مراجعات بيكاسو وستاربكس > مراجعة Ahmad Ashkaibi

بيكاسو وستاربكس - ياسر حارب
أبلغوني عند توفره
بيكاسو وستاربكس
تأليف (تأليف)
أبلغوني عند توفره
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


1

هل حدث وأن ركبت في الحافلة يوما وقعدت إلى جانب رجل كثير الكلام؟

هذا بالضبط شعوري وأنا أقرأ هذا الكتاب....

دعوني أقتبس لكم مما كتبه ياسر حارب عن نفسه في (بروفايله) على الجودريدز: يقول: "و لو قُدّر لي أن أعلم الناس شيئاً فأريد أن أعلّمهم كيف يفكرون"..وأترك التعليق لكم..

بيكاسو وستاربكس.. تستطيع معرفة كم يحب هذا الكاتب قهوة ستاربكس من العنوان فقط ...

الكتاب يقع ضمن تلك الفئة من الكتب التي تذم المجتمعات العربية وثقافاتها وتمتدح وتقدس المجتمعات الأجنبية ومنتجاته, بشكل غير مباشر..

يقول الكاتب إن هناك خيارات يقوم بها الإنسان غير حقيقة أي أنها مفروضة عليه.... وهذا يشبه في مضمونه عملية اختيار نوع قهوتك المفضل في مقهى ستاربكس...

وكذلك يفترض الكاتب أن الناس في مجتمعاتنا محكومة -بصورة أو بأخرى- للأفكار الشائعة أو العالمية... فالناس مجبرون –مثلا- على تقدير الفنان بيكاسو والاعتراف بجودة فنه حتى دون أن يطلعوا على أعماله..وذلك لمجرد أن الناس قد أجمعوا على أنه فنان قدير...

من هتين الفكرتين ينطلق كاتبنا في تقريع الناس وحثم على الخروج عن حدود التفكير التقليدي...وهذا مقبول من حيث المبدأ... ولكنك تجد الكاتب في معظم حالاته يعمم أمثلته على الجميع.... وتراه في مواضع أخرى يبني أفكاره على تجاربه الشخصية .. فتراه –مثلا- يقول: لم أصادف أبدا من يفعل كذا وكذا....

لغة الكتاب ركيكة جدا.. وتجده يحاول استخدام كل ما مر عليه من تشبيهات أدبية.. فيأتي معظمها في غير محلها.. والأفكار مكررة والمواضيع غير مترابطة..

ولا بد بالطبع من أن يعرض للفلسفة ولو قليلا ويأتي على ذكر الفلاسفة... فالفلسفة هي بمثابة (كعكة الشوكولاته) يحبها الجميع...

يفترض أن يكون هذا من كتب التنمية البشرية .. لكن طريقته في تزكية نفسه وصب اللوم على الغير هي طريقة غير موقفة في النصح خصوصا لمن يسعى إلى زيادة أعداد جماهيره...

الكتاب فيه استطراد كثير واستعراض أكثر... فمن كان عنده وقت ليستمع إلى فلسفة صديقنا ونظرته إلى الحياة فليقرأه ...وإلا فليفعل شيئا آخر...

Facebook Twitter Link .
3 يوافقون
3 تعليقات