شمس بيضاء باردة > اقتباسات من رواية شمس بيضاء باردة

اقتباسات من رواية شمس بيضاء باردة

اقتباسات ومقتطفات من رواية شمس بيضاء باردة أضافها القرّاء على أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الرواية.

شمس بيضاء باردة - كفى الزعبي
تحميل الكتاب

شمس بيضاء باردة

تأليف (تأليف) 4.1
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • فجأة يخطر في بالي أن مأساة الإنسان هي عقله، فبفضل ذكائه اكتشف الإنسان الشر وفاق بوحشيته كل الكائنات الأخرى.

    مشاركة من zahra mansour
  • لا أدري إن كان هذا التشاؤم فطريًا، أم أنه ناتج من المأساوية التي طالما واجهتني بها الحياة، أم من هذا الهراء البشري الذي أعيش في لجته؟

    مشاركة من zahra mansour
  • لا أعرف كيف مرّ هذا الزمن بسرعة، من عمري، في الوقت الذي كنت أستجدي فيه كل دقيقة كي تمر

    مشاركة من zahra mansour
  • هؤلاء الغرباء كلهم أنا، والغياب كله أنت

    مشاركة من zahra mansour
  • تعجَّبت لماذا يرتعب هؤلاء الناس من الموت، ويحزنون ويتألَّمون بسببه، كلَّ هذا الحزن والألم الفظيعين، ما دام هو ليس النِّهاية؟ وما دامت هناك حياة أخرى، وليس الموت سوى ممرّ إليها؟ لو كانوا على يقين تامّ بذلك، لما عانوا هذا الحزن كلَّه، ولما كان الموت فجيعة. ولودَّعوا الموتى كما يودّعون المسافرين، بألم

    مشاركة من s.h.k
  • فجأة يخطر في بالي أن مأساة الإنسان هي عقله، فبفضل ذكائه اكتشف الإنسان الشر وفاق بوحشيته كل الكائنات الأخرى. عقل يبرر الشر بمسوغات نكذب بها على أنفسنا كي تغدو الحقيقة قابلة للاحتمال. عقل يستثمر الغباء والبله. عقل يبتدع أوهاماً تنقذه من الموت والعدم. عقل يقتل الآخر في سبيل الوهم. عقل يمسح يديه من الدماء ثم يلقي على كتفه قماش قصيدة، يتغنى فيها بإنسانيته

    مشاركة من zahra mansour
  • في القراءة كنت أجد ضالتي، وألبي رغبتي في النجاة من وعي متشائم للعالم، لا ينفك ينخرني كشوسة دؤوبة

    مشاركة من zahra mansour
  • أن لا شيء يستطيع إنقاذ الإنسان من الإحساس بالوحدة، حتى السذاجة والبله

    مشاركة من zahra mansour
  • إن التساؤل عن جدوى وجود إنسان آخر، في الوقت الذي أنت فيه على يقين بجدوى وجودك أنت، يقودني الآن إلى الضحك، إذ أنك تفترض أن شرط المعنى والمغزى مرتبط بالذكاء، كما لو أنه يخصك، من صنعك أنت، فتنصاع بغباء لوهمه ولوهم التفوق على الآخر

    مشاركة من zahra mansour
  • هل في وسع أحد أن يقنع هذا العاشق ذاته، الذي هو على يقين مطلق بأن لا أحد قبله ولا بعده سيحمل في قلبه المشاعر الفريدة التي يحملها هو الآن، بأن مشاعره ليست مختلفة، وأنها ذاتها تحدث في كل لحظة، وأن كل العشاق يقعون يوميًا في مصيدة وهم الاختلاف هذا؟

    مشاركة من zahra mansour
  • كلَّ شيء في هذا العالم يشوبه النقصان، إلَّا الألم، إنَّه الإحساس الوحيد المكتمل.

    مشاركة من Randa Makhamreh
  • الحياة فقاعة وهم، تنفقئ فجأة من دون سابق إنذار

    مشاركة من zahra mansour
  • هذا التجاهل المحكم ينم عن رغبة في إخفاء اهتمام ما

    مشاركة من zahra mansour
  • كنت أرى نفسي، كما هي في حقيقة الأمر: هامشياً وغريباً، وليس ثمة جدوى أو معنى لحياتي، مثلما ليس هناك أي جدوى أو معنى لموتي. كأننى ميت، أو كأنني حيّ.

    مشاركة من Aber Sabiil
  • حدقت طويلاً في العتمة وأنا أفكر في أن كل ما حدث في الماضي ينتهي، لكنه لا يختفي. إنه يذوب شيئاً فشيئاً في الزمن، فيصبح قليل الكثافة، بيد أن هذا المحلول الناتج من ذوبانه يظلّ يسري في دمائنا ويشكل مصدراً لعذاباتنا.

    مشاركة من Aber Sabiil
  • كانت السَّاعات تمرّ ببطء، يأتي بعدها المساءُ ببطء، ثمَّ يتلوه الصَّباح. ساعات طويلة ونهارات طويلة أظلّ فيها راقدًا تحت ثقل هواء بلا هواء وبلا آمال. عيناي مفتوحتان تحدِّقان في الفراغ. تلفحني أمواج الندم وتغمرني بزبدها الأبيض اللَّزج، ثمَّ تنحسر، ثمَّ تغمرني ثمَّ تنحسر، ويبقى زبدها عالقًا في روحي، يتراكم عليها مرَّة تلو الأخرى.

    مشاركة من حنين
  • أنا على قناعة بأنّ الحب ما هو إلا كذبة جميلة يخدعنا بها الوجود كي يحافظ على خلوده. أنت في الحب تتواطأ ضد نفسك مع الطبيعة، وتساهم في انطلاء المؤامرة عليك، كي تنجب طفلاً، يحافظ على استمرار الحياة، وكي ينجب هو بدوره أطفالاً يحافظون على هذه الحياة.

    مشاركة من Aber Sabiil
  • وجدتُ نفسي في الصباح في مواجهة نهار يشبه نهار الأمس، والنهار الذي سبقه يشبه كل النهارات الماضية: هوّة سقطتُ فيها ذات يوم وغرقتُ، ولست أدري لماذا لا أزال مستمراً في الغرق. أدرك هذا الغرق. أختنق، ولا أحيا ولا أموت، لكننئ لا أكف عن الانتظار.

    مشاركة من Aber Sabiil
  • - هذا العالم يتربص بي. ينتظر أن أُقدم على أي خطوة، كي يصطادني ويقول لي: ها قد وقعت في الفخ وارتكبت جريمة.

    - أنت تبالغ كثيراً كي تبرر جبنك .....

    مشاركة من Aber Sabiil
  • ما الذي حدث لي؟ أطرح من جديد السؤال ذاته، ويبدو لي من جديد أن المشكلة تكمن في البدايات؛ تحديداً في أوهام البدايات، وفي تلك الهالة الغيبية المحيطة بها، والتي يصعب تفسير أسبابها، لكنها تجعل المرء على يقين تام بأن العالم ملك يديه.

    مشاركة من Aber Sabiil
1 2
المؤلف
كل المؤلفون