عائد إلى حيفا > مراجعات رواية عائد إلى حيفا > مراجعة Nour Abed

عائد إلى حيفا - غسان كنفاني
تحميل الكتاب

عائد إلى حيفا

تأليف (تأليف) 4.4
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


لا يوجد صوره
5

"عائدٌ إلى حيفا" رواية أخرى للرائع غسان كنفاني تتحدث كالعادة عن أدب المقاومة؛ هذا النوع من الأدب الذي حقاً نفتقده في هذه الأيام.

تتحدث الرواية عن قصة سعيد وزوجته صفية اللذان عاشا في حيفا إبان عام النكبة 1948حيث شهدا يوم الهجوم الذي قامت به عصابات الهاجاناه على المدينة, وكيف قتلت من قتلت من نساء وأطفال ورجال وحاصرت البقية ناحية البحر حيث تم نقلها بالمراكب إلى مدينة عكا.

تبدأ العقدة حينما تترك صفية ابنها خلدون البالغ من العمر خمسة أشهر فقط في المنزل كي تبحث عن زوجها, ولكنّ يتم حصارها هي و زوجها ناحية البحر ولا تستطيع العودة لأخذه! ليبدأ بعدها ألم الأسرة على ابنها الضائع!

يلجأ سعيد وزوجته إلى رام الله حيث يعيش هناك لمدة عشرين عاماً قبل أن يسمح الاحتلال للفلسطينيين في الضفة بزيارة الأراضي المحتلة عام 48 وذلك بعد النكسة عام 1967. فيقرر الوالدان زيارة حيفا والبحث عن ابنهما الضائع! وهنا تصل العقدة إلى ذروتها حينما يلتقيان بابنهما الذي تبنته أسرة يهودية وأطلقت عليه اسم "دوف" بدلاً من اسمه الحقيقي خلدون!

يدور حوار مؤلم بين الوالد والابن يتجلى في المعنى الحقيقي للوطن والأبوة والمقاومة. ويخلص سعيد إلى قناعة أن الوطن هو المستقبل وأنَّ الطريقة الوحيدة للعودة إليه هي السلاح.

قد أظلم هذه الرواية كثيراً بهذه المراجعة البسيطة, فهكذا رواية تستحق وعن جدارة أن تتم إضافتها للمناهج الدراسية في فلسطين والوطن والعربي.

Facebook Twitter Link .
8 يوافقون
4 تعليقات