رسائل الأحزان: في فلسفة الجمال والحب - مصطفى صادق الرافعي
تحميل الكتاب مجّانًا
شارك Facebook Twitter Link

رسائل الأحزان: في فلسفة الجمال والحب

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

رسائل الأحزان هو كتاب مُعْجِز في بيانه لفلسفة الحب والجمال، وهو مجموعة من الرسائل التي كان يمدُّ بها الرافعي جسورًا من أفَانِيْنِ وَجْدِه لمحبوبته؛ ليرسلها إلى صديقه محمود أبي رية ليشاطره وَجْده بها، وقد برع الرافعي في تقسيم فلسفة الجمال؛ فقسَّم الجمال في كتابه إلى أقسامٍ ثلاثة: جمال تُحِسُّه، وجمال تعشقه، وجمال تُجَنُّ به، وقسَّم الفكر: إلى فكر إنساني، وطبيعي، وروحي. وفلسفة الحب والجمال عند الرافعي تحملُ في طياتها إبداعًا يجمعُ فيه الحب في أثوابٍ من الأدب، ويرتقي به إلى معارِج الروح؛ فيكسبه مَلْمحًا دينيًا قدسيًا، فهو يرقى بالحب نحو آفاقٍ من الفلسفة التي يمزجُ فيها بين الدين، والأدب، والسياسة حينما يصف النَّفس المُحِبَّة، وهو بهذه الرسائل يُحدِثُ انقلابًا على المعاني التقليدية التي عُهِدَت عن فلسفة الحب؛ لأنه يضع رسائله في صورة يكون فيها العاشق، والفيلسوف، والمتأمل في الذات الجمالية.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب مجّانًا
4.3 150 تقييم
2920 مشاركة

اقتباسات من كتاب رسائل الأحزان: في فلسفة الجمال والحب

سأكتب أشياء وأضمر على أخرى لا أبوح بها، وما دام لكل امريء باطن لا يشركه فيه إلا الغيب وحده ففي كل إنسان تعرفهُ إنسان لا تعرفه.

مشاركة من هاله اكميل-hala ikmail
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب رسائل الأحزان: في فلسفة الجمال والحب

    153

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    (( بعد ما كنتَ وكنّا؟

    أكتب إليك وأنا في حال هي من شدة الوضوح قد صارت في شدة الغموض .. وأية حال تظنها؟

    سيذهب بك الظن إلى الموت فهو أخفى ماظهر من أسرار الإنسانية، ولكن هناد موتًا لا ينقل من الدنيا إلى الآخرة، بل من نصف الدنيا إلى نصفها الآخر ... وهو في أسرار الإنسانية عكس ذلك؛ لأنه أظهر ماخفي، وهو الحب. ))

    الرافعي شاعرًا وإنسانًا ومحبًا .. يكتب لتدمى قلوبنا كلنا من أجله ..

    سمعت كتير عن جنونه وفترة عشقه لمي زيادة وصداقته للعقاد لدرجة إنني اتصورت المخاطب في الرسايل كان فعلا عباس العقاد ومفيش أي دليل ظهر قدامي أو من بحثي ينفي أو يأكد على المعلومة، الرسايل هنا ممكن نعتبرها فضفضة فلسفية عميقة بأسلوب أدبي فوق الرائع مع القراء عن الحب والحياة والمرأة والظلم والألم .. الألم اللي قدر يوصله من خلال عدد صفحات لا يذكر ..

    قريت في مرة بمقالة كتبها أنيس منصور عن مي زيادة وعن مجموعة من جبابرة زمانها كعقول وألسنة أدبية تم تخليد اسمائهم جميعا في التاريخ

    (( أما المفكر الإسلامي الشاعر مصطفى صادق الرافعي فقد ذهب بعيدا. هو الذي ذهب. هي لم تذهب به. ولا أشارت ولا لمحت ولا وعدت ولا حتى تحدثت إليه.. ربما مرة أو مرتين.

    ولكن من هذا الحب الوهمي كتب كلاما جميلا. في كتبه: «السحاب الأحمر».. و«أوراق الورد».. و«رسائل الأحزان». وسألوها، فنفت أن تكون هناك علاقة من أي نوع. حتى الصداقة لا توجد. فالرجل ينظر ولا يسمع ما تقول في معظم الأحيان. فسمعه ثقيل. وكانت تقول: ليس سمعه فقط وإنما دمه أيضا. ))

    وبآخر جملة خلصت الحدوته البايخه المكررة دائما وأبدا عن كون الحياة غير منصفة بالمرة للجميع ..

    ** بعض الاقتباسات :

    " لعلك عاذري .. انتبهت إلى أني أخاطبك كأنك المبتلى .. هذه طبيعة النفس الحزينة تريد أن تكون مصائبها في سواها ولو على ورقة ... لم يبق مني إلا جزء قليل من شخصيتي القديمة أما أكثرها فضاع ضياعه أو أصبحت لا أملكه. "

    " تبغض العيش وتبغض الحياة وتبغض الناس ؛ تبغض ثلاث مرات ؛ لأنك أحببت مرة واحدة، وهذا كله إذا كانت من تحبها لا تدري بهواك أو كانت تدري ولكنها لا تستطيع أو كانت تستطيع ولكن .... آه يا عزيزي لابد في لغة الحب من ( لكن ) إذا كانت المرأة تعرف لغة الحب. "

    " بهذا يكون الجمال على مقدار ما يُحسن الإنسان أن يفهم منه، ثم على مقدار مايُؤثر من هذا الفهم، ثم على مقدار ما يثبت من هذا التأثير، وتلك هي درجاته الثلاث : فجمال تستحسنه، وآخر تعشقه، وجمال تُجن به جنونًا. "

    " وفي هذا القلب أعرف موضع كل شئ إلا نفسي، فما أدري أهو من الضعة بحيث صارت فوق أن تنزل فيه، أم هو من السمو بحيث صار نفسًا وحدها؟ ولكنه على الحالين أشقاني بهذه النفس وطوح بي وبها في مهاوي الأحزان إلى قرار بعيد. "

    " السرور والحب كلاهما يأتي اتفاقا؛ ولعلك لا تجد في كل ما عرّفوا به السعادة أصح ولا أوفى من أن تقول : إن السعادة هي نفس هذا الاتفاق حين يتفق السرور أو الحب. "

    " وكنت أظن أن المستحيل قسمان : مايستحيل وقوعه فلا تُفضي إليه وما يمكن وقوعه فتُهمله فلا يفضي إليك، ولكن حين توجد المعجزة تبطل الحيلة، ومتى استطردك القدر الذي لا مفر منه أقبل بك على ما كنت منه تفر. "

    " القبلة الأولى هي تلك النظرات الطويلة الحائرة في أعين المحبين وقد ضاقت بالصمت والإبهام وكثرة ماتتردد بين معنى يسأل ومعنى يجيب؛ فانحدرت إلى

    الشفاه لتخلق حركة وتتمثل صوتًا وتستعلن للحب بكل معانيها، فالعواطف المشبوبة والنظرات المتكلمة والابتسامات المترجمة تأخذ كلها في تأليف تاريخ الحب زمنًا يقصر أو يطول، ومتى بدأت في تدوين هذا التاريخ كانت الكلمة الأولى هي القبلة الأولى. "

    " إنما تحية الفكر ردّ كلمة بكلمة؛ وتحية النفس هزّ يد بيد؛ وتحية القلب لمس شفة بشفة. "

    " لست أفهم من معنى الحب إلا أن الروح اهتدت إلى شئ من سرِّ الإنسانية في إنسان جميل قد استطاع بجماله أن يهديها إلى هذا السر. "

    Facebook Twitter Link .
    21 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    2

    مصطفى صادق الرافعي ... دائماً احتاج لقراءة كتبه أكثر من مرة لاستيعاب لغته التعبيرية التصويرية العميقة ... خمسة نجوم لِلُغة الكتاب ونجمتان للكتاب إجمالاً

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    لان حبه لا يشبه الحب فاقت احزانه الوصف

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    3 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    تكلم الرافعي في هذا الكتاب عن فلسفته في الحب والعشق والمرأة وتأثير فتنة المرأة على فكر ه ونظرته للحياة، فكان الكتاب منبرا للرافعي للتعبير عن القيم والمبادئ التي يجب أن ترسم حياة الانسان. كما أن الكتاب غني بالمفردات والصور البيانية، ولغته راقية رُقي فلسفة الحب عند الرافعي.

    أنصح بقراءته بشدة للشباب المُحب لما فيه من قيم وأفكار سامية ترتقي بالعشق والعُشّاق وبالانسان ككل. بالاضافة الى أن الكتاب مصدر ممتاز لمن أراد اثراء لغته العربية واكتشاف صور بيانية غاية في البلاغة والجمال.

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    مجموعة من الرسائل نسبها الرافعي إلى صديق له على سبيل الرواية

    رسائل الأحزان هي جزء من فلسفة الرافعي في الجمال والحب والتي أتمها في كتابيه السحاب الأحمر وأوراق الورد

    بالبداية وجدت صعوبة في فهم معاني كلماته وإدراك فكره

    لكن كما أن للرافعي أسلبواً خاصاً في الكتابة وأسلوباً خاصاً في الفلسفة وأسلوباً خاصاً في النظر إلى الأمور، فإنه يحتاج أيضاً لأسلوب خاص في القراءة يتيح لك الدخول إلى عالم الرافعي الفلسفي الروحاني

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ابدع الرافعي بوصف الجمال والحب ...

    ريشته خفيفة كالنسمة يَعجلُ بها اللسان وينبهر فيها العقل احياناً ويسترسل بالتفكير ولكنه يُغَيبُ احياناً اخرى لتدب تلك الكلمات على القلب تزيده خفقاناً وتفجر بركاناً من المشاعر الفياضة

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    قد برع الرافعي في تقسيم فلسفة الجمال فقسمه في كتاب رسائل الاحزان الى جمال تحسه وجمال تعشقه وجمال تُجن به كما انه قسًم الفكر الى فكر انساني وطبيعي وروحي

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    يبث الكاتب أو الشاعر مشاعره -من آلام وأوجاع أو حب وأشواق- على الورق، فتستحيل نورًا يغمر الفارئ بوهجها، حتى يحس معها أنه هو صاحب تلك المشاعر. ولهذا قرأت الكتاب، لكن للأسف لم أجد فيه ما كنت متوقع، وعلى الرغم من فصاحة الرافعي وبلاغته المُذهلة إلا أنني وجدت أنه جاء مُتكلّفًا في هذا الكتاب وكأن التكلّف هو الدافع للكتابة، فأعجبتني الزخرفة وضاع مني المعنى.

    تقييمي 2 من 5

    "واللغات تعجز أحيانًا بما ُنحَملها فلا تُحسن التعبير إذا كانت العاطفة قوية مهتاجة وقد نشبت في عاطفة أخرى مثلها، فإذا ضاقت الروح بهذا العي عدت إلى لغتها الأولى فأرسلت العاطفة لونًا في الوجه إذا كانت حياء أو خوفً؛ ورعة في الجسم إذا كانت فزعًا ومحقًا؛ودمعًا في العين إن كانت حزنًا أو قهرًا؛وضحكًا وابتسامًا إن كانت إعجابًا وطربًا. فإذا كانت العاطفة وجدًا ولوعة وقد استفاضت بين روحين؛ دنت إحداهما على الأخرى فمستها بشفتيها فيكون هذا اللمس بأداة النطق هو أبلغ النطق."

    " لا يريد الهم منك أكثر من أن تريده فيأتي!"

    " إن ساعة من ساعات هذا الضعف الإنساني الذي نسميه الحُب تُنشئ للقلب تاريخًا طويلًا من العذاب إن لم تكن آلامه هي لذاته بعينها فهي أسباب لذاته."

    " والعاشق هو وحده المخلوق الغريب الذي ترى الأحلام في عينيه وهو يقظان يعقل ويعي، فليست الحبيبة في عينيه امرأة كغيرها من الناس، وإنما تُخرجها له جملة من الصفات الغريبة التي فيها لتقابل جملة أخرى من الصفات الغريبة التي فيه؛ ومتى كان الأمر غريبًا نادرًا من طرفيه في النظر والاعتقاد لم يبق فيه موضع يمكن الحكم عليه بأنه من الأشياء المألوفة التي جرت بها العادة، وتلك هي معضلة الحب التي جعلت من بعض النساء الضعيفات هزلًا أروع من الجد، ومن بعض الرجال الأقوياء جدًا أسخف من الهزل: معضلة لا تحل أبدًا ما دامت بين الحبيب ومحبه."

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    أعجبتني فكرة الكتاب من حوار يجريه مع صديقه الذي جرده من نفسه

    عباراته فيها من الجمال والم النفس وروعة الحب ما فيها

    قيل لأعرابي ما بلغ حبك لفلانة فقال " والله اني لأرى الشمس على حائطها أحسن منها على حيطان جيرانها "

    هكذا كان الرافعي وكان حبه في صفحات هذا الكتاب يصف مشاعر صادقة ما كان يستطيع الكتابة عنها إلا و قد ذاق خمرتها و ألمها

    تحببك في الحب نفسه :D

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    -

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    صدر الرافعي بكتاب المساكين (من لم يكن مسكينآ فلا يقرء ذلك الكتاب )

    وكنت أود لو أنه صدر لهذا الكتاب من لم محبآ مفتونآ فلا يقرء ذلك الكتاب )

    فلا تسأل عن الجمال صاحب الفكر الذي يحسن التعبير عن فكره

    ولكن اسأل عنه صاحب الشعور الذي يحسن التعبير حسه

    ولذا اسأل عن فهم ومراجعة هذا ذلك الصنف النادر من الخلق

    الذي تسني له ان يحظي بجميله تصله بمواكب الملائكه وتفيض علي روحه جمال الخالق

    او عاشق مات حبه لما اصيبت مقاتله

    لكن اجتهد ما وسعني وأطلقت لفكري ونفسي العنان لتصل لأخيلة الكاتب وتسبل اغوار معانيه التي رامها

    وماأحسبني اصبت منه ألا نزر يسير

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    مِنْ أجملِ ما قرأتُ في الحب والجمال، فعلًا، ما أروع "الرافعي" حين كتب، شي لا يُصدّق، أكادُ أُجن مِنْ كُتبهِ وفلسفتهِ وحكمهِ وأشعارهِ.

    فسبحان الذي يأخذ ويُعطي، فكلنا نعلم أنّ "الرافعي" كان فاقدًا لسمعهِ تمامًا، والذي كان عائقًا في طريقهِ نحو أنْ يُصبح شاعرًا عظيمًا؛ ومع ذلك، لمْ يستسلم، وواصل جهده ومثابرته، ودخل في طريق النثر والأدب، حتى أصبح مِنْ الأدباء الكبار العِظام في الوطن العربي.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ن

