مراجعات هيبتا > مراجعة ضُحَى خَالِدْ

هيبتا - محمد صادق
تحميل الكتاب
هيبتا
تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


4

-"إلى كل من سمح للدنيا بقتل كل شئ فيه.... "

- "وتعريف كلمة بداية إيه؟ ... غير إن في حاجة لسه منتهية !...ويعني إيه أصلاً كلمة بداية حقيقة ؟.. هل هي ساعة ما إتولدنا ولا من ساعة ما القلب دق ولا من أول إيه ؟... عشان كده مينفعش نقيم البداية من أى وجهة نظر ... لأننا دايماً... بنبدأ من النهاية"

- "الحب مش بيبدأ بنظرة ولا إبتسامة ولا الحركات دي ..الحب اللي بجد هو اللي الدنيا عمالة تهيئك ليه من ساعة ما إتولدت .. بكل حاجة وحشة وكل حاجة حلوة..بعلاقات بايظة وجراح مبتتنسيش..الحب بيبدأ بجد لما القلب يبدأ يسأل سؤال صغير كده قوي بيفرق في كل حاجة .. لما بيسأل : هو أنا مش هرتاح بقى ؟.. الحب أصله إستعداد نفسي..عشان كده مرحلة البداية هي أهم مرحلة بكل اللخبطة اللي فيها لأنها هي اللي بييجي فيها لحظة معينة بنقدر نستسلم لأننا ممكن نتوجع تاني !"

- "المرحلة اللي الواحد بيخون كل حاجة عاهد بيها نفسه قبل كده ... كل وجع إتوجعه . وكل قرار قرره بأنه مش هيسلم تاني لحد .. بيخون الخوف من الجرح ...بيخون عقله .. بيخون حتى نفسه"

- "إزاى ؟!..إزاى القلب بينسى كل حاجة ويسلم نفسه كده ؟ .. وإزاى بتحصل في لحظة واحدة من غير أى مقدمات ؟...أى حد قالك إنه خد وقت عشان " يحس " بالحب كدب عليك..أو محبش أساساً..لأن دايماً من غير إستثناءات اللي بيحب بجد ... أول ما بيشوف حبيبه بيحس بحاجة مهما كانت صغيرة مهما كانت ولا حاجة ..بيحس إن اللي قدامه ده ...هيبقى حاجة مختلفة"

- "مرحلة أن كل حاجة مش منطقية ... كل حاجة متتصدقش .. كل حاجة بسرعة قوي...اللحظة اللي بتلاقي فيها تعريف بسيط لنفسك...اللحظة اللي إتخلقت لها أصلاً...إحساس إنك ناقص " حتة"

- "كل مسمار ليه المعشوق بتاعه اللي لو صح عمره ما هيفك أو يتشد بعيد عنه أبداً ... الفكرة إن الأحاسيس بتتشابه ... في ناس كتير بنفهم منها غلط إن هم دول معشوقنا ... بس لما بنعرفهم أكتر..بنكتشف قد إيه هم مش مناسبين .. " بنلقلق" فيهم ..بنحس إن المكان مش بتاعنا وكل حاجة ناقصة"

- "هو إحنا ليه بنخاف قوي من الحاجة الجديدة كده ؟ .. كل العصبية اللي إنتي فيها دي ليه ؟... ليه غلط قوي إنى أقولك اللي حسه ؟"

- "

“ "الحضن" هو الشئ الوحيد الجسدي بين الشر الذي يلمس روعة الروح..

أن تترك نفسك وكل ما يؤلمك بين ذراعي من تعشق..أن تترك نفسك وكل ا يؤلمك له !..وتوقف الزمن كله للحظات..ولو بسيطة"

- "

“ ليتهم يعلمون..

أنهم لم يخلقوا من الأصل إلا كي يحبوا...

عبادتهم حب..إيمانهم حب..تحملهم لكل ما في الدنيا من تخبط عشوائي حب"

- "الإحساس بتاع ناقص حتة ده..مش بتلاقيه غير مع اللي شدك قوي كده..وحبيته قوى كده..بتحس إنك عمال تتسحب ومش عارف ليه .. فعشان كده مش بتحاول معاه إلا بالطريقة اللي هيفهمها حبيبك ويعرف يستوعبها ... م الآخر كده .. بتحاول معاه بالطريقة اللي مش هيفهمها غيره..لأنك منه..وهو منك"

- "إن الحب مش تعويض نقص...الحب إكتمال روح .."

- "نصيحتي ليك ..إلحق نفس قبل ما الوجع يغيرك..لأنك عمرك ما هتعرف ترجع تاني ..إعمل كل اللي نفسك فيه..إحتفظ بكل حاجة دلوقتي ممكن تفكرك بيك...إلحق اللي فاضل من روحك"

- " مفيش حد في قصص الحب بيقف في وش العلاقة إلا الإتنين اللي حبوا بعض أصلاً."

- "قيل فيما مضى أن الحياة لا تكتمل إلا بالحب..ولكنهم لم يعلمونا شئ عن الإكتمال"

- "الدنيا أصغر من إننا نقضيها زعلانين...نسيب الزعل للناس الفاضية..خلينا مشغولين إحنا بالإنبساط."

- "الناس فاكرة إن الحب هو إنك تلاقي " حد يشيلك " في قلبه وتحس معاه بحاجات لطيفة . ميعرفوش إن الحب هو إنك تلاقي حد.. وتخلق له قلب ميعرفش غيرك "

- " لكنها تتألم من تلك النظرة القاتلة في عينيه... نظرة " سوف تتركيني ""

- "العمل ليس مجرد نقود..العمل مسئولية..إرتقاء في الروح البشرية ليتعلم كيف يلتزم ويضغط على نفسه كي يصبح رجلاً.."

- "كل ثانية يوضع أمامك إختيار بسيط قد يجعل الحياة كلها مختلفة ..وكل ثانية تختار أن تؤجل القرار خوفاً فتظل كما أنت.."

- " الحياة عمرها ما بتبقي حلوة...بس بتبقى أحلى مع حد مقدر وجودك في الدنيا "

- "مرحلة الإدراك " مش مرحلة إكتشاف العيوب بالعكس هي مرحلة إدراك المسئولية..مرحلة إلإدراك إن بقي في حد فعلاً وأنا عاوز أكمل معاه..المرحلة دي بتبقى من أغبى مراحل الهيبتا لسبب أن القرار بييجي من غير دراسة بيبقى قرار إحتياج ..انا عاوز أكمل وخلاص القلب بيتكفل أنه يداري العيوب كلها عن العقل ..ويخليه بس يحس بمسؤولية أن لازم يوصل لآخر العلاقة... أو أى نهاية الواحد بيسعى ليها...من الآخر كده ..كل القرارات بتتاخد في المرحلة دي في مجتمعنا بيبقى الحب بس سبب كافي لتكافئ العلاقة كل واحد بيلتزم بوعود هو مش قدها بيشوف الدنيا ربيع وإنه قادر يعمل كل حاجة فمرحلة الإدراك هي أسوأ مرحلة فعلاً لأن عادة الندم بيحصل بعديها وبيحصل بعديها بمرحلتين جزء كبير قوي من القرارات دي بيبقى فيه هرمونات وطاقة وغشومية زي ما بيقولوا"

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

- كل ما بقتبس من كتاب في العادي كل ما كان ده مؤشر قوي عندي إن الكتاب لمس فيّا حاجات كتير وأثر بيّا أيا كان ...

- في الكتاب ده مش هتكلم عن نسيجه الأصلي وعناصره كلهالكن هتكلم عن الحالة ككل اللي عشت فيها طول فترة قرايتي للكتاب كنت عايشة حالة زي اللي بينام في وقت غير وقت نومه ويفضل يصحى وينام ويصحى وينام وكل مرة ينا يحلم حلم مختلف بس في الآخر بيجمع حاجة بشكل عام كده كمضمون عام لحلم على كذا جزء وهو ده بالظبط اللي حصل معايا في " هيبتا "

- مدخل الكتاب شدّني فعلاً وإن كنت معتبراه مش رواية أصلاً أنا شايفاه زي كتاب تنمية بشرية روائي شوية وقصص موجودة حوالينا كلنا .

- أجمل حاجة فعلااااااا بقى إنه رغم إنه كان بيتكلم بمثالية في حاجات كتير إلا إنه وشكل رائع ربط كل ده بالواقع وحط إيدينا على نقط معينة ممكن تخلينا فعلاً نخلى حب الروايات والأفلام يكون واقع ونعيشه في بيوتنا على مختلف ظروفنا وثقافتنا وأعمارنا وكل حاجة !

- من إندماجي فيها وتأثري بيها كمان لقيتني بكتب الريفيو بالعامية تلقائياً لأني حسيت إن المرة دي اللي جوايا عن الكتاب مش هيوصل إلا بنفس أسلوبه " العامية " ...

- مش عارفة أقول إيه ولا إيه ولا إيه بس لقيت نفسي في كتييييييير من اللي كان في الكتاب وخصوصاً شخصية معينة كده هي زيي بالظبببببط وده في حد ذاته إنجاز كبير عمله معايا الكتاب ....

- تقييمي على أساس الإحساس اللي وصل بيا ليه الكتاب والحالة اللي حطني فيها ... عمل رائع رااائع راااااااائع على بساطته وسلاسته وتلقائيته لكن راااااااائع أنا سعيدة إنى حضرت معاهم المحاضرة دي وخرجت منها بكتييييييييييير .... ريفيو طويل وكتير بس متناسب مع الكتييييييير اللي جوايا اللي مش عارفة أرتبه... هو فعول " الهيبتا " ;)

Facebook Twitter Link .
5 يوافقون
1 تعليقات