أريد رجلًا

تأليف (تأليف)
رواية تتحدث عن مجموعة نساء كل واحدة منهن تبحث عن الرجل الذي تظنه مثاليا، فهل الحلم يطابق حقيقة الواقع وهل هناك إمكانية التآلف بينهما؟! الرواية تناقش قضية شائكة ومثيرة في المجتمعات الشرقية منها: الزواج وانتظار حمل المرأة للذكر، المجتمع الذكوري الذي يعتبر انجاب البنات مشكلة كأنها شيء معيب، والعادات والتقاليد مقابل العلم والتطور، تناقش الحب وتعقيداته بعد الزواج، ومشكلة تأخر الزواج للفتاة ومدى تأثيره على ثقتها بنفسها ومواجهتها لمجتمعها، الرواية عن الظلم الاجتماعي الواقع على المرأة أو الرجل وأيهما الضحية؟! رواية تضعك أمام مأزق أخلاقي بتعرية حياتنا الاجتماعية وما نعيشه فتضطر للوقوف أمامه قليلا والتفكر في العدالة المستحقة لمن وكيفية تطبيقها؟ . . . "كاتبة الرواية سعودية مولودة في مصر وجسدت في روايتها شخصيات صعيدية مصرية، الرواية تشمل حال كل امرأة في كل المجتمعات العربية، المرأة التي تظل مهددة إن لم تنجب ذكرًا! أو المرأة التي تعيش تحت تهديد العنوسة! رواية "أريد رجلا" تحولت إلى مسلسل مصري أثار جدلا وشهرة واسعة، بطولة اياد نصار وسهير المرشدي ومريم حسن واخراج محمد مصطفى، المسلسل من ستين حلقة ووصف بأنه"عملاً سيعيد للأذهان مسلسلات الثمانينات بكل جمالها وقوتها بإعتماده على رواية ناجحة" . . . "" ما يميز "نور عبد المجيد" في أعمالها أنها لم تتعامل مع المرأة بإعتبارها كائناً مهمشاً أم مهضوم الحق، بل أنها وضعت بطلاتها في موقف الند مع الرجل، وبهذا اختلفت صورة المرأة في الأدب الروائي الحديث عن تلك التي عرفناها مع "قاسم أمين" بداية القرن العشرين، وإذا أردنا المقارنة بين الصورتين أيهما الأصدق تعبيراً عن المرأة في المجتمع العربي نقول: "كلاهما صادقة، فالنموذجان موجودان بين ظهرانينا، فالنموذجان يتعايشان جنباً إلى جنب، نموذج المرأة الخانعة، والمرأة الفاعلة والمتفاعلة مع محيطها، وهذا ما أرادت الروائية التعبير عنه في أعمالها الرائدة. " من مقالة " رواية أريد رجلا" على مدونة نور عبد المجيد
التصنيف
عن الطبعة
3.7 206 تقييم
4366 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 31 مراجعة
  • 18 اقتباس
  • 206 تقييم
  • 381 قرؤوه
  • 941 سيقرؤونه
  • 2526 يقرؤونه
  • 143 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

♥️♥️

1 يوافقون
2 تعليقات
0

اشتركت بالموقع و أخترت الكتاب لكن لا أعرف من أين أبدأ قراءة الكتاب🤔

3 يوافقون
2 تعليقات
0

جميله جدآ

3 يوافقون
اضف تعليق
4

مستفز انا جداا حتى الصفحه 260 ..

يقولون ان التعصب وحب الذكور مقتصر على الاوساط الريفيه والصعيد .. الا ان الامر يتعدى ذلك

نجد ان الوسط الارستقراطى هو الاخر يفكر بنفس الاسلوب.

التسلط شىء مقزز سواء كان صفة للمرأة او الرجل. لذا كرهت تسلط مديحه وخنوع عزت .

تسلط يامنه وخنوع من حولها .

كرهت تعلق وتشبه امينة بمديحه لدرجة التقديس.

من قال ان الزواج الثانى خيانة او خطيئة. ( لست هنا مقتيا او قاضيا شرعيا )

انما اصبحت اللغة السائدة الان ان الزواج الثانى خطيئة تكاد تصل الى الحرام . اما لو كانت علاقة غير شرعية فهو امر عادى ( هكذا يقولون )

.....

مستمرا فى القراءة و مازلت انتظر النهايه

وانتهيت اخيرا من الروايه وقد كرهت كل الشخصيات .. صحيح الحياة بها اكثر من ذلك

لكن التسلط والعناد والانتقام رغم الحب . كلها اشياء ذميمه لابد ان نقاومها بكل ما اوتينا من قوة

حتى تستقيم الحياة

تحياتى

14 يوافقون
4 تعليقات
5

قضية من قضايا المجتمع الشرقي وقضية حساسة ومهمة

5 يوافقون
1 تعليقات
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين