مراجعات إذاعة الأغاني؛ سيرة شخصية للغناء > مراجعة Muhammed Hebala

إذاعة الأغاني؛ سيرة شخصية للغناء - عمر طاهر
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


5

هو أقوى و أمتع و أعمق ما كتب عمر طاهر على الإطلاق

تخيل كل جمال و سلاسة أسلوب عمر طاهر مع العمق الشديد في نظرته للمواقف الحياتية التي مر بها

لا تنخدع أبدا بالعنوان و تعتقد أنه يحكي عن أغانيه المفضلة أو أنه يسرد قصة أغنية أو أنه كتاب خفيف سيمر عليك مرور الكرام

هو كتاب ستدمع عيناك أثناء قراءته .. و سيبكي قلبك مع مواقفه .. و ستضحك من أعماقك معه

بينما تدور أغنية ما.. ثمة حياة تجري في الخلفية.

ما أجمل و أمتع التفاصيل الصغيرة التي يكتبها عمر طاهر بسلاسة و بعمق

"الطفل المؤدب هو الطفل الذي يمتلك تاريخا منزليا يقوى به أينما حل"

يحدثك عن طفولته .. و عن شبابه .. و عن أصدقائه .. و عن جدته

أبكاني معه

"بمرور الوقت يكبر الواحد و يتذكر كل فترة الفرص التي أضاعها و التي لن تتكررز غصة ما ترقد أسفل السؤال لماذا لم أفعلها ؟ انقضت رمضانات كثيرة لم أفكر يوما أن أتخلى عن مشوار المندرة لأفطر مع الجدة"

سيبكيك و يضحكك في آن واحد .. بكاؤه ضاحك و ضحكه مبكي .. و تجربته الحياتية مذهلة

"راحو الحبايب بقالهم عام و التاني

و يوم ييجي عقلي في راسي و يوم بيتوه

و القلب خدتوه و من يومها ما جاش تاني

راحو راحو

لاحظت أن الجدة تجفف دموعها دون أن ترفع نظارتها الطبية عن عينيها. لفت ذلك نظر الخال فسألها عن سبب بكائها, فقالت: أهو بابكي مع اللي بينوح ده على الحبايب اللي راحو

ثم صمتت قائلة: عقبال ما أروحلهم أنا كمان

رد الخال مداعبا إياها: إن شاء الله

فخلعت ما في قدمها و قذفت به الخال"

الفصل الذي تحدث به عن جدته من أجمل و أرقى ما كتب عمر طاهر على الإطلاق

أيضا مواقفه مع أصدقائه ميلة و مضحكة و رائعة

"لا خمور و لا قرآن؟ ده انتو رايحة منكم دنيا و دين"

ستجد نفسك و أنت تقرأ تغني معه

"إيدي بتدور على إيدك و أنا وسط الزحام

محتاج أشوفك ألمسك على كتفك الطيب أنام"

كما لن يخلو الكتاب من غصة عن بلده و حالها و خاصة في قصته مع الجيتار و أمين الشرطة

و في ناية الكتاب فصل نور العين

و يكتب فيه عمر طاهر

"يحدث أحيانا أن يقع الواحد من نفسه, يفقد فجأة كل ما يعرفه من أهداف أو أحلام, أو ربما يسير بداخل واحد منها بلا وعي, يسقط عن الواحد احساسه بالزمن, ربما من فرط الرتابة أو فرط الإثارة, تسيطر ميكانيكية ما على طريقة حياته, فهو يتحرك بالفعل, لكن جسده فقط هو الذي يتحرك, بينما لا توجد بقعة نور واحدة في الروح أو الوعي"

بعد قراءتك لهذا الكتاب لن تملك إلا أن تقول جملة واحدة

"كدة برضو يا ابن الكلب ؟"

Facebook Twitter Link .
6 يوافقون
اضف تعليق