سيرة القبطية: رحلة الخروج للنهار - شيرين هنائي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

سيرة القبطية: رحلة الخروج للنهار

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

الكنيسة ترتفع عن الأرض بضع درجات، فيصعد بعض الرجال أولًا ليحملوا الأطفال إلى الداخل، ثم يعينون النساء على الصعود. المطر ينحدر من فوق الجبل، يحمل معه الرمال والحجارة الصغيرة. الأطفال يسعلون ويرتجفون. أهرع إلى قلب الكنيسة فأبحث عن أغطية. يبحث آخرون عن طعام. الماء يبلل الأرضية ويجعل الجلوس عليها مستحيلًا. الظلام سيكون حالكًا. أهز المصابيح فلا أجد فيها زيتًا. متى كانت آخر مرة صلينا فيها هنا؟ صرخت طفلة، فالتففنا جميعًا إليها، ثم جذب أنظارنا عقرب تجرفه الماء. بل إن الماء يعُج بالحشرات والعناكب والهوام من كل نوع.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.2 71 تقييم
488 مشاركة

اقتباسات من رواية سيرة القبطية: رحلة الخروج للنهار

أنت يا رب، عافية المرضى، نسألك أن تحنن على الذين يتألمون في جسدهم، وعلى الذين يتألمون في قلبهم، وعلى الذين يتألمون في روحهم.

مشاركة من Bookie Jojo
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية سيرة القبطية: رحلة الخروج للنهار

    72

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    روايه #سيرة_القبطية للكاتبة شيرين هنائي

    ⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐

    هي رواية تاريخية شويه... نوع جديد جدااااا للكاتبة الي انا من اشد معجبينها فعلياً....

    الروايه بتسرد سيرة شخصيه مصريه مسيحيه في فترات الاضطهاد الروماني...

    ماليانة مشاعر انسانية و دروس بطريقه سلسه جدااا حتى الأسماء الي هي بتبقي عقبة في الكتب التاريخيه اتحفظت مع الوقت... و الشخصيات الاساسيه واضحه و مرسومه حلو جدا و الترابط بينهم واضح و منطقي و متسلسل..

    متقسمه فصول او أجزاء صغيره عدد صفحات كل جزء قليل و ليه عنوان مميز..

    شيرين شرحت ازاي الشخصيه صاحبه السيرة كانت شمس ملهمه لناس كتير في بلاد كتير ف الفتره الزمنيه دي و انها ازاي عرفت تنشر المحبة و العلم من مصر ل اوروبا و تعلمهم و تتعرف ب علمها وسطهم...

    بنت مصر الصعيدية الي اتعلمت و اتحدت الظروف وقتها الي مكنتش بتسمح للبنات تتعلم....

    المتواضعه الي فضلت تتمثل ب البسطاء و الضعفاء علي انها تتميز و تتكبر بوضع اسرتها المالي او ب علمها الي اكتسبته..

    الي اهلها متأخروش لا بالتشجيع ولا بالأموال لتنفيذ حلم بنتهم إلى وثقوا فيها و في انها هتبقي مفيدة متميزة في يوم من الايام...

    في أجزاء عاطفيه كتير ف وسط الروايه ممكن تخلي القارئ يتاثر او يحزن بس انا بنصح الكل انه يوصل للآخر....

    لان حرفياً نهايتها مريحة جداااا جداااااا... 💙💙💙

    لما تعرف ان الحرب انتهت و العلم و المحبه والخير انتصروا برغم انهم اتبعو الاسلوب السلمي التام..

    طبعا مقدرش مقولش قد ايه اتفاجات ان الكاتبه قدرت تعرف تفاصيل دينيه للدرجه دي و توصفها برغم انها غير قبطية انما ده مش بعيد ابداااا عن اسلوب شيرين دايما الي عارفينه و قد ايه بتدور ف مصادر و مراجع و بتذاكر التفاصيل كلها و ده باين في اعمالها السابقه...

