المؤلفون > إدوارد سعيد > اقتباسات إدوارد سعيد

اقتباسات إدوارد سعيد

اقتباسات ومقتطفات من مؤلفات إدوارد سعيد .استمتع بقراءتها أو أضف اقتباساتك المفضّلة.


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • الاستسلام للتخصصية، حسبما أشعر دائما هو كسل، ولذا ينتهي بك الأمر إلى تنفيذ ما يطلبه منك آخرون، لأن هذا..هو ما يمليه عليك التخصص

    مشاركة من فريق أبجد ، من كتاب

    صور المثقف

    4 يوافقون
  • النقد، كما يمارس الآن، نشاط أكاديمي يقع في معظمه بعيدًا عن القضايا التي تهم قارئ الصحيفة اليومية

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    العالم والنص والناقد

    3 يوافقون
  • لا يوجد في الدراسات الأكاديمية حول الإسلام، وهي على ما هي عليه حالياً، إلا النزر اليسير لتقويم الوضع السائد تجاه الإسلام أو تعديله، وبعبارة أخرى فإن الإنشاء حول الإسلام أن لم يكن فاسداً باطلاً برمته، لهو ومن المؤكد منسوب بألوان الوضع السياسي والإقتصادي والفكري الذي ينشأ فيه

    مشاركة من فريق أبجد ، من كتاب

    تغطية الإسلام

    3 يوافقون
  • كل صفحة من صفحات القصيدة أو الرواية لا بد من أنها استولت على حقيقة اجتماعية ما، أو مسّت حياة إنسان ما، أو كبتت طبقة اجتماعية أو أغلت من شأن أخرى

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    العالم والنص والناقد

    2 يوافقون
  • الثقافة كثيرًا ما تتصل بالرغبة العارمة في تأكيد مفاهيم الأمة والوطن والجماعة والانتماء

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    العالم والنص والناقد

    2 يوافقون
  • لا يصح أن يكتفي المثقف بتأكيد أن شعباً ما قد سُلِبَتْ أملاكهُ، أو تعرض للظلم أو للمذابح، أو لإنكار حقوقه ووجوده السياسي، بل عليه أن يفعل في الوقت نفسه ما فعله فانون أثناء الحرب الجزائرية، أي أن يربط بين تلك الفظائع وبين ألوان المعاناة المماثلة لغيره من البشر. ولا يعني هذا إطلاقاً أيَّ انتقاصٍ من الخصوصية التاريخية، لكنه يحمي الناس من تعلم درس ما عن الظلم في مكان ما ونسيانه أو انتهاكه في مكان آخر. وكون المثقف نفسه ممثلاً للمعاناة التي كابدها شعبه، وقد يكون قد تعرض لها هو نفسه، لا يعفيه من واجبه في أن يكشف للناس أن أبناء شعبه ربما كانوا يرتكبون الآن جرائم مرتبطة بما عانوه، في حق ضحاياهم هم.

    فعلى سبيل المثال، كان البويريون في جنوب أفريقيا (وهم المستوطنون المنحدرون من أصول هولندية) يرون أنهم من ضحايا الإمبريالية البريطانية؛ ولكن هذا قد أدى ، بعد صمودهم "للعدوان" البريطاني في حرب البوير ، إلى إحساسهم بأن لهم الحق - باعتبارهم مجتمعًا يمثله دانيل فرانسوا مالان - في تأكيد خبرتهم التاريخية من خلال نظام الفصل العنصري البغيض [الأبارتهيد ] الذي أنشأوه استنادًا إلى المبادىء التي وضعها الحزب الوطني هناك.

    2 يوافقون
  • كن في الحياة كعابر سبيل واترك خلفك كل أثر جميل

    مشاركة من Flôwër Øf Hôpè ، من كتاب

    المثقف والسلطة

    1 يوافقون
  • علاقات الانتماء تنتمي إلى عالمي الطبيعة و"الحياة"، بينما تنتمي علاقات الانتساب إلى الثقافة والمجتمع فقط

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    العالم والنص والناقد

    1 يوافقون
  • إن الوعي النقدي جزء من الحياة الاجتماعية الفعلية

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    العالم والنص والناقد

    1 يوافقون
  • التذوق الأدبي هو ما يعلمه مدرسو الأدب في الجامعات ويمارسونه. والمستفيدون من هذا النوع، بالمعنى الحرفي، هم ملايين الناس الذين يتعلمون في قاعات الدراسة كيف يقرأون قصيدة

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    العالم والنص والناقد

    1 يوافقون
  • وأنا لا ارى ما هو أجدر بالاستهجان مما يكتسبه المثقف من عادات فكرية تنزع به نحو ما يُسمّى "التفادي" أي ألنكوص أو التخلّي (الذي يمارسه الكثيرون) عن الثبات في موقفه القائم على المبادئ، على صعوبة ذلك، وهو يعلم علم اليقين أنه الموقف الصائب، ولكنّه يختار ألا يلتزم به. فهو يريد أن يظهر في صورة من اكتسى لوناً سياسياً أكثر مما ينبغي له. وهو يحاول ألا يظهر في صورة من يختلف الناس عليه، وهو يحتاج إلى إرضاء من يُمثّل السلطة، ويريد الحفاظ على سمعته باعتباره متوازناً، موضوعياً، معتدلاً، وهو يأمل أن يُطْلَب من جديد لإسداء المشورة، أو للإشتراك في عضوية مجلس أو لجنة ذائعة الصيت، وأن يظل من ثم في التيار الرئيسي للقادرين على تحمّل المسؤولية، ويلأمل أن يحصل يوماً على شهادة فخرية، أو جائزة كبرى، وربما منصب سفير في دولة أجنبية.

    مشاركة من khaled suleiman ، من كتاب

    المثقف والسلطة

    1 يوافقون
  • ان مهمة المثقف والمفكر تتطلب اليقظة والانتباه على الدوام، ورفض الانسياق وراء أنصاف الحقائق أو الأفكار الشائعة باستمرار. ومن شأن هذا أن يستلزم واقعية مطردة ثابتة، ويستلزم طاقة عقلانية فائقة، وكفاحاً معقداً للحفاظ على التوازن بين مشكلات الذات عند الفرد (في احدى الكفتين) ومتطلبات النشر والافصاح عن الرأي علناً (في الكفة الاخرى) وذلك هو الذي يجعل منه جهداً دائباً متواصلاً، لا يكتمل قط، ولا بد أن تعيبه عيوب.

    مشاركة من khaled suleiman ، من كتاب

    المثقف والسلطة

    1 يوافقون
  • وأنا لا أرى ما هو أجدر بالاستهجان مما يكتسبه المثقف من عادات فكرية تنزع به نحو التخلى عن الثبات فى موقفه القائم على المبادئ، على صعوبة ذلك، وهو يعلم علم اليقين أنه الموقف الصائب ولكنه يختار ألا يلتزم به، فهو لا يريد أن يظهر فى صورة من اكتسى لونا سياسيا أكثر مما ينبغى له، وهو يحاول ألا يظهر فى صورة من يختلف الناس عليه، وهو يحتاج إلى رضاء رئيسه عنه، أو رضاء من يمثل السلطة، ويريد الحفاظ على سمعته باعتباره متوازنا موضوعيا معتدلا، وهو يأمل أن يُطلب من جديد لإسداء المشورة أو للاشتراك فى عضوية مجلس أو لجنة ذائعة الصيت، وأن يظل فى التيار الرئيسى للقادرين على تحمل المسئولية، ويأمل أن يحصل يوما على شهادة فخرية أو جائزة كبرى، وربما منصب سفير فى دولة أجنبية. هذه العادات الفكرية هى مصدر الفساد لدى المثقف دون منازع، وإذا كان ثمة شىء قادر على تشويه الحياة الفكرية المشبوبة وتحييدها ثم قتلها فى النهاية فهو استيعاب المثقف لهذه العادات

    مشاركة من Mostafa Shalaby ، من كتاب

    المثقف والسلطة

    1 يوافقون
  • المثقف والسلطة :

    منفى المثقفين :

    - بعد أن كانت العقوبة في النفي اقتصر على شخصيات مرموقة أصبحت عقوبة قاسية تُفرض على مجتمعات .

    - شخصية المنفي الحديث يمثله شخصية ( سالم ) في رواية ( منحنى في النهر ) للكاتب ف.س . نابيون

    - ليس معنى ذلك إنكار قدرة المنفي على تقديم نماذج رائعة للتكيف فهناك ( هنري كسينجر ) و ( برزنسكي ) من المثقفين في المنفى فالأول من ألمانيا والثاني من بولندا .

    - يشعرني بالدهشة أن المثقف بإعتباره منفياً يميل إلى الإحساس بأن فكرة الشقاء تُسعده .101

    - الطريقة الصحيحة لتفهم الواقع الإجتماعي ما ذكره الفيلسوف الإيطالي ( جامباتيستا فيكو ) في كتابه ( العلم الجديد ) هو رؤية الأمور بإعتبارها قد تطورت ونشأت من بدايات محدودة مثل نمو الإنسان . 112

    مشاركة من bandr altamimi ، من كتاب

    المثقف والسلطة

    0 يوافقون
  • إن جفاف الحياة الحديثة ولاجدواها وعقمها أمور تجعل الانتماء بديلًا غير واقعي في الأقل، أو بديلًا غير قابل للتحقق في الأكثر

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    العالم والنص والناقد

    0 يوافقون
  • " ثمة دائما مسألة الهدف الذي حتى في معمعان المعركة يستلزم تحليل الخيارات هل نقاتل لنحرر أنفسنا من الإستعمار وهذا هدف ضروري ، أم نفكر حول ما سنعمل عندما يرحل الشرطي الأبيض الأخير ؟

    وفقا لــ فانون فإن هدف المثقف الوطني لا يمكن أن يكون ببساطة استبدال الشرطي الأبيض بصنوه الوطني مستعيرا من إيميه سيزار خلق أرواح جديدة في كلمات أخرى رغم أن ثمة قيمة لا تقدر بثمن لما يفعله المثقف لضمان بقاء الجماعة خلال مراحل الطوارئ الوطنية القصوى فإن الولاء لنضال المجموعة من أجل البقاء لا يمكن أن يجتذب المثقف إلى الحد الذي يخدر لديه الحس النقدي أو يقلص واجباته التي تتجاوز مسألة البقاء إلى أسئلة التحرر السياسي "

    0 يوافقون
  • الغاية المثالية للدراسات الانسانية هي تجاوز القيود القسرية الفروضة على التفكير ونشدان نمط من الداراسة المتحررة من السيطرة ومن النظرة "الجوهرية".

    0 يوافقون
  • في النشرات والصور الاخبارية فالعربي يظهر دائما في حشود كبيره وينتفي باعتباره فردا يتمتع بخصائص وخبرات شخصية ومعظم الصور تمثل الغضب الجماهيري الجامح والبؤس أو الحركات غير العقلانية وخلف جميع هذه الصور يكمن التهديد بخططر الجهاد أو الخوف من أن المسلمين أو العرب سوف يستولون على العالم

    0 يوافقون
  • النتيجة أن الطلاب الشرقيين والاساتذة الشرقيين لا يزالون يريدون أن يأتوا ليتعلموا من المستشرقين الأمريكيين حتى يعودوا ليكرروا على مستمعيهم المحليين نفس القوالب الفكرية واللفظية

    0 يوافقون
  • التكيف بين الطبقة المثقفة وبين الامبريالية الجديدة يعد انتصارا من انتصارات الاستشراق الخاصة

    0 يوافقون
اقتباس جديد
1 2