في ممر الفئران > مراجعات رواية في ممر الفئران > مراجعة Yasmenty Ana

في ممر الفئران - أحمد خالد توفيق
تحميل الكتاب

في ممر الفئران

تأليف (تأليف) 3.8
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


لا يوجد صوره
4

لا تقرأوا مراجعتي إلا بعد إنهاء الرواية...

أن تُولد أعمى لا بأس ف ذاك قدرك ولا شكّ أنَّ الله سيعوضك عن فقدك لهذه الحاسة العظيمة بقوّة حواسك الأخرى أو أشياء أخرى لا أعلمها، لكن أن تفقد البصر نتيجة حادثٍ مثلاً ستصاب بخيبةٍ عظيمة و قد لا تتجاوز المحنة سريعاً و مع ذلك سيصبّرك الله و يمنحك أشياء تعزّيك في فقدك، لكن أن يُفرضَ عليك العمى عفواً ليس العمى فأنت تملك كل مقومات الإبصار إلا "النور" أن تُحرمَ من النور لسببٍ أو لآخر أن نُحرمَ جميعاً من الشمس و نورها، أن يُطبقَ علينا الظلام ليل نهار أن نفقد حقّ استعمال عيوننا التي منحنا اياها الله لا أظنه شيئاً مقبولاً إطلاقاً سيقول أحدهم التساوي في الفقدان أمر مريح لا أحد يتفوّق عليّ لذلك لا مشكلة سأتأقلم مع الظلمة، وعندما تعلم أن هناك من ينعم بالنور على حسابك يرى و يتفوّق عليك و يستغلّك هل ستسكت؟! طبعاً لا جدوى من الثورة فما فائدة أن تطالب بحقّك بالنور و أنت أعمى تتخبط و جلادوك يتفوقون عليك بالإبصار،دائما الثورات فاشلة لكن لا بدَّ من محاولة لا بدَّ من ماهرٍ ثائرٍ دائماً يؤمن بالمحاولة و لا بدَّ من واقعٍ سيئ لا ينتهي فيه أي شيئ إلا بالطريقة الأسوأ دائما..... خلال خمس، ست، عشر.... سنوات و ربما المزيد على ربيعٍ تحوّل شتاءً و أجبرنا أن نلتزم فيه السبات الطويل أدخلنا ممر الفئران قسراً حرمنا ما هو أغلى من "نور الشمس" حرمنا ما هو أهم من البصر لكننا لا نعقل و لا نحس بقيمة ما فقدناه، أتمنى أن نستفيق و تكون النهاية أفضل...

Facebook Twitter Link .
5 يوافقون
اضف تعليق