رؤوس الشياطين > مراجعات رواية رؤوس الشياطين > مراجعة Noha

رؤوس الشياطين - أيمن العتوم
تحميل الكتاب

رؤوس الشياطين

تأليف (تأليف) 4.3
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


لا يوجد صوره
4

مع اخر صفحة في الرواية

تذكرت قول الله عزوجل "ان الي ربك الرجعي"

كلنا سنموت فمن ينكر هذه الحقيقة.

وقفت صامتة امام سؤال من انا؟

"صالح، نديم، ابن العباس، حافظ، ماركس، ابو نواس"

ست أشخاص في عقل بطل واحد.

لا اعلم ماذا ادعوه لقد تقلبت في حياته ما بين رؤوس الشياطين اسمه الست.

الرواية لم تخذلني أبدا ولكنها كانت دسمة وهذا من خصائص اسلوب العتوم في كتاباته.

رواية بأحداث صادمة.. يتجلى فيها ظلم الإنسان لنفسه وبحثه عن هويته، وأساس مرجعيته بين ام مسلمة اردت لابنها ان يكون حافظ لكتاب الله وبين اب مدمن للخمر وملحد شيوعي يحب اشعار ابن نواس وفلسفة ماركس ولهذا كان يدعوا ابنه ب"ماركس" مما جعل الابن في حالة من التناقض للبحث عن الله عزوجل وانكاره لوجوده ،وقد تكون المعرفة لعنة علي صاحبها.

وكل ما سبق،تم كتابته بأسلوب أدبي بديع، ولغة جزلة، ومفردات قوية.،وبدون تكلف .

و الاقتباس الأجمل لهذا الرواية

"بلى، وأيّ شيءٍ سِوى ذلك، لكنّني كما ترى أتدهدَه في حَرّ عينيّ وجمرة خَدّي ومُرّ شرابي إلى يومِ الحِساب، وإنّه قد جرى عليّ القَلَم، ولم يعدْ لي من أوبةٍ وتوبة، وأمّا أنتَ فما زلتَ في بحبوحةٍ، فاقذفْ عنك اسمي، فإنّه لم يَجُرّ عليّ إلاّ الوَبال، ودَعْكَ مِمّا تفرح له النّاس وهي تتفكّه بذِكر أخباري وتطربُ لسماع أشعاري، فإنّما الشّقيّ مَنْ ذكره أهل الدُّنيا ونسيه أهل الآخرة، والسّعيد من أَخملَ ذِكرَه أهلُ الدّنيا وذَكَرَه الله، فاسلك إلى الله مُنعرجَك، يعرجْ بك مراقيك"

Facebook Twitter Link .
0 يوافقون
اضف تعليق