هدم الطباع > اقتباسات من كتاب هدم الطباع

اقتباسات من كتاب هدم الطباع

اقتباسات ومقتطفات من كتاب هدم الطباع أضافها القرّاء على أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الكتاب.

هدم الطباع - جو ديسبينزا, هيام عبد الحميد
تحميل الكتاب

هدم الطباع

تأليف (تأليف) (ترجمة) 4.7
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

  • ◦ مااستنتجته من كتاب 📖 ( هدْم الطَّباع )

    "احرص على أن يكون عقلك منفتحًا ليستوعب ماحوله وثانيا طور من عقلك وفكر وحياتك بالأصل وثالثا إنفظ عنك كل أفكارك السلبية وذكرياتك ألا واقعية أو بالأصح ذِكْرَياتُكَ بالماضي وأيضا أن نسأل أنفسنا هل يمكننا قبول التحدي لنكون أناسا مبدعين وأصيلين ؟ هل يمكن ؟ أنت فقط يمكنك جواب هذا السؤال !! وتذكر دائمًا أن أعظم طبْعٍ يمكن هدمه هو الجمود "

    وأنصح بهذا الكتاب لمن يريد أن يتغلب على الجمود نحو ذات جديدةٍ وليكون عقلك بصحة أكثر وعافية وسعادة لاتصف وراحةٍ نفسيةٍ أكبر

    ومن هذا المنبر أود أن أشكر د. جو ديسبينزا على هذا الكتاب الرائع الملهم وأقول له أن كتابه هذا كان أول واحد من رفاقه من بين المئات من الكتب دخل قلبي يمكن أن تقول حرك سواكني أشعل نار الإلهام في قلبي ساعدني على ماكنت أبحث عنه بصراحة

    قبل هذا الكتاب كنت في حالة نفسية مزرية لا أحد يفهم كنت أريد أن أرتاح ووجدته فيه كلللللَّ ماأحتاج

    شكرااااا من القلب للقلب 🫂🫀

    مشاركة من Nimech Issa
  • المعرفة دون خبرة هي مجرد فلسفة. الخبرة دون معرفة هي جهل. هناك تقدم يجب أن يحدث. عليك أن تأخذ المعرفة وتعيشها – أن تحتضنها عاطفيًا.

    مشاركة من ام مهند. الحاج
  • "الكأس لا يمتلئ من نقطة والإنسان لا يغضب من كلمة كل القصة تراكمات."

    مشاركة من UR Fav Ricca
  • صةىصييييصصص.ص

    مشاركة من Radwa Mohamed
  • "عندما يخلق الأشخاص أنفسهم والأشياء نفسها في حياتنا العواطفَ ذاتها، ولا يتغيّر الشعور الذي نحاول جاهدين طرده عنّا، نبحث عندها عن أناس آخرين وأشياء أخرى أو نحاول الذهاب إلى أماكن جديدة، وذلك في محاولة لتغيير كيف نشعر عاطفيًا !"

    مع هذا لا يتغير شيء فترة قصيرة من الزمن نكون في حالة مشاعرية جيد ثم نعود للحالة المألوفه ذاتها.

    مشاركة من MANAL
  • الأمر يستهلك دائمًا المزيد والمزيد

    مشاركة من MANAL
  • ‫ إذا كنت تستطيع السيطرة على المعاناة،

    ‫ فبإمكانك أن تتعلّم الفرح بسهولة

    مشاركة من ام مهند. الحاج
  • عندما تتمكّن من إدراك شخصيتك أو ملاحظتها، فأنت تصبح واعيًا لذاتك اللّا واعية.

    مشاركة من ام مهند. الحاج
  • بالتالي، فإنّ أفكارنا ومشاعرنا، التي هي أصلًا قيد ذاتي، تعيدنا إلى جميع المشاكل والظروف والضغوط والخيارات السيئة التي أنتجت تأثير القتال أو الفرار في المقام الأول

    مشاركة من ام مهند. الحاج
  • العقبة الرئيسة التي تحول دون هدم طبْع الجمود هي التفكير والشعور بما يساوي ما هو موجود في بيئتك وجسدك ووقتك.

    مشاركة من ام مهند. الحاج
  • لكي نغيّر شخصياتنا، علينا أن نغيّر مشاعرنا التي نحفظها في داخلنا. علينا أن نتحرّك بعيدًا عن الماضي.

    مشاركة من ام مهند. الحاج
  • عندما يتذكّر الجسد الحدث أفضل من العقل الواعي -أي عندما يكون الجسد هو العقل- فإنّ هذا ما يسمى بالعادة.

    مشاركة من ام مهند. الحاج
  • ‫ تحذير: عندما تصبح المشاعر هي وسيلةَ التفكير، أو إذا لم نتمكّن من التفكير بطريقة تتجاوز ما نشعر به، لا يمكننا أبدًا أن نتغيّر التغيير هو أنْ نفكّر بطريقة تتجاوز مانشعر به التغيير أيضًا هو التّصرّف بطريقة أكبر من المشاعر المألوفة والمحفوظات عن الذات

    مشاركة من ام مهند. الحاج
  • ‫ سواء كنّا جسديًا أو عقليًا نكتسب مهارة ما، هناك أربعة عناصر نستخدمها جميعًا لتغيير أدمغتنا وهي؛ تعلم المعرفة وتلقي التّعليم المهني، والانتباه والتكرار.

    مشاركة من ام مهند. الحاج
  • عندما تتطابق سلوكياتنا مع نوايانا، وعندما تكون أفعالنا مساوية لأفكارنا، وعندما تعمل عقولنا وأجسادنا معًا، وعندما تكون كلماتنا وأفعالنا متوائمة؛ تكون هناك قوّة هائلة وراء كلّ واحد منّا.

    مشاركة من ام مهند. الحاج
  • العظمة هي التّمسّك بالحلم بقوّة، هي الاستقلال عن البيئة

    مشاركة من ام مهند. الحاج
  • أنّك لست ضحيّة لبعض القوّة الغامضة وغير المرئية التي وضعتْكَ في هذه الحلقة المتكرّرة، بل أنت خالق هذه الحلقة. والخبر السّار هو أنه بما أنّك أنت من أوجدها، فيمكنك اختيار إنهائها.

    مشاركة من ام مهند. الحاج
  • ‫ إذا كنت ترغب في التغيير، يجب أن يكون لديك في أفكارك صورة للذات المثاليّة، نموذج بإمكانك محاكاتة، وهو يختلف عن، وأفضل من، ال "أنت" الذي يوجد اليوم في بيئتك وجسدك ووقتك كل إنسان عظيم في التاريخ يعرف كيفية القيام بذلك

    مشاركة من ام مهند. الحاج
  • عندما تتغلّب على حواسك، عندما تفهم أنّك غير مقيّد بسلاسل ماضيك -عندما تعيش حياة أعظم من جسدك، وبيئتك ووقتك- عندها كلّ شيء يصبح ممكنًا الذكاء العالمي الذي ينتج وجود كل شيء سوف يفاجئك ويفرحك على حد سواء

    مشاركة من ام مهند. الحاج
  • ‫ كيف يمكن لهذا الوعي الذي خلق كل هذه الحياة، والذي أنفق طاقة وإرادة بشكل مستمرّ لتنظيم كل وظيفة من وظائف أجسادنا للحفاظ على حياتنا، والذي أبدى كل هذا الاهتمام العميق والدائم بنا، أن يكون أي شيء آخر غير حبٍ نقي؟

    مشاركة من ام مهند. الحاج
1 2