حيونة الإنسان > اقتباسات من كتاب حيونة الإنسان > اقتباس

في كتاب عن العلاقات الجنسية عنوانه (سرير العرس) لجوزيف برادوك يقول (ولكن على عكس مايعتقده البعض فإنّ الحياة الجنسية للحيوانات أقلّ وحشية وأكثر انضباطية وتنظيماً، وهي بالطبع متحررة من العنف المؤسف الذي ينبع من الكبت البشري كالاغتصاب مثلاً، وذلك لأنه من الناحية الفيزيولوجية يستحيل على الحيوان الذكر أن يأخذ أنثاه ضد إرادتها) ومن البديهي أن يستحيل على الإنسان أن يغتصب امرأة ضد إرادتها، ولذا من أجل تحقيق فعل الاغتصاب لابدّ من قهر مقاومة المرأة إما إثارتها في آخر لحظة بحيث تمنح نفسها، أو أن يشلّ مقاومتها الفيزيولوجية تماماً، وكما طوّر الإنسان قدراته أمام الطبيعة وكل ماهو طبيعي طوّر قدرته على الاغتصاب، وبالمقارنة صار يمكن القول أنّ الحيوان لايجلب حيوانات أخرى تمسك له أنثاه لكي يغتصبها، كما أنه لايقيدها بالحبال أو يخدرها لكي يفعل ذلك، ومن البديهي أنّ الحيوان لايمارس الجنس مع الجثث أو مع حيوانات من غير جنسه.

مشاركة من المغربية ، من كتاب

حيونة الإنسان

3 يوافقون

هذا الاقتباس من كتاب

حيونة الإنسان - ممدوح عدوان

حيونة الإنسان

تأليف (تأليف) 3.9
تحميل الكتاب
اقتباس جديد كل الاقتباسات