استيقظ وعش: كتاب ينهض بثقة الإنسان في نفسه وقدراته > اقتباسات من كتاب استيقظ وعش: كتاب ينهض بثقة الإنسان في نفسه وقدراته

اقتباسات من كتاب استيقظ وعش: كتاب ينهض بثقة الإنسان في نفسه وقدراته

اقتباسات ومقتطفات من كتاب استيقظ وعش: كتاب ينهض بثقة الإنسان في نفسه وقدراته أضافها القرّاء على أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الكتاب.

هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • نحن ضحايا إرادة الفشل.

    وما لم نفهم ذلك في الوقت المناسب

    ونتخذ إجراءً بشأنه، فسنموت دون أن نحقق مقاصدنا..

    مشاركة من Najwa Hlawi
  • وتجدر الإشارة هنا إلى أننا نعيش في مستوى أقل بكثير من المستوى الممكن لحيواتنا، لذلك عندما نتحرر من الأشياء التي تعيقنا ونبدأ في الاقتراب من إمكانياتنا الذاتية يبدو الأمر وكأننا تحولنا إلى كائنات أجمل وأسمى.

    مشاركة من مارية مفتاحي
  • لن يكافح مدمن الأحلام إلا بقدر حاجته فقط، وسيفعل أي شيء بفتور ليوفر أسباب عيشه. وبعد أن ينتهي من مهامه اليومية، سيعود إلى أحلامه مرة أخرى، سواء أدرك ذلك أم لا. ولن ينجح إلا في شيء واحد وهو إخلاء مساحة صغيرة، وتخصيص بضع ساعات يوميًّا من وقت فراغه لهدف واحد فقط هو مواصلة إضاعة حياته. ولأن حلمه سعيد، فهو يمثل بالنسبة إليه تعويضًا حقيقيًا عن فشله في كل علاقة أخرى، لذلك يستمر فيه. ومع ذلك، بما أن السعادة هي الهدف الحقيقي، فهذا المدمن مضلَّل لأنه لا يدرك أن أصغر النجاحات في الواقع تجلب معها سعادة تفوق سنوات من أحلام اليقظة.

    مشاركة من Hanan Sal
  • وفي بعض الأحيان كما يتبين من قراءة السير الذاتية - التي يكتبها أصحابها أو آخرون غيرهم - أن التنوير يأتي من الدين أو الفلسفة أو الإعجاب الصادق بشخص آخر، وأن الفرد يواصل حياته مستندًا إلى تفانيه في شيء ما - على الرغم من شعوره بالضعف في أحيان كثيرة - ويستطيع في الغالب أن يحقق إنجازات تتطلب صبرًا أو فعالية أو عبقرية مدهشة.

    مشاركة من مارية مفتاحي
  • أصبحت أخيرًا علاقتي بنفسي طيبة، ولم أعد أعاقبها على عدم الإنجاز، وأحضها حضًّا عليه، وادفعها بلا رحمة نحوه، وبذلك لم أعد أسمح لها بأن تصاب بالملل والتعب دون داعٍ.

    مشاركة من مارية مفتاحي
  • كتاب عرص

    مشاركة من Basil Hamdy
  • هل هوه مترجم ؟

    مشاركة من Pretty Dody
  • «إن أصعب مهمة بالنسبة للكاتب هي أن يتعلم كيف يتغلب على جموده وجُبنه».

    مشاركة من مارية مفتاحي
  • فكل ما نحتاجه لكسر تعويذة الجمود والإحباط التالي:

    ⁠‫«تصرَّف وكأنك من المستحيل أن تفشل».

    مشاركة من ali alqahtani
  • لقد أصبحت أخيرًا علاقتي بنفسي طيبة، ولم أعد أعاقبها على عدم الإنجاز، وأحضها حضًّا عليه، وادفعها بلا رحمة نحوه، وبذلك لم أعد أسمح لها بأن تصاب بالملل والتعب دون داعٍ.

    مشاركة من شيماء عادل
  • ‫ «تصرَّف وكأنك من المستحيل أن تفشل».

    مشاركة من Ahmed Betar
  • شخص ناجح عندما نراه يعيش حياته بمسؤولية وفعالية وإفادة وسعادة

    مشاركة من Ahmed Betar
  • وعندما يحدث الفشل من خلال تكريس ساعات ثمينة لمساعٍ قاتلة للوقت، يمكننا جميعًا أن ندرك كيف تتحول الطاقة بعيدًا عن قناتها الصحيحة

    مشاركة من Abdullah M Kabes
  • وفي بعض الأحيان تمضي اللحظة وتُنسى حتى تمر فترة طويلة، هذا إن تذكرناها. ولكن بعضنا لا ينسى هذه اللحظة مطلقًا. وإذا واصلنا اللعبة، فستتحول إلى كابوس، وسيصبح شغلنا الشاغل هو كيف نستيقظ منها ونعود إلى الواقع. وفي بعض الأحيان، يبدو الكابوس أعمق، فنجرب الدخول في منعطف تلو الآخر حتى يبدو وكأننا وصلنا إلى الحرية لنجد أنفسنا قد عدنا إلى وسط الحديقة التي عبرت إليها «أليس» في بلاد العجائب عبر المرآة السحرية لتبدأ المطاردة من جديد.

    مشاركة من amyr
  • «تصرَّف وكأنك من المستحيل أن تفشل»

    مشاركة من Icon
  • لم نعد مضطرين للتعامل مع أقصى درجات الحرارة أو البرودة، ولم نعد نعيش في فترات متناوبة بين وفرة الطعام وندرته، وأصبحت الإضاءة المنتشرة في كل مكان تحول الليل إلى نهار، وصارت الصحف وأجهزة الراديو تسلينا بحيث أصبحنا نادرًا ما نبحث عن التسلية داخل أنفسنا.

    مشاركة من Saad Elsaka
  • اعمل وستأتيك القوة، ولكن أولئك الذين لا يعملون لا تأتيهم القوة

    مشاركة من Saad Elsaka
  • نادرًا ما يُعتبر الشخص الناجح من الأشخاص البشوشين العفويين، لأنه لا ينوي دون وعي أن يجد أي مهرب من جميع الظروف غير المرضية المحيطة بحياته. وبما أنه لا يعاني من الشعور الداخلي العميق بالذنب الذي يلاحق الشخص الذي يعرف أنه يفشل، فهو غير مضطر للسعي وراء رضا الآخرين.

    مشاركة من Saad Elsaka
  • لن تنجح

    مشاركة من Basil Hamdy
  • ‫مقدمة

    ⁠‫توصّلتُ قبلَ سنتينِ إلى صيغةٍ للنجاح أحدثتْ ثورةً في حياتي. وكانت الصيغةُ بسيطةً جدًّا - وجلية جدًا بمجرد أن استوعبتها - لدرجةِ أنَّني كدتُ لا أصدقُ أنَّها مسؤولةٌ عن النتائجِ السِّحريَّة ِالتي أعقبتْ تطبيقها. وأول ما عليّ أنْ أعترفَ به هو أنَّني قبل سنتيْنِ فقط كنتُ فاشلةً، ولكن لم يعرِفْ ذلك سواي وأولئك الذين يعرِفونَني جيّدًا ممنْ رأَوْا أنَّني لمْ أكنْ أفعل سوى عُشرِ المتوقعِ مِنِّي. لقدْ شغلتُ منصِبًا مثيرًا للاهتمام ولم تكن حياتي باهتةً للغاية، ومع ذلك بَدا مؤكَّدًا - بالنسبة لي على الأقل - أنَّني فشَلتُ. فما كنتُ أفعلُهُ هو نشاطٌ بديلٌ لما خطَّطتُ لفعلِه، وبصَرفِ النظَر عن مَدى ابتكاري وألمَعيَّةِ النظريَّاتِ التِّي منَّيتُ بها نفسِي لتفسيرِ إخْفاقي، فقد عرفتُ جيدًا أن عليَّ أن أعملَ أكثَر، وعلى نحٍو أفضلَ، وبشكلٍ يعبِّرُ عنِّي أكثر.

    ⁠‫وبالطبعِ كنتُ دائمًا أبحثُ عن مخْرجٍ من مأزقي، ولكن عندما حالفني الحظ ووجدته، لم أكد أصدق حسن حظي. ففي البداية، لم أحاول أن أحلل هذا

    مشاركة من Fatemah AlHarbi
1 2