سبيل الغارق: الطريق والبحر - ريم بسيوني
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

سبيل الغارق: الطريق والبحر

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

"اليوم انتهى عالمك القديم.. وكل السبل طمست .. وكل المسالك محيت.. زالت كل أيامك... ولم يتبقى لك سوى الغرق".. - لِمَ ضربت مدافع بريطانيا قلعة السلطان المملوكي قايتباي في الإسكندرية؟ - لأنهم يتذكرون وأنت تنسى. ما أحزنك! تقابلنا من قبل يا حسن. ولكن محيت ذاكرتك.. ستعود.. وعندما تعود سيمتد وجعك إلى ما بعد كل البحور. أنت حسن والمجذوب. أتعرف هذا؟ هما الشخص نفسه. ولكن حقيقتك لم تظهر لك وهذا أفضل. عرفتك من خطابات تاجر البندقية التي أحملها. - أطال حسن نظره إلى القلعة، ثم قال.. من بنى هذه القلعة؟ - بناها رجلُ كان يملك حينها كل الطرق حتى اكتشف غيره طريقا جديدا فأصبح طريقه بائسا. كيف لا تتذكر؟ التف البرتغاليون حول إفريقيا ليتجنبوا طريق مصر.. ثم جاء رجل فرنسي يفكر في طريق جديد أقصر وأسرع، يجعل كل الطرق دونه بلا قيمة.. وتعرف أين وجد هذا الطريق؟ في مصر. اعترض الإنجليز على الطريق وقالوا إنه لن يفلح ولكنه فلح..واختصر الطريق إلى الهند آلاف الأميال.. ماذا يفعل الإنجليز؟ طريق البحر سريع، ولكنه على أرض غير أرضهم، بناه غيرهم. الطريق.. هو الغاية.. دوما - ردد: الطريق هو الغاية. ليس الديون ولا الحماية.. ولا ..
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.3 83 تقييم
616 مشاركة

اقتباسات من رواية سبيل الغارق: الطريق والبحر

يقول الشاطر حسن إن الذاكرة مؤلمة، ووجعها أسوأ من وجع الذل فعندما تذكره اليمامة بانتصاراته، يدرك مدى عجزه وقلة حيلته في البداية توسل إلى اليمامة أن تبقي على الذاكرة ولو أبقت عليها فسوف يتذكر عمره الطويل والسبل التي غزاها بجيوشه .

مشاركة من عبدالسميع شاهين
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية سبيل الغارق: الطريق والبحر

    86

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

المؤلف
كل المؤلفون