مائة عام من العزلة > مراجعات رواية مائة عام من العزلة > مراجعة علاء الدين سلامة

مائة عام من العزلة - غابرييل غارسيا ماركيز, سليمان العطار
أبلغوني عند توفره

مائة عام من العزلة

تأليف (تأليف) (ترجمة) 4
أبلغوني عند توفره
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


0

ذهلت في بداية الرواية، وذهلت اكثر في احداثها حتى افضت بي الى الجنون في نهايتها لاصرخ عند اخر صفحة شاتما عند منتصف الليل: ( ماركيز ايها اللعين!)

لقد استطاع ماركيز ببراعة روائية على ان يبني عالما شاملا مصورا اياه كانه -وانت- جزء واحد من ذلك العالم، واستطاع ان ينهي هذا العالم مرة اخرى بقدرة فلسفية تظهر تفسير معنى الحياة من اول نفس يبكي به مولود قادم لسبب مجهول الى اخر زفرة يخرجها صدر مغموم ومكبل باحداث مائة عام!

لقد ابهرني باظهاره لاحداث الحياة من منظور اوسع في صورة بانورامية شاملة، لا تسير فبها الاحداث كما نعتقد انما تدور في حلقة دائرية لا تختلف الا في محورها المهترئ، وكان الحياة هي ناقوس جرس التوزيع الطبيعي الذي يشذ عن ما نعتقده بملامسة نهايته للمحور السيني في تقاطع تبدا فيه الحياة وتنتهي اسرع مما تتيح لنا بان نفكر به!

ولم يكتفي عند هذا الحد الا واستطاعت روابته هذه ان تظهر دون خفاء او مواراة باي شكل لطبيعة جبلة الانسان الفطرية -والتي تهيم على جميع اجزاء ماركيز- تلك الطبيعة الجنسية التي تقتاد المرء الى لحظة تكون بدايتها الجنون اللاعقلاني مفضية في نهايتها الى مرحلة الحكمة الملائكية التي تظهر ابداعات خفية.

ماركيز اظهر ايضا ايمانه المنبثق عن بيئة محيطة تربى ونما بين اذرعها، بخرافات ورق اللعب واساطير اطفال الخنازير، التي استطاعت ان تغني الرواية بجانب خاص يضفي عليها جزءاً من الصحة في النهاية.

تستحق ان تقرا الاف المرات!!!

Facebook Twitter Link .
3 يوافقون
4 تعليقات