لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي > مراجعات كتاب لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي

مراجعات كتاب لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي

ماذا كان رأي القرّاء بكتاب لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي؟ اقرأ مراجعات الكتاب أو أضف مراجعتك الخاصة.

لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي - محمود درويش
تحميل الكتاب

لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي

تأليف (تأليف) 4
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    في الكثير من قصائده يربكني محمود درويش فأقف حائرة أمام رمزيته الصارخة عاجزة عن سبر أغوار المعاني

    وفي قصائد أخرى أشعر وكأن درويش كان يكتب أفكاري فأصبح أنا ومعانيها كلاً واحداً

    ولنا أحلامنا الصغرى، كأن

    نصحو من النوم معافين من الخيبة

    لم نحلم بأشياء عصية

    نحن أحياء وباقون وللحلم بقية

    لولا ظلام المغارة لانطفأ الضوء

    ولعل أكثر قصيدة استوقفتني وطالبت بحقها من التكرار والقراءة العميقة كانت قصيدة "إلى شاعر شاب"

    الحياة أقل حياة

    لكننا لا نفكر في الأمر

    حرصاً على صحة العاطفة

    لا تقل للحبيبة: أنت أنا

    وأنا أنت،

    قل عكس ذلك: ضيفان نحن

    على غيمة شاردة/زائدة

    شذ، شذ بكل قواك عن القاعدة

    إن أردت مبارزة النسر

    حلق معه

    للحماسة وقت انتهاء بعيد المدى

    فتحمس تحمس لقلبك واتبعه

    قبل بلوغ الهدى

    الطريق طويل كليل امرئ القيس:

    سهل ومرتفعات، ونهر ومنخفضات

    على قدر حلمك تمشي

    وتتبعك الزنبقة

    أو المشنقة!

    لا نصيحة في الحب، لكنهاالتجربة

    لا نصيحة في الشعر، لكنها الموهبة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    محمود درويش كان يتحدث للموت ان لايأتيه و لا يريد لحياته أن تنتهي

    ليس المكان هو الفخ

    ما دمت تبتسمين ولا تأبهين

    بطول الطريق... خذيني كما تشتهين

    يدًا بيد، او صدى للصدى، او سدى .

    لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي ابدا

    لا أريد لها هدفًا واضحًا

    لا أريد لها أن تكون خريطة منفى

    ولا بلدا لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي

    فقد تنوعة قصيدته هذة بالوطنية والحنين و الماضي والحاضر ...

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    لا يريد درويش لهذه القصيدة ان تنتهي كما لا يريد لشعره ان ينتهي ونحن نشاركه الرغبة زهو لا يريد لحياته ان تنتهي بل يريد للمرض ان ينتهي .. من اجمل ما قرأت لمحمود درويش من اجمل اعماله خلال مراحله الادبية .. وتعجبني نظرته المشرقة في قوله (( واعلم من الغيب اشراقا وبي امل ياتي ويذهب لكن لن اودعه)) اتمنى ان تكون لنا اشراقة كاشراقتك لعله اشراق الشمس على نظارتك يا لاعب النرد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    في كل كلمة من كل قصيدة شعور يجذب الكلمة الأخرى بعدها...تبدأ بقراءة يريدها محمود درويش أن لاتنتهي فلا تستطيع أن تنتهي من قراءة كلماته... في بيت نزار فيها من الرائع روعته...لاعب النرد كمالها يغفو الوصف عنده ...لاأريد لهذي القصيدة أن تنتهي وفعلا كما قالها محمود درويش لاتنتهي .......

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    قصائد محمود درويش وبكلماتها الرائعة ومعانيها الراقية وبذلك الأسلوب الشيق

    تجعل قارئها يعيش في بحر من الإبداع في الكلمات التي تلامس الروح ..

    من الجميل أنه تم طباعة هذا الديوان الأخير بعد وفاه -رحمة الله عليه

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    لاأحد يستطيع الكلام كما هو محمود درويش...لاأحد يملك أدب الواقع وتميز القصيدة وتدفق أروع الكلمات فيها كما هو محمود درويش...لا احد يستحة الكتابة كما يستحقها محمود درويش..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    لآن, أنت اثنان, أنت ثلاثة, عشرون,

    ألفٌ, كيف تعرف في زحامك من تكون؟

    نحن أحياء وباقون ... وللحلم بقيّةْ

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    لن تنتهى قصائدك فهى كالنهر يجرى ولا ينضب

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    محمود درويش

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    رائع وممتع

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    ıııı

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    به

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    به

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    f

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون