غربان لا تأكل الموتى - دعاء البادي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

غربان لا تأكل الموتى

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

ماذا لو آمنت أن جثة أبيك تستقر في بطن غراب؟.. اختفى الأب إبان معارك حرب العبور ثم أكلته الغربان!!.. وخلال رحلة البحث عن مآل الجسد الميت تتكشف حقائق أو أوهام أخرى، تقود إلى مزيد من السراب.. تحكي الرواية سيرة عائلة المنسي، التي استقرت في مدينة السويس خلال القرن التاسع عشر، من خلال قصة الحفيد "موسى" الذي ولد مع هزيمة يونيه 1967، تتبع الرواية التغيرات الاجتماعية التي طالت مدينة السويس خلال سنوات الهزيمة إلى ما بعد الانتصار في حرب أكتوبر 1973. لدى "موسى" قناعات عن الحروب والغربان تؤثر على مسيرته، وتضطره خيبات متتالية إلى مغادرة السويس، ليبدأ رحلة جديدة من المعاناة في مدن عدة؛ فيلجأ للعنف كمسلك وحيد للنجاة.. ثم يتكشف له الماضي تباعًا ما يجعله أمام واقع حقيقي وآخر مختلق. رواية جديدة للكاتبة الحاصلة على جائزة الطيب الصالح العالمية 2019 اقتباس مميزة من داخل الرواية: "ثمَّ تصعد أصواتُهم المنجرحة بالهزيمة: -انزل. -ستموت. وأزعق فيهم: -أنتم جبناء وأنا كل الندم. يتأسَّفون ويضربون كفوفهم، وأقول أيضًا: -إنَّني لن أعود. لسببٍ ملتبس يتكوَّرون حول نقطة غيرِ مرئية، ويتأهَّبون للانفجار، في حين أنتظر مجيء الغربان لتحلَّ المسألة".
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 3 تقييم
60 مشاركة

اقتباسات من رواية غربان لا تأكل الموتى

هل تلمع أعينُكم بالشفقة؟ إنَّ ما يجرى للعالم هو ما يثير الرثاءَ ويستدعي العطف. أديروا رؤوسَكم الفارغة عن المعارك، واملأوا أعينَكم بغبار الحرب، ألا تسمعون أزيزَ الرصاص؟! إنكم عميان وصُم، وسينتهي بكم المطافُ تحتَ حطام البيت القديم.

في السجن، اتَّسعت شهرتي، الرجلُ الذي يريد تطبيق شرع الله، وفي نفس الوقت يناجي الغربان، ويحذِّر من الحرب اللامرئية وتمددتْ بين الزنازين حكاياتُ الجثث التي يواريها حطامُ البيوت، والسفن التائهة قبالة فنارٍ مهجور، والوسام المدفون تحت وسادة، والكهرباء التي تصعق الحياة.

مشاركة من إبراهيم عادل
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية غربان لا تأكل الموتى

    3