عن جزئين منفصلين "جزء يحكي فيه عن مواقف غاندي الإنسانيةوالجزء الآخر عن رحلته إلى الهند بحثاً عن الخلوة"

    مما أعجبني:

    ربط مواقف غاندي الإنسانية بمواقف إسلامية وبحياة الرسول "صلى الله عليه وسلم"_

    عدم المبالغة في تمجيد الشخصية حيث ذكر مواطن مميزاتها ومواطن عيوبها مع التعليق عليها وهذه يجب على

    توضيحها _

    تعليقاته على المواقف نفسها راقت لي فكره عجبني بتوضيحه للأمور_

    فكرة البحث عن خلوة"رحلة البحث عن المعرفة" إنها تخطر ببال إنسان هذه لحالها تستحق التقدير لصاحبها كثير مننا لا يجرؤ على فعلها _

    قدرت حجم الإستفادة التي إستفادها من الرحلة رائعة جداً ،،بالإنقطاع عن مشاغل وملذات الحياة ،عن نفسي جربتها جزئياً بحياتي ولم أنسَ أثرها لإن أثرها أثر في شخصيتي حتى الآن.!_

    لم يُعجبنِ:

    لم يرق لي فكرة الذهاب إلى مكان بعيد وصعب إلى هذا الحد ،،اكيد لكل منا إختياره ،لكن الهند أعتقد إنه لو تبرع بتذاكر الطيران أو بتكاليف الرحلة عامةً لمحتاج ،وعمل إعتكاف في مسجد أو بغير مكان كانت هتكون أفضل منه إعتكفت ومنه تصدقت على محتاج_"حسيت الموضوع فيه بذخ"

    لكن هذا لا يمنع ان الكتاب جيد ,,وأتمنى إن الشباب تكون مثله رغم إني بختلف معه أحياناً،إلا انه شخصية رائعة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كتاب رائع بكل ما تحمله الكلمة من معنى وجدت نفسي فيه ووجدت ضالتي فيه أجدني تائهه وغارقه في البحث عن نفسي وإذ بي أرقب باباً من بعيد وعند وصولي كان باب رحلتي مع غاندي لأتعرف فيه عن أمور كثيره الجيد منها والسيئ واكتشفت أنني كنت أمارس أموراً كانت صحيحه ولكني لم أكن أعلم أنها صحيحة وكنت أمارس أموراً سيئة ولم أكن أعلم أنها إلى هذا الحد سيئه .. تعلمت من هذه الرحلة الكثير وأدركت أننا كم تهنا عن مسار الحياة الصحيح حين أخطأنا الفهم لأننا غلبنا الاعتياد على تجديد التفكر عبر مر الزمان فنظرتنا تنمو معنا كما ننمو فليتنا تفكرنا في ما مر من مواقف بنظرة ٍ تختلف حين تتجدد في كل يوم لنتمكن من تعبيد الطريق الصحيحة وتذليل السبل بأيدينا لا بأيدي غيرنا فنصل إلى الهدف المنشود .. وما أمتعني أكثر وجود الطرافة في سرد المواقف التي عاشها في تلك الرحلة .. :))

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 2

    حسناً.. هذه أولى تجاربي مع الشقيري..أنا المتحمسة إلى الأدب واللغة والمتحيّزة لها لا بد وأن تثير بساطة لغة أحمد تملّلي بعض الشيء، رغم فكرتي المسبقة عن هذا الشيء وقبل شروعي بالقراءة قررتُ أن أقرأ أفكاراً وألا أقرأ ألفاظاً..حتى اللحظة لا زلتُ بصدد قراءة الفصل الأول، ولكنني لم أجد حتى "الأفكار" التي كنت أبحث عنها، وجدت فقط بضع مُقتبسات من بطل الهند غاندي، تبعها تعليق بسيط للشقيري، كان من الأحرى أن يتعمق الشقيري في تعليقاته وأن تكون أكثر إسهاباً. ثم إنني أفضل لو أن الشقيري نصحنا بقراءة الكتاب مسبقاً على أن يستخدم كتاب غاندي ليزيد من وزن كتابه!

    ..................

    الفصل الثاني كان أفضل على كل حال، وأستطيع قول أني وجدت ما أريد بنسبة 60%..بعيداً عن اللغة المحبوكة طبعاً..

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    الكتاب عبارة عن فصلين او قسمين منفصلة، كتب بالاول في حدود 60 صفحه ربما تزيد قليلاً عن رحلته إلى الهند، ماذا اراد من سفره وما رأى وحدث له هناك، وبالجزء الآخر او القسم الثاني كتب خواطر او تعليقات على أجزاء مختارة مما كتبه "غاندي" في كتابه "قصة تجاربي مع الحقيقة" . . الكتاب بشكل عام، بسيط الفكرة، سهل القراءة، لا تتوقع الكثير او تبالغ بالمحتوى. إضافة خفيفة جميلة للقارئ و بكل تأكيد به ما يفيد..

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كتاب رائع يمزج بين البساطة والتلقائية، رحلة احمد الشقيري في البحث عن ذاته ممتعة، بشرية الى أبعد مدى، يعترف فيها باخطائه دون حرج، يشاركنا خوفه وتأملاته في هذه العزلة بحثا عن الحقيقة

    الجزء الاخر عن سيرة غاندي أيضاً رائع إذ ان جهود هذا المفكر الصادقة اقرب ما تكون الى تعاليم ديننا الحنيف .

    كتاب لا يأخذ منك اكثر من جلسة واحدة لكن تأمل معانيه وتطبيقها يدوم طويلا ، انصح بقراءته .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    الكتاب منقسم الى قسمين القسم الاول يحكي رحلة احمد الشقيري الى الهند والقسم الثاني من الكتاب يحتوي على عبارات وامثال قالها غاندي ويقتبس منها احمد الشقيري

    الكتاب رائع وبسيط لاشك هناك الكثير من الفوائد والعبر في هذا الكتاب ولكن مما يعبها ان هناك بعض العبارات الغير المفهومة لانها كانت تكتب باللغة العامية ولكنها قليلة ولا تؤثر في المضمون :)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    الكتاب جيد الى حد ما .. ما يميزه نقله للنصيحه والمعلومه بأسلوب المستعرض معك لها وليس بالتوجيه والامر المباشر.. ويمثل تشجيع للتأمل .... والبحث عن ما يفيدك فى اى مكان او فى اراء اى شخص .. ليس افضل ما قرأت ولكنه مفيد نوعا ما

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    على خلاف البعض من لم يعجبهم هذا الكتاب قد أعجبني كثيراً ويستحق النجوم الخمس :)

    أفضله برنامج تلفزيوني كعادة أحمد الشقيري ولكنه ما كان سيفلح في صُنعه فرحلته ما كانت ستُروى كمن يقرأ ..

    رائــع كعادته !

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • نحن لا نعلم من المرضي عند الله ومن المغضوب عليه من مجرد الظاهر، فقد يكون للمتدين ذنب خفي أغضب الله وقد يكون للعاصي حسنة خفية ترضي الله”

    مشاركة من Nashwa Fawzy
    60 يوافقون
  • رسالة لكل شاب وشابة: استثمروا ما أنتم فيه فوالله هذه الأيام وهذه الطاقة والقدرة التي أنتم فيها اليوم لن تعود أبداً!

    مشاركة من Nashwa Fawzy
    53 يوافقون
  • لمن يستهجن حال الشباب اليوم أقول انظر الى حال الأهالي والمدرسين ولن تستغرب ..فهم من زرعوا ذلك في نفوس الابناء .يأتي الأب وفي فمه سيجارة ويقول لولده التدخين مضر لك .!!فأية مسخرة هذه في التربية؟؟لا يمكن لمن حصد بذرة تفاح أن يحصد المنجا!!

    مشاركة من .: THE STRANGER :.
    44 يوافقون
  • ما فائدةأن نقول لدينا أعلى المباني في العالم

    و لا نستطيع أن نقول لدنيا أذكى العقول في العالم

    مشاركة من فريق أبجد
    14 يوافقون
  • التغيير لا يحصل إلا إذا أصبح ضرورة في النفس وحاجة، أما أن أحب أن أتغير لكن دون "حرقة " في داخلي للتغيير فهذا عادة يؤدي إلى الفشل.

    مشاركة من .: THE STRANGER :.
    13 يوافقون
  • "ما من سوء أكبر من الذنب ... إلا تبلد الإحساس بعد الذنب" ...

    مشاركة من arwa al nomani
    11 يوافقون
  • الوقـــت مــــا هو الا وعـــــاء نملــؤه بمـــــا نريـــــد

    واذا اردنــــــا شيئــــــا أوجدنـــــــا لــــه الوقـــــــت

    واذا لــــم نتحمــــــــس لشئ وضعنــــــــا الوقــــت

    كعـــذر او حجـــــة لعــــدم القيــــــام بــــه

    مشاركة من Basma Sami
    11 يوافقون
  • الحكم على المرء من تصرفه الخارجي ليس اكثر من استنتاج يكتنفه الشك ،يعني باختصار دعوا الناس في حالهم ولا تحكموا على الناس ودعوا الخلق للخالق!! فالشخص الذي امامك توجد ملايين العوامل التي لا تعلمها ادت به الى ماهو عليه ..فعلى اي اساس تحكم على الناس؟؟

    مشاركة من .: THE STRANGER :.
    8 يوافقون
  • المتميز ""يجد المبررات لأخطاء الاخرين"" ،ولكنه في نفس الوقت ""لا يبرر اخطاء نفسه"" ولكن بالعكس ،يقسو على نفسه في محاولة للتطور والارتقاء.

    مشاركة من .: THE STRANGER :.
    7 يوافقون
  • إلهي يقول لرسولي محمد انت بس عليك تبلغ الناس ولا تقعد تحاسبهم فهذا من اختصاص الاله الواحد الأحد

    ياريت نسيب الناس في حالها (مسلمين كانو او غير مسلمين ) ولا نجلس نحكم على فلان وعلان وكأننا اصبحنا ألهة !!

    مشاركة من arwa al nomani
    6 يوافقون
  • غض البصر هو في الأصل غض الفكر

    مشاركة من ضِفاف الفوزان
    3 يوافقون
  • اذا اردت ان ترحـــم النـــــاس .فابدأ برحمــــة كــــــــل

    شــــئ غيــــر الانســـــــــان اولا ،مثـــــا الجمـــــادات

    والنباتـــــات والحيوانــــــات فهـذه رحمتهــــا أسهــــل

    مـــــــن رحمــــة النــــــاس ،وهــى مدخـــــل سهـــل

    لادخــــــال الرحمــــــــة الـــــى قلبــــــــك

    مشاركة من Basma Sami
    3 يوافقون
  • مدمن تحسين.تحسين نفسي من عيوبها وأخطائها الكثيره،من حولي بقدر المستطاع ،، رحله يتخللها الكثير من الإخفاقات ولكن يستمر السعي نحو الاحسان

    ليس المطلوب منا الكمال ولكن السعي نحوه

    مشاركة من Noha alhazmi
    0 يوافقون
  • إن أردت أن ترحم الناس،فبدأ برحمة كُل شئ غير الإنسان أولا ً ..

    مشاركة من الخاء
    0 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين