مراجعات النبطي > مراجعة Mohammad Abdel Azeem

النبطي - يوسف زيدان
تحميل الكتاب
النبطي
تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


3

قبل كده كنت اتكلمت على رواية عزازيل وقد ايه معجبتنيش ... لو كنت شغال بنفس الدماغ كنت هابقى مع الناس اللى شايفين الرواية مملة وكدة

بس اعتقد انى تأملت فيها وانا باقرأ فيها وحاولت ادور على محاسنها ... ولقيت:

أولا عجبتنى اللغة ... بمعنى اصح عرضه للالفاظ الاصيلة وعلمه بالمفردات ... لو شايف اللغة عموما هى ابداع تعبيرى وقدرة على ايصال المعنى للقارئ واقناع عقله وقلبه بها ، ممكن متلاقيش وممكن تلاقى حسب رؤيتك ... لو هتقرا ليوسف زيدان دور على اللغة والتاريخ

التاريخ هنا كان من كذا نقطة

1- عرض الحياة فى الفترة دى ... وده كان بطل الرواية

2- تاريخ مصر فى الفترة دى وتاريخ العرب والانباط فى الفترة دى

3-الفتح الاسلامى لمصر ... وخصوصا نظرية يوسف زيدان فى النقطة دى اللى فصلها فى كتب اخرى عن الانقسام الكنسى فى مصر ودوره فى فتح مصر وربما تقليل التهويل التاريخى الخاطئ من وجهة نظره لدور جيش عمرو بن العاص

نتكلم بتفصيل شوية:

دور مارية كبطولة اعتقد ان المؤلف كان عايز يتكلم عن طبيعة حياة المرأة فى الفترة دى ويثبتلك ان فيه ظلم للمرأة بشكل كبير ... وده غريب من واحد مصر على اقحام الاباحية فى رواياته بطريقة ازعجت الكثيرين من (المحافظين المتطرفين) على رأى اخواتنا الليبراليين :D

بالاضافة انى اظن يوسف زيدان لما بيكتب رواية بيوصف كتير وتلاقى ملل عشان هدفه فى اغلب رواياته ان ماكنش كلها (دى تانى رواية اقراها ليوسف زيدان فماقدرش ادى احكام عامة بس باخمن) انه يعبر عن شخصيته نفسها من خلال تخبطات البطل النفسية والفكرية وحيرته ... ساعات باشك ان الاجزاء الاباحية ليها علاقة بكده :\

بالاضافة لولهه بعرض طبيعة الحياة فى زمن احداث الرواية ... وعدم اعتماد طريقة (بداية - تصاعد احداث - ذروة وصراع الشخصيات - حل العقدة) وانما هى مجرد عرض لتاريخ واسلوب حياة فى فترة زمنية معينة وهواجس المؤلف ... لو بصيت للرواية كده مش هتحس بالملل وهتركز على كل كلمة حسب ما تفضل فايق وانت بتقرا :D

المشكلة ان الجزئية اللى عن أهل زوجها ومكانهم بين العرب وهل هم أنباط أم لا فاتتنى :D

فممكن تلاقينى باقول (انباط) على ناس هم مش انباط اساسا

مش عارف ايه سبب اختيار المؤلف لأسماء مشوهة زى (عميرو) و (سلومة) ... حسب معلوماتى القليلة كان في نصوص نبطية كتير مكتشفة فى العصر الحالى فيها أسماء عربية صرف بالخط النبطى ... من أين أتت تلك الاسماء؟

حصل تركيز مهم على جوانب فى علاقة مارية (أو ماوية كام عرفت بين العرب) بزوجها بتوصل لأجزاء حميمة ... بس ممكن تلاقى نفسك تتجاهل كده وتتابع الموضوع وتتمنى ان علاقتها بزوجها تتحسن مع الاحداث ... ويخدعك بعلامات ... ثم تصدم

التركيز على مدعى النبوة المسمى (النبطى) واللى الظاهر كون الرواية باسمه بيدل على انه اهم شخصية فى الرواية بعد البطلة ... شخص سارح فى جنون التأمل والنظريات الفلسفية الغير المنطقية ويخرج بكلام بليغ على أنه قرءانه

بس الظاهر تعلق مارية بيه وبفلسفته كرمز لشئ مهم بالنسبة للمؤلف ... وهنا القلق

كون المؤلف مغرم بتاريخ الاسكندرية فى فترة كانت الاسكندرية تنفجر بالمذاهب الفلسفية العجيبة ... ورؤيته للعنف الدينى ورؤيته للدين واظهاره لمحاسن فى الدين واعتراض الابطال على نقاط اخرى ... منها ذهول النبطى من اعجاز آيات القرءان وتعجبه مما يصله من اخبار حروب وغزوات النبى (صلى الله عليه وسلم)

وحرص المؤلف على عرض الاسلام وغزواته من جهة اشخاص بعيدة تماما عن الاحداث وسماعهم عنها فى زمن نقص المعلومات وكثرة الشائعات ... كإنه عايز يعرض رؤية معينة ... ويخليك من غير ما تاخد بالك تسأل:

"نسمع ان كثرة الغزوات مبررة بطبيعة قبائل العرب ... لكن هل هى تصلح لقوم لا يعرفون الا ما يصلهم من اخبار ناقصة عن انباء الدين الجديد ومميزاته؟ ... وبالتالى قد يكون من حقهم ان يرفعوا السلاح فى وجه دين لا يعرفون عنه غير انه دين عنيف؟"

هو سؤال سهل يتبادر لذهنك ... تبقى محظوظ لو لقيت رد مفحم ... عن نفسى قد اكون اقتربت

والختام : عرض فتح مصر بتلك الطريقة تجعلك لا تشعر بأى مميزات للفتح وتزداد رؤيتك للدين العنيف

ولهفة مارية لأن تترك زوجها وتبقى مع النبطى ... ذلك الرجل ذو المعتقدات التى وان تجاهلنا مخالفتها للدين فهى تخالف العقل والعلم ... واظهار النبطى على أنه نسطور الرواية

لو كان ده اللى يوسف زيدان عايز يقوله فانا مش حابب ده اصلا

بيفكرنى بالناس اللى بتلخص التاريخ الاسلامى فى (فلاسفة وعلماء جامدين كفرهم رجال الدين) ودى رؤية ضيقة ... قد تكون تلك الفلسفات ليها مميزات خصوصا فى علم المنطق وتطوره ... بس هتلاقى تخاريف كتير ومعتقدات غيبية بلا ليل مادى من اشخاص من المفترض انهم اعترفوا ان مصدر فلسفتهم بشرى ... بالاضافة لامتزاء الكيمياء والخيماء بالسحر فى تلك الفترة ... اقرا عن ده وفكر ان التكفير حتى لو انا تقبلته فمش معناه هضم لحقوق الشخص

بس ده موضوع تانى

الخلاصة انى حبيت جاونب فى الرواية منها طبيعة الحياة فى تلك الفترة وطبيعة حياة المرأة وبعد المعلومات التاريخية واللغوية

وتقبلت وجهة نظر مختلفة للفترة دى من التاريخ الاسلامى

بس مش لدرجة انى احب لدرجة شديدة الرواية كعمل ادبى

Facebook Twitter Link .
2 يوافقون
1 تعليقات