ممدوح عدوان > اقتباسات ممدوح عدوان > اقتباس

وقد يحس رؤوس السلطة القمعية بتفاقم الأوضاع فيلجؤون إلى نوع غريب من الإصلاح، يعالجون الخوف بالخوف، والتخويف بالتخويف، يشكلون فرقًا أخرى لمراقبة المتنمرين السابقين من دون أن يغيروا شيئًا في مناخ القمع العام أو الفساد العام، وتكون النتيجة أن تتحول هذه الفرق بدورها إلى فرق متنمرين جديدة أشد تمييزًا (لأنهم يخيفون الذين يخيفون).

مشاركة من Rahaf Ahmad ، من كتاب حيونة الإنسان
3 يوافقون
عدل معلومات المؤلّف

هذا الاقتباس من كتاب

حيونة الإنسان - ممدوح عدوان
حيونة الإنسان
تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
اقتباس جديد كل الاقتباسات