السجينة > مراجعات رواية السجينة > مراجعة hessa

السجينة - مليكة أوفقير, ميشيل فيتوسي, غادة موسى الحسيني
تحميل الكتاب

السجينة

تأليف (تأليف) (تأليف) (ترجمة) 4.2
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


لا يوجد صوره
0

لم نكن سجناء فحسب. اﻷمر أبعد من ذلك ، ﻷن المطلوب هو تفريغنا من محتوانا ، و تحويلنا إلى أشكال بشرية شوهاء .

رواية #السجينة للكاتبتين المغربيه #مليكه_أوفقير و الفرنسيه #ميشيل_فيتوسي

تتحدث الرواية عن قصة واقعيه بطلتها مليكة أوفقير ،الرواية مقسمه إلى قسمين اﻷول حياة مليكة منذ طفولتها في كنف والديها ثم حياتها في قصر الملك بعدما تبناها الملك محمد الخامس لفطنتها ولأن أمينه طفلة الملك وحيدة فأختار مليكة أختا لها حينها كانت تبلغ من العمر خمس سنوات رغم الدلال  الذي عاشته في بيت الملك إلا إن ذلك لم يؤثر على اشتياقها لوالديها التي عادت إليهم عندما بلغت من العمر ستة عشر سنة ،ووصفت الكاتبه القصر والجاريات وكل اﻷحداث التي تحدث داخل القصر وكأنها أسطورة ، ثم تحدثت عن شباب مليكة و حبها للموضه واﻷزياء وهوسها بالسينما ، سفرها ولقائها ﻷبطال هوليود وحلمها في أن تكون بطله سينمائية الذي ثناها والدها عن هذا الحلم حينها كانت في الثامنة عشر ، ونهاية القسم اﻷول اﻷنقﻻب العسكري على الحكم، وقدقتل  كثير من أصدقاء والدها مما أثر على حالته النفسيه ، بعدها بفترة دبر والدها الجنرال أوففير خطة عسكرية لﻷنقﻻب و لم تذكر اﻷسباب في الرواية لقيامه بهذه الخطة ، قتل أوفقير .. ثم أبتدأ القسم الثاني سجنت مليكة وعائلتها ، من هنا تبدأ لذة الرواية بداية اﻷمر منذ دخولهم السجن اﻷول وتنقلهم إلى عدة سجون ، تمسكهم باﻷمل في الخروج في كنف اﻷلم كان شعور يبعث في السعاده، اختﻻقهم ﻷجواء تسعدهم، مكافحتهم لليأس،ثم بعد 4 سنوات من سجنهم عاد لهم اليأس شعور مميت وقاتل ، الكاتبة وصفت المعاناة بدقة شديدة كيف كانوا يستحمون وماذا يأكلون ، الفئران التي تحوم حولهم وتبرزها على قطع الخبز خاصتهم وكيف يمسحونها ثم يأكلونها من شدة الجوع، قذارة السجن وحالتهم الصحية التي تسوء ، واﻷشباح التي خرجت لهم ، الرواية أثرت فيني كثيرا وأستمتعت بها جدا ، رواية جميله تعلمنا الصبر في شدة المصائب وأسلوب الكاتبه ممتع جدا توصف كل شيء وتجعلك قادر على اﻻحساس بكل شيء كما لو كنت معهم ، أما النهاية هل أستطاعوا الخروج أم ماتوا بداخله؟ ستعرفون ذلك بعد قرأتها .

Facebook Twitter Link .
2 يوافقون
اضف تعليق