غاية الحياة > اقتباسات من كتاب غاية الحياة > اقتباس

''ما كان يبدو لي حقيقةً محسوسةً إنما هو خداع فتَّان كلَّما جريت نحوه ملتمسًا، ودنوت منه مستعطفًا، ارتدَّ وتباعد كما يرتدُّ ويتباعد السراب في الصحراء، وعدت أنا إلى عذاب محتوم واصطبار جميل؟ غايتي من الحياة السعادة، فهل أنا سعيد؟''

مشاركة من Hadeel ، من كتاب

غاية الحياة

هذا الاقتباس من كتاب

غاية الحياة - مي زيادة

غاية الحياة

تأليف (تأليف) 3.8
تحميل الكتاب مجّانًا