المؤلفون > محمد حسين هيكل > اقتباسات محمد حسين هيكل

اقتباسات محمد حسين هيكل

اقتباسات ومقتطفات من مؤلفات محمد حسين هيكل .استمتع بقراءتها أو أضف اقتباساتك المفضّلة.

محمد حسين هيكل

1888 توفي سنة 1956 مصر


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • أيقنت أن في بعض النفوس الإنسانية عنصرًا يسمو على الحقد ساعة عسرة الصديق

    .

    .

    وأن للصداقة قدسية لا يكفر بها إلا الجاحدون🍃

    مشاركة من Bushra Haddad🍃 ، من كتاب

    هكذا خُلقت

  • تبحث عن صمت ...فقل هكذا خلقت

    مشاركة من Abomubeen ، من كتاب

    هكذا خُلقت

  • الله أسأل أن يهيئ لي فيما بقي من أيام حياتي سبيلًا أهدى من السبيل التي اخترت إلى اليوم، و أن يكتب لي أن أموت راضية مرضية، وأن يجعل من توبتي ومن أيام شقوتي شفيعًا عنده، إليه المرجع والمآب، وهو الحكم العدل اللطيف الخبير.

    مشاركة من Moon r ، من كتاب

    هكذا خُلقت

  • اشعر بأنها رائعه :(😍

    مشاركة من _themeem ، من كتاب

    هكذا خُلقت

  • كم احزنني مصير زوجها الاول وتذكرت مقوله سيدنا عمر اكثر ما يفسد المراه الدلال لقد كرهت شخصيتها بعد انفصالها واصبحت اقرأ الروايه علي مضض وتسقنت بان الدنيا غير عادله

  • قضت زينب ليلتها ما بين أحلام وآلام ، فلما كان الصباح وقابلته قَصَّتْ عليه بعض ما رأت، رأته في البراري سائرًا وحده مُطرقًا برأسه والليل نازل وقد لبس كسوته السوداء، ثم يحدق إلى ما حوله فإذا هو بعبد أسود عظيم مقبل عليه يحمل له ورقة، فلما رجع بها إلى العساكر وقرأها بعضهم له جعل يبكي ويطيل البكاء، ثم رأت نفسها كذلك مضطجعة وإلى جانبها أمها وأختها وحماتها وحسن، وهي في بكاء تضرع إليهم طالبة أن يأتوها بإبراهيم، وكل من حولها هم الآخرون عليهم آثار الجزع، وبعد زمان إذا بها وحدها ليس معها أحد تتلفت فلا تسمع حسيسًا، وأخيرًا راحت في سكون لم تعد تفقه معه شيئًا .

    وكلما سمع إبراهيم كلام زينب وصوّر أمام نفسه مصيره هناك في مجاهل البلاد الجهنمية، حيث لا يعرف ما سيلاقي وحيث لا يفهم سببًا لوجوده إلا أنه عبد مأمور .. تهيجت نفسه مشمئزة متألمة، وحنق ألّا يجد بدلًا نقديًّا يدفعه عن هاته العبودية من غير ما معنى ولا ضرورة! لا يجد ما يشتري به حريته كما يشتريها غيره ممّن يملكون النقد .

    مشاركة من المغربية ، من كتاب

    زينب

  • ولم

    مشاركة من Maya Mahau ، من كتاب

    هكذا خُلقت

  • ماشاءالله تبارك الله الكتاب جميل وممتع

    مشاركة من طموح بلا حدود ، من كتاب

    هكذا خُلقت

  • :هكذا هي الأيام.. حَرمتني حتى من الأحلام.. عشقت الوحده والعذاب.. الأفراح بيني وبينها حِجاب.. إلى مَتى يا قلبي.. إلى متى ستؤلمني الأيام.. وإلى متى سأكتم

    مشاركة من Nagham ، من كتاب

    هكذا خُلقت

  • الحكمة تقتضينا أن نعالج بالصبر أهواء الحياة فأهواء الحياة قُلَّب وأساس الحياة وأساس الحياة الحقة المحبة فإذا استبقيناها في قلوبنا أبقينا على خير ما في الحياة.

    مشاركة من زهر التفاؤل ، من كتاب

    هكذا خُلقت

  • يالجمال ذالك الكتاب...

    ظهر اثر هذا الكتاب علي كثيرا

    من جانب عاطفي ونفسي...

    مشاركة من Aheb 2005 ، من كتاب

    هكذا خُلقت

  • دفعني ملال الأرق ليلة إلى التنقُّل في قراءتي بين كتب مختلفة. فانتقلت من روسو، إلى الأغاني، إلى أناتول فرانس، إلى مصطفى صادق الرافعي، إلى حصاد الهشيم للمازني. وانقضت عليَّ في هذه الحال ساعات كان كل شيء حولي فيها ساكنًا؛ لأنها كانت ساعات ليل أرخى فيها الظلام سدوله على الوجود وعكفت فيها الخلائق على نفسها لتستريح من نضال النهار؛ ولتجد في أحضان الكرى نعمة النسيان المطلق تستمد منه قوة تعود بها إلى نضال نهار جديد.

  • فكنت أشعر لكل صدمة بجانب من نياط قلبي ينقطع

    مشاركة من Enje Swedan ، من كتاب

    هكذا خُلقت

  • "للمرأة من أسباب القوة ووسائلها الكثير مما لا سبيل للرجل إليه؛ لها الذكاء، ولها الحيلة، ولها الرقة، ولها سحر النظرات والحديث، ولها الصبر، الصبر الذي يمكِّنها من أن تحمل الجنين تسعة أشهر، وترضعه عامًا أو أكثر من عام، وتتولى بعد ذلك تربيته والعناية به، أين للرجل هذه الوسائل التي تجمعها كلمة الأنوثة؟"

    مشاركة من Saja Ibrahim ، من كتاب

    هكذا خُلقت

  • "والحب لا صلة له بالتناسل، بل هو عاطفة مجردة مكتفية بذاتها كالصداقة. والحب كلما ازداد تجردًا ازداد سموًّا، وكلما كان خالصًا لوجهه وحده كان رحيق العواطف وخلاصتها "

    مشاركة من Ms. S... ، من كتاب

    هكذا خُلقت

  • فالبداية حبيت كاتبة القصة لكن فالاخير كرهتها بسبب أنانيتها ووتهميش مشاعر زوجها الاول وعدم تقدير كرمه وسخائه وحبه لها وأيضًا عندما غيرت نسب الاولاد بعد وفاة والدهم رحمه الله

    مشاركة من Mona ، من كتاب

    هكذا خُلقت

  • text

    مشاركة من Nuage Laboratoire ، من كتاب

    هكذا خُلقت

  • ؟ إنها فريدة في طرازها، بل هي نسيج وحدها، إنها تحب الحياة، ولا تريد مع ذلك أن تسلم للحياة أمرها

    مشاركة من Nouf ، من كتاب

    هكذا خُلقت

  • تربية الطفل أشد عسرًا من حمله وميلاده ألف مرة...

    مشاركة من A...🌟 ، من كتاب

    هكذا خُلقت

  • يظهر أن للآنسة غراماً بالطب 👩🏻‍⚕️❤️

    مشاركة من Toqa oday ، من كتاب

    هكذا خُلقت