شقة الحرية - غازي القصيبي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

شقة الحرية

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

رواية للدكتور غازي القصيبي، منعت لفترة من التداول في السعودية، تحكي قصة مجموعة من الشبان مختلفي التوجهات والأفكار يسكنون معاً في القاهرة أثناء دراستهم الجامعية هناك. وتفصّل الرواية حالة التيارات الفكرية لدى الشباب العرب في الفترة الملتهبة من التاريخ العربي 1948 - 1967. حققت الرواية انتشارا كبيرا وتعددت طبعاتها، وتم السماح ببيعها بالسعودية بعد أن كانت ممنوعة. في شقة الحرية يطوف الرمز... تخرج الشخصيات من أسمائها... وشقة الحرية من مكانها... والأحداث من زوايا أزمتها وتضحي شقة الحرية مكاناً لبقعة ما... والشخصيات كائنات لا على التعيين، يمكنها أن تأخذ أي مسمى، والأحداث يمكن أن تكون في أي زمن، والشقة هي أي بلد... ورغم كل ذلك فقد أرادها القصيبي شقة الحرية التي تحمل مضمونها في عنوانها... إنها الحرية التي جرت في مناخاتها الأحداث... حرية هؤلاء الظامئين إليها... إلى أي مدى نجح القصيبي في تحريرهم لاكتشاف مدى فهمهم لهذه الحرية من خلال استغلالهم لها؟!! واستغلالها لهم؟!! وشقة الحرية... مساحة فكرية تنقل فيها القصيبي من الغزل والسياسة إلى ذاك المناخ الثقافي والفني الغني. حيث يعيش مع بطل الرواية الذي يحاول كتابة القصة والانتماء إلى أهل الأدب، مشاهداته امتدت من صالون العقاد إلى جلسة نجيب محفوظ، مروراً بأنيس منصور... أفق رحب لأفكار غزيرة... وخيال جوال في التاريخ، في السياسة، في العلاقات الإنسانية، الروحية والجسدية وفي كل شيء... وروائي شاعر يغزل أحداثاً بحس الشاعر وبلغة الروائي الماهر لإبراز شيء ما، ولنقد واقع ما... إنه القصيبي كما هو... نسجه الروائي فسحة لمراجعة الحسابات. .... قالوا عن الرواية: "اقرؤوا هذه القصة مباشرة دون واسطة النقاد، وبعيون واعية يقظة وحاسة نقدية عفوية من جانبكم لتميزوا فيها بين صحيح الحياة العربية وباطلها فهي سجل حافل بهذا كله. إنها هدية الخليج والجزيرة العربية إلى الثقافة العربية في الوطن العربي الكبير للعام الجديد 1994 بل لعام ألفين. محمد جابر الأنصاري - جريدة الأيام البحرينية - البحرين" ............. حبكة متقنة وسرد مشوق وسلاسة في الأداء ونضرة في القالب وإشراق في التركيب وبساطة في التعبير كأنه خبير قديم في الصناعة الروائية الخالصة. جهاد فاضل - مجلة الحوادث - لندن" ............... "إلى جانب الغزل والسياسة ينقل غازي القصيبي قارئ شقة الحرية إلى ذلك المناخ الثقافي والفني الغني حيث يعيش مع بطل الرواية الذي يحاول كتابة القصة والانتماء إلى أهل الأدب، مشاهداته التي تمتد من صالون العقاد إلى جلسة نجيب محفوظ، مرورا بأنيس منصور الذي كان يعلم الناس تحضير الأرواح ومايزال. جريدة الشرق الأوسط - لندن" ............ تم تحويل الرواية إلى مسلسل تليفزيوني بنفس الاسم و بث على قناة إم بي سي في العام 1995 من إخراج مجدي أبو عميرة و سيناريو و حوار ممدوح الليثي
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.2 65 تقييم
822 مشاركة

اقتباسات من رواية شقة الحرية

“أحسنت! أنت لا تفهمني و أنا أفهمك. كفوا عن هذا الكلام السخيف عن أمة عربية واحدة. تذكروا الطالب السوداني الذي نشلت محفظته و هو يهتف لوحدة وادي النيل فغير رأيه و هتف: "مصر و السودان عشرين حتة!". هذه حالنا. عشرين حتة!”

مشاركة من zahra mansour
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية شقة الحرية

    71

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    3

    غالباً أكتب مراجعاتي وأتكلم فيها قليلاً "أو" كثيراً عن فكرة

    أو/وأحداث أو/و زُبدة الرواية، بالإضافة طبعاً عن شعوري

    تجاهها، وهذا يعتمد على مدى استفزاز الرواية لي على جميع

    المستويات سلباً أو إيجاباً، ولكن هنا سأتكلم عن شعوري

    تجاه الرواية وهو الجانب الذي اُستُفِز بخليط من الإيجاب

    والسلبية أصابني بالشيزوفرينيا تجاهها

    طوال أبع مائة وثلاثة وستون صفحة ألاحظ أنني أقرأ رواية

    استطاع فيها المؤلف أن يحافظ على نفس الإيقاع "خط مستقيم

    يعني"، لا أحداث مفاجئة "يرتفع/ ينحدر" بها نسق النص الروائي

    وهذا أمر في الغالب لا يخدم النص ولكن هنا خدم النص لأنه كان

    مستوى جيد

    أعجبتني كلمة في إحدى المراجعات وصفتها بالروتينية

    بصراحة الكلمة "في الصميم" الرواية فعلاً غلب الروتين

    على أحداثها

    رواية وجدتها عادية، تفتقر لعنصر المفاجأة أو أنها كتبت

    بطريقة تجعلك لا تتفاجأ بأحداثها، باختصار رواية هادئة

    جداً، أنصح بقراءتها للذين يريدون "وجبة خفيفة بمحتوى

    سهل، يسير رغم قيمته" بعد قراءة شيء دسم مرهق

    ورغم ما ذكرته فإن الملل لم يصيبني أثناء قراءتها وفي

    نفس الوقت لم أشعر باللهفة للعودة لها عند مفارقتها

    ولذا هي بالنسبة لي رواية انفصامية

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    قرأت الرواية.... وهي عبارة عن شقة فساد لمجموعة من الحيوانات الجنسية الفكرية.... وهي ليس رواية بقدر أنها مذكرات...

    لا يوجد فيها إبداع أدبي... كل شخص قادر على تأليف رواية كهذه طالما أنه يقرأ في الفكر و يمتلك غدد جنسية.... الرواية مطلوب منها أن تكون بعقدة و بداية و نهاية... تكون قصة لا مجموعة من الاحداث الغير مترابطة......

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رغم إصرار وتأكيد غازي القصيبي رحمه الله بأن هذه الرواية ليست بحقيقة وان جميع الأشخاص المذكورين هم من نسج الخيال إلا اني اعتقد واجزم ان مثل هذه الرواية لم ولن تكون صرفاً من صروف الخيال ابداً ولا مكان لها الا في الحقيقة

    أبدع رحمه الله في وصف تلك الحقبة الستينات وما دار فيه من توهج لمرحلة الحداثة وتأثر طلابنا المحبوبين بها أيضا كانت هذه الرواية بمثابة المقدمة التعريفية ببعض المصطلحات

    مثل :

    الماركسية والوجودية والبعث والكهنوت والشيوعية

    وايضاً عرفتنا ببعض القادة والزعماء في الأدب العربي أمثال :

    طه حسين والعقاد وأنيس منصور

    أيضاً لا انسى كمية المعلومات والأوصاف الي تكلم بها عن قدوة الشباب في تلك الفترة "جمال عبدالناصر" وكيف كان حب الشعب له وكره بعضهم !

    ايضاً لم يخفي حالة العشق والهيام التي صاحبت تلك في مراحل الدراسة وكيف كانوا ينظمون اوقاتهم بين الدراسة الحب

    رحم الله القصيبي ورحم الله تلك البساطة في اسلوب الكتابة وعدم التكلف والمبالغة في الوصف

    ايضاً تحسب له الصراحة والجرأة في الوصف التي قلما نشهدها في كاتب عربي

    رواية مذهلة في نقلها للبنية والبيئة الفكرية والثقافية والسياسية في العالم العربي آنذاك

    والنقل جاء سلسلا عبر سرد وعبر محاورات ممتعة وتنقلات لشخصيات الرواية

    شقّة الحريّة تنطقُ :

    ألاليت الشباب يعودُ يومًا

    فأخبرهُ بما فعل المشيبُ ..

    إنها الرواية التي لايُمكِن أن يكتب مثلها أحد !

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    عمل عظيم، لا أحد يستطيع أن يكتب مثله..

    جميل،إلى حدٍ ما.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    العنوان: شقّة الحريّة

    الكاتب: غازي القصيبي

    دار النشر: رياض الريّس للكتب والنشر

    عدد الصفحات: ٤٦٣

    مكان الشراء: موقع جملون

    سعر الشراء: ٣ دينار بحريني

    الطبعة: السادسة ٢٠١٨

    تاريخ الشراء: ١ ديسمبر ٢٠١٩

    تاريخ بدء القراءة: ١٣ مارس ٢٠٢٠

    تاريخ انتهاء القراءة: ٢٩ مارس ٢٠٢٠

    التقييم: ٥/٥

    (الملخص منقول من حساب الغزالي)

    نبذة:

    رواية خيالية، سياسية، اجتماعية، أدبية وثقافية. تدور أحداثها في مصر ما بين عام ١٩٥٦ و١٩٦١ في زمنجمال عبدالناصر. أربع شباب من دولة البحرين يُبتعثون لاستكمال دراستهم الجامعية في القاهرة، وتبدأرحلتهم السياسية عند وصولهم. فؤاد، ويعقوب، وعبدالكريم وقاسم، يبحثون عن هويّتهم السياسيةوالأحزاب التي من خلالها مُمكن أن تتحقّق الجمهورية العربية المتّحدة. تختلف الآراء ووجهات النظر، كُلٌّيُحاول أن يثبت أن رأيه هو الرأي الحق.

    الآراء:

    الرواية مُمتعة لأقصى حد، خفيفة على القارئ من ناحية سلاسة الأُسلوب وسهولته، ثقيلة من ناحية الثقافةالسياسية وكم المعلومات التي تكشف نفسها بين السطور. الكاتب عرض أغلب وجهات النظر من ناحيةالأحزاب والحركات السياسية، كان معها وضدّها، يُشجّعها ويُحبِطها، يراها الحل والمشكلة، كل هذا في رواية واحدة. الحوارات وضم بعض الشخصيات التاريخية مثل العقّاد نجيب محفوظ كان لهم تأثير كبير فيمحاولة إيصال الرسالة للقارئ. تتضمّن الرواية بعض التفاصيل الغير سياسية والتي تضيف متعة منخلالها تم بناء أحداث الرواية. قد لا تحتوي الرواية على جديد بالنسبة للسياسيين ومن هم من جيل غازيالقصيبي، ولكن الرواية لها تأثير أكبر على جيلنا الحالي. برأيي، نُشرت هذه الرواية في سنة ٩٤ للمستقبل. أخيرًا، كثرة الأفكار الـ«فرويديّة» قد تكون سلبية الرواية الوحيدة.

    إقتباسات:

    -«يعجب من الذين ينامون بمجرد القاء رؤوسهم على الوسادة، ويغبطهم. ألا يوجد ما يقلقهم؟ ألا يفكرون فيشيء؟»

    -«المجتمع فيه صنفين من الناس. أقليّة تستغل وتبقى غنيّة. وأكثرية يستغلّوها وتبقى فقيرة.»

    -«هكذا يعيش المجتمع البرجوازي، على الكذب والتناقضات. يدرسونك في المدرّج أن عقوبة تهريب المخدراتهي الإعدام أو الأشغال الشاقة المؤبدة ويبيعونك المخدرات على بعد خطوات من المدرّج.»

    -«ومن أحس من الأطباء لتشخيص أمراض الأمة؟»

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية جريئة نقلت لنا فترة تحول خصبة بالأحداث في تلك الفترة من تاريخ مصر و هي مصافحة ودودة يستطيع قارئ مستجد مثلي في ميدان غازي القصيبي رحمه الله ان يتعرف بها عليه .

    اسس غازي روايته على أسس متينة يضمن بها النجاح من حبكة متقنة و سرد متصل متسلسل لا يصبك بأي ملل أثناء القراءة و شخصيات متضادة تجتمع فيها أطياف فكرية و عاطفية و نفسية و دينية عدة .

    و برغم تلك التوليفة السحرية إلا انك تشعر بأن غازي القصيبي ينقل من خلال الشخصيات أراؤه الفكرية و السياسية في الأحزاب و الدين و ما إليه مما قد يصيب القارئ بالملل من المقاطع التنظيرية الكثيرة في الرواية و لكنهاتضيف إليك معرفة و ثقافة .

    بالنسبة للنهاية فهي حتمية واقعية و لكنها مبهمة بطريقة ما قد تفتح لك أفق تخيل مآل حياة الأبطال لكن الحكاية بالمجمل تستحق القراءة و الاشادة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    في صبيحة 10 مارس عام 1958 انتقل الفرسان الأربعة إلى الشقة رقم 6 في الدور الثالث من العمارة التي تقع منتصف شارع الدري و كان أول قرار ينتظرهم هو اسم الشقة -شقة الحرية-

    يقول البعض أنها أقرب لسيرة ذاتية أو سجل ضخم لطلاب خليجين في مرحلة من تاريخ مصر و أعتقد أنها أقرب إلى دراسة بشكل أدبي لتأريخ مرحلة ما حيث تعود فيها إلى وقت الثورة, إلى معركة اجتماعية فكرية و اقتصادية حيث تستطيع أن تبدأ مصطلحك الخاص أن تكون ماركسياً وجودياً, أو رأسمالياً برجوازياً, أو اشتراكياً فرويدياً.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    #شقة_الحرية ، رواية تاريخية سياسية ، صورة الشعب العربي و انقساماته في بداية عهد جمال عبدالناصر ، غازي القصيبي عند اسلوب عجيب جدا في استعراض الشخصيات التاريخية ، يروي الاحداث من وجهة نظر الانصار و المخالفين ، ويجعل القارئ هو يقرر و يحدد لمن ينحاز ، رواية تأثرت فيها واعتقد اني راح أقراها ثانية

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    عشت مع أبطال القصة توجهاتهم الفكريه و الدينيه طرحت اسئلتهم .. اعتقد أن الانسان في هذه المرحله يريد معرفة الكثير من الخبايا و اعتقد ان هذا الكتاب اشبع غريزتي الفكرية .. و أعتقد ان بعض احداث هذا الكتاب تشابة احداث هذا العصر

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كيف يجرُؤ البعض على دحر هذه الرواية الجميلة ؟ انصحك اخي القارئ برقاءتها ، وان تستمتع بها كقصة لا كَفِكر تتبناه ، فقط استمتع بقراءتها ، احببت القاهرة بعد هذا الرواية الجميلة 😅❤️..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية رائعة

    استفد منها معرفة الاحوال الاجتماعية والسياسية والجماعات والافكار التي كانت تتجاذب شباب ذلك الجيل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    كعادة أي علماني عربي.. رواية كلها عبارة عن شاب مهتم بالجنس والعبث بالنساء والثرثرة في السياسة بدون عمل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    سيئة لم أستطيع اكمل اكثر من مئة صفحة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    ررني قبميمططُط ط ط

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية خالدة ❤️

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية ممتعة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    عظيمة❤️

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون