لأنك الله : رحلة إلى السماء السابعة > مراجعات كتاب لأنك الله : رحلة إلى السماء السابعة > مراجعة To Da

لأنك الله : رحلة إلى السماء السابعة - علي بن جابر الفيفي
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


لا يوجد صوره
5

بعد قراءة هذا الكتاب ستمتلئ بالايجابية والتفاؤل ومحبة الله .. بعد رحلة تعريف ببعض اسمائه وصفاته سبحانه وتعالى .. كتاب مرسخ للعقيدة يبثُّ محبة الله في القلب .. ستتعرف على لطف الله وكيف تراقب حكمته ونعمته ورحمته بك في جميع امور حياتك كما لم تراها او تدركها من قبل .. مع ان الامر كان يحتاج الى بسيط نظر وفكر وتأمل حتى تتعرف الى حكمته في كل شيء وترضى بقضاءه وتتوكل عليه وتستند اليه ..تحتاج الى القليل من التفكر حتى لا ترى غيره معينا وناصرا وحبيباً.. حتى تخجل من نعمه العظيمة وحفظه ومعيته ونصره في كل امورك وانت لاتدري.. سيزول كل شيء الا الله هو الباقي الذي لايزول ، كل من اعتمدت عليه ، كل من التجأت اليه ، كل من ركنت اليه من دونه لن تجدهم.. عندما تحتاجهم سيتلاشون من أمامك كالسراب وسيبقى الواحد الاحد من وراءهم حتى لا ترى غيره..

مع توحيده ستشعر بالامان لانه الحق وكل ما عداه باطل ، ولانك تعلم انه القوي وانه الناصر والقادر والمعين وانه بيده كل شيء .

مع كل اسم كانت هناك عدة اسئلة مطروحة عن المشاعر او الظروف التي يمر بها القارئ ، كنت مع كل سؤال اجيب بنعم نعم ..وانا انتظر بفارغ الصبر ما سيأتي بعده من إجابة تربطني بالعلي القدير دوناً عن احد من خلقه ، تعلمني الاستغناء به وبفضله وقربه ولطفه عن الالتجاء لغيره ، تعلمني ان مهما ضاقت بي الحال هناك قريب ودود يتحبب الي ويدعوني ليسمعني وليجبر كسري .. هو معي دائماً لأنه الله ... فالحمد لله على وجود الله.

Facebook Twitter Link .
18 يوافقون
اضف تعليق