    شكرااااا أستاذة شيرين على العمل المتميز المؤثر ده.... فرق معايا قوي 💙💙

    دي بعض اقتباساتي من الروايه الي بالنسبة لي مفيهاش غلطه حقيقي ☺️☺️☺️☺️

    '' المعرفة بالخير الي تشرى بثمن غال و هو المعرفة بالشر! ''

    " الجاهل لن يحمل راية الرب ولن يقدر علي ان ينشر كلمته؛ للكلمه امام الكلمه سلطان، و تحاشي المواجهة هو عذر ضعيفي الإيمان ''

    '' من يوبخ مستهزئا يكسب لنفسه هوانا ''

    " تعلمت ان الصلاة تنجي دائما، لكن ليس بالضرورة أن تنجي بالطريقة التي نظنها المثلى ''

    " انت الثمرة الطيبة الي نبتت من بذرة طيبة، انت شجرة الجميز التي احترقت، فنبتت في كل مكام و خرج من رحم إيمانها آلاف الثمار الطيبة.... ابتهجي ☺️ ""

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    بالمحبة اخدموا بعضكم بعضًا (غل ٥ : ١٣)

    بهذه الآية القصيرة كنا نختتم درس القديسة ڤيرينا بفصل التربية الكنسية في مدارس الأحد لسن ما قبل المدرسة.

    ولحسن حظي ومن محبتي العارمة لسيرة تلك القديسة فكنت دائما ما أشارك في حكي حكايتها أو تمثيلها مع رفيقاتي لمزيد من جذب الانتباه وزيادة تفاعل الأطفال معنا.

    حتى حين تعثرنا وأغلقت الكنائس جراء جائحة كورونا كان لي نصيب في حكي سيرتها عبر ڤيديو قصير لبعثه للأطفال عبر هواتف آباءهم.

    أحبها ولم أشك للحظة أنها تبادلني المحبة.

    فالمحبة ما كانت سوى الدافع الوحيد لثمرة جراجوس الطيبة إلا لخدمة أهل بلدتها ومن سواهم بدون تأفف أو شعور بالكبر والعظمة.

    نجحت الكاتبة بإتقان في معالجة سيرة القديسة ڤيرينا صعيدية الميلاد، عالمية التأثير، معالجة درامية بديعة ورغم أنها سيرة مختصرة إلا أن الأجزاء الحوارية فاضت بروح مسيحية تقية من عصر المسيحيين الأوائل في ظل الاضطهاد الروماني العنيف لمسيحيو مصر حينها.

    حتى أن الاقتباسات التي تزودت بها الصفحات لترصعها وتزيد من بهاءها كانت من مختلف أسفار الكتاب المقدس وقد جاءت متماشية تمامًا مع الأحداث، لذا أعتقد أن هناك ثمة مجهود مضني قد قامت به الكاتبة لتخرج سيرة القبطية بهذا البهاء والروعة، كما كانت تستحق. فبالحق أشكرك جزيلًا على أمانتك الشديدة.

    الرواية من ٢٩٢ صفحة من ثلاثة فصول أساسية تحوي فصولًا أقصر، كل منها يتوجه عنوانًا، الرئيسية والفرعية على السواء.

    الشخصيات الأساسية رُسِمت بإتقان فببساطة تستطع تبين خرف لينوس وصلابة إيمان ريجولا، ومحبة ڤيكتور المتفانية، وعظمة أبوة سيدنا برتلميوس واحتضانه وتقبله للساقطين في الإنكار والخائفين، ومسؤولية موريس القائد الذي ما زال قلبه ينبض ويضخ ببركات من لدن الرب، لا دمًا فقط، وصلادة وحقد إيزوس، وتخبط وتعلق هيلينا بحبيبها الذي لفظها.

    ولين قلب أرخيس رغم قوته وتعلقه بتوأمه الذي فقده وافتقده.

    وفاسيليا بقوة شكيمتها وسيطرتها، وقلبها متتبعًا لخطوات بناتها.

    ومحبة ڤيرينا الغامرة التي تظلل وتؤازر كل من يأتي تحت ظلها، كشمس ملهمة، هكذا وصفها الأب ديسيوس.

    أتت الرواية في صورة خطابات تخطها ڤيرينا بيديها لتُعلم خطيبها ڤيكتور ما تمر به، خطابات لم تصل يديه قط!

    لذا فالرواية قائمة على ضمير المتكلم حيث تحكي عن ما روع قلبها الصغير من أحداث أو ما أبهجه وما كانت البهجة إلا قدر قليل!

    الرواية ليست مصدر تاريخي بقدر ما هي معالجة درامية، وكم احترمت إعلان الكاتبة ذلك صراحة في بداية الرواية.

    الرواية تسرد لنا مشاق ما لاقاه مسيحيو مصر قديمًا في حقبة تاريخية تخضبت فيها أرض كيمي بدماء شهداءها من القبط؛ حيث تفنن الرومان بالتنكيل بهم.

