زينب > مراجعات رواية زينب > مراجعة Khaled Zaki

زينب - محمد حسين هيكل
تحميل الكتاب مجّانًا

زينب

تأليف (تأليف) 3.3
تحميل الكتاب مجّانًا
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


لا يوجد صوره
0

انتقل الرجل من حال الي نقيضه

ومن حسنآ الي سيئ فحار في أفكاره

وضلت شراعه في لجة أفكاره وأنهي أقصوصته على

مابدئها به الدعوه الي التحرر والمخالطه بين النساء والرجال

والخروج منها كما تخرج الحية من جلدها البالي

ونبذ كل قديم خيره وشره وكأن البيوت والحيوات لاتستقيم

مطلقآ ألا ان يطوف الرجال والنساء بين عناق وقبلات يجربن الميل والهوي حتي يستكن القلب وتتأكد العاطفه

وتصبح المرأة لاعاصم لها من كونها داعره فاسقه ألا من شريف مقصدها في البحث عن الحب الذي تقيم عليه عماد حياتها

والله لقد كانت بعض الكاتبات ومن وصفن انفسهم برائدات التحرر لأجرء فكرآ وابسط قصدآ من هذا الالتواء والمداره حول تلك الفكره

التي املتها علي المفكر الإسلامي وصاحب القلم والباحث عن الحق والفضيله مقامه في بلاد الافرنجه وتأثره بما اعتري مجتمعاتها من عري وتهتك

وماسبقه الي هذا الفكر عظام المفكرين في تلك البلاد كشكسبير وغيره وحرصهم علي الفضيله وترسيخها في أتيح لنا من الاطلاع على أعمالهم

واليوم وهؤلاء الادعياء في اجداثهم تصلهم ثمرات ماأكتسبوا من الاثام بدعواتهم التي اطلقوا عليها مباركه كوصفه مكان اللقاء المحرم بالشجرة المباركه وكأنها شجرة الطور بسيناء

وقد انحل عري القديم وجنت المخالطة والاختلاط علي المجتمع مالايحصي من الويلات تحصي نزرآ الاقضيه بالمحاكم وسوء ماسطر فيها من ثبوت نسب ودعاره واغتصاب والخ

ومن هول ما كتب الرجل ان جعل قيام الساعه ونشرالصحف وتجلي الله ونصب الصراط لايصرف حامده هذا عن المه لعدم مصادفته الحب الذي حرمه اياه تلك العادات المضروبة علي ربات الخدور

ولله الأمر

وغالب ظني أن الرجل وجد علي الجمعيه كمآ راق له وراق لقدوته وموضع تأثره جان رسو ان يسميها حرمانه المجون وتنفيث شهواته المحرمه فحملها كل نقيصة وجعلها موضع مرماه

Facebook Twitter Link .
1 يوافقون
اضف تعليق