قد لا يبقى أحد - أغاثا كريستي... تعالي أقل لك كيف أعيش > اقتباسات من كتاب قد لا يبقى أحد - أغاثا كريستي... تعالي أقل لك كيف أعيش

اقتباسات من كتاب قد لا يبقى أحد - أغاثا كريستي... تعالي أقل لك كيف أعيش

اقتباسات ومقتطفات من كتاب قد لا يبقى أحد - أغاثا كريستي... تعالي أقل لك كيف أعيش أضافها القرّاء علي أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الكتاب.

قد لا يبقى أحد - أغاثا كريستي... تعالي أقل لك كيف أعيش - هيثم حسين
تحميل الكتاب مجّانًا
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • أبحث عن نفسِك في باقة زهر، في كوب قهوة، في قصائد محمود درويش، في روايات دوستويفسكي، في مسلسل.. حاول قدر الإمكان ألا تبحثّ عن نفسك في شخص آخر.

    مشاركة من Eman Eman
  • لا يمكن لمن أدمن العبودية أن يستمتع بالحرية، وتراه يستقبح أفعال أولئك الذين يقدمون على تحدي أجهزة النظام القمعية، ويصفهم بالمجانين والأغبياء الذين يتوهمون أنهم بممارساتهم البائسة سينالون من قوة تلك الأجهزة التي تنسق معها أهم وأقوى أجهزة المخابرات في العالم

    مشاركة من zahra mansour
  • كل البلاد مناف بعد أن تهجر بلدك. هذه حقيقة يشعر بها اللاجئ في كل لحظة، لكن يبقى التحدي بالنسبة إليه، هو كيف يحوّل المنافي إلى أوطان، بعد أن تحوّلت الأوطان إلى مناف؟!

    مشاركة من zahra mansour
  • الحرية هي أعظم شيء ينبغي تمجيده

    مشاركة من zahra mansour
  • الوطن ساحة احتراب جماعات من القتلة. وطن للإيجار! هذا ما نتوجه إليه. أوطان مهاجرة نحو ماضيها. كيف يمكن عبور عفن السوق وحمولتنا قاتلة من أعباء الجهل وأوهام العظمة والفرادة؟

    مشاركة من zahra mansour
  • يحتاج المرء إلى ذرّ الملح على الجرح للإبقاء على اليقظة الواجبة الدائمة، عساه يغدو نقطة تلاق وسبيل تصالح وجسر تواصل بين الذات والآخر

    مشاركة من zahra mansour
  • بينما أزعم أنني أجد نفسي متقاطعًا مع سابقين ومعاصرين، أتوجه لنفسي بسؤال مباشر لا يقبل التملص أو التأويل: هل حقًا أنني وجدت نفسي؟! هل حقًا أجد نفسي حين أكتب ذلك أو أصرح به؟!

    مشاركة من zahra mansour
  • " كل البلاد مناف بعد أن تهجر بلدك. هذه حقيقة يشعر بها اللاجئ في كل لحظة، لكن يبقى التحدي بالنسبة إليه، هو كيف يحوّل المنافس إلى أوطان، بعد أن تحوّلت الأوطان إلى مناف؟ "

    مشاركة من فاطمة الأسود
  • إفراغ المدن من أهلها، إعادة رسم الخرائط والحدود بينها. إنه نوع مستجد من هندسة الجحيم بزعم التخطيط للفردوس المفقود

    مشاركة من zahra mansour
  • كنا نفتقد الانتماء إلى وطن مسلوب، بتنا نفتقد أنفسنا ونستقوي بالقادم الضبابي

    مشاركة من zahra mansour
  • لا يخفى أن الكتابة تحت ضغط الآني تحتمل كثيرًا من الارتباك، ذلك أن زاوية الرؤية تكون محدودة ومحصورة بمسافات وأبعاد معينة، يظل كثير من الجوانب المظلمة التي لن تنكشف للكاتب، ما يبقي العمل مليئًا بالثغرات، وقد يبديه ذلك كقلعة مهجورة منذ زمن

    مشاركة من zahra mansour
  • أقول إن السعادة حلم الإنسان المستحيل. وإن هناك لحظات سعيدة يسرقها المرء من واقعه، ويستحيل أن تكون تلك اللحظات ذات قدرة خارقة على النفخ في قربة الزمن المثقوبة

    مشاركة من zahra mansour
  • كما تؤكدين أنه كان يصعب على أمثالكم ممكن ألفوا الأفكار الغربية عن أهمية الحياة أن يكيفوا أفكارهم مع نظام مختلف للقيم. ومع ذلك، فالعقل الشرقي بسيط للغاية. فالموت قادم لا محالة، إنه مصر محتوم كالولادة

    مشاركة من zahra mansour
  • الرواية ثورة الداخل وانفجار العتمة. تظهير للنيات المبيتة والرغبات المكبوتة ، وانتقا بها كسلاح إلى تحدي خراب النفوس

    مشاركة من zahra mansour
  • يريد بعضهم أن يكون الأدب وسيلة للترميم والترقيع. يريدون من الأديب أن يوهم قارئه أنه يعيش في عالم مثالي من المبادئ والمثاليات. يبحثون عن سبل لاستدراج الناس إلى فخاخ القراءة بغية التوجيه عن بعد، وبطرائق غير مباشرة، عبر سرد العبر والحكم، ما يقصيه عن التأثير ويفصله عن واقع السوق

    مشاركة من zahra mansour
  • أجد نفسي من المكان ولست منه، فيه ولست فيه، كأني معلق في فراغ يؤرجحني بينما الزمن ينسل ويتبدد لأتلاشى معه، أرتحل في الذاكرة والذكريات، أحفر في ذاتي عساي أستدل إلى مصالحة مفترضة مع نفسي وأمكنتي

    مشاركة من zahra mansour
1