    لاطالما شكل المسيحيون تهديدًا صريحًا للرومان بإيمانهم وصمودهم في صمت رغم تجردهم من الأسلحة.

    ورغم ما يملكونه الرومان من سيوف وسياط وسلطة ونفوذ الإ أنهم دائما كانوا يخشونهم من أن يصيروا نواة للثورات.

    وحين اضطر مكسيمانوس للقضاء على نواة ثورة في بلاد الغال لم يسعفه سوى بسالة الكتيبة الطيبية التي كانت تتألف من ستة آلاف وستمئة وست ستين جنديًّا وضابطًا قبطيًا بقيادة القائد موريس، فانتقلت الكتيبة برجالها ونساء يقمن بالطهو ومعالجة الجرحى بالأعشاب وحياكة ما تهرأ من ملابس.

    وكانت الفرقة جميعها تدين بالمسيحية وفي أعقاب النصر ورفض أفراد الكتيبة التبخير للأوثان، استشهدت الكتيبة عن بكرة أبيها!

    تُرى ماذا فعلت فيرينا!! وكيف عاشت في كهف في سويسرا بين شعب غريب عنها، ولمَ تم إلقاء القبض عليها ؟! وكيف خرجت من سجنها!!

    بل بالأحرى كيف حاربت دقلديانوس وواجهت بطشه!

    سيرة لمصرية متجردة من السلاح، لا تملك سوى قلب محب وكلمة الله التي هي حية وفعالة أمضى من كل سيف ذي حدين، خارقة إِلَى مفرق النفس والروح المفاصل والمخاخ ومميزة أفكار القلب ونياته.

    هاك القليل مم أعجبني:

    ❞ قلب الإنسان يفكر في طريق، والرب يهدي خطواته. ❝

    ‏❞ كان هو الأرض، والسماء أمي، فكيف لي أن أحيا في فراغ السماء الدنيا بلا ضفة أغرس فيها قدماي؟ ❝

    ‏❞ أهدني يا رب طريقًا أبديًّا، واسندني لأن لطفك عجيب ما أعظمك رفيقًا وكفيلًا وضامنًا أمينًا لسلامة مسيرة أولادك ومختاريك مدى الحياة، فلا تحجب وجهك، بل كن كفيلًا لكل ما يحدث لي في غربة هذا العالم، إلى أن أدرك الأرض التي وعدت بها محبيك ❝

    ❞ تعلَّمتُ أن الصلاة تُنجي دائمًا، لكن ليس بالضرورة أن تُنجي بالطريقة التي نظنها المُثلى. ❝

    ❞ قلبك هو موطن ضعفك، فلا تُعرِّفي أحدًا مكانه. ❝

    ❞ كل شخص على وجه الأرض هو أسطورة تُحكى، لكن أين الحكَّائون؟ ❝

    ‏❞ قلبك يقودك، وهو كالدرع يحميكي من لحظات الخوف. ❝

    ❞ نحن نحيا من رمادنا مثل فينيكس الأساطير، أو كالهايدرا، كلما قُطع له رأس، نما بدلًا منه رأسان. ❝

    ‏في النهاية، لا يسعني سوى الفخر بمصريتي والتباهي بأني حفيدة لڤيرينا، الثمرة الطيبة كما يعني اسمها بالقبطية.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    سيرة القبطية

    شيرين هنائي

    تاريخيه - ادب سيرة

    التقييم ١٠ من ٥ ❤️

    اللغه .. اللغه ومفرداتها جميله جداا ، فهي فيها معاني عميقه وف نفس الوقت سلسه جداا وبعيده تماما عن التعقيدات اللغويه اللفظيه .. كمان اسماء الاماكن اللي بالقبطي كانت موفقه جداا كتعبير عن الحقبه دي .. حتي لو كانت الاسماء صعبه علي التذكر لكنها كانت ضروريه وحقيقي خطوه واضع فيها المجهود 🌷

    الحقيقه الروايه كلها واضح فيها المجهود الغير عادي ❤️

    ازاي كاتبه بخلفيه غير مسيحيه .. تكتب عن شخصيه قديسه مسيحيه في زمن قديم كده ..

    بكل التفاصيل الدينيه الممكنه ..

    كان واضح جداا ف الحوار بين الاشخاص كان فيه طابع ديني بلا تكلف ، وسليم ومنطقي ف الواقع ، وصحيح عقائديا !!

    واضح في اسماء الفصول وتسلسلها ❤️ ، تفصيله عظيمه جدا

    واضح جدا جدا في الاقتباسات من الكتاب المقدس اللي كلها في محلها

    واضح ف الحوار والفلسفه الدينيه ف صوره معلم فيرينا الهيليني .. والحوار الاخير( مش هحرق احداث )

    حتي تفصيلة زواج الاساقفه .. لما رجعت اتاكد من تاريخ الكنيسه كان اقرار اختيار الاساقفه من الرهبان المتبتلين في مجمع نيقيه عام ٣٢٥ .. وقبل هذا التاريخ كان من الممكن اختيار اسقف متزوج علي ان زوجته تساعده ف الخدمه ويكونوا ف تبتل بعد الرسامه .. زي ما حصل ف القصه تمام

    حقيقي كنت متفاجاه ومبهوره ومش مصدقه جمال العمل .. اللي بيدل علي دراسه الكاتبه الواسعه لكل التفاصيل ، والمراجعه اللي تمت للروايه عشان تكون سليمه

    وان العمل فعلا اخد وقته عشان يطلع للنور (مش مجرد اهي روايه والسلام )

    شكرا حقيقي للتحفه اللي سرقت مني الوقت والنوم علي مدار ٣ ايام .. وكنت اتمني انها متخلصش 🌷❤️

    وسعيده اني اتعرفت علي كاتبه مش بيحدها لون معين من الادب ، واكيد هنتقابل ف قراءة اعمال تانيه❤️

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    سيره القبطيه

    سيره القديسه فيرينا القبطيه المثابره و رحلتها المليئة بالصعاب و الالم و الحزن

    تفوقت الكاتبه شيرين هنائي علي نفسها في تجربه اللون التاريخي للمره الاولي و اثبتت بكفاءة جدارتها بكتابه هذه الروايه الرائعه الشيقه اسلوب السرد مبسط و ممتع دون احساس بملل و الاحداث متسلسله و مترابطه حبيت الشخصيات اوي مجهود البحث واضح جدا اشكرك عليه لامتاعنا بهذه النتيجه.

    اول مره اقرأ في هذه الحقبه الزمنيه و اتمني ان اقرأ لكي يا شيرين روايه تاريخيه اخري بنكهه قلمك المتفوق دائمًا

    في النهايه هو عمل بارع يستحق الخمس نجوم 🥰

    "انا فيرينا الفتاه التي نسيت ان تحيا لانها لا تجد لها وطنًا تحيا فيه الا قلوب من حولها"

    "الجاهل ضعيف يا فيكتور عبد للخوف من الفتنه ‏‏و الذعر ‏من المواجهات.الجاهل يا فيكتور‏ لن يحمل رايه الرب‏ ولن يقدر على ان ينشر كلمته للكلمه ام الكلمه سلطان و تحاشي المواجهه هو عذر ضعيف للايمان"

    "‏أنا كالصخره ‏التي يتعثرون فيها كالحفره التي تكسر سيقانهم هل كنت قط يد عون لاحد؟ ام ان دوري كله هو الابحار في نهر ستيكس كما في الإلياذه انقلهم عبر تيار الماء الوحيد المفضي الي الهلاك"

    "‏طريق الرب هو الطريق الوحيد الذي نسير فيه ‏مستسلمين ‏اما طريق الحياة فكل منا يحمل خياراته على كتفه ورحلته مسؤوليته وحده"

    "‏الحياة كالنهار والموت كالليل وما الحياة الأخرى إلا خروج الي نهار دائم"

    "‏الكتابة سجل لحياه نظنها اختفت في غياهب الماضي"

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

     ما أروعها من رحلة تاريخية مغلفة بالدراما. رحلة القديسة فيرينا الكيميتية من العتمة والجهل وصولا للنور والمعرفة والإيمان.

    رحلة قاسية جدا وكان الثمن المدفوع فيها باهظ جدا. فقدان الأهل فى بادىء الأمر بسبب فيضان النيل الذى أغرق كل شىء ثم التنكيل وتعذيب من تبقى من قبل الرومان ولا حل إلا الهرب والفرار بعيدا طول الوقت.

    على مدار رحلة القبطية نشهد معاناة لا تنتهى ومآسى يندى لها الجبين وفقدان لكل من آمن برسالتها ، لكن هذا هو حال من وهبوا أنفسهم للدفاع عن الحق ورفض الخضوع لأى شىء يتعارض مع ما يؤمنوا به من مبادىء وقيم لا يمكن أن تتبدل مهما كانت الظروف والمحن ومهما كان الثمن المدفوع غاليا.

    رحلة مليئة بالدموع والدم المراق وفراق من أحبت بسبب أنهم أمنوا بها وبما كانت تدعوا إليه. بيد أن هذه المعاناة وهذا الألم هو السبيل الوحيد لنشر المحبة ونشر تعاليم المسيح التى نادى بها فى رسالته السماوية التى بعث بها ، فمن قلب المعاناة يولد الأمل ومن قلب العتمة ينبلج النهار.

    رواية تاريخية تروى سيرة عظيمة لشخصية لا يعرفها الكثير من الناس ، تحمل الكثير والكثير من المعاني النبيلة والقيم السامية التى لا نجدها إلا عند أصحاب القلوب الصافية الخالية من أى ذرة شر أو كراهية للآخرين حتى لو كانوا من الكارهين عن حق أو عن جهل فى أغلب الأحيان ، فالله دائما وأبدا محبة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    فى البداية احب احي الكاتبة على الرحلة الرائعة التي اصطحبتنا فيها فى خلال صفحات هذا الكتاب. يتناول الكتاب سيرة القديسة فيرينا ،وفي خلال 3 أجزاء محورية للكتاب كل جزء يتكون من فصول عديدة. يأتي الجزء الأول بأسم الفيضان وياله من فيضان من المشاعر تتنوع بين الفرحة والألم والحزن والمثابرة والمعاناة ومحورها طيبة القلب والفضول. بعده يأتي الجزء الثاني بأسم الزرع وفي هذا الجزء كنت اتخبط بين الأمل والحزن وكنت انتظر ما نهاية كل هذا الألم والفقدان، فيأتي الجزء الثالث بأسم الحصاد ولقد كان بصيص الأمل في هذه الرحلة المليئة بالمعاناة والمأسي. أعجبني جدا السرد واللغة السلسة فى الرواية. نوع جديد على الكاتبة و علي كقارئة ولكن لثقتي فى قلم الكاتبة لم أفكر للحظة وانا ابدأ فى القراءة وبالفعل استفدت بمعلومات كثيرة جديدة عن حقبة من الزمن لم اقرأ عنها من قبل.

    ❞ والمحبة هي ما حاولت زرعه في القلوب في كل يوم من أيام حياتي. الله محبة، إننا نخدع أنفسنا إذا ظننا أنه يمكننا أن نحب الله ونكره الناس الآخرين. ❝

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    عمل تاريخي جديد لشيرين هنائي بشكل روائي سلس جدا بلغة هادية رشيقة بدون اي فزلكة ولا اي استعراض لغوي و بلاغي للخروج بإقتباسات دعائية ، رواية بذل فيها مجهود كبير في البحث لسيرة فيرينا القبطية ، برعت في كتابتها شيرين هنائي .. استمتعت بالعمل جدا و تأثرت بكل المشاعر و العواطف اللي أثرتنا بيها الكاتبة ، تعرفت علي الكثير من التاريخ في الحقبة دي، أعجبت جدا برسم الشخصيات الرئيسية و الثانوية اللي أثرت الأحداث. والحبكة جدا ، المشاهد كانت مجسدة تماما كأني شايفاها مش بقرأها، القالب الروائي كان ممتاز بدون اي ارهاق لقراءة عمل تاريخي ، الكاتبة قدرت تمرر الأحداث التاريخية بسلاسة ، الوصف كان مثالي مناسب لكل حدث بدون زيادة او نقصان ، حتي اختيار أسماء الفصول كان ممتاز و معبر جدا ، قضيت رحلة جميلة مع فيرينا بقلم شيرين هنائي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اول مرة اكتب ف ابجد

    الرواية مختلفة جدا عن كل ما كتبت شيرين حتي الآن ..و انا ازعم انني لم افوت لها كتابا منذ بدأت

    الرواية مختلفة و رائعة و مرهقة ..اتصور انها عانت كثيرا حتي استطاعت ان تخرجها لنا بكل هذه الروعة ..احببت فيرينا ..هيلينا..ريجولا....عمل اكثر من راىع ..و خمس نجوم كاملة و لو كان هناك اكثر لزدت

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب رائع لغته سهلة وبسيطة ويحكى عن اضطهاد المسيحيين

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ممتازة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون