حي بن يقظان > مراجعات رواية حي بن يقظان > مراجعة Sarah Shahid

حي بن يقظان - ابن طفيل
تحميل الكتاب مجّانًا

حي بن يقظان

تأليف (تأليف) 4.1
تحميل الكتاب مجّانًا
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


لا يوجد صوره
3

لتقييم رسالة حي بن يقظان يجب إسقاطها على حقبتين زمنيتين:

الأولى: هي الحقبة التي كتب فيها ابن طفيل رسالته أي في القرن الثاني عشر

وإذا نظرنا بعين ذلك الزمن سنرى أن هذه الرسالة هي إبداع فلسفي وفكري لا يجاريه أي عمل آخر، فمن العظيم أن نجد فيلسوفاً في ذلك الزمن يفكر بقضية فلسفية كهذه بمثل هذه الطريقة

الثانية: هي حقبتنا الزمنية الحالية أي أن ننظر من منظور عصرنا، والرسالة من هذا المنظور هي تراث فلسفي عظيم ولكنه في نفس الوقت غير قادر على الإجابة على الكثير من التساؤلات في عصرنا الحالي

كما أنه يمكننا عن طريقها أن نستدل على موقف ابن طفيل من أحوال البلاد في تلك الآونة. حيث أن ابن طفيل لم يكن راضياً عن المجتمع الذي كان يعيش فيه ولا عن غالبية الناس الذين كانوا يؤلفونه، وقد تجلى موقف ابن طفيل هذا في الرسالة حين ذهب حي مع أسال إلى الجزيرة الثانية ورأى البلادة والضلال وسوء الرأي الذين كان عليهم الناس هناك. وبعدما حاول حي أن تكون نجاة أولئك الناس على يده، رأى كما رأى ابن طفيل بعد محاولته أيضاً أن الوعظ لا يفيد وأن النصح مردود وأن طريق الإصلاح مسدود.

أما النقد الذي مكن أن يوجه لهذه الرسالة من كلا المنظورين هو عدم الواقعية

تصنف هذه الرسالة في نطاق ما يسمى باليوتوبيا، ويريد ابن طفيل من هذه الطوباوية الفردية أن يوصلنا إلى نتيجة مفادها أن الفطرة السليمة للإنسان بالإضافة إلى النظر والتأمل تستطيع أن توصلنا إلى ذات الطريق السليم الذي يمكن أن توصلنا إليه الشرائع التي جاء بها الرسل، وهذا الطريق السليم يبدأ بإثبات وجود واجب الوجود وينتهي بالتصوف مروراً بالتفكر بأحداث الحياة والموت وأصل الكون وذلك باستخدام التفكير الحر.

ولعل أهم نقطة يمكن أن يوجه إليها النقد كانت أثناء حديثه عن الأجرام السماوية وذلك بوصفه خصائصها وأسماءها وأشكالها وسماتها، الأمر الذي يتعارض مع التفكير الحر والفطرة السليمة، فهذه الأمور لا تولد مع الإنسان كما أنه لا يمكن اكتسابها عن طريق التفكير الحر

Facebook Twitter Link .
7 يوافقون
اضف تعليق