لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي > مراجعات كتاب لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي > مراجعة Sarah Shahid

لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي - محمود درويش
تحميل الكتاب

لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي

تأليف (تأليف) 4
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


لا يوجد صوره
3

في الكثير من قصائده يربكني محمود درويش فأقف حائرة أمام رمزيته الصارخة عاجزة عن سبر أغوار المعاني

وفي قصائد أخرى أشعر وكأن درويش كان يكتب أفكاري فأصبح أنا ومعانيها كلاً واحداً

ولنا أحلامنا الصغرى، كأن

نصحو من النوم معافين من الخيبة

لم نحلم بأشياء عصية

نحن أحياء وباقون وللحلم بقية

لولا ظلام المغارة لانطفأ الضوء

ولعل أكثر قصيدة استوقفتني وطالبت بحقها من التكرار والقراءة العميقة كانت قصيدة "إلى شاعر شاب"

الحياة أقل حياة

لكننا لا نفكر في الأمر

حرصاً على صحة العاطفة

لا تقل للحبيبة: أنت أنا

وأنا أنت،

قل عكس ذلك: ضيفان نحن

على غيمة شاردة/زائدة

شذ، شذ بكل قواك عن القاعدة

إن أردت مبارزة النسر

حلق معه

للحماسة وقت انتهاء بعيد المدى

فتحمس تحمس لقلبك واتبعه

قبل بلوغ الهدى

الطريق طويل كليل امرئ القيس:

سهل ومرتفعات، ونهر ومنخفضات

على قدر حلمك تمشي

وتتبعك الزنبقة

أو المشنقة!

لا نصيحة في الحب، لكنهاالتجربة

لا نصيحة في الشعر، لكنها الموهبة

Facebook Twitter Link .
0 يوافقون
اضف تعليق