خبز على طاولة الخال ميلاد > مراجعات رواية خبز على طاولة الخال ميلاد > مراجعة Aliaa Mohamed

خبز على طاولة الخال ميلاد - محمد النعاس
تحميل الكتاب

خبز على طاولة الخال ميلاد

تأليف (تأليف) 3.8
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


لا يوجد صوره
4

هي رواية تُشبه رغيف الخبز، المكونات قد تبدو بسيطة للوهلة الأولى، مثل الخبز تمامًا، مجرد دقيق وماء وخميرة وملح، ولكن بتشكيل المكونات سويًا، يخرج لنا من رحمه منتجًا لا يشبه أصله في شئ، ولكن حتى نحصل على ذلك لابد من اتباع الخطوات بحذافيرها وعدم التعجل في مرحلة العجن أو التخمر أو التسوية.

نحن هنا أمام بطل الرواية، ميلاد أو الخباز الذي سيصنع لنا من قصة حياته خبزًا، سيحاول أن يجعله لذيذًا، كما يحب وكما تعلم، ولكن ربما كان الناتج في النهاية مخالفًا لما تمناه.

ميلاد الشاب الليبي الذي يخرج من كنف أسرة السواد الأعظم منها سيدات، أربع شقيقات وأم، وأب يحاول إعادة تشكيل نجله بعدما شعر بأنه فسد بسبب اقترابه اللا نهائي من شقيقاته، لدرجة تجعله جزءًا منهن ومن حياتهن في المراهقة دون شعور بالخجل.

يحاول ميلاد استعادة ذكورته، تارة باللجوء إلى العسكرية، وتارة بمحاولة تزييف صورته الخارجية، وتارة بصفع شقيقته، ولكنه يستعيد حقيقته المجردة في المخبز أو الكوشة، كما يُطلق عليها، لينصهر مع الخبز مشكلًا حياة مطهوة ساخنة.

يسرد لنا ميلاد قصة حياته ولكن ليس بالشكل الاعتيادي الروتيني، فنجد مقتطفات من ذكريات حديثة ممزوجة بقديمة ثم أحدث فأقدم، وهكذا، في عجان واحد.

الرواية تحاول أن تكشف لنا عالم ذكوري أنثوي، ميلاد بطابعه الأليف الذي يترك زمام الحياة لزوجته ويتكفل هو بمشاغل المنزل، وزينب الزوجة التي تدخل صراعين بين زوجها ومديرها في العمل، والمدام الغامضة التي نكتشف هويتها في النهاية، وما بين هذا وذاك هناك العبسي الذي يسمم بدن ميلاد بما يقوله الناس عنه وعن رجولته الناقصة، إلى جانب الشقيقات الأربعة اللواتي هربن من العراك رغم أن لهن عاملًا كبيرًا فيما وصل إليه بطلنا.

ولكن، هل خرج الخبز في النهاية ناضجًا وشهيًا ولذيذًا؟ بما تذوقته في النهاية شعرت بشيء ناقص، ربما هي النهاية التي لم تعجبني بشكل كافِ، ربما لأنني تمنيت خاتمة أفضل مما حدثت، ربما لتعلقي بشخص ميلاد وشعوري بأنه ضحية الجميع بما فيهم خبزه!

الخبز النهائي لم يكن ناضجًا بالدرجة المثالية، ولكنه لم يكن نيًئا في الوقت نفسه، ربما احتاج لمزيد من الوقت حيث شعرت ببعض التعجل من ميلاد في إخراجه.

هل تستحق تلك الرواية الفوز بجائزة البوكر؟ في البداية أؤكد أنني لم أعد أهتم كثيرًا بتلك الجائزة ولم يعد بداخلي أي مصداقية تجاهها منذ سنوات.

ولكن هل يستحق خبز ميلاد الجائزة؟ حقيقة لا أعلم، لم أقرأ سوى عمل واحد آخر مرشح للبوكر وهي رواية ماكيت القاهرة، كان عملًا مميزًا بالفعل، ولكن بالنسبة لي من الصعب بل من الإجحاف محاولة المقارنة بين عملين لا رابط بينهما سوى تواجدهما في قائمة المرشحين لجائزة ما، كل رواية منهما لها طابعها المميز ومن ثم لا أستطيع الإجزام بمن يستحقها.

شعرت أن تلك الرواية لكانت قد وجدت احتفاءً أكثر من هذا لو لم تكن جزءًا من سباق جائزة البوكر، الجائزة وضعت ثقلًا زائدًا على خبز هش يحتاج لمعاملة خاصة.

في المجمل، أحببت الرواية بغض النظر عن النهاية، أحببت طريقة السرد التي حولت مكونات رواية قد تبدو عادية وتقليدية إلى منتج عالِ المستوى وإن كان يحتاج لوقت أطول في التسوية حتى ينضج تمامًا كما قلت، ولكن بالنظر إلى كونها الرواية الأولى للكاتب فهو عمل يستحق الاحترام والثناء.

نهايةً، لو وددت شكر جائزة البوكر سيكون فقط لكونها جعلتنا على علم بكاتب واعد، وغلاف رائع.

التقييم النهائي بين 3.5 وأقرب لـ 4.

Facebook Twitter Link .
5 يوافقون
اضف تعليق