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    ً

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كلمة.. في رسائلِ الأحزان

    رسائلُ الأحزان، هو ذاكَ الكِتاب الذي سيُمَثِلُ لك الحُب كالملاكٍ عظيم.. في هيبةٍ ولُطف، وحُب وبُغض، في شوقٍ وبُعد.. سيُريك الكاتبُ بعضاً مِن جوانِب الحُب يُمثلهُ في كُلِ جميلٍ ولطيف.. ولا يزالُ يرويَ لك في فلسفةِ الحُب والجمال ما يُهيجُ في روحِكَ كُل ذرةٍ مِن حُبٍ خبأتها الأيام تحتَ شِغافِ القلب، سترى في الحُب ألواناً لم تَكُن لِتطلعَ عليها.. ولا لتتخيلها أساساً، وذاكَ أن كاتبُها أديبٌ مُجرب، وشاعرٌ فَحل، فما أعجزته كَلمة، ولا ارتابَ في معنى.. ولا يزالُ يُذيعُ في الحُب أشجاناً صادقةً ومشاعراً مُرهفة؛ في كوكبِ الجمال، تراهُ مُتنقلاً بينَ وديانِ البغض وقِمم الحُب.. يتردىَ عكسَ الجاذبية مِن أدنى لأعلى، ولا تزالُ الجاذبيةُ مُغالبةً له إلى أن يبلغَ القِمة.. ليهوي مُجدداً، فيغدو كالشِهابِ أطرافُه كاللهب مِن آثارِ حرب.. بينَ بُغضٍ وعِشق، يهيمُ في سماءِ الظلمة إلى أن يُخمدهُ نعيمُ الحُب مَرةً أُخرى.. لتبقى أطرافُه مهترئةً مِن آثارِ الحرب، ثُم يعود! فيتجولُ بأروقةِ الغرامِ مُلاصِقاً لِجُدرانِها خَشيةَ أن يَتخطفهُ بادِرٌ مِن غَضبٍ أو بُغض.. ثُمَ يُغمسُ بقلب الحبيبة، فيعودُ كالجوهرةِ تلمعُ كما لو أنه لَم يُضيره شيءٌ مِن قبل.. فيتربعُ العاشِقُ على عرشِ الحُب لا يُدانيهِ أحد! وقد نالَ رشفةً مِنَ الذي رام.... ثُمَ يهوي، كما لم يهويِ مِن قبل، لا كالشِهاب، وإنما كالحِممِ إذ أطلقها البُركانُ ثائراً عليها.. فسقطت مِن شاهِقٍ مُحترقةً مُهترئةً بالية.. رمادية اللون، شاحبةَ المنظر.. كذاك هوى الكاتِب، لِذا.. وفي نهايةِ أحرُفِ الكاتب يكون قد أخافكَ مِن الحُب بقدرِ ما رَغبكَ فيه.. معَ نهايةِ الأحرف، تكونَ قد أحببت، وعَشقت.. وعَلوت، وعَلِمت.. وجَربت، وكَرهت.. وبَغضت، فمَقَّتَ ورهبتَ الحُب.. وارتعبتَ مِنه! ستتعرفُ في قلبِ الصفحاتِ على قلبِ عاشِق حَولتهُ حربَ البُغضِ والحُب.. والصبرِ والجَزع إلى خَفاقٍ تُخلقُ مِنه الشياطين.. يَختتمُ بِقولِه "إن مَدحتَ امرأةً جميلة، فلا تَقُل ما أجملها.. بل قُل، ما أجملَ الشرّ" وذاك مِن آثارِ رسائلِ الأحزان فيكَ،

    انستا؛ s.m.a_5b1

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    #رسائل_الأحزان

    #مصطفى_صادق_الرافعي

    ▪️خمسة عشر رسالة يرسلها الرافعي إلى صديقه (وصديقه هنا هو نفسه) في شعر ونثر يتحدث فيها عن محبوبته اللبنانية فيسترسل في هذه الرسائل في وصفها ووصف جمالها وفلسفتها رغم أنها كما ذكر لا تحب الفلسفة وتنكرها فيبدع كالعادة ويصور فلسفته بأجمل الصور حتى يقرب إليك المعنى ويستخدم كل ما أتيح له من أدوات أدبية لعزف سيمفونية رومانسية من أبدع وأعظم ما يكون.

    ▪️عظمة هذا الكتاب وهذه الرسائل تتجلى في كونها كتبت بقلم الرافعي (كاتبي وأستاذي المفضل) وكتبت للرافعي أي أن جمالها أنه كتبها لنفسه للذكرى لا يكتبها لمحبوبته ولا يكتبها بغرض النشر لذا فإنه لا يجد حرجا في وصف مشاعره دون تخبئة أو مواربة فاستطاع بعواطفه أن يذيب أصعب الكلمات والجمل فتغوص في بحر عواطفه دون شعور بتكلف في اللغة أو صعوبة في الفهم وهذه ميزة الرافعي أنه لاعب جيد بأدواته الأدبية فيجمع بين العواطف وقوة التعابير الأدبية.

    ▪️أما عن شعره فتكاد تعيد وتزيد في قراءة أبياته من فرط جمال بساطتها وقوة معانيها كأنك تطرب آذانك بما تقرأه.

    ▪️بالنسبة لي أن هذا الكتاب أفضل بكثير من أوراق الورد.

    أنصح الكل بقرائته والاستمتاع بأدب كاتبي المفضل الرافعي

    ▪️تقييم الكتاب : (٥ / ٥)

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحبائي

    أستاذنا الكاتب الكبير مصطفي صادق الرافعي

    عمل جيد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون