أمل دنقل: الأعمال الكاملة > مراجعات كتاب أمل دنقل: الأعمال الكاملة > مراجعة أحمد فؤاد

أمل دنقل: الأعمال الكاملة - أمل دنقل
تحميل الكتاب

أمل دنقل: الأعمال الكاملة

تأليف (تأليف) 4.2
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


لا يوجد صوره
2

ولأنني -هُنا- سأسير عكس التيار، فمن المُحتمل أن يجرفني هذا التيار ويبتلعني ويلقيني جثة حيّة! ولا أدري لماذا خطرت في بالي أبيات أمل دنقل في قصيدة العشاء 🙈😃

"نظرت في الوعاء

هتفت : ويحكم ....دمي

هذا دمي .....فانتبهوا

........لم يأبهوا !

وظلّت الأيدي تراوح الملاعق الصغيرة

وظلت الشفاة تلعق الدماء !"

أعترف أنني لستُ من مُتذوّقي الشعر الحُر بشكل عام وبالشكل الذي يكتبه أمل دنقل بشخص خاص. لكن ذلك لا يمنعني من تذوّق بعض الأبيات والقصائد الرائعة من هذا الجنس الأدبي. سواء لأمل دنقل أو لنازك الملائكة أو بدر شاكر السيّاب أو لصلاح عبد الصبور أو لمحمود درويش.

ولأنني أعرف تاريخ أمل دنقل المُثير، وأحتفظ ببعض اقتباسات من قصائدة الشهيرة مثل "لا تصالح"، فقد قررت قراءة الأعمال الكاملة لشعر أمل دنقل. والحقيقة أن تجربتي كانت سلبية. بالتأكيد هناك تصويرات رائعة لكنها تظل أجزاء من قصائد متوسطة الجودة. وقد أفهم الآن لماذا صارت هذه الاقتباسات أكثر شُهرة من القصائد نفسها، ذلك لأنها في أغلب الظن مُقتطعة منها.

رمزيات أمل دنقل حادة مؤلمة موجعة وأحيانًا وقحة!

لا أستطيع تقييم القصائد حسب رمزياتها فقط ذلك لأن الأسلوب نفسه لم يرضي ذوقي الخاص. لهذا فأنا لا أُقيّم الكتاب تقييمًا نقديًا وإنما أوضّح أن الكتاب لا يناسبني.

على الهامش

مشهور عن أمل دنقل أنه شاعر الرفض... ورفضه الأشهر كان في موقفه من محادثات السلام مع الكيان الصهيوني. لكن مع الاطلاع على سيرته الذاتية يتضّح أن موقفه تجاه الرفض كان مُتأصّلًا فيه، قد يكون ذلك نابعًا من كبريائه الصارم المشهور عن أهل الصعيد في مصر، أو لعلّه منسجمًا مع موجة الاشتراكية والشيوعية والتحرّر عن الثوابت الدينية حدّ الإلحاد التي راجت في الستينيات والسبيعنيات. وقد ظهرذلك في كثير من قصائد هذا الكتاب، وخاصة في تصوير رفض الشيطان لأوامر الله وكأنه أمرًا إيجابي لدرجة التمجيد. لم يعجبني ذلك ولم تعجبني عدة نقاط على نفس الشاكلة.

اقتباسات أعجبتني

"أرشف في الحائط حدّ المطواهْ

والموت يهب من الصحفِ الملقاهْ

أتجزأ في المرآة

يصفعني وجهي المُتخفِّي بقناع الذل

كل الناس يفارقهم ظِلُّهم عند الليل

إلا ظلي...

ينسلُّ معي.. يتمدّدُ فوق وسادي المُبتلْ!

البسمة حلم"

"أحمل في صدري صمت الطاعة

وبلا... ساعة

ما جدوى الساعة في قوم قد فقدوا الوقتْ؟

ورجعت بدون كتابٍ غير كتاب الموتْ..

وضجيجُ الناس

أغنيةٌ.. كغطيط نعاس

"لم نولد لنهزّ الدنيا"

"لم نُخلق لنخوض معارك!"

"نحن ولدلنا.. للإلهام

للأحلام

للصلوات"

"إن تكن كلماتُ الحسينْ

وسيوفُ الحسينْ

وجلالُ الحُسينْ

سقطت دون أن تُنقذ الحق من ذهبِ الأمراءْ

أفتقدر أن تنقذ الحق ثرثرةُ الشعراء؟!"

تقييمي... الكتاب لم يعجبني في مُجمله

أحمد فؤاد

الأول من آب أغسطس 2021

Facebook Twitter Link .
0 يوافقون
4 تعليقات