السمان والخريف - نجيب محفوظ
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

السمان والخريف

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

نجد شخصيات يرسمها نجيب محفوظ رسما عابرا دون أن يهتم بالتفاصيل والجزئيات، فزوجة عيسى بطل الرواية لا تستغرق من اهتمامه أكثر من بضع صفحات. ولو أن هذه الشخصية النسائية، الثرية، العاقر، نصف المثقفة، التى تزوجت أكثر من مرة.. لو أن هذه الشخصية وقعت فى يد نجيب محفوظ أيام كان يكتب «زقاق المدق » أو «بداية ونهاية » لتفنن فى عرضها وتقديمها ومتابعتها فى كل تفاصيل حياتها اليومية الدقيقة وفى أحوالها النفسية المختلفة وطريقة اجتذابها للرجال وتعويض ما لديها من نقص ولكن نجيب فى «السمان والخريف » وقد مر على هذه التفاصيل كلها مرا سريعًا بحيث أنك تخرج من الرواية وقد نسيت كل شىء عنها، ما عدا أنها تمثل فرصة من فرص بطل الرواية للتغلب على أزمته.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.6 48 تقييم
266 مشاركة

اقتباسات من رواية السمان والخريف

لعلاقة بين الحاكم والمحكوم تتقرر بطريقة خفية كما في الحب، ويمكن أن يقول إن أظفر الحكام بقلوب المحكومين هو أعظمهم احتراما لإنسانيتهم، وليس بالخبز وحده يحيا الإنسان!

مشاركة من فريق أبجد
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية السمان والخريف

    46

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    3

    رواية بطابع سياسي كأغلب روايات نجيب محفوظ نقل فيها أحداث فترة ما من تاريخ مصر بداية من حريق القاهرة وصولْا للعدوان الثلاثي على مدن القناة من خلال الأحداث التي تمر ببطل الرواية " عيسى " العضو الحزبي الشاب ذو المقام الرفيع المرشح للوزارة و الذي قامت الثورة بإقصائه من المشهد العام ليصبح شخص بلا دور " على الرف " هو و مجموعة من زملائه الحزبيين القدامى فمنهم من سار مع التيار و استطاع ان يوجد لنفسه مقام بين التيار الجديد و منهم من لم يستطع حتى المشاركة من بعيد كبطل العمل .

    يحدث أحيانْا أن تمل من نفسك و من كل ما يحيط بك و تقرر البعد و الزهد عن كل شيء و يكون الملل مشوب بالإحياط و بقتامة الصورة فيصبح كل شيء بلا معنى حتى و إن شاركت أنت في تصفيته من معناه المعروف و ذلك تمامْا ما حدث مع عيسى

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب رواية السمان والخريف #

    # الكاتب اللأستاذ نجيب محفوظ #

    #نوع #

    سياسي - اجتماعي

    #ريفيو بقلم عبده حسين إمام شاعر وكاتب مصرى #

    #نسخة ورقية #صادرة عن دار الشروق

    #اسم الرواية#

    مجاز عميق من كاتبنا الكبير بالإشارة إلى طائر السمان وهجرته الدورية فى مواسم الخريف طلبا للأمن والدفء كمعادل موضوعى لبطل الشخصية الذى سلك الهجرة من القاهرة بماضيها وذكرياتها المؤلمة فى حياة البطل فى الفترة من حريق القهرة حتى قيام ثورة يوليو وهجرته إلى الأسكندرية بشواطئها ولياليها الأثيرية طلبا للسلام النفسى والهروب والتطهير.

    #الفكرة #

    الهجرة كوسيلة لتطهير الذات من آثام وحماقات الماضى القريب واكتشاف النفس من منظور أقرب.

    #المكان #

    لعله لزم الإشارة إلى المكان كعنصر رئيسى استند عليه بنيان الرواية وفكرة الهجرة والسفر والتنقل بين مدن مصر ليتلمس بطل الرواية السلام النفسى الذى يرجوه بعد انهياره المفاجىء ونبذه من مجتمعه القديم الذى تشكل من جديد بعد ثورة يوليو، فنتطلع الى القاهرة فى الرواية كمرجلٍ يغلى بين الغضب والحرائق قبيل الثورة وحتى بعدها ظلت مركزا للقلق الإنذارات التى تدوى إبان حرب1956 بينما سطعت الإسكندرية للطائر المهاجر كعش آمن وجد فيه الحب والسمر وجمال البحر والشتاء وعلى جانب أضيق ولجت رأس البر كمكان عائلى حميم؛ مما يرسخ لدى القارىء عشق الكاتب الكبير للبحر وأثره الرائع على النفس.

    #البطل #

    "عيسى الدباغ" شخصية الانتهازى الأفاق الذى يتكسب من منصبه ويستغله فى الحصول على كثير من المكتسبات غير الشرعية وغير القانونية، الأنانى الذى يبخل ليس بماله وحسب بل بمشاعره وعواطفه سواء مع الزوجة أو مع العشيقة ابنة الليل، ولا يمكن النظر الى عيسى الدباغ وما تبطنه نفسه من مساوىء دون النظر للمجتمع الذى أفرزه وترعرع فى تربته الفاسدة العطنة فى الشهور الأخيرة لنظام ما قبل يوليو، فجميع الشخصيات تحكمها المنفعة، لاتوجد رابطة إنسانية بين معظم الشخصيات، حتى سلوى الحبيبة القديمة انحازت لرغبة أبيها وتركته فى ذروة غرقه، ولكن نستثنى من هذا الزخم الفاسد، ابن عمه (حسن الدباغ) الشاب المتصالح مع نفسه والطموح، ونحنى إجلالا وتكريما لشخصية( ريرى) فتاة الليل الاسكندرانية، المجدلية المناضلة، التى ثابرت فى الحياة حتى غادرت حياة الليل وغزت الطبقة المتوسطة كسيدة طموح صاحبة مبدأ، فى نبذ العهر وبيع الجسد الذى اضطرتها قسوة الحياة الى المتاجرة به فى وقت ما.

    #الحبكة الدرامية#

    يدهشنا الكاتب الكبير فى سلاسة المقدمات للأحداث وحوارت عيسى الداخلية وتهيئة القارىء تدريجيا لقبول تبريراته لشطحاته ومفاجآته الشخصية الصادمة، فبدا الكاتب كقائد المركبة الذى لا يخفض السرعة فجأة أو رفعها فجأة أخرى بل كل حدث تم قبوله وسرده فى إطاره المنطقى والنفسى لبطل الرواية، ومن العسير على كاتب أن يتبنى شخصية سلبية منبوذة كبطل لروايته ولكن أسلوب كاتبنا الكبير ومنطقه ونقاط إنطلاقه الوطنيه للأحداث تجعل القارىء قلقا على الوطن ومصيره مما يجعل شخصية عيسى فى الخلف أحيانا وتتجلى آلام وأحزان البلاد فى مخيلة القارىء.

    #أسلوب السرد#

    نصيحة للكتاب الشباب الذين تفتحت عيونهم على أدب د/ أحمد خالد نوفيق ( عظيم احترامنا له ولأدبه ولفكره الراقى) أن يدخلون عالم كتابنا الكبار(أسطوات) الأدب نجيب مفوظ وإحسان عبد القدوس ويوسف إدريس و خيرى شلبى.

    أبدع كاتبنا الكبير فى السرد والوصف الذى مزج بين وصف ما تراه العين والغوص فى وصف ما تشعر به النفوس من ترقب وقلق واضطراب، ولنا أن نقف وقفة تأمل متأنية مع وصف الكاتب لحريق القاهرة وكمية الصور والأحاسيس والصور المتدفقة فى وصف حدث تاريخى مهم كهذا، ووقفة أخرى مع وصف غارات حرب 1956 وما استحضرته الرواية وشخصياتها من أجواء الحرب العالمية الثانية والتى ظن الناس أن ثورة يوليو هى نهاية عهد هذا الوطن مع الحروب والأزمات وهى اشارة صريحة لنقد الكاتب الجرىء لسلبيات ثورة يوليو وتأثيرها على المجتمع وخاصة الطبقة المتوسطة.

    #الحوار#

    #لغة الكتابة #

    الفصحى البسيطة ممزوجة بالعامية المصرية بنسبة بسيطة

    #الرسالة#

    #الغلاف#

    غلاف معبر جدا عن شخصيات عقولهم

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رائع بل أكثر بكثير لا يمكن وصف سعادتي وان أقرأ لهذا الكبير وهو العمل 22 له والى المزيد حتى الانتهاء من قراءة كل الأعمال.

    _ ضاع العمر من حرب لحرب لحرب.. صفارات انذار وقنابل مدافع وقنابل طيارات، ألا يحسن أن نبحث لنا عن مأوى في غير هذه الأرض؟!.

    _ كيف تجرأ اليهود على مهاجمة مصر بعد أن صنعت لنفسها جيشا قويا بكل معنى الكلمة؟!

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحبائي

    زميلنا وأستاذنا الكاتب الكبير نجيب محفوظ

    عمل جيد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون