مراجعات محال > مراجعة Mohamed Sayed Rashwan

محال - يوسف زيدان
تحميل الكتاب
محال
تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


2

أحب اسأل الأستاذ يوسف زيدان .. الروائى الكبير ، المفروض هو كروائى وأديب فإن ألف باء الرواية شئ إسمه : الاقتصاد اللغوى .. ويسمونها فى علم البلاغة فى الرسائل والتوقيعات :إيجاز القصر ..

ولكن الاقتصاد اللغوى خاص فقط بالرواية ..

الاقتصاد اللغوي كما هو ظاهر من المصطلح عرض المعانى الكثيرة فى ألفاظ قليلة .. أو بمعنى أصح أستخدام أقل عدد ممكن من الألفاظ دون إخلال بالسياق الروائى ..

باختصار الـ200 صفحة دول ملهمش أى تلاتين لازمة ، هما بس تمهيد للُبّ الرواية اللى هو عمل البطل كمراسل صحفى فى افغانستان ثم مقاساته التعذيب وبشاعة التحقيقات فى السجون الأمريكية قبل أن تنتهى الرواية وهو واقف منذهلاً أمام سجن جونتانامو ..

..

الروائى [ الكبير ] يوسف زيدان ... لم يفعل شئ سوى أنه جعل الأمر أكثر مللاً ..

الرواية حتى ماقبل الصفحة 200 مملة بشكل غبى .. مملة بفتور قاتل ..

...........

لولا مابعد حوالى الصفحة 200 حيث قيام الحرب الأمريكية على أفغانستان كنت سأقيّم الرواية بنجمة واحدة فقط ، تلك الصفحات القليلة التى هى حوالى 40 هى أفضل مافى الرواية ، إن لم تكن هى الشئ الوحيد الجيد فيها ..

-----------------

نستطيع أن نقول هنا أن يوسف زيدان [روائى جاهلى] على غرار الشاعر الجاهلى مثلاً ..

حيث كان الشاعر فى العصر الجاهلى ومابعد الجاهلى وحياتك يضمن قصيدته عدة أغراض

حيث يبدأها بالبكاء على الأطلال .. ثم يدخل إلى المدح ، ثم إلى الفخر ويستطرد إلى المدح ، ثم إلى الحكمة..

وهكذا يوسف زيدان ..

فى الأول يتحدث عن علاقة طويلة عريضة بين نورا والبطل .. وكان من الممكن اختصارها فيماهو أقل من ذلك بكثير..

على هامش تلك القصة ( وضع خطاً تحت على هامش وراجعه مع ماهو مدون على ظهر الرواية) يتحدث عن مقابلة عابرة مع أسامة بن لادن ، ثم محاولة إغتياله ، وعلى نفس الهامش .. يتحدث عن سـُهيل .. حمدون ، عبد العال صديق البطل والذى انضم للمتطرفين حديثاً ..

وفى النهاية يتحدث عن أوزبكستان ..

وحياة البطل فيها .. والتى قبلها أفرد جانباً لا بأس به عن الحياة فى الإمارات

لتعرف أخيراً أن الرواية تتحدث عن الحرب فى أفغانستان عقب أحداث الحادى عشر من سبتمبر ..

وعن أى تمزق بعد ذلك نتحدث ؟

الرواية ممزقة بأسلوب فريد ..

وكأن يوسف زيدان لا روائى ولا يعرف ماهو فن الرواية أصلاً ؟؟

[ وكأن ] :D

Facebook Twitter Link .
2 يوافقون
اضف تعليق