مدن الملح : التيه - عبد الرحمن منيف
أبلغوني عند توفره
شارك Facebook Twitter Link

مدن الملح : التيه

تأليف (تأليف)
أبلغوني عند توفره
التيه، أول كتب الخماسية التي أتت لتؤرخ، لتروي، التصور وتسطر، في شبه أسطورة، لمدن الملح؛ تلك المدائن التي انزاحت من عالم الصحراء لتضحي عالماً آخر تنبعث فيه رائحة النفط التي تخدر أحلام ساكنيه وتنقلهم نقلات متسارعة يتخبطون عبرها بين الوهم والحقيقة. مساحات طويلة يعبرونها بأزمان قصيرة ينتقلون خلالها من عالم البداوة إلى عالم الحضر. في ذلك العالم يحلق عبد الرحمن منيف يصور كأبرع مصور لوحات إنسانية واجتماعية تحدث بنفسها عن أثر النفط في بلاد النفط العربية ولتروي مأساة الحداثة المفاجأة في هذه المناطق
عن الطبعة
4.2 80 تقييم
426 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 79 مراجعة
  • 13 اقتباس
  • 80 تقييم
  • 136 قرؤوه
  • 120 سيقرؤونه
  • 23 يقرؤونه
  • 25 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 5

    عبدالرحمن منيف يؤرخ بالرواية لفترة لم تعشها ولم تتعرف على تفاصيلها أجيال مابعد الطفرة، يتحدث عن قصة تغيير خارطة حياة كاملة عرفها البدو قبل ظهور البترول، قصة ظهرت فيها الوحوش الصفراء على أنقاض البيوت والمزارع.

    الشركة تظهر للوجود مع اكتشاف ذهب البدو الأسود، تستخدم هؤلاء البدو في التنقيب وحفر آبار البترول في ظروف معيشية من أسوأ مايكون، جهل تام للعمال أصحاب الأرض بما تحت أقدامهم من ثروة، شخصيات كثيرة تصنع أحداث الرواية، لكل شخصية حيزها وتفاصيلها الخاصة التي تجعلك تحفظها في الذاكرة وكأنها شخصية البطل الرئيسي الأوحد.

    عبدالرحمن منيف نقل تلك الفترة بحرفية بالغة، الأجيال الأولى التي بدأت العمل في أرامكو تحت إدارة أمريكية تسميها مثل أبطال منيف (الشركة) لأنه ببساطة لايوجد غيرها ذلك الوقت، يتحدثون عن ساعات العمل الطويلة تحت الشمس في ظل قبعات العمل الحديدية، واللهجة الأمريكية -الدرامية- المؤثر الصوتي المرافق لضجيج آلات التنقيب.

    الرواية ترصد بداية التغييرات وتدرجها على البشر والحجر، التخلي عن الملابس العربية التي تعيق العمل، بيع العمال لمطاياهم، ترك الخيام والعيش في علب البركسات الحديدية، سفينة الغواية تطلّ على الشاطئ في فجيعة حضارية لم يفكر ذو العيون الزرقاء في تأثيرها على أصحاب الأرض ، قلب الأمير أخّضر أكثر مما يجب ونسيّ هموم مواطنيه بإعتبار أن الحكومة أصبحت المسؤولة عن تسيير أمور البدو، يلهو بالمنظار ثم الراديو والهاتف بانبهار يجعله حبيس دار الإمارة.

    تنبؤات على لسان شخصيات منيف تعبّر عن مخاوف البدو بعد قدوم العفاريت -الأمريكيون- لبلادهم، سلطة المال والحكم ونشأتها الأولى تغزو تلقائية حياة البدو، يظهر السجن كعلامة من علامات التمدن ومفضي الجدعان أول الزائرين.

    فهمت أصل الفكرة المسبقة السائدة عن عرب الخليج -بدو وثروة- شاهدت لقاء سابق لأسامة الرحباني تحدث فيه عن عدمية ثقافة الخليج الموسيقية وأرفقها بشيء من -بدو وثروة- ، فكرة نمطية أظنها بحاجة لتحديث في أذهان من يحملون الرؤوس المتورّمة ثقافياً.

    سعيدة بترجمة هذه الرواية وتقديمها كملحمة عربية خالصة توازي أعمال أدبية مهمة على مستوى العالم، أدرك المتعة في الغرق في محلية البلدان القصية والتعرف عليها بلا رتوش ، كزيارة خاطفة لعقول الصينين مع مو يان وذرته الرفيعة الحمراء مثلاً، عبدالرحمن منيف يملأ هذا المكان بجدارة لأنه ارتبط بالأرض والإنسان أكثر من أي شيء آخر.

    http://m.youtube.com/watch?hl=en&client=mv-google&gl=US&v=o7bv_Vk3zIs

    الرابط لحلقة خاصة من روافد تأبين للراحل عبدالرحمن منيف عرض فيها لقاء سابق له، قناة سعودية للثقافة عرضت لقاء مع صديق للكاتب، كانت الحلقة مقدمة على استحياء من فكر وأدب منيف والصديق أيضاً مال للجانب الشخصي والعائلي للكاتب بشكل لا أظنه راق لعائلته.

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    مدن الملح... التيه عبد الرحمن منيف

    تعليق:

    قرأت لعبد الرحمن منيف بضعة أعمال ولكني كنت أؤجل مدن الملح لأنني أعتقد بناء على ما قرأت أن هذه الرواية تحتاج لطقوس خاصة لقراءتها وكان ذلك. الرواية سرد عاطفي عجيب سرد من الداخل صحيح أن منيف أخذ دور الراوي الذي يصور لنا الأحداث دون أن يتدخل بها ولكنه ليس بعيد إنه يسكن داخل كل شخصية يقلبها لنا حتى لنكاد لا نهتم بشكلها أنما بأحاسيسها وأفعالها. تغرقنا الرواية في بحر من الشخصيات التي يختلف موقفك منها فتارةً تتعاطف وتارةً تكاد أن تتدخل في الرواية لتمنع إحدى الشخصيات من فعل معين لكنك تذهل في جميع الأحوال من ذلك البعد الإنساني الذي يتجلى على الورق.

    أعتقد بأن جرعة العاطفة كانت قوية في بداية الرواية وآه كم تعاطفت معك يا متعب الهذال ...! لكنه يتناقص تدريجياً ليجاري التطورات الكبيرة التي تحدث فيما بعد. بشكل عام التيه رواية رائعة تسرد بداية اكتشاف النفط في الخليج العربي وما عاناه السكان جراء هذا الاكتشاف....كم أنت جميل يا منيف..!!؟

    هوامشي على الرواية:

    بين متعب الهذال ووادي العيون علاقة خاصة، عشق من نوع لا يتكرر كثيراً.

    ---

    إن أهل وادي العيون أقرب إلى السفه والرعونة ، وإنهم لا يفكرون في الغد، ولا يتذكرون الأيام الصعبة التي مرت عليهم في السنين السابقة.

    ---

    بشر وادي العيون مثل مياهه إذا زادوا عن حد معين فلا بد أن يفيضوا، أن يتدفقوا إلى الخارج، وهذه الزيادة، فالهجرة، لازمتهم منذ أمد بعيد.

    ---

    النجاح والفشل الغنى والفقر لا يعني مفهوماً واحداً بالنسبة للجميع.

    ---

    مع أمل أن يعود هؤلاء في وقت من الأوقات، ولكن بعد أن يكونوا قد شبعوا من السفر.

    ---

    أهل الوادي أطفال كبار، الكلمة تحييهم وتقتلهم، وعلى الإنسان أن يعرف كيف يتكلم معهم وكيف يعاملهم.

    ---

    هؤلاء التجار شياطين في ثياب بشر، لأنهم لا يعرفون الحلال ولا يخافون من الحرام.

    ---

    إن ماء التجارة حلال مثل مطر السماء.

    ---

    لما جيت للدنيا شعلناها بارود للصبح... ويلزم أخوك أن يشم ريحة البارود .. حتى إذا كبر ما يفزع.

    ---

    جماعتنا وحنا أدرى بيهم، إما سراجين ..أو ظلمة.

    ---

    إذا أقبل البخت باضت الدجاجة على الوتد، وإذا أدبر بال الحمار على الأسد.

    ---

    يا وليدي هذه الديرة أحسن من غيرها… ما وراء السفر غير التعب.

    ---

    هؤلاء الشياطين لا يمكن أن يفعلوا خيراً لوجه الله.

    ---

    نأكل التراب، ونقدم للضيوف أولادنا، لكن لا نرضى أن نهز رؤوسنا مثل العبيد لكل كلمة يقولونها.

    ---

    أذبح لهم، اضحك، سولف....لكن مثل الرجال.

    ---

    الصخرة، يا ابن أخي، تعلم ولا تتعلم.. البشر هم الي يعلّمون ويتعلمون .. والبني آدم كل شي يعلّمه وكل يوم يطلع له قلب جديد.

    ---

    يا وليدي خالك يقول السفر يعلّم. أراك ما تعلمت شيء.!

    ---

    إذا تصادق الرعيان ضاعت الغنم.

    ---

    ديرتنا وحنا نعرفها تبلع ألف عفريت.

    ---

    هذه الأرض مثل الكنز لا يعرف ما بداخلها حتى تأتي الأمطار. فإذا جاءت الأمطار مبكرة وكثيرة جاء معها العجب.

    ---

    ذيك النخلة، الرابعة على اليسار، بعمرك يا وليدي، وكل ما تكبر أنت يوماً تكبر معك، وباكر أنت تزرع نخلة لأبنك، وأبنك يزرع نخلة لأبنه، وسنة بعد سنة ويظل وادي العيون أخضر، ويظل الناس يمرون بالوادي ويشربون من ماء الوادي، ويترحمون على الأموات ويقولون وهم بظل الشجر، الله يرحم كل من زرع نخلة وعرقاً أخضر.

    ---

    يا رب يا صاحب الخيمة الزرقا، أنت العالي وتعرف ما بالقلوب، أحرس الوادي وجنبه البلاء.

    ---

    إذا كان بدوي واحد أسنانه فرقاء وعينه حولاء جاب كل البلاء فهذه المرة وبعد أن جاء أصحاب العيون الزرق والأسنان الفرق لا بد أن يفنى الوادي ويهلك البشر.

    ---

    أما الجو فقد أصبح أقرب إلى البرودة المنعشة، امتلأ الهواء بالرطوبة وأصبحت الريح الخفيفة التي تهب من جهة الغرب والشمال تحمل معها رائحة الخصوبة، وتخلق في الجسد والروح معاً حالة من العنفوان. كان هذا يظهر في كل شيء في الإنسان والحيوان وحتى في الطبيعة القاسية الجامدة.

    ---

    كان متعب الهذال على حق....نعم كان على حق.

    ---

    لن نكون وحدنا، لأن أهل الوادي لا يتركون الإنسان يحارب وحده، إنهم يحاربون معه حتى النهاية، وبعد أن تنتهي الحرب يسألون لماذا حاربوا..؟

    ---

    الدروس الأولى التي يتعلمها الإنسان في الصحراء، أن لا يهدد بالسلاح، أن لا يمزح به، ليس لأنه يخاف السلاح وإنما لأنه يحبه إلى درجة لا يقبل أن يكون وسيلة للتهديد أو المزاح.

    ---

    لا تلعب بالسلاح أبداً، لأن من يلعب به مرةً يلعب به كل مرة والناس الذين يهابون السلاح الذي يقتل والرجل الذي يقتل لا يهابون ولا يحترمون الرجل الذي يلعب بالسلاح.

    ---

    إذا رفعت السلاح فأضرب...أو لا ترفعه أبداً.

    ---

    إلحق العيار لباب الدار.

    ---

    الخير يا جماعة الخير إذا عمّ..عمّ.

    ---

    المال ما هو كل شيء في هذه الدنيا قبل المال: العرض، الأخلاق، العادات التي تعودنا عليها....

    ---

    العين غير الأذن والتجربة غير السالفة.

    ---

    حنّا الي حاربنا بسيوفنا أخذنا هذه الأرض شبراً وراء شبر.

    ---

    أنتم الحكومة عندكم العسكر والسلاح واللي تريدونه يصير ويجوز باكر بعد ما يطلعّ لكم النصارى الذهب من تحت القاع تصيرون أقوى لكن أعلم يا طويل العمر أن الأمريكان ما يعملون شيء لله.

    ---

    اسمع يا أبو رضوان أنا شيبة بعمر والدك وصوتك لا تتركه يفلت وما بيننا أصقى حتى تسمّعه، وإذا أردت تحمر عينك فما كل الناس تخاف العين الحمراء وحنّا جينا نقول لك ما شافت عيوننا.

    ---

    متعب الهذال يبكي.. كانت دموعه تتساقط بغزارة، لكن بصمت أيضاً. كان صامتاً تماماً، ولم يكن خجولاً أو خائفاً ولم يكن فخوراً أيضاً. كان ينظر من خلال الدموع إلى الوادي كله، كان ينظر بصمت ويهز رأسه.

    ---

    حسافا...حسافا...يا وادي العيون.

    ---

    سمع بكاء أمه، كان بكاءً مكتوماً متقطعاً، لا تريد لأحد أن يسمعه، أو أن ينتبه إليه. بكت مثل طفلة صغيرة، لكن خفية عن الناس، كانت تعض على اللحاف، تدفن وجهها في الوسادة ...وتبكي.

    ---

    يقولون إن الدين معاملة، ولكن التجار لا يعرفون إلا المال، هذا هو دينهم.

    ---

    يا أبو ثويني أنت السالم والدايم وين ما كنت وين ما طيبت. أنت أحسن الرجال وزينة وادي العيون اللي قلته صار أنت الصادق وهم ما صدقوا...وادي العيون راح يا أبو ثويني بعدما رحت...ما ظل فيه شي...صار تواريخ وأمثال..لا ترجع وتقول المربى قتال إلى حين ما يكبر العيال وبرجعتكم تكونون الغانمين ويكونون مكسورين وتأكلهم الندامة وأولادك هم النشامة يا أبو ثويني وتجيك العلوم!.

    ---

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    1 تعليقات
  • 4

    تتحدث الرواية عن المرحلة التي بدأ فيها اكتشاف النفط في الجزيرة العربية و ربط هذا التطور بحياة العرب هناك و أثرها عليهم...

    البداية كانت شاقّة و ترددت كثيرا في أكمال الرواية لأنني شعرت بملل شديد لكن الأحداث سرعان ما تغيرت و تحولت الى متعة كبيرة من خلال وصف حياة البدو و طريقة تفكيرهم و ردة فعلهم على دخول الأمريكان في حياتهم و ما تخلل ذلك من مفارقات بسبب اختلاف العادات و التقاليد و لغياب وسائل الأتصال في ذلك الزمن فكل ما كان يراه أهل المنطقة من هؤلاء الغرباء كان شيئا جديدا و مستهجنا و لم يكونوا يتخيلوا أن يروه في حياتهم.

    الرواية فيها جانب سياسي يهاجم الأمريكان و يعتبرهم مستعمرين و يهاجم الأمراء من باب خضوعهم للأمريكان بطريقة مضحكة و هناك جانب اجتماعي يصف أسلوب الحياة البدوية بايجابياتها و سلبياتها و تدخلك الرواية بالتفاصيل التي قادت التحول في حياة دول الخليج العربي بعد صعود ثروة النفط.

    الرواية كانت ممنوعة في جميع دول الخليج العربي و سمحت لأول مرة في عام 2010 و هي وثيقة تاريخية لمرحلة حساسة جدا في حياة الجزيرة العربية بأسلوب روائي شيق جدا.

    ملاحظة: استخدمت بعض الألفاظ البذيئة بشكل محدود في الرواية مما قد يزعج البعض

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    وتُهت أنا في (التيه)

    منيف يكتب التاريخ بلا أرقام ، بأسلوب فريد

    في (التيه) كل الخيال واقع ، وكل الوقائع خيال

    في (التيه) في كل صفحة حدث وفي كل حدث بطل

    ______________

    الرواية تتحدث عن حقبة زمنية وهي ماقبل وأثناء اكتشاف النفط في الجزيرة العربية

    كيف حدث التغيير وأثره على المنطقة وسكان المنطقة و ردة فعلهم تجاه ذلك التغيير!

    ______________

    كتب منيف عن شرائح المجتمع المختلفة ووصفهم أيضا

    التيار الديني والتيار المعارض والتيار الموالي للأمير والأمير ذاته ، العساكر والشرطة

    ______________

    في (التيه) علمني منيف أن المال وحده سبب رئيسي في تغير البشر

    ______________

    في رأيي

    لأن متعب الهذال مازال بيننا وشخصيته مازلت تسكن بعضنا لم يضع منيف له نهاية

    ______________

    شدني الأسلوب الشاعري الوصفي في وصف الصحراء وسكانها وطباعهم وردة فعلهم تجاه تقلبات الطبيعة

    ______________

    عندما انهيت الرواية تعلقت بالصحراء أكثر وتمسكت بالبداوة التي تسكنني أكثر

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 2

    رواية جميلة، حقيقة ضعت بين صفحاتها، نقلني عبد الرحمن منيف عبر حقب زمنية مختلفة في بعض الأحيان لم أكن أعرف من أنا ومن هذه الشخوص التي تدخل صفحات الرواية، من اللذي أذن لها، لكنه استطاع أن ينقل لي كيف تحول وادي العيون بداية وحران نهاية من بيئة البداوة البحتة إلى المدنية المتطورة بعدما دخلت اليها عفاريت التكنلوجيا من راديو و تلفون و غيرها.

    رحم الله هذا الكاتب الفذ اللذي برأيي أحد أهم الأدباء الساسيين للعصر الحديث.

    من أجمل الجمل التي قرأتها في هذه الرواية هي: كيف يمكن للأشخاص و الأماكن أن يتغيرو للدرجة التي يفقدون صلتهم بما كانو عليه، و هل يستطيع الإنسان أن يتكيف مع الأشياء الجديدة و الأماكن الجديدة دون أن يفقد جزءً من ذاته.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    مدهشة هذه الرواية ، من الصعب جدا ان يكتب الشخص مراجعة سريعة لها فأحداثها وشخصياتها كثيرة وماهذه الصفحات كلّها سوى الجزء الأول منها . استطاع منيف هنا ببراعة روائية شديدة وصف الحال التي كان عليها الناس قبل اكتشاف النفط وقبل وبعد مجيئ " الأمريكان " ورغم كثرة الشخصيات وكثرة الأحداث إلا أن المؤلف استطاع ربطها ببعضها بأسلوب رائع لن يجعلك " تتوه " وأنت تقرأها . هذه الرواية هي أروع رواية عربية قرأتها حتى الآن وسأقوم بقراءة الأجزاء الأربعة الباقية بكل تأكيد .

    أعجبتني الشخصيات : متعب الهذال ، مزبان ، مفضي الجدعان

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    واحدة من أجمل الروايات التاريخية التي قرأتها في حياتي ولا أعرف كيف لم أقرأها منذ فترة طويلة! فمنيف يكتب بإسهاب رائع وباذخ الجمال وله قدرة عجيبة جداً على التحكم بعدد كبير جداً من الشخصيات.

    تصف الرواية حال سكان شبه الجزيرة العربية قبل اكتشاف النفط إلى مراحل بدء التنقيب عن النفط واختلاط البدو بالأمريكان بل والعمل لديهم في الشركة التي أظن أنَّها شركة أرامكو.

    أظن أن عمل رائع مثل مدن الملح يجب أن يُدرس في المدارس، لا أن يُمنع! وأن يتحول لسيناريو يُقدمه مخرج مبدع، فالمادة المكتوبة من السهل أن تتحول لعمل تلفزيوني ضخم وكبير يستمر لعدد كبير من الحلقات.

    لدي ملحوظة وحيدة أثارت استغرابي خلال قراءتي هي حينما ظن البدو أن الرياضة التي يقوم بها الأمريكان عبارة عن صلاة! استغربت جداً أن يظن بشر على وجه الخليقة الرياضة صلاة؟ خصوصاً أن سكان شبة الجزيرة العربية والذين يُفترض أنهم مسلمون على دراية بالأحاديث الشريفة أو بأقوال الصحابة؛ ألم يحث الإسلام على الرياضة؟

    باختصار: هكذا يُسرد التاريخ في رواية.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • 4

    ...

    لما فرغ الكاتب عبدالرحمن منيف من هذا الجزء من ثلاثيتة "مدن الملح " بعث به إلى الاديب جبرا إبراهيم جبرا فكانت هذه الخاطرة ( أخي عبدالرحمن لا أظن أن كاتباً عربياً_ روائياً أو غير روائي _ كتب في الماضي شيئاً يقارب ماكتبت في هذه الرواية , وبعد أن كتبتها لا أطن أن كاتباً عربياً سيجرؤ على أن يكتب شيئاً مثلها في المستقبل .

    في الرواية نفس ملحمي لا أعرف مثله في أي عمل روائي عربي إنه يذكرني بالروايات الكبرى التي كتبت في الغرب في النصف الأول من هذا القرن .

    التأني , الاسترسال , الاتساع المستمر , تسجيل فترة من تاريخ المجتمع العربي المعاصر " الانتقال الصعب والموجع من البداوة إلى النفط " لم يلتفت إليها جدياً أحد أو لم يرها بهذا العمق وهذا الحب وهذه اللوعه )

    جبرا إبراهيم جبرا

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    بكل بساطة أفضل رواية عربية قرأتها بجانب ثلاثية غرناطة , حاولت أن أكتب وصف مختصر لها لكن وجدت صعوبة نظرا لطول الرواية وكثرت الأحداث والشخصيات بالإضافة إلى وجود أربع أجزاء مكملة لها ,

    لكن سأشير إلى عبقرية الكاتب بربط الشخصيات والأحداث ببعضها البعض فأول شخصية تواجهها بالرواية هي متعب الهذال وأول حدث هو مولد ابن متعب بينما في نهاية الرواية نجد أن ابن متعب مجرد عامل بسيط في الشركة وأن متعب هو عدو الشركة الأول في إشارة إلى التغير والهوان الذي أصاب المجتمع فمن شخصية قوية قادرة على إرعاب الشركة إلى عامل خانع .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    عشت حياة أخرى في هذا الجزء حياة ماقبل النفط

    المنيف لديه قدرة عالية على وصف الاشياء لدرجة تضعك داخل المشهد وتعيش الموقف بكل أحاسيسك

    أعجبت بشخصية متعب الهذال الحاضر الغائب.أم الخوش ,مفضي الجدعان في بعض مواقفه.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    ملحمة روائية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى- قرائتي الأولى لعبد الرحمن منيف وهي تثبت أنني أمام روائي استثنائي- فكرتي عن الخماسية ستحدد بالانتهاء من قرائتها كاملة إلا أن نهاية الجزء الأول(التيه ) تعد بالكثير

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    عمل ملحمي يفيق الوجع في القلب، العمل الذي لا نستطيع أن ننساه لأنه باختصار واقعنا المأزوم.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    الجزء الأول ممتع 🤔 مقبول لكن الوصف فيه كثير بشكل ممل 💤

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    التيه .. حتى وإن كانت عظيمة وملحمية ، فهي أيضاً مُملة .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كيف لي أن أصف كتابا من 600 صفحة، يصف مالا تقدر أن تصفه باختصار أو تمديد، من تحولات اجتماعية وجفرافية وسياسية إلى التضارب بين القوى الخارجية والداخلية، وصراعات داخلية وجدانية، يحرك فيها المشاعر والهواجس بجملة من الشخصيات بأسلوب قصصي وروائي طريف، ليغيب فيها بطل للرواية ويحضر فيها جمع من الأبطال هو مجتمع بدويّ عربيّ يحمل في ملامحه القصصية صورة للنفس العربية في تلك الفترة، في فترة استخراج الذهب الأسود،

    وأحب أن أقتبس لعبد الرحمان منيف: "إن بطل الرواية الفرد، الذي يملأ الساحة كلها، وما الآخرون الذين يحيطون به الا ديكورًا لابرازه واظهار بطولاته، ان هذا البطل الوهمي الذي سيطر على الرواية العالمية فترة طويلة، آن له ان يتنحى".

    العديد من الشخصيات في مدن الملح تظهر وتختفي بعد ان تقوم بدورها ولا تُذكر ابدا، واصبحت الرواية عبارة عن بانوراما كبيرة متناسقة متكاملة تتوالى فيها الاحداث وتتداخل وتتباعد، ومثلها ايضا الشخصيات التي تقوم بادوارها وذلك بخلاف ثلاثية نجيب محفوظ، حيث للشخصيات وللاحداث استمرارية واضحة.

    ولكم أحب أن أذكر بعضا من الشخصيات التي تفرض وجودها رغم أنّها حضرت في بعض الأحداث ثمّ غابت بقية الرواية وكان حضورها شبحيّا طيفيّا، مثل متعب الهذال.

    الرواية أكثر من رائعة وتستحق كل التقدير والاهتمام.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كيف جمعت هذه الشخصيات وربطتها ربطاً متقناً كبيت العنكبوت .... وهل يظهر لنا في هذا الزمن (متعب الهذال)

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    رواية فريدة من نوعها من حيث الوصف و التفصيل في الشخصيات. متشوق جدا لبداية الجوء الثاني

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    اذكر بأني قرأت سلسلة عبد الرحمن منيف في بداية التسعينات.

    يعجبني جداً اسلوبه وطرحه

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    قريبا ,, لابد من مراجعة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    رائع

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • "نحن في الشرق لا نحتمل فقط وإنما نهوى أن نعذّب أنفسنا ..! ومن الأخطاء الشائعة الصورة التي يتناقلها العالم عن الهنود بأنهم وحدهم الذين يحتملون ! الشرق كله موطن الاحتمال ! لقد تحوّل الشرق إلى حمار"

    مشاركة من فريق أبجد
    5 يوافقون
  • الشتاء في وادي العيون كان شيئا مختلفا ،فالمطر أو انتظار المطر يحمل فرحاً من نوع نادر، حتى لو تأخر في سنة من السنين فإن الناس لا يكفون يوماً واحداًعن الإنتظار. يسألون القوافل ، يسألون الرعيان ، يتطلعون إلى السماء ، يملؤن صدورهم بالهواء ، يتشممون فيه رائحة المطر ، حتى إذا جاء تهللت الوجوه ، ونظرت العيون إلى العيون بطريقة تحمل معنى صدق الوعد

    ومع المطر أيضا تتغير الحياة ويتغير الناس

    مشاركة من آمال
    1 يوافقون
  • لن نكون وحدنا، لأن أهل الوادي لا يتركون الإنسان يحارب وحده، إنهم يحاربون معه حتى النهاية، وبعد أن تنتهي الحرب يسألون لماذا حاربوا؟

    مشاركة من آمال
    1 يوافقون
  • في الجزء الأول أسمع صوتي الداخلي العربي متجاوزا الجغرافيا و حدودها.

    بداية نشوء الأنظمة العميلة و تكريس الديكتاتوريات التي تحارب شعوبها

    من حسن حظي أنني قرأتها بعد انطلاق ثورات الربيع العربي

    مشاركة من Hassan Saied
    0 يوافقون
  • ‏"أما الموت فإنه يضع حداً للصعوبات كلها ، والدليل أن الميت يتوقف عن الألم ، يتوقف عن الصراخ والاحتجاج، تاركاً هذه المهمه للذين حوله ، للذين مازالوا على قيد الحياة."

    مشاركة من Taghreed Gm
    0 يوافقون
  • "لايمكن لأحد أن يفسر الحزن الذي يعيشه هؤلاء إلا اذا عرف الصحراء وعاش فيها .هذه الصحراء الملعونة لاتلد إلا مثل هؤلاء البشر ومثل تلك الحيوانات التي رأيناها ونحن آتون ،

    والبكاء يخفف عنهم ،لكنهم قساة ،عنيدون ،ولذلك يبكون في داخلهم ،تنزل دموعهم إلى الداخل ،وهذه الدموع الحزينة تطفو مرة أخرى على شكل صرخات وتوجع يسمونه غناء"

    مشاركة من Taghreed Gm
    0 يوافقون
  • "كيف يمكن للأشخاص والأماكن أن يتغيروا إلى الدرجة التي يفقدون صلتهم بما كانوا عليه ،وهل يستطيع الإنسان أن يتكيف مع الأشياء الجديدة والأماكن الجديدة دون أن يفقد جزءاً من ذاته؟"

    مشاركة من Taghreed Gm
    0 يوافقون
  • "إذا تكلم سوف تكون كلماته قاتلة ، لقد رأى أشياء كثيرة في هذه الحياة ،ولابد أن تقتله علته"

    مشاركة من Taghreed Gm
    0 يوافقون
  • إذا بغيت صاحبك يدوم حاسبه كل يوم

    مشاركة من آمال
    0 يوافقون
  • الإنسان إذا عجز لسانه تتكلم عيونه

    مشاركة من آمال
    0 يوافقون
  • إذا رفعت السلاح فأضرب..أو لا ترفعه أبداً

    مشاركة من آمال
    0 يوافقون
  • البارود ما يخوف يا ابن الحلال, البارود عطر الرجال, والأحسن اتركوا الجماعة واعطونا المجاريح.

    مشاركة من Mohammed M. Elboshi
    0 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين