البنت التي لا تحب اسمها - إليف  شافاق, نورا ياماتش
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

البنت التي لا تحب اسمها

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

تقول الرواية "ساردونيا صبية ذكية وخلاقة، لكنها تعانى مشكلة واحدة، أنها تكره اسمها، الذي بسببه يسخر منها تلاميذ صفها، فتصبح الكتب والحكايات أصدقائها الأوفياء. ذات يوم، تعثر الفتاة فى المكتبة على مجسم للكرة الأرضية، فتتعرف من خلاله على صديقين غريبي الأطوار، من القارة الثامنة، والقارة الثامنة هذه تستورد الخيال، وتصدر الحكايات، لكنها تصاب بالجفاف بسبب تراجع القراءة، وقلة الخيال، فتتبنى ساردونيا وصديقاتها إنقاذ الخيال
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.1 117 تقييم
1021 مشاركة

اقتباسات من رواية البنت التي لا تحب اسمها

« أنَّ البالِغينَ يُدْرِكونَ جيِّدًا أنَّ قِراءةَ الكِتابِ شَيْءٌ مُفيدٌ، وعلى الرَّغْمِ من ذلكَ فإنَّهم يُقاطِعونَ الأولادَ في أثناءِ قِراءتِهم، لكنَّهم لا يَقْتَرِبُونَ مِنَ الطفلِ المُنْهَمِكِ في الدِّراسةِ. إذا كنتَ تَقرَأُ كتابًا اخْتَرْتَه، يبدأونَ بِطَلَبِ الأشياءِ مِنكَ من دونِ تَوَقُّفٍ ».

مشاركة من -
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية البنت التي لا تحب اسمها

    118

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    1

    🙍‍♀️ البنت التي لاتحبّ اسمها، أليف شافاق، بقلم: حسين قاطرجي

    يكره أحدنا -في مرحلةٍ عمريّةٍ معيّنةٍ- اسمه، ويحصل ذلك غالباً عند اختلاطه مع القرناء في المدرسة، وتعرّفه على مزيجٍ واسعٍ من الأسماء والكُنى، فإذا ما أعجبه اسمٌ تمنّى لو كان هذا الإسم اسمه عِوَضاً عمّا اختاره له أبواه من اسم ٍ يلازمه طيلة حياته.

    شخصيّاً أحبُّ اسمي "حسين" وأجد فيه ما لا أجد في سواه من بديع الرّنة إذا ما ناداني به أحدٌ، أو جرسٍ رهيفٍ يداعبُ الأذن ولا يقتحمها، يبدأ بحرفين مهموسين يُنطقان بلا تكلّف ٍ ويمهّدان لياءٍ ليّنةٍ تزيد الهمسُ همساً والصوتُ صفاءً ثمّ نونٌ ساكنةٌ بصداها نغمٌ رقيقٌ كأنّها قافيةُ مُوشّحٍ يُغنّى.

    ساردونيا فتاةٌ لا تحبّ اسمها (ولا ألومها على ذلك)، وقد سبّب لها هذا الإسم الغريب مشاكل شتّى ليس أقلّها سخرية أصدقائها في المدرسة، فقرّرت أن تستبدل بهم أصدقاءاً جُدُداً خرجوا لها من الكتب والروايات، فانتقلت معهم على ظهر حصانٍ أسطوريٍّ بجناحين إلى القارة الثامنة التي استفحل فيها اليُبْسُ والجفاف لقلة ما يهتمّ الناس والأطفال بالكتب والقصص، فتتحمّل الصغيرة مسؤولية بث النّضارة والجمال في قارة الحكايات وما في ذلك من مغامراتٍ متنوعة تجذب القرّاء الصغار وتسعدهم.

    _ الرواية موجّهة للفتيان واليافعين، ولم تُشِر دار النشر إلى ذلك على الغلاف وهذا خطأٌ فادحٌ في قوانين الوراقة والنشر.

    _ لفتةٌ جميلةٌ من الكاتبة الكبيرة أليف شافاق صاحبة الروايات الشهيرة كقواعد العشق الأربعون ولقيطة اسطنبول وثنائية شرف، أقول: لفتةٌ جميلةٌ منها أن تخصّص جُزءاً من انتاجها الأدبي لليافعين، في وقتٍ يأنف كتّابنا العرب الكبار عن ذلك، ويستنكفون عن الكتابة للصغار ظنّاً أعوجاً منهم أنّ ذلك استصغاراً لحجمهم الأدبي الكبير.

    _ صدرت الرواية عن دار الآداب في ١٦٠ صفحة من القطع المتوسط، وقد استخدمت الدار تنسيقاً كبيراً للكلمات مع الشكل الكامل للحروف ليُتاح للقارئ اليافع ضبط مخارج حروفه وتصحيح عُجمَةَ لسانه.

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    يمكن ان نعتبرها من ادب الاطفال ترقى لان تكون تنميه بشريه تحفيزيه تنافش قضيه مؤثره جداااا في ايامنا تلك و هي التنمر وتحاول محو تاثيره بطريقه مبدعه جدا

    صدرت عن دار الآداب في 159ىصفحه في ابريل 2019

    #القصه

    فتاه اسمها “ساردونيا”،تُعاني من مشكلة أنها تكره اسمها بسبب سخرية التلاميذ منه في صفها، فتتجه لأن تكون الكتب والحكايات أصدقائها.

    والدها السيد حسن و أمها السيده خيال

    "كان كل شئ في هذا الحياه بالنسبه للسيده خيال يمتلك مشاعر و يتأثر بالوقائع .فالماء المتروك في الكأس يبكي،ان لم تنجزي واجباتك في وقتها تستاء دروسك منك ،و لن تنجحي في صفك "

    فتاه تعشق القراءه و تصادق الكتب خيالها لا ينضب و عقلها لا يكتفي من الاسئله التي تدونها باستمرار ...

    وذات يوم تعثر في المكتبة على مجسم سحرى للكرة الأرضية، فتتعرف من خلاله على صديقين غريبي الأطوار، من القارة الثامنة، والقارة الثامنة هذه تستورد الخيال، وتصدر الحكايات، لكنها تصاب بالجفاف بسبب تراجع القراءة، وقلة الخيال، تذهب مع صديقيها في رحله عودتهم الي القاره الثامنه و من خلال الكثير من المغامرات و الاحداث الخياليه يصلو بسلام فتتبنى ساردونياو اصدقائها عند عودتهاا إنقاذ الخيال والقارة الثامنة.

    #السرد لا استطيع ان اقراءها كروايه ادبيه و لا استطيع وضعها تحت بند قصص الاطفال فاإليف شافاك تكتب بأسلوب عبقرى يجذبك تماما فالراوى من داخل عقل و خيال فتاه في الحاديه عشر من عمرها شغوفه جدا بالمعرفه اسئلتها عميقه و منطقيه و قد نحتاجها جميعا حتي نستطيع التعرف علي ما يدور داخل راس هذا الجيل .. الفكره عميقه و مبدعه جدا.

    تشعر انك مجبر على الاستمرار معها لاستكشاف قاره الخيال و الحكاايات (القاره الثامنه) تستعيد طفولتك مع ساردونيا و اصدقاءها الواقعين و الخيالين مهما كان عمرك

    #الحبكه بسيطه و ممتعه تجدنفسك مبتسم لااراديا طوال الرحله في #لغه فصحه بسيطه مفهومه تناسب جميع الاعمار

    في النهايه هي روايه ممتعه انصح بها بقوه من عمر الست سنوات والي ما لا نهايه

    #داليا_بزان

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    • التقييم: 8.5/10، ينصح به.

    • الرأي: رواية خفيفة جداً وواضحة المصطلحات، موجهة للمراهقين بالدرجة الأولى، ومسلية للكبار، سرد القصة سهل الفهم وأسلوبها هو النصح الدائم، ولكن فيها عِبر موجهة للجميع،

    في القصة، تتعامل بطلتنا ساردونيا بلا مبالاة مع المتنمرين على أسمها بطريقة تدرّس، فتاة في الحادية عشرة من عمرها لكنها تمتلك عقل لا يملكه الكثير من البالغين، تقابل عقبات في تعاملها مع المجتمع ومن هم في سنها، ولكن في نهاية المطاف تدرك بأنه ليس هنالك طريق سهل في هذه الحياة، مهما حاول الإنسان أن يختار طريقاً سهلاً، فإنه لابد من أن يواجه عقبات و صعوبات، في كل درب من دروب الحياة امتحان يجب اجتيازه، ولا يعتبر هذا الأمر سيئاً إلى هذا الحد، ما هو مهم أن تقوم بما ينبغي لك فعله على أكمل وجه، كما أنه لا يوجد فوز ونجاح دائم، التعلم بحد ذاته نجاح.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    روايه مختلفه بأسلوب مختلف ل اليف شافاك

    اعتقد انها مواجهة الي الاطفال و الشباب الأصغر سنا

    و من خلالها تقدم بعض الإرشادات و النصح بطريقه مباشره و غير مباشره مثل

    - ان يتم تشجيع الاطفال علي القراءه و استخدام مخيلتهم

    - ان يتم تشجيع الاطفال علي الابداع و حثهم المستمر

    - ان لا يتم احباط الاطفال بكلمات مثل انت لا تفهم او انت لا تستطيع أن تفعل هذا

    - العوده الي القراءة بصفه عامه خاصه بعد انتشار إدمان الهواتف و الاجهزه الذكيه خاصه بالنسبه للأطفال و ان يوجد مكان للجميع في الكتب

    الخلاصه

    روايه قيمه علي الرغم من بساطتها الا انها تحمل معاني كثيره

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    طفلة شغوفة، فضولية، تحب التساؤل والقراءة، لديها العديد من الهوايات، وهناك الكثير من الأشياء التي كانت تحبها من حيوانات وفاكهة .. الخ، لكن كان فيه شئ واحد فقط لا تحبه أبدًا وهو اسمها.

    "الطفلةُ الوحيدةُ التي تمتلِكُ أغربَ اسمٍ في هذا العالَمِ الكبيرِ.‫لا تُحِبُّ اسمَها بتاتًا وقطعيًّا."

    يومًا ما عثرت (ساردونيا) في المكتبة بين أرفف الكتب على كرة سحرية عجيبة، كانت تضم قارات العالم بداخلها، اندهشت كثيرًا عندما وجدت إنه قارة ثامنة على الرغم من علمها إنهم سبع فقط. واندهشت أكثر عندما شعرت إن الكرة من داخلها تبدو كإنها تتنفس.

    "إن الأطفالَ هُمْ مَنْ يَبْنونَ أَجْمَلَ الأحلامِ."

    عاشت زهرة الساردونيا مغامرة جميلة، مثمرة غيرتها، واستطاعت أن تنقذ الأفكار والقصص والحكايات من الأندثار، وأن تشجع الأطفال على أنهم يكتبوا ويحلموا ويفكروا ويقرأوا ويرسموا.

    القصة جميلة وأحببت المعنى الهادف السامي إلي فيها من تشجيع على حب القراءة والحفاظ على البيئة، كإن ساردونيا بتوجه رسالة نافعة ومفيدة لكل الأطفال وحتى أنا إلي كبيرة استفدت منها.

    الرواية لطيفة، بدخل الواحد في مود جميل، لو زهقان أو مخنوق أو تصلح كعمل للقراءة الخفيفة.

    لما يكون عندي أطفال بإذن الله، هحرص على إنهم يقرأوها.

    اتبسطت كتير لما أصبحت ساردونيا، الفتاة التي تحب اسمها.🤍🌸

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كان كتاب رائعاً بمعنى الكلمه و برأيي اسم البنت ليس سيئا بالعكس جميل جداً و ايضاً هل هي صدفه ان البنت تحب عصير الليمون و الزهره تفوح منها رائحه ليمون 🤨 على العموم روايه لطيفه خفيفه احببتها و تقييمي لها 5/4.5

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ساردونيا صبيّة ذكيّة وخلّاقة، لكنّها تُعاني مشكلةً واحدة. أنَّها تكره اسمَها، الذي بسببه يَسْخر منها تلاميذُ صفِّها، فتصبح الكتبُ والحكاياتُ أصدقاءها الأوفياء.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    كتاب ذو اسلوب مميز في السرد يقدم للأطفال قيم ممتازة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    لم أكبر قط على مثل هذه الحكايا.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    تناسب الناشئين اكثر.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون