يوسف زيدان > اقتباسات يوسف زيدان > اقتباس

أنتِ لا تعرفين شيئاً، ولكني أحبُّك لأنَّك طيبة.

أثار بكلامه كوامن نفسي، وحيَّرني. لكنه تأخر كثيراً، وجاء بعد ستِّ سنواتٍ من زواجنا، ليقول إنه يحبني لأني طيبة!

نظرت في نفسي، لأرى إن كنتُ حقاً طيبة كما قال، أم تراه يتوهَّم؟

فرأيتني محطَّمةً، لا طيبة ولا شريرة.

مشاركة من المغربية ، من كتاب النبطي
2 يوافقون
عدل معلومات المؤلّف

هذا الاقتباس من كتاب

النبطي - يوسف زيدان
النبطي
تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
اقتباس جديد كل الاقتباسات