مراجعات 1984 > مراجعة إبراهيم عادل

1984 - جورج أورويل, الحارث النبهان
تحميل الكتاب
1984
تأليف (تأليف) (ترجمة)
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


4

‫لا بأس ، لا بأس، ها قد انتصرت على نفسي، وصرت أحب الأخ الكبير‬

.

هكذا انتهت الثورة بـ ونستون

يبدو أنه كان يسير طول الوقت في الطريق الخطأ

ــــــــــــــــــــ

هذه رواية رائعة ودالة جدًا حتمًا

ليس عندي من شك في أن الكثير من الشعوب العربية والممالك لم تتخلص من سيطرة ذلك الأخ الكبير المراقب بعد بصوره المتعددة

حببتني هذه الرواية في جورج أورويل أيضًا

وجاءت ترجمة أنور الشامي موفقة جدًا

.

.

شكرًا لـ جلال أمين فقد قادني إليها مرغمًا

....................

ليس مهمًا إسماع الآخرين صوتك ، بل ببقائك سليم العقل يمكنك مواصلة حمل التراث الإنساني.

*كيف يمكن أن تبرهن على أكثر الحقائق جلاء حينما لايكون لديك أي سجل لها خارج ذاكرتك؟

*الولاء يعني انعدام التفكير، بل انعدام الحاجة للتفكير، الولاء هو عدم الوعي

*ونستون: لن يثوروا حتى يعوا ولن يعوا إلا بعد أن يثوروا.

*كل شيء كلن يلفه الضباب، فالماضي أمحى من الوجود وماتم محوه بات طي النسيان فصارت الكذبة حقيقة.

*ونستون: إنني افهم كيف لكنني لا أدرك لماذا؟

البديهيات الواضحة عليك أن تتمسك بها! ان العالم المادي موجود، وله قوانين لا تتغير فالحجارة صلبة والماء سائل والأشياء التي لا ترتكز على شيء تهوي نحو الارض .

*عندما ترى الرجال يمرون على الرصيف فإنه يصبح قضية تؤمن بها.

*العامة ليسوا مجرد قوة هامدة، بل قوة يمكنها أن تبعث إلى الحياة في يوم من الأيام فتنفخ في هذا العالم روحًا جديدة.

*ونستون: إن العامة هم البشر أما نحن فلسنا من البشر في شيء.

*الاعتراف في حد ذاته ليس خيانة، ومايقوله المرء أو يفعله لا أهمية له أبدًا ، فمشاعره فقط هي التي تهم. فإذا تمكنوا من جعلي أكف عن حبي لك فإن هذه هي الخيانة الحقيقية التي أقصدها.

*يظل قلبك المكنون والذي لايمكنك أنت نفسك سبر أغواره حصنًا منيعًا عليهم!

*الواقع يمارس ضغوطاته من خلال متطلبات الحياة اليومية كالحاجة إلى المأكل والمشرب والمأوى والملبس، والحاجة إلى حفظ الحياة عن طريق اجتناب ابتلاع السم أو القفز من النوافذ العالية وماشابه ذلك من حاجات .

وبين الحياة والموت ، وبين اللذة والألم ، مازالت هنالك فروقات ، لكن هذه الفروقات هي كل شيء.

إن حالة الانعزال عن العالم والقطيعة مع الماضي التي يعيشها المواطن تجعله أشبه برجل معلق في الفضاء بين النجوم وقد سلب القدرة على تمييز الاتجاهات.

*أما الحكام في مثل هذه الدول فإنهم يتمتعون بسلطات مطلقة لم يبلغها أكثر الفراعنة أو القياصرة استبدادا.

*لماذا يجب تجنب المساواة بين البشر ؟

هنا نصل إلى سر من الأسرار، فكما رأينا فإن هالة الغموض التي تحيط بالحزب وعلى الأخص بالحزب الداخلي تعتمد على ازدواجية التفكير، ولكن الأعمق من ذلك هو الدافع الأصلي والغريزة التي لم تكن مثار شك أبدًا والتي كانت الحافز الأول للقفز على السلطة وجاءت بازدواجية التفكير ثم شرطة الفكر وحالة الحرب الدائمة وجميع المظاهر الأخرى الضرورية التي ظهرت للوجود فيما بعد.

*سلامة العقل ليست مسألة إحصائية.

*ونستون: إن من يتحكم في الماضي يتحكم في المستقبل ، ومن يتحكم في الحاضر يتحكم في الماضي )

*الماضي لا يوجد إلا في السجلات .. في العقل ،، وفي ذكريات البشر .

*إن الواقع لايراه إلا العقل المنضبط.

*إنك تؤمن أن الواقع شيء موضوعي خارجي قائم بذاته، كما تؤمن بأن طبيعة الواقع طبيعة بديهية بذاتها

إن الواقع ليس له وجود خارجي ، إن الواقع موجود في العقل البشري ولا يوجد في مكان سواه.

إنه ليس موجودًا في العقل الفردي الذي هو عرضة للوقوع في الأخطاء كما أنه يفنى بفناء صاحبه، إنه لايوجد إلا في عقل الحزب الذي يتسم بأنه جماعي وخالد.

ومايعتبره الحزب حقيقة فهو الحقيقة التي لا مراء فيها، ومن المستحيل أن ترى الحقيقة إلا بالنظر من خلال عيني الحزب.

*العالم ذاته ليس إلا ذرة غبار والإنسان خلق ضعيفًا عاجزًا، منذ متى وهو موجود؟ لقد ظلت الأرض لملايين السنين غير مأهولة!

.

مـايو 2011

Facebook Twitter Link .
10 يوافقون
3 تعليقات