المؤلفون > عائشة البصري

اقتباس جديد

عائشة البصري

1960

نبذة عن المؤلف

عائشة البصري شاعرة مغربية من مواليد 1960. حصلت على الإجازة في الأدب العربي من جامعة محمد الخامس في الرباط عام 1981. عضو بيت الشعر، واتحاد الكتاب بالمغرب. نائبة رئيس الجمعية الدولية للنقد الأدبي بفرنسا شاركت في عدة مهرجانات ثقافية. تنشر مقالات في الشعر والتشكيل بمنابر مغربية وعربية. ترجم شعرها إلى الفرنسية، والإسبانية، والكطلانية، والإنجليزية، والتركية، والسويدية، ولغات أخرى. للشاعرة دراسة نقدية بعنوان: السخرية في شعر محمود درويش.
3.7 معدل التقييمات
33 مراجعة

اقتباسات عائشة البصري

أربعة أشهر مضت، وأنا على هذا السرير أحدق في السقف. مع الوقت تحولت هذه البقع إلى تشكيلات ورسومات تتحرك كفيلم بطيء بالأبيض والأسود. أكون فيه أنا السيناريست والمخرجة والشخصية الرئيسية. نعم، الشخصية الرئيسية، لا أرضى بأقل من هذا. رغم أنني في حياتي الواقعية كنت دائماً كومبارس.

قصص تُسلِّيني وتملأ بياضات خلَّفتها أزمة قلبية حادة. البقع تتشكل أجساداً بأحجام مختلفة، تُغير ملامحها بتغير مزاجي. أحياناً تتبدى لي خيولاً تجري، أو نوارس تتراقص فوقي، أو لقالق ضخمة تفرد أجنحتها لتجثم على صدري. وأحياناً أخرى، أشجاراً تتعرش وتُحدث شقوقاً في السقف، فتتقاطر همسات الجيران الأكثر حميمية. تلتهب الغرفة ويصبح الحر لا يطاق.

في العادة، تمتد هذه التهيؤات حتى موعد الإفطار، بعد ساعتين من تناولي الدواء.

أعرفُ، اليوم لن أضطر إلى نسج تلك الحكايات الباهتة، وقد استنفدتُ احتياطيَّ من التخيل في حلم البارحة. فاستيقظت هذا الصباح منهكة، أرشح عرقاً، مبللة الثياب وحتى الملاءة.

لم أستطع مغادرة السرير.

مرة أخرى رأيت نفس الحلم. حلم طويل وشاق، بمسافة عمر. حلم برائحة اليود والمعقمات، وأدوية نسيت أسماءها. بمشاعر مضطربة، متحولة بين الحب والكراهية، بين الحزن والفرح. ورغبة جارفة بين الاستسلام والمقاومة.. مشاعر تتوالد خارج الزمن والمكان.

مشاركة من المغربية
اقتباس جديد كل الاقتباسات
  • كتب عائشة البصري